الشيخ حسن فرحان المالكي » المكتبة » المؤلفات


معلومات عن البرنامج
اسم البرنامج: هل مات معاوية على دين الإسلام؟
الحجم: 8.52
مرات التحميل: 3273
الأصوات: 0
التقييم:
تاريخ الإضافة: الجمعة 17-06-2016 09:05 مساء
صلاحية التحميل للأعضاء والزوّار
الوصف: هل مات معاوية على دين الإسلام؟
دراسة موسعة لحديي (يموت معاوية على غير ملتي)
من حي استعراض طرقه وأسانيديه من مصادر أهل السنة والحدييث
وترجمة رجاله وبيان الأسباب السياسية والمذهبية التي أدت إلى جهل الناس بهذا الحدييث
مع استعراض أقوال من صححه أو ضعفه من أهل الحديي .

بسم الله الرحمن الرحيم
تمهيدي
الحمدي لله الذي جعل من أهدياف تفصيل الكتاب استبانة سبيل المجرمين في قوله تعالى )وَكَذَلكَِ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ
وَلِتَسْتَبِينَ سَبِيلُ الْمُجْرِمِينَ ) 55 ( ]الأنعام (.
والصلاة والسلام على سيدينا محمدي الذي نصح الأمة وتركها على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا
هالك، وعلى آله الطاهرين وأصحابه من المهاجرين والأنصار ومن اتبعهم بإحسان إلى يوم الديين أما
بعدي
فاستبانة سبيل المجرمين هو في الأهمية يوازي استبانة سبيل الأنبياء وأتباعهم، فلا تصالح بين سبيل المؤمنين وسبيل
المجرمين، ولا يجوز الخلط بين السبيلين، فإن هذا عمىً في الرؤية وتردد في المسار وضياع في تيه المجهول، وعلى هذا
فلا يقال كلهم قديوتنا وكلهم رضي الله عنهم جميعاً! لابدي من معرفة دعاة الجنة ودعاة النار، وأن يتبع هذه المعرفة
عقيدية وعمل جاد لاتباع سبيل المؤمنين وتجنب سبيل المجرمين، ولن نستطيع اجتناب سبيل المجرمين مادام أننا لا
نعرفهم، ) إن استبانة سبيل المجرمين ضرورية لاستبانة سبيل المؤمنين، وذلك كالخط الفاصل يرسم عندي مفرق
الطريق، إن هذا المنهج هو المنهج الذي قرره اللّه - سبحانه - ليتعامل مع النفوس البشرية، ذلك أن اللّه سبحانه
يعلم أن إنشاء اليقين الاعتقادي بالحق والخير يقتضي رؤية الجانب المضاد من الباطل والشر والتأكدي من أن هذا
باطل ممحض وشر خالص وأن ذلك حق ممحض وخير خالص، كما أن قوة الانديفاع بالحق لا تنشأ فقط من شعور
صاحب الحق أنه على الحق ولكن كذلك من شعوره بأن الذي يحاده ويحاربه إنما هو على الباطل، وأنه يسلك
وَكَذلكَِ جَعَلْنا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَديُوًّا مِنَ « سبيل المجرمين الذين يذكر اللّه في آية أخرى أنه جعل لكل نبي عديوا منهم
ليستقر في نفس النبي ونفوس المؤمنين، أن الذين يعادونهم إنما هم المجرمون عن ثقة، وفي وضوح، وعن ،» المُْجْرِمِينَ.
 




الرئيسية | إتصل بنا

Powered by . arabportal جميع الحقوق محفوظة 2012© الشيخ حسن فرحان المالكي ب