New Page 14

 
     

New Page 14

 
     
 


الشيخ حسن فرحان المالكي » الأخبار » كتابات » تغريدات


تصحيح خطأ عظيم لابن تيمية والنسابة الدعيج!

 


          تصحيح خطأ عظيم لابن تيمية والنسابة الدعيج!

سمعت قبل قليل مادة للنسابة أحمد بن يوسف الدعيج، ذكر بني هاشم ولم يذكر منهم النبي ولا أباه عبد الله؛ فتذكرت ذلك الوهم العظيم لابن تيمية الذي قاله في منهاج السنة(7/ 304) قال: (( فإن بني عبد المطلب لم يعقب منهم باتفاق الناس إلا أربعة العباس وأبو طالب والحارث وأبو لهب وجميع  ولد عبد المطلب من هؤلاء الأربعة)!!!
عجبي!
وأين عبد الله والد النبي محمد صلوات الله عليه وآله؟
نحن نعرف أن ابن تيمية والدعيج يعرفان أن محمداً هاشمي ومن بني عبد المطلب؛ لكن؛ لماذا يتحاشيان ذكره وذكر والده في بني عبد المطلب؟
ما هذا ؟
وخاصة ابن تيمية الذي ينقل (اتفاق الناس)!! على أن بني عبد المطلب في الأربعة؛ ولم يذكر منهم عبد الله والد النبي!
ما هذه الثقة الجاهلة؟
المشكلة أن كثيراً من طلبة العلم يظنون أن ابن تيمية أعلم الناس في كل العلوم؛ والصحيح  أن نقول: أنه تكلم في كل العلوم، لكنه لم يضبط علماً! بل قد يخالف البدهيات، فقد يذكر (اتفاق الناس وإجماعهم) على أمر باطل منكر - كما سبق - فيحتل بهذه العبارات عقول الجهلة العاجزين عن النقد.
كان هذا تصحيحاً سريعاً بسبب خطأ الدعيج الشنيع  في إهمال ذكر النبي ووالده في بني هاشم، فهو باحث نسابة؛ أما ابن تيمية فقصته قصة طويلة.
المعتذرون عن ابن تيمية والدعيج بزعمهم أن النبي انقطع نسله؛ ينسون أن ابن تيمية قال: (جميع ولد عبد المطلب إلا من هؤلاء الأربعة)!! ومحمد ليس من أولاد هؤلاء الأربعة، وهذا يلزم منه أنه النبي ليس من بني عبد المطلب، وهذا ما لا يقصدان، لكنه العجلة والتبجح بالإجماع الكاذب. كما ينسون أن الدعيج يذكر الذين انقطع نسبهم - اسمعوا مادته - فما باله لم يذكر عبد الله وقد أنجب؟ ولماذا لم يذكر محمداً أبداً في بني هاشم؟
الاعتذار لا يكون بالمكابرة؛ وإنما يقال للمخطيء أخطأ.
عبادة الرموز حرام (قل تعالوا أتل ما حرم ربكم عليكم ألا تشركوا به شيئاً)؛ وهما شيء.
والخاتمة؛ جمعتكم مباركة؛ فصلوا وسلموا على محمد وآل محمد؛ اللهم صل وسلم وبارك وترحم وتحنن،على محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم وعلى آله.

مواضيع أخرى:
لمطالعة "ما كتبه الرومان عن تاريخ العرب والمسلمين... هل هم أصدق أم نحن؟!"على هذا اللرابط «««
لمطالعة "أشد الناس ابتلاءً الأنبياء فما هي ابتلاءات النبي؟" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "فتاوى ابن تيمية – جزء الثالث" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "الفيلم الإيراني : محمد رسول الله..!" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "الإمام علي بين السنة والشيعة !" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "ما لم يدونه التاريخ عن الإمام علي بن أبي طالب"على هذا اللرابط «««
لمطالعة "أهل السنة و آل محمد ... كيف تمكن النواصب من التفريق بينهما ؟" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "سيرة الإمام علي (ع)- الإمام علي في نظر غير المسلمين" على هذا اللرابط «««


               

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
الكاتب: دليلة/الجزائر(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
الرب الاشعث [بتاريخ : الأحد 08-01-2017 01:58 مساء ]

ياأخي حسن المالكي المؤلم لنا ليس ان ابن تيمية الناصبي وامثالة هم الذين أساءوا الى نبينا بل عدد كبير ممن يدعون العلم في الاجتهاد والعقيدة واصول الديين ,هؤولاء اتعبوا الامة في هذة المنهاج المنحرفة والمتقاطة واوصلوا دين الاسلام دين الرحمة الى ماوصلنا الية لابل تجاوزوا كل الاخلاق والقبم ليقولوا شيئا عن نبينا وفي نسبة الشريف لأن ابن تيمية وامثالة هم امتداد لأولاد الزنا وامثالهم الذين حكموا بلاد المسلميين بعد استشهاد النبي , شتان بين نسب طاهر مصفى اصطفاة اللة على الناس اجمعيين وبين هؤولاء ذوات القلوب الشيطانية الخبيثة. حسبنا اللة ونعم الوكيل .


-------------------------------------

الكاتب: مسلم ان شاء الله(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
اكرمكم عند الله اتقاكم [بتاريخ : الأحد 08-01-2017 07:07 مساء ]

ابن تيمية  ليس عربيا و غير العرب لا تهتم بأنساب العرب
و عندما ندرس  حياته  نجد تجمع لنكبات و تنافس على المواقع و السمعة بينه و بين معاصريه من الشيوخ و هذا يولد تشتت الفكر و حقد على الآخرين
و الانسان اذا كان ناقما حقودا لا ينتج فكرا صافيا و انما ينتج فكرا داعشيا يكفر و يقتل المخالف
و اتباع ابن تيمية تجد فيهم هذه الصفات  الكبر و الحقد و هذه صفات الشيطان

الله يفتن خلقه
الشيطان يفتتن بآدم
وآدم يفتتن بالشيطان
ونحن نفتتن بابن تيمية و اتباعه

يوم لا ينفع مال و لا بنون الا من أتى الله بقلب سليم.
رزقنا الله هذا القلب السليم  قلب محمد و اتباعه المخلصين قلب لا يحقد و لا يتكبر
اطلق اعدائه و عفى عمن أذاه و جوعه و أهله و اكل كبد عمه 
الطلقاء قديما و اتباعهم حديثا  اكثر  الله لهم الأموال و البنون و الاتباع و هم فرحانين بذلك ظنا منهم ان الله راضٍ عنهم        انما نملي لهم ليزدادوا إثما

الله يفعل ما يشاء و هو العليم الخبير الحكيم  و تمحيصه و فتنته مستمران الى يوم يبعثون


-------------------------------------

إضافة تعليق سريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *



 

     


أخبار الاعتقال والإفراج عن الشيخ الباحث حسن بن فرحان المالكي كما يرويها فضيلته..

برنامج لا ريب فيه

رسائل للشباب
 
     
 
     

 
     

المتواجدون حالياً :20

عدد الزيارات : 6329725

عدد الزيارات اليوم : 103


 

 

الرئيسية | إتصل بنا

Powered by . arabportal جميع الحقوق محفوظة 2012© الشيخ حسن فرحان المالكي ب