New Page 14

 
     

New Page 14

 
     
 


الشيخ حسن فرحان المالكي » الأخبار » مقالات وكتابات


هل سينصر الله أكذب أمة على وجه الأرض؟؟!

 

لفت نظري استفتاء أوردته قناة الجزيرة القطرية قبل فترة حول الجيش السوري ( هل هو جيش احتلال أم جيش وطني)! هكذا ، فجاءت النتيجة فوق ال 90% أنه (جيش احتلال)! مع أن السؤال يمكن أن يكون بغير هذه الصياغة الفجة ، لكنني تفاجأت بالنتيجة!
فقلت في نفسي لو أن هذه القناة العظيمة عدلت من السؤال لتقول مثلاً ( هل هو جيش مستبد أم عادل، أو نحو هذا) لقلنا لها ولمفكريها العظام عذرها، أما أن تسأل هذا السؤال الفج ( وكأنها معنية بمقاومة الاحتلال)! فهذا نوع من الاستخفاف بالعقل العربي وتطويعه يمنة ويسرة، ومن أصول الشريعة العظيمة ( حفظ العقل)! وقد افترسته السياسات والمذاهب والقنوات بشكل لم يسبق له مثيل.
عندما تفاجأت بالنتيجة كنت أنسى أن العرب أكذب الأمم على وجه الأرض، وخاصة الذين يدورون في فلك السياسة والمذهبية، فهم كالأنعام بل هم أضل، لهم آذان لا يسمعون بها ولهم أعين لا يبصرون بها ولهم عقول أهدوها لهذا المذهب أو تلك القناة.
، وسأثبت لكم أننا - كعرب بل المسلمين كافة- أكذب الأمم على وجه الأرض، وأقول لكم لماذا؟؟
لتنشر قناة الجزيرة أو غيرها من القنوات الموجهة استفتاء آخر على النمط التالي ( هل الحاكم الفلاني - وليكن حاكم تبغضه القناة- هل هو خنزير أم شجرة زقوم أم إنسان)!
وأضمن لكم النتيجة التالية
وستأتي النتيجة فوق الــ 70 % أنه _ خنزير)!!!
ونحو 28% أنه شجرة الزقوم
ويبقى نحو 2% أنه إنسان!
.
فبالله عليكم لو كان هذا الاستفتاء في أي قومية أخرى غير العرب، أو في أتباع أي دين آخر غير المسلمين، هل ستكون النتيجة هكذا؟! سيقولون لا: هذا إنسان ، إلا أنه عليه كذا وكذا .. ولن تجد في أي عرق أو أتباع دين من يعشق الكذب والمخاصمة به كما يفعل العرب والمسلمون..
فهل تظنون أن الله سينصر أكذب أمة وأجهلها على وجه الأرض؟؟
وهم يظنون أنهم كلما كذبوا فهم أقرب إلى الله!
فهم يكذبون لوجه الله
ويحقدون لوجه الله
ويظلمون لوجه الله!
مهلاً .. فالله غني العالمين، وليس بحاجة لتكذبوا له، إنما تكذبون لأنفسكم، وتعبدون ذواتكم وأهواءكم.
هل تنتظرون من الله أن ينصرنا وفينا مثل هذه المكابرات والعنجهيات الكاذبة؟ التي ليست في أمة من الأمم على وجه الأرض، ولا أظن أنها كانت في أمة عبر التاريخ.
تنتظرون من الله أن ينصر أكذب أمة على وجه الأ{ض؟ وأن يرفع عنها الذل والتخلف والظلم ؟!
إذن فانتظروا وأنا معكم من المنتظرين.


               

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
الكاتب: ابو ناصر(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
اكذب الناس [بتاريخ : الأحد 30-09-2012 01:42 مساء ]

نعم شيخنا الفاضل الله سبحانه لن ينصر هذه الأمة لأن قادتها يدفعوا الكثير من خيراتها لنشر الرذيلة وحجب الفضيلة ليس من دين يردعهم  ولاضمير يمنعهم وليس لهم شغل سوى هدم الدين.


-------------------------------------

الكاتب: علاء أبراهيم(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
يا الله [بتاريخ : الإثنين 19-11-2012 12:49 صباحا ]

يا الله يا الله


-------------------------------------

الكاتب: وجهه نظر(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الخميس 22-11-2012 06:18 مساء ]

انت جدا متحامل على الامة ليس معقول ان يكون هذا قياسك . و اذا كان هذا قياسك فلا الوم انحرافاتك


-------------------------------------

الكاتب: علي عباس(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأحد 09-12-2012 11:41 صباحا ]

أي تحامل ياهذا إذا لم يكن هذا هو الحق فأي حق بعد هذا الكلام والله لقد صدق الشيخ فيما قاله إن الأمة العربية أمة تعشق الإشاعات الكاذبة وتصدقها أكثر من الحقيقة الواضحة كالشمس واعتقد أن السبب في ذلك عائد إلى جذور التاريخ إلى ما بعد وفاةالرسول صلى الله عليه وآله وسلم حين استولت السلطة على حق ليس بحقها ومن ذلك الوقت إلى الآن وهي - أي السلطة - تحاول أن تغرس الدجل والخداع في قلوب العامة وعقولهم وتحاول إرهابهم إذا أراد أحد الخروج من هذه الكذبة الكبيرة التي فرضتها على الناس، وهذا هو بالضبط ما فعلته هذه السلطة مع الشيخ المالكي نفسه، فأقول ياشيخ والله إنك لعلى الحق إنشاء الله فلا يضرك قدح القادحين ولا إرجاف الضالين المضلين فإنهم لن يضروك إلا أذى.


-------------------------------------

الكاتب: محمد العراقي(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
لا مست الحقيقة [بتاريخ : الإثنين 10-12-2012 10:57 مساء ]

نعم شيخنا الفاضل ؛ فقد لا مست الواقع فلا فض فوك ... هذا هو واقعنا ويجب ان نعترف به . والسلام.


-------------------------------------

الكاتب: النجدي(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
امة مكفرّة وجاهلة [بتاريخ : الإثنين 10-12-2012 11:05 مساء ]

الامة التي تعشق التكفير ، وتجدهم في فضائياتهم يكفرون باسم الاسلام ويقتلون باسم الاسلام ويفترون ووو والاسلام منه براء .
قناة الجزيرة والعربية ومن لف لفهم ، مسارهم واضح وتناقضاتهم لا سيما الجزيرة مفضوحة ولكن مع ذلك الثلة الكثيرة من الناس تصفق وتهلل باسم هذه القنوات .. فهل توجد امة اتعس وأغبى واجهل من هذه الامة التي لا تفكر بل يكاد الفكر يغيب أو يُغيب ، ويكفيك نظرة الى برنامج تبثه الجزيرة وهو الاتجاة المعاكس لترى التفاهة والهمجية والكذب بام عينك هذا هو واقعنا فيجب ان نعترف به .


-------------------------------------

الكاتب: محب الصادقين(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الإثنين 17-12-2012 03:59 صباحا ]

لاوالله لن يتذوقوا طعم النصر امة الكذب والخداع

وفقك الله ياشيخنا كالسيف على رقاب الخون والمضللين


-------------------------------------

الكاتب: محمد الحبيب(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
فقط على مستوى الجماعة لا الأمة!!! [بتاريخ : الثلاثاء 25-12-2012 04:58 مساء ]

كنت دائما اتساءل لماذا لم ينصر الله تلك الجماعة أو الأخرى رغم
أن برنامجها والاهداف التي تدعو إليها تبدو صادقة ومثالية،حتى أنهاتصور لنا العهد الاول للصحابة(بالمفهوم الايجابي للصحبة :) في دار الارقم بن الارقم) يعني من تدارس كتاب الله وسنة رسوله و وو...
لكن ولا جماعة إسلامية واحدة في أي دولة إسلامية لم تصل للتمكين في الارض!!؟؟.كما قال الله عز وجل(وعد الله الذين آمنوا منكم وعملواالصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم، وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا يعبدونني لا يشركون بي شيئا ومن كفر بعد ذلك فأولئك هم الفاسقون )
فإذا كان على مستوى الجماعة هكذا فما بالك على مستوى الامة
أنا افهم من هذا أن النوايا أو الخطوات أو المنهاج غير صحيح  لهذا دائما يكون الفشل الذريع والله أعلم.


-------------------------------------

الكاتب: زاءر(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
اكذب امة [بتاريخ : الأربعاء 16-01-2013 07:49 مساء ]

نعم اكذب امة تفشى فيها الكذب والخداع واتباع الحكام واتباع السلطه صدقت ياشيخ ولكن هلم بنا ننفض غبار الكذب ونفتح طريق الرؤيا


-------------------------------------

الكاتب: عبد الله يوسف(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
كبد الحقيقة [بتاريخ : السبت 19-01-2013 11:01 صباحا ]

لقد ملأتني الحسرة، كما ملأت قلب أخي الشيخ الفاضل.وأزيد أن الأمة لم يجر تزييف عواطفها وتغليب روح الشر وانتشار البغضاء بين أفراد الأمة كما يحدث اليوم، وكل هذا بسبب توظيف أقلام وأبواق تنفخ في بوق )الإسلام!(  الخاص( مقابل أجور باهظة لاستعداء المسلمين ، بعضهم على بعض وتزوير أفكارهم. وللمقارنة أدعو الشعوب العربية والإسلامية إلى الرجوع إلى زمن الانتفاضة الفلسطينية الأولى ثم الثانية  لنعلم أن الأمة كلها باستثناء حكامها كانوا يقفون وقفة واحدة في وجه العدو الأسرائيلي ، ولم يكن حين ئذ من حكام وأنظمة تعادي إسرالائيل غير سوريا وإيران، أي أن الشعوب العربية والإسلامية كانت كلها أو معظمها تؤيّد سوريا وإيران لدعمهما للمقاومة وكانت إسرائيل هي وحدها ووراءها دول الغرب أعداء الأمة الإسلامية، إلا أن الأبواق الناعقة على القنوات )المتمسلمة( استطاعت أن تنقل عقول الغالبية العظمى من الجماهير المؤمنة بالله  وتحرك ألسنتهم لتنسجم تماما مع نتنياهو وكلنتن وسركوزي وهولند ومن لف لفهم من أعداء الأمة وصول إلى )أكثر الأعداء  سفاهة وإجراما ، من أمثال سمير جعجع وتجار حزب المستقبل المظلم( ---فأي كذب وتزوير أشد وأنكى من هذا التزوير الذي أهلك الأمة كما لم يهلكها شيئء من قبل! ... نسأل الله سبحانه إقالة عثرة الأمة وهو نعم المولى ونعم النصير.


-------------------------------------

الكاتب: ر-م-م(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
اكذب امة [بتاريخ : الخميس 07-02-2013 11:13 مساء ]

و العلة و السبب لكل ما يجري على الناس سلفهم الفاسد و الخلف الذين لا عقول لهم فهم كالانعام بل اضل سبيلا


-------------------------------------

الكاتب: سلام(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
هي الحقيقة [بتاريخ : الأحد 24-02-2013 08:40 مساء ]

للمرة الاؤلى عربي مسلم ينطق ويعرفنا باكذب والجهل نعم واحد فقط سبقه هو المتنبي حينها قال

يا أمة ضحكت من جهلها الأمم


-------------------------------------

الكاتب: المنذر(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : السبت 09-04-2016 09:09 صباحا ]

كل ما ورد من نقد والتعليق على النقد هو تفضيح نظافة دين الحق من هذه الأمة وشكراً


-------------------------------------

الكاتب: عبد الله(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
ولينصرن الله من ينصره [بتاريخ : الثلاثاء 04-10-2016 09:46 مساء ]

ورغم أن الاسلام واضح من القرآن ووفق السنة الصحيحة التي كانت من خلال تطبيق الرسول صلى الله عليه وسلم لهذا القرآن ..إلا أن القانون وسنة الله في خلقه متحققة في كل زمان ومكان إلى قيام الساعة
"وما أكثر الناس ولو حرصت بمومنين"

فاللهم اجعلنا من القلة واهدنا للحق يارب


-------------------------------------

إضافة تعليق سريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *



 

     


أخبار الاعتقال والإفراج عن الشيخ الباحث حسن بن فرحان المالكي كما يرويها فضيلته..

برنامج لا ريب فيه

رسائل للشباب
 
     
 
     

 
     

المتواجدون حالياً :14

عدد الزيارات : 6494503

عدد الزيارات اليوم : 3943


 

 

الرئيسية | إتصل بنا

Powered by . arabportal جميع الحقوق محفوظة 2012© الشيخ حسن فرحان المالكي ب