New Page 14

 
     

New Page 14

 
     
 


الشيخ حسن فرحان المالكي » الأخبار » كتابات » تغريدات


الحزن الطويل للشيعة على آل محمد هل هو مبرر؟

 

 

تغريدات لفضيلة الشيخ "حسن بن فرحان المالكي" 

قام بجمعها "محمد كيال العكاوي"


 الحزن الطويل للشيعة على آل محمد.. هل هو مبرر؟

البعض  يقول لهم: عيشوا حياتكم..

أنتم تحزنون على أحداث قبل 1400 سنة!

أنا أقول الشيعة معهم حق!

لأن الوفاء لآل محمد أكبر وفاء.

عندما يموت لك قريب وتعد ألا تنساه فأنت تحبه..

فلماذا تنكرون عليهم نسيان مآسي آل محمد وما وجدوه من سلفنا؟؟

ليتنا نستطيع أن نحزن حزن الشيعة..

على الحسين...

وآل الحسين.

لقد قست قلوبنا.. لا ندمع أبداً.. لا على محمد ولا آل محمد..

تسلطنت قلوبنا كأعدائهم..

نعم نريد حزناً سليماً من تلك الإضافات والممارسات من بعض الشيعة..

نريد حزن وفاء..

حزن عبرة..

حزن إكبار لهؤلاء الذين كانوا قادة حرية وإيمان.

ثقافة السلاطين والكبراء هي من تحب الفرح الدائم والتظاهر به.

الغلاة قد يحزنون على أي شخص..

إلا آل محمد فالحزن عليهم شرك!

فقه شيطاني!


يجب أن يبقى لآل محمد نصيب من أحزانك..

هم علامة إنذار.

هم شهادة على هذه الأمة التي فرطت في اسلامها وقتلتهم واحداً بعد الآخر!

إلا جعفر وحمزة، كل آل محمد قتلتهم هذه الأمة..إما بالسيف أو بالسم..

إلا جعفر وحمزة..

ومن بحث وجد!

حتى بعض نسائهم تم قتلهن..

فكيف لا يستحقون الحزن؟

هم شهادة ناطقة.

أمة تتبع أهل بيت نبيها فتقتلهم وتلعنهم على المنابر وتكفر كل محب لهم وتستبيح دمه.. الخ

بالله هل هذه أمة سليمة؟!

هل هي وفية لنبيها ودينه؟!

 

ليس هذا فقط

لكن يجب ألا تذكر آل محمد عندهم بأي خير..

وإلا فأنت شيعي رافضي!

ولكن أهلاً بفضائل من قتلوهم ولعنوهم... الخ

أهذه أمة محمد حقاً؟!

أصلاً حب آل محمد شرف ولو لم يكن فينا ذرة دين..

حبهم شرف..

والبكاء لأجلهم مروءة..

والغضب لهم دين ووفاء.

لا يمنعك الدنئ من نيل شرف الوفاء لهم.

نعم ستبقى ذكرى آل محمد في كل ضمير حي..

ستبقى مآسيهم علامة على (الإحداث الكبير).

سيبقون شهادة لن تموت.

والدعاء لكل الأوفياء لمحمد ولآل محمد..

وعلى السني ألا يطيع هؤلاء المحذرين من حب آل محمد؛  وأن يعرف أنه في تمحيص..

هل طاعة هؤلاء - محبي القتلة - أولى؟!

 أم الوفاء لمحمد وال محمد؟!


               

المشاركة السابقة : المشاركة التالية

الصفحات
1 
23 > >>
الكاتب: حسين عبود(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الخميس 22-05-2014 10:35 مساء ]

من عرف الحق عرف اهله. ومن احب نصرة المظلوم  و كره الظالم  فقلبه سليم ما زال انسانا. فكيف اذا المظلوم ظلم لله و لرسوله و انقاذ قلوب المؤمنين من استحواذ الشيطان علي عباد الله الغافلين .
وكيف اذا قدم اهل البيت اشرف خلق الله دمائهم وانفسهم ودنياهم  في سبيلي لإنقاذي من الظلال افلا تكون دمعتي وحزني وقلبي لهم فهذا لا يساوي اذي سماعهم للظلمة تسبهم علي منابرهم المغتصبة فكيف بسفك دمائهم و دماء اطفالهم و سبي نسائهم ممن حاربوهم من قبل حتي لا يصل البلاغ المبين لهذا الدين لي ولامثالي. ثم يروا المسلمين يتولوا اعدائهم اي اعداء الدين و يصلون علي ال البيت وهم يجهلون ما يقولون  ويجهلون من هم اهل البيت, ويجعلون اهل البيت في من  خاتنا الله ورسوله واهل بيته وكانت حربا عليهم.
سنبكي عليكم ما دام فينا قلبا نابضا و عقلا سليما ونتقرب بذلك الي الله ورسوله ونعيش بذكراكم ومصابنا فيكم هو شرف لنا ونرجوا منه        بذلك شرف تسميتنا بالمحبين اما ان نكون شيعة فلا نستحق ذلك. فهذا مقام عال لا يستحقه الا من كان بمرتبة اصحاب الحسين الشهيد عليه السلام واني منا ذلك.


-------------------------------------

الكاتب: حسين عبود(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الخميس 22-05-2014 10:48 مساء ]

قولك "إلا جعفر وحمزة، كل آل محمد قتلتهم هذه الأمة..إما بالسيف أو بالسم..

إلا جعفر وحمزة.."
جعفر قتل بمؤته, وهو الطيار بجناحين في الجنة. 
من قتل حمزة؟ اليسوا هم نفسهم من قتل البقية من ال محمد. الم يستشهد حمزة في احد!!! الم تقتله ببغائها هند ام معاوية زوجة ابي سفيان هذه الذرية هي نفسها من حاول قتل النبي المصطفي و قتل الأمام علي الذي هو نفس رسول الله ثم الذرية الامام الحسين من يزيد, من عرف الدوحة المحمدية من محد المصطفي  وال محمد عرف شجرة الزقوم من ال ابي سفيان.  ومن لا يستظل الا بشجرة الزقوم اني له الهدي!!!!!
وسموا انفسهم سنة بلي هم سنة معاوية قتلة ال البيت لمن تولي كبره منهم. فاي صلاة تقبل لهم يوم يتي كل اناس بامامهم ويقدم "معاوية" من اتبعوه وتسموا بمسماه السنة يوم القيامة فيوردهم مورده.


-------------------------------------

الكاتب: (زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الجمعة 23-05-2014 10:29 صباحا ]

رحم الله والديك هلى كلمة الحق


-------------------------------------

الكاتب: النويقي(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الجمعة 23-05-2014 10:32 صباحا ]

احسنت الشيخ حسن على هذه الكلامات المختصره والرائعه


-------------------------------------

الكاتب: Ali(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الجمعة 23-05-2014 11:22 مساء ]

صح لسانك


-------------------------------------

الكاتب: احمد بن سعيد(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
قلت الحق يامالك حب ال محمد واجب [بتاريخ : السبت 24-05-2014 07:53 مساء ]

انها الحقيقية لكن من يصدقها الا من يعرفها جزاك اللة ونبينا والة الطيبين الطاهريين كل الخير والعافية وليبقى صوتك مرتفعا بقول الحق في الجزيرة العربية لان  اغلب اهلها يستحقون ان يعرفوا الحقيقة لأن ابن تيمية واتباعة قد اعتدوا على النبي وال بيتة بكل وقاحة واساءو للاسلام  لابل حتى على اللة سبحانة وتعالى بوصفهم للجلالة بانة شاب امرد وجالس على الكرسي هذا هو ربهم مبروك عليهم ذلك . ياشيعة معاوية لقد قست قلوبكم وقتلتم وسفكتم دماء المسلمين في بقاع العالم باموالكم ودعاتكم .ماذا تريدون لن تحصدوا الا الخزي والعار لكم وآلهتكم الشاب الامرد . استفيقوا من الظلام الذي تعيشون فية .


-------------------------------------

الكاتب: فيصل(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
مشاركة [بتاريخ : الأحد 25-05-2014 06:28 مساء ]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
واشكر فضيلة الشيخ حسن وانا من اشد المعجبين واتمنى الكل يحذو حذوه
حقيقة يعجبني اعتداله فيما اختلف فيه


-------------------------------------

الكاتب: أبو يسرا الجزائري(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الثلاثاء 27-05-2014 11:58 مساء ]

قلتها و اكررها و الله يا شيخ أحبك في الله ....اللهم أمتنا على حبك و حب نبيك و آل بيته الطاهرين......


-------------------------------------

الكاتب: يحيى الدوخي(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
الوفاء لآل محمد [بتاريخ : الأحد 01-06-2014 12:53 مساء ]

بوركت شيخنا الفاضل ، كلمات تبع في فم صادق ملؤه الوفاء والحب لآل محمد صلوات الله عليهم .


-------------------------------------

الكاتب: رحم الله والديك(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأحد 01-06-2014 01:20 مساء ]

رحم الله والديك.
وقعت على جرح الامه، وفتحت الجروح.


-------------------------------------

الكاتب: (زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأحد 01-06-2014 02:28 مساء ]

دائماً وايداً نقول للناس احسنوا لانفسكم بإحياء امر محمد وآل محمد


-------------------------------------

الكاتب: احمد هادي الخفاجي(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الأحد 01-06-2014 02:31 مساء ]

احسنوا لانفسكم بإحياء امر محمد وآل محمد


-------------------------------------

الكاتب: زينب(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
نعم لحب ال البيت صلوات ربي عليهم [بتاريخ : الأحد 01-06-2014 04:15 مساء ]

احسنتم فهذه شجاعة منكم نعم شجاعة وتوفيق من رب العزة ان يجعل حب محم


-------------------------------------

الكاتب: ابومحمد الايراني - شيعي منصف(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
لك الحب يا شيخنا [بتاريخ : الخميس 19-06-2014 12:20 صباحا ]

احبك في الله يا شيخنا المالكي
وأسألك الدعاء ليوفقني الله في ما يرضيه عنا


-------------------------------------

الكاتب: عمر العاني(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
اعجاب [بتاريخ : الإثنين 03-11-2014 10:10 صباحا ]

حقيقة كلمات واراء تستحق التمحيص والنظر والتفكر.


-------------------------------------

الكاتب: (زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الإثنين 03-11-2014 12:03 مساء ]

الله يفك ضيقك بحق الحسين الشهيد


-------------------------------------

الكاتب: حسن الشمري(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الإثنين 03-11-2014 12:05 مساء ]

الله يفك ضيقك بحق الحسين الشهيد


-------------------------------------

الكاتب: عبدالله المنصور(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الإثنين 03-11-2014 01:33 مساء ]

إن كل نفس طاهرة تحب رسول الله واله الاطهار صلوات الله عليهم أجمعين وما يبغضهم الا منافق قد غلف قلبه بحب الطاغوت .واني لاغبط الشيخ حسن على هذه الموضوعات رغم وجوده في بيئة يتحكم فيها النواصب وفقه الله


-------------------------------------

الكاتب: (زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الإثنين 03-11-2014 02:45 مساء ]

ا للهم أ حفظ ا لشيخ حسن فر حا ن ا لما لكي من كل سؤ


-------------------------------------

الكاتب: رضا علي . تا ر يخ : 3 / 11 / 2014(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الإثنين 03-11-2014 02:50 مساء ]

ا للهم أ حفظ الشيخ حسن فر حا ن ا لما لكي من كل سؤ


-------------------------------------

الكاتب: رضا علي . تا ر يخ : 3 / 11 / 2014(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الإثنين 03-11-2014 02:54 مساء ]

ا للهم أ حفظ ا لشيخ حسن فر حا ن الما لكي من كل سؤ


-------------------------------------

الكاتب: أبو هاشم(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
أهل البيت [بتاريخ : الإثنين 03-11-2014 04:03 مساء ]

جزاك الله خيراً ياشيخ حسن بن فرحان وفك الله اسركم وأسر كل مظلوم،،،تعسآ وخزيآ وعارآ على أمة تدعى الإسلام وتهجر كتاب الله وتتخذ من الروايات المكذوبة على رسول الله عليه وآله الصلاة والسلام وتقتل أهل بيت نبيها وتسبي نسائه الطيبين الطاهرين ويكفيكم ياهل بيت رسول الله شرفا وفخرا أن الله إذهب عنكم الرجس وطهركم من الرجس تطهيرا وبقي النجس والرجيس على من ظلمكم إلا يوم القيامة فسبحان الله الذي يحب من حب نبيه واهل بيته وجعل الله لكم صلاة وسلام في صلاة كل مسلماً ولا تقبل صلاة من لم يصلي على محمداً وآله فهنيئان لكم ياهل بيت رسول الله وهنيئان لمن احبكم ووالاكم وكان من شيعتكم


-------------------------------------

الكاتب: سعد مالكي(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
[بتاريخ : الإثنين 03-11-2014 04:25 مساء ]

بارك الله بامثالك يا شيخنا المالكي،،،، الدنيا بكل ما فيها تفرقنا وتفرق الأخ عن أخيه،،، الا الكعبة وحب محمد وال محمد ،،،سبحان الله ان لحب ال البيت رابطة لا تنقصك وتجمع الموءمنين رغم اختلافهم.


-------------------------------------

الكاتب: مسلم(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
الحزن الطويل للشيعه على ال محمد [بتاريخ : الإثنين 03-11-2014 07:02 مساء ]

ليس الموضوع في الحزن او اقامه الشعائر هو موضوع تبرير او غير ذالك ، انه قضاء من الله ( س) ولذلك تراهم مسيرين في هذا الموضوع ، مشقه ، كلفه ، صبر الاهي ، بكل بساطه من يمعن النظر سيرى انه ليس أمرا عاديا ان يستمر ذالك غلى مر اكثر من 1400 سنه ، انه حتما امر الاهي ، تقدمت بهذا لأصل الى حديث سمعه أكثرنا ولكن بتره البعض ، والحديث يقول ، ان الامام الحسين ( ع) جاء لامه فاطمة الزهراء ( ع ) وقال لها هل راءحه فمي كريهه ، قالت لماذا فقال لها وهو صبي صغير ان جدي باس اخي الحسن من فمه وباسني من رقبتي ، ولمعرفتها بوالدها رسول الله فهمت ان هذا التصرف له سببه ، جاءت الى والدها وسألته السبب فحاول ان لا يجيبها راءفه بها ولكنها حلفته ، عندها قال لها انه باس مقتلهما فالحسن سيقتل من فمه مسموما ، والحسين سيقتل بالسيف وتقطع رقبته ، فصرخت باكيه وسألته وهل هذا سيكون على حياتي ، قال لا فانتي اول من سيتبعني من اهلي ، فصرخت ومن سيرثي ويبكي أولادي ، فقال لا تخافي. ان الله ( س ) سيجعل لهم قوما يبكونهم الى يوم القيامه ،              والله اعلم


-------------------------------------

الكاتب: ابراهيم(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
اللهم احفظ ابا مالك [بتاريخ : الإثنين 03-11-2014 09:12 مساء ]

نعم حب ال بيت محمد صلى الله عليه واله ايمان وبغضهم نفاق انه معيار وضعه الله لعباده المؤمنين رحمة بهم ولهم هذا المعيار ينير الدرب ويزيل الشكوك ويوجه الصادق الى طريق الحق. رحماك ياالهي في يوم عاشوراء يوم ذبح الحسين وماتلاه من مذابح لال البيت اللهم ثبتنا على الايمان بك وبرسولك محمد وثبتنا على حبه وحب ال بيته الاطهار. اللهم ياكريم ياعظيم اسألك في هذا اليوم الفضيل بحق نبيك وال بيته أن تحفظ عبدك المؤمن المحب لال بيت نبيك الشيخ حسن فرحان المالكي وأن تفرج عنه كربته وأن تصرف عنه كيد الكائدين وأن تجعله ذخرا وعزا وناصرا ثابتا دائما لدينك وكتابك ونبيك وال بيته الاطهار يارب العالمين


-------------------------------------

الكاتب: د،صباح الحسيني(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
عشقاً لال المصطفى ص [بتاريخ : الثلاثاء 04-11-2014 06:45 صباحا ]

شيخنا الفاضل أتشرف بالكتابة إليك لأول مرة ولست اسمع منك لأول مرة او أعرفك لأول مرة ولكنني كنت اشعر انني ابعد من ان اكتب الى جبل اشم مثلك ،،ولكن رثائك لجدي الحسين ع وحسرتك على قومك وجهلهم اثارت في قلبي الشجون ،،وإني طالما تسآلت لماذا يا ترى هذا الحقد عليّ لكوني شيعي ؟الا يحب اخواني السنه أهل بيت نبيهم وهو يسألهم في البخاري ومسلم وكل كتب الحديث المودة والمحبة لآل البيت ويذكرهم في كل موطن الله الله في أهل بيتي ؟؟سألت نفسي آلاف المرات لو أحببنا إنسان وكاد يفارقنا وأوصانا بالإحسان الى عياله فما سيكون موقفنا؟؟قطعاًالاوفياء منا لذلك الرجل هم من سيحفظ العهد والوصية ولكن،،،هل سيكون ذلك مدعاة للتشهير بهم وشتمهم ناهيك عن قتلهم؟؟!!  قبل أعوام كانت لي صداقات كثيرة مع اخواني السنه ولكن ما حصل في العراق من غلاة القوم كشف لي عن حقائق مرعبة ،،،،ابقت لي منهم القليل وأخذت مني الكثير وغالباً كان السبب هو ما ذكرته جنابك في حديثك،،،،الا لعن الله من فرق الأخ عن أخيه ومن ابعد الناس عن شجرة العترة الطاهرة ومودتهم،،فإنها ان كانت تهمتنا فلعمري انها شرف الدنيا والاخرة ،،،الا ترى ان اصحاب الحسين قد عشقوا الحسين فهانت عليهم الحياة  وأحبوا لقاء ربهم،،،بورك لك في حب الآل أيها الاستاذ وبورك جهدك ونصبك  وقوتك في ذكر مل يكرهون ،،،وَيَا ليت قومك يعلمون ان للشيعة قلوباً ارق من الدمع ببركة البكاء. على الحسين ع ،،،،،اسأل الله لكم بحق الحسين وجده وأبيه وأمه وأخيه واولاده على الله تعالى ان يحفظ لك دينك ودنياك وان يهدي بك الى الحق وان يحشرك مع محمد وال محمد ،،،،،خادمكم دكتور صباح الحسيني


-------------------------------------

الكاتب: سيد احمد سيد سلمان الخطيب(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
من فاضل طينتنا [بتاريخ : الثلاثاء 04-11-2014 01:15 مساء ]

في (روضة الواعظين للفتال النيسابوري ص296) عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) أنه قال لعلي: (يا علي شيعتك هم الفائزون يوم القيامة فمن أهان واحدا منهم فقد أهانك ومن أهانك فقد أهانني ومن أهانني أدخله الله نار جهنم وبئس المصير، يا علي أنت مني وأنا منك روحك من روحي وطينتك من طينتي وشيعتك خلقوا من فاضل طينتنا، فمن أحبهم فقد أحبنا ومن أبغضهم فقد ابغضنا ومن عاداهم فقد عادانا ومن ودهم فقد ودنا...).
**
-----حزننا على الحسين سوف  ينتهي  بزوال  الظلم و الظلمه !!!!!


-------------------------------------

الكاتب: المالكي(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
من قول الامام الشافعي في حب آل البيت [بتاريخ : الثلاثاء 04-11-2014 05:58 مساء ]

لوكان رفضا حب آل محمد
            فليشهد الثقلان أني رافضي


-------------------------------------

الكاتب: أبو الذهب(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
ال البيت [بتاريخ : الثلاثاء 04-11-2014 06:15 مساء ]

أشك انك سني واذا انت سني اتحداك اروح تعيش مع الشيعه والا ثاني نوم يقتلون لأنك يعتبرون من النواصب أبو على حالكم والحسين وال البيت ما يريدون منكم بكاء ونجيب ولم وطبيير ال البيت بالجنة والحسين سيد أهل الجنه بل انتم يجب أن تطلبوا الجنه من الباري عز وجل وصلوا نيتهم واعمالك وليس بالدليل وكذب واستباحة دماء المسلمين  أهل البيت براء منكم ومن أعمالكم اللي ما أنزل الله بها من سلطان


-------------------------------------

الكاتب: حسن الواسطي(زائر)
 مراسلة موقع رسالة خاصة
آل البيت [بتاريخ : الأربعاء 05-11-2014 03:48 مساء ]

هل جزاء الإحسان إلاّ الإحسان. هذة واجب على الأمة الأسلامية  أن تجازي بالاحسان لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بعدما انقذهم من الظلمات واخرجهم الى النور وجعلهم من الأمم بعدما كانو لايعدون من البشر وقد جعلهم  يوما ما حكمو العالم أو ليس من الانصاف أن ننصف آل بيت الرسول رغم أن الله فرض علينا طاعتهم والفرق بين هذة الأمة التي قتلت آل بيت نبيهم وحتى الرضيع ولاتسلم النساء ولا الشيوخ من سيوف العرب من اليهود من قتلهم للانبياء. ونشكر معلمنا وندعو الله لة بالسلامة لسان الحق الدكتور الشيخ حسن فرحان المالكي الله يحفظة.


-------------------------------------


الصفحات
1 
23 > >>
إضافة تعليق سريع
كاتب المشاركة :
الموضوع :
النص : *



 

     


أخبار الاعتقال والإفراج عن الشيخ الباحث حسن بن فرحان المالكي كما يرويها فضيلته..

برنامج لا ريب فيه

رسائل للشباب
 
     
 
     

 
     

المتواجدون حالياً :13

عدد الزيارات : 6195149

عدد الزيارات اليوم : 2410


 

 

الرئيسية | إتصل بنا

Powered by . arabportal جميع الحقوق محفوظة 2012© الشيخ حسن فرحان المالكي ب