New Page 14

 
     

New Page 14

 
     
 


الشيخ حسن فرحان المالكي » الأخبار » مقالات وكتابات


أيها الإسلاميون.. اتركوا الحكم!

 

جريدة الكويتية

لإسلاميون (الإخوان والسلفيون) محل قلق المجتمعات العربية هذه الأيام، انقسام حاد في مصر، ومواجهات متزايدة في تونس، وحرب أهلية طاحنة في سوريا، وحرب تحت الرماد في ليبيا واليمن، وتوتر في بقية الدول العربية بسبب الإسلاميين، والسؤال: لماذا؟ لماذا هذا القلق من الإسلاميين؟

الجواب عند الإسلاميين (الإسلام البشري لا الإلهي) يختلف عن الجواب عند خصومهم، أما الإسلاميون فيقنعون أنفسهم بأنهم حملة هذا الإسلام، وأن الله كلفهم بتحقيقه على الأرض، ولكن (أعداء الإسلام) هم الذين يمانعون في حكم الشريعة الإسلامية، فلذلك يقنعون أنفسهم بأنهم في (جهاد) ضد أعداء الله وأعداء شريعته.

وأما الجواب عند خصومهم فهو أن الإسلاميين غير مؤهلين للحكم العادل، بل سيضيفون الاستبداد الديني (البشري) إلى الاستبداد السياسي، وأنهم يكفرون مخالفيهم ويحتقرونهم ويهدرون الحريات والحقوق ويحاربون المعرفة والفن والإبداع.. الخ. وأن لهم أهدافاً طويلة الأجل لا تنتهي إلا بإنهاء مخالفيهم مطلقاً من أي دور سياسي أو ثقافي، ثم إنهاء أنفسهم فيما بينهم كما فعلوا في أفغانستان والصومال، فالنار تأكل بعضها إن لم تجد ما تأكله.

والحقيقة المرة أن الإسلاميين (المذهبيين) أقرب إلى وصف خصومهم، من أنهم يحلمون بالحكم في كل الدول العربية والإسلامية، وإنشاء دولة الخلافة الخيالية، ثم ينقسمون إلى قسمين، قسم يتمنى الاستيلاء على العالم، وقسم يتمنى مطاردة المتصوفة في الأزقة وهدم الأضرحة والآثار!
كل هذه القلاقل وخاصة في مصر هذه الأيام- وهي مركز القوة للإسلاميين- تحصل بسبب هذا الخوف من الإسلاميين، والخوف معظمه مشروع، بعد أن رأينا لبعضهم حلقات مناظرة في وجوب هدم تمثال أبي الهول لأنه (صنم معبود)، والآثار عند المجتمع المصري لها حس قومي كبير لا يتفهمه الإسلاميون.

إضافة إلى القلق المشروع مما يسمونه (تطبيق الشريعة) فهذا عنوان مذهبي يراد به (تطبيق المذهب) أي تطبيق الرؤية المذهبية وليس تطبيق الإسلام، لأن تطبيق الإسلام يحتاج إلى معرفته أولاً، ومعرفته من إسلام اليوم منهم شبه مستحيلة لأن فقههم قد استقر على المذهب، لا يستطيعون مراجعة ذلك الفقه ولا أن يضعوه تحت مجهر القرآن الكاشف، ولا العقل ولا العلم الإنساني العام، فالإسلام في القرآن ليس مجرد عقوبة الفقير وإطلاق الفقيه، وإنما الإسلام فيه تعليم الفقيه بأن يصدق على الله، وأن يتدبر كتابه، وأن يتواضع، وأن يراقب تلك الأوامر الكبرى التي كثفها القرآن وأخملها المذهب، فالأوامر القرآنية بالصدق والعدل والتفكر في الكون واكتشاف المادة ومعالجة الفقر وحرية المعتقد والشهادة لله.. الخ، هذه الأمور كلها أولى من قطع يد الفقير وإطلاق لسان الفقيه وتهديد أبي الهول.. هذه الصغائر العبثية تدل على قلة عقل وضنك لا يطيقه العقلاء.

لذلك نصيحتي لكل الإسلاميين أن يتركوا شؤون الحكم جانباً إلى أجل، بعد أن يعرفوا الفرق بين الإسلام الإلهي المطمئن للجميع، والإسلام البشري المخيف للجميع، وأن يتعلموا الإسلام في معرفته وعدله وضميره وعقله وقلبه ولسانه الصادق وحبه الخير لكل البشرية، فإذا تعلموا هذا وانطبع فيهم فسيجلب إليه الناس تلقائياً، وما خوف المسلمين وغيرهم من الإسلاميين إلا هذه الخلطة الشيطانية التي استطاع الشيطان بتزيينه وتلبيسه أن يخلطها بالدين، وهي سبب كل هذه القلاقل في العالم العربي هذه الأيام، مثلما كانت السبب عبر التاريخ في كل نزاع وتقاتل وجهل وكراهية مبثوثة على امتداد العالم الإسلامي.


               

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
الكاتب: محب الصادقين(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
الاسلام الحق [بتاريخ : الإثنين 17-12-2012 01:12 صباحا ]

كلام عظيم ليتهم يستوعبوا ويفهموه   


الشعب المصري مؤمن بالفطره حتى المسيحيين يقدرون الاسلام مافائدة هذاالصراخ لشرعيه ولماذا لايطبقها الرئيس مرسي بهدوء ولكن مثل ماقال شيخنا الاسلام الالهي


-------------------------------------

الكاتب: سامي اليماني(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
شكر وتقدير وعرفان للشيخ المالكي [بتاريخ : الأحد 23-12-2012 09:32 صباحا ]

وقل جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا

شيخنا الجليل حسن فرحان المالكي بعد متابعتنا للمناظرة في قناة وصال فنبارك لكم هذا الانتصار العظيم واخلاقكم الرائعة بأظهار الحق وكشف حقائق المدعيين بالانتماء للاسلام والامة الاسلامية 

فلكم منا كل التقدير والاحترام ويدنا مع يدكم لإظهار الحق وازهاق الباطل

حفظكم الله ذخراً للامة الاسلامية


-------------------------------------

الكاتب: محب الصادقين(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
سلمت ياسامي اليماني [بتاريخ : الإثنين 24-12-2012 04:54 صباحا ]

بارك الله بك هذا اول الغيث قطره وكثيرة اوكارهم والقادم امر وابلا

بعونه تعالى وهمة شيخنا ونحن ورائه سوف نرى الحق جليا للمؤمنين جميعا

فوق هذه الارض ادامك الله ياشيخنا والف تحية لأخانا سامي والمسلمين جميعا


-------------------------------------

الكاتب: بو محمد(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
مجرد سؤال [بتاريخ : الإثنين 24-12-2012 12:32 مساء ]

معك كل الحق ياشيخ بس وماذا عن حكم "الأسلامين" في ايران وجنوب لبنان ؟  لماذا أنت شديد القسوة على السنة ورقيق جدا مع الشيعة ؟


-------------------------------------

الكاتب: محب الصادقين(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
الى ابو محمد [بتاريخ : الإثنين 24-12-2012 11:25 مساء ]

متى تتركوا عنكم هذه الاسئله!

هذه المصداقيه والامانه ان ابداء بنفسي ثم الاقربون والاقربون

امتلأ الكون بقنوات سنة السلف! كلها تثني على بعضها وتذم من ضدها!؟


الى الامام ياشيخنا نصرك الله وثبتك




-------------------------------------

الكاتب: مؤمن بما جاء به محمد ص(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
آخر زمان [بتاريخ : الثلاثاء 25-12-2012 03:00 صباحا ]

انا في حيرة مما آل اليه حسن فرحان المالكي  ولماذا
تحول الى هذا النفق المظلم ووصل الى هذا المستوى  الذي
لايليق بمواطن مسلم تربى في عز هذه الدولة الحامية لمنبع
الوحي ومهد الرسالة رافعة راية التوحيد مطبقة لشرع الله حافضة لكتاب الله الذي جاء به سيد الأولين والآخرين رسول
الله خاتم النبيين والمرسلين متمسكة بسنته التي سار عليها
الربانيون منذو 1400سنه  ان يتجرأ فينقلب على عقبيه ليخرج
لنا فكر جديد في مفهوم الدين بما يتفق مع دين الرافضة والنصارى واليهود وهذا نابع من ضعف الإيمان في نفسه وحب
الإغرءآت المادية التي يكافئ بها لقاء هذه الخدمة التي يقدمها لأعداء الله مستخدماُ فلسفته في تأويل آيات القرآن
وقد قال رسول الله ص اخوف ما أخاف على امتي منافق عليم اللسان يجادل بالقرآن ولكن على العموم فكره هذا لن يجد له صدى الا لدي اسياده في النجف وقم  والفاتيكان !


-------------------------------------

الكاتب: عزالدين احمد(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
الجزائر [بتاريخ : الثلاثاء 25-12-2012 06:00 صباحا ]

شيخنا الجليل انت مؤهل للحديث في علم الحديث في التاريخ في الصحابة الكرام في الفقه في القران و تفسيره في مناهج التربية و التعليم بل في نكت العلم و اشاراته في كل شئ الا...اطلب منك بل ارجوك الا تتحدث في السياسة لان تجربتك في الحديث في السياسة وضعتك للاسف بين امرين احلاهما مر اما انك عميل لطواغيت هدا الزمان و تعمل لحساب اجنداتهم و بهدا تنسف كل نظرياتك التاريخية العظيمة جدا في نقد الامويين و العباسيين واما انك كاره لتجربة الحركة الاسلامية السياسية و محتقر لعطائها ربما زهوا بعلمك الدي لم يصل اليه ايا من مفكري هده الحركات المدهبية علي حد وصفك لهم مع تعاطفك الواضح مع التيارات الليبرالية و العلمانية و اخشي ما اخشاه ان يكون هدا من صنيعة الشيطان و تلبيسه علي علماء الامة فان مثلك لا يخدم سلاطين الجور و لا زنادقة العصر علي حساب الصالحين و الصادقين الا ان يكون من كيد الخبيث و في الاخير نصيحتي لك الا تتطاول علي رجل كراشد الغنوشي فلست ندا له و لا نصفه و لا ربعه و لا عشره في مجال السياسة والزم حدك و اعرف قدرك و اياك ان تكون العوبة في يد اللعين


-------------------------------------

الكاتب: محب الصادقين(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
الى عز الدين والحيران [بتاريخ : الثلاثاء 25-12-2012 12:17 مساء ]


ومن هو راشد هذا وهل عصمتموه وهل السياسي بعيدا عن النقد ماهذه

المكابره بالنصح ليتك تصمت انت وتلزم حدودك واين هذا الغنوشي في مقال شيخنا؟؟؟

==============

اما انت ياأبا حيره اريدك ان تعرف لي ماهي الوطنيه؟

واين تطبيق الشرع ـ الرباـ مولاة اليهود والنصارى ـ العداله

والمساوه وعسى ان تزول حيرتك الان والقائمه تطول هل عرفت مدى كذبك

ودجلك ونفاقك انت ومن تقاتل عنهم يامتخاذلين


-------------------------------------

الكاتب: محمد الشهري(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
هل تدعو الى الغفلة [بتاريخ : الأربعاء 26-12-2012 08:14 مساء ]

لا ارها الا دعوة الى الغفلة

يعني

طنش تعش تتنتعش


-------------------------------------

الكاتب: كشف حقيقه(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
انكشف دجلكم يا روافض [بتاريخ : الجمعة 04-01-2013 06:06 مساء ]

شر البلية ما يضحك  يادجالين يا مفترين
هل انتم تحسبون ان افترائكم ودجلكم بشعاراتكم شعار التقيه
وهي الإسطوانة الفارغة التي ترددونها بالموت لأمريكاء واسرائيل لينساق ورائكم السذج والمغفلين الذين لا يعرفون
الحقائق او على نياتهم  الذين لا يعلمون انكم تضحكون على عقولهم بشعارتكم هذه التي ترددونها منذو مجي خمينيكم قبل ثلاثين سنه والتي لم يترتب عليها الا تحالفكم سراُ مع امريكا لإحتلال افغانستان ومن ثم غزو العراق وتقوية شقيقتكم
اسرائيل التي هودت القدس ودمرت غزة فيما انتم بشعاراتكم
الزائفة الموت لأمريكا واسرائيل التي تقصدون بها القوة لأمريكا
واسرائيل اللتاني حقيقة هما افضل منكم لأنهم لا يسعون لنسف دين محمد ولا سب اصحابه ولا الطعن في ازواجه كما تفعلون انتم  يامجوس لذالك
فإن الكلاب افضل منكم وشعاراتكم  المضحكة لم يعد احد يلتفت لكم من خلالها  غيرو اسطوانتكم يا اهل التقيه من خلال الحاخام حسن فرخان الذي باع عليكم نفسه بثمن بخس .



-------------------------------------

الكاتب: محب الصادقين(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
الاختلاف بالاشكال والاسماء...... [بتاريخ : الجمعة 04-01-2013 09:43 مساء ]


هذا اذا ماكان هوبنفسه خلصنا من المنبه الحيران اتاناالاتان


خائف من الحقائق


-------------------------------------

الكاتب: morroco hicham(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : السبت 02-02-2013 06:13 مساء ]

ما عساني اقول لك فضيلة الشيخ .جزاك الله خير الجزاء نحن نعلم مدى التضييق الممارس ضدك فقط لأنك تحب آل محمد و تنافح عنهم .نعلم أنك واقف وحدك تقاوم هؤلإ النواصب الذين يتأمرون عليك و يستجدون السلطة ليسكتوا صوتك الحر.يحز في قلوبنا أنّا لا نملك لك شيئا إلا أن ندعو الله عز و جل أن يرزقك القوة و الصبر لتكمل الطريق الذي بدأته.


-------------------------------------

الكاتب: (زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : السبت 23-02-2013 12:10 صباحا ]


 
  غيث اوله قطرة,تاملة في قوله تعالى [ اهدناالصراط المستقيم ]

  كنت اظن دائما ان هذه الاية نزلت فقط في اليهود والنصارى ؟
 
  لم اكن اعتقد انها قد تشملني ايظن,الحمد لله الذي حررعقلي .


-------------------------------------

الكاتب: نور الدين أبو لحية(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
تكلم في السياسة .. فأنت أهل لها [بتاريخ : الإثنين 25-02-2013 09:34 مساء ]

آسفني التعليق الذي نصحك صاحبه بالتوقف عن الحديث في السياسة .. ألا ما أجهله .. فإن سكت أنت وسكت المحققون من العلماء فمن يتكلم في السياسة .. أأولئك الجلاف الغلاظ الذين لا يعرفون إلا العنف بجميع أنواعه، ولا يحملون أي مشروع؟
تكلم سيدي في السياسة وفي كل ما تراه ،، فأنت أهل لذلك، فقد آتاك الله من الحكمة وآتاك من العلم والجرأة ما يجعلك أهلا لذلك.


-------------------------------------

إضافة تعليق سريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *



 

     


أخبار الاعتقال والإفراج عن الشيخ الباحث حسن بن فرحان المالكي كما يرويها فضيلته..

برنامج لا ريب فيه

رسائل للشباب
 
     
 
     

 
     

المتواجدون حالياً :17

عدد الزيارات : 6352133

عدد الزيارات اليوم : 4272


 

 

الرئيسية | إتصل بنا

Powered by . arabportal جميع الحقوق محفوظة 2012© الشيخ حسن فرحان المالكي ب