• الموقع : حسن بن فرحان المالكي .
        • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .
              • القسم الفرعي : تغريدات .
                    • الموضوع : لا تفرحوا بسفك الدماء! .

لا تفرحوا بسفك الدماء!



                          لا تفرحوا بسفك الدماء!



أقول هذا التعليق لأن أرى بعض التغريدات لبعض الحمقى؛ يبشرون غيرهم شامتين؛ بإبادات قرى! أو سحل عوائل على أساس عرقي أو مذهبي؛ ..الخ
هذه جاهلية.


لا تفرحوا بسفك الدماء؛ عندما تفرح بقتل الأبرياء؛ فكأنك اشتركت في دمائهم؛ ولو بنسبة ما؛ (إن تبدوا ما في أنفسكم أو تخفوه يحاسبكم به الله)؛ الله يعلم نيتك الحقيقية ولو أظهرت البراءة الكاذبة؛ فاحرص على تطهير قلبك؛ وقل:
اللهم إني أبرأ إليك من كل دمٍ سفك حراماًً؛ لا تعبد الرأي العام؛ جسمك لا يقوى على النار؛ جرب أن تقرب له حديدة محمية مثلاً!
لا تجلب لك الآثام بحب المعصية؛ لماذا تشارك في سفك الدماء وأنت على فراشك؟
هل أنت أحمق؟
الذي يجوز قتله أو قتاله شرعاً؛ هو من استحق ذلك بنص شرعي؛ لا بهوى؛ كالقاتل والمعتدي وقاطع الطريق والباغي .... الخ؛ وكل حالة لا تثبت إلا بدليل.
أقول هذا التعليق لأن أرى بعض التغريدات لبعض الحمقى؛ يبشرون غيرهم شامتين؛ بإبادات قرى! أو سحل عوائل على أساس عرقي أو مذهبي؛ ..الخ
هذه جاهلية.
إذا اشتبهت عليك الأمور تستطيع أن تتوقف؛ فكيف إذا انتشيت بتطهير عرقي أو مذهبي أو مناطقي؛ أو بسحل أى تمثيل  الخ؛ فهذا مرضك أنت؛ وأنت مكلف؛ فافهم.
صحيح أن الحروب والفتن تقع؛ لكن يجب أن يبقى معها الحد الأدنى من الأخلاق؛ لا تسمحوا للشيطان برفع وتيرة الحقد إلى حد المسخ؛ فهذه أبلغ عبادة له.
راقبوا قلوبكم؛ لا تسمحوا للأحقاد أن تمسخ دينكم وانسانيتكم ومروآتكم وأخلاقكم؛ ربما ليس إلى هذا الحد يريد الشيطان؛ فلا تعبدوه أكثر مما يريد!
الشيطان يريد منك دخول جهنم؛ فادخلها وأنت محتفظ بشيء من الشهامة والمروءة؛ فقد تخففان عنك بعض العذاب؛ فالعذاب طبقات.
هذه نصيحة للمنتشين بالجرائم؛ شاهدت مقاطع إجرامية بشعة في أكثر من بلد؛ وهالني هذا المسخ الدي رأيته في تعليقات كثير من المنتشين والمبتهجين بهذه الجرائم؛ إن أجرمتم فليكن بشرف.
سيعلم المنتشون بالجرائم - فضلاً عن المجرمين - أي جريمة ساقوها لأنفسهم؛ وكان الله قد تفضل عليهم بصرفهم عن المباشرة فيها؛ ولكن القلب المريض جلاب.
كل الممثلين بالجثث انقطعت أنسابهم فيما أعلم؛ بترهم الله في الدنيا؛ والآخرة أشد تنكيلاً.
هل تعلمون أحداً ينتسب لمن مثّل بجثة حمزة أو الحسين؟

  • المصدر : http://www.almaliky.org/subject.php?id=1219
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2015 / 08 / 19
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 12 / 6