الشيخ حسن فرحان المالكي » المكتبة » البحوث


معلومات عن البرنامج
اسم البرنامج: بيع معاوية للأصنام
الحجم: 376
مرات التحميل: 3349
الأصوات: 0
التقييم:
تاريخ الإضافة: الإثنين 31-12-2012 07:51 مساء
صلاحية التحميل للأعضاء والزوّار
الوصف: تهذيب الآثار للطبري - )ج 4 / ص 933 ( : وحدثنا محمد بن بشار ، قال: حدثنا عبد الرحمن، قال: حدثنا سفيان ، عن الأعمش ، عن أبي وائل ، قال: كنت مع مسروق بالسلسلة، فمرت عليه سفينة فيها أصنام ذهب وفضة ، لو أعلم أنهم يقتلوني « : بعث بها معاوية إلى الهند تباع ، فقال مسروق لغرقتها، ولكني أخشى الفتة
السند صحيح على شرط الشيخين، رويا من طريق ابن مهدي عن سفيان
عن الأعمش عن أبي وائل عن مسروق ..الخ، وبيع الأصنام محرم
بالإجماع 1، ثم معاوية لم يبع الأصنام من حاجة، فقد كان أغنى أهل زمانه،
وإنما كان يتاجر بها كما يتاجر في الخمر، تحقيقاً لحديث ) لا أشبع الله بطنه(
فكان لا يشبع من مال ولا طعام، ومتاجرته بها هنا متاجرة في الكفر
والشرك، وهذه ردة عند الوهابية، وخاصة في تلك الأيام التي لم تخلُ من
عبادة الأصنام، لأنها ليست كسائر البيوع المحرمة، أما اليوم فقد يترخص
بعض الفقهاء في بيوع التماثيل لأنها لا تعبد وإنما تتخذ للزينة ولكن يجب أن
يجمعوا على تحريم بيع الأصنام المعبودة.
- 2 وفي أنساب الأشراف - )ج 2 / ص 122 ( : وحدثنا يوسف وإسحاق قالا:
جرير عن الأعمش عن أبي وائل قال: كنت مع مسروق بالسلسلة فمرت به
سفائن فيها أصنام من صف ر تماثيل الرجال، فسألهم عنها فقالوا: بعث بها
معاوية إلى أرض السند والهند تباع له، فقال مسروق: لو أعلم أنهم يقتلونني
لغرقتها، ولكني أخاف أن يعذبوني ثم يفتنوني، والله ما أدري أي الرجلين
 




الرئيسية | إتصل بنا

Powered by . arabportal جميع الحقوق محفوظة 2012© الشيخ حسن فرحان المالكي ب