• الموقع : حسن بن فرحان المالكي .
        • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .
              • القسم الفرعي : تغريدات .
                    • الموضوع : مشكلة الحرية عند الإسلاميين! .

مشكلة الحرية عند الإسلاميين!


                  مشكلة الحرية عند الإسلاميين!


الإسلاميون لا يأخذون بآيات الحرية؛ ولا تكفيهم مهام النبوة من البلاغ والتعليم والرحمة والانذار الخ؛ وإنما يريدون التحكم في العقول والقلوب.

الإسلاميون نعني بهم المتمذهبون والمتحزبون؛ والحرية عندهم مشكلة المشاكل كلها؛ ولم يقدموا حلولاً مقنعة حتى الان.
مشكلة الإسلاميين مع الإسلام نفسه؛ فالإسلام الأول - لا الإسلام التاريخي والمذهبي - لا يجبر الناس على فكرة أو رأي؛ وإنما يجبرهم على الحقوق فقط.
الإسلاميون لا يأخذون بآيات الحرية؛ ولا تكفيهم مهام النبوة من البلاغ والتعليم والرحمة والانذار الخ؛ وإنما يريدون التحكم في العقول والقلوب.
كل الإسلاميين يقرءون هذه الآية (قل أبالله وآياته ورسوله كنتم تستهزءون) ؛ وكلهم يعرفون أنه لم يأمر الله ولا رسوله في حقهم بعقوبة دنيوية (وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلَا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّىٰ يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ ۚ إِنَّكُمْ إِذًا مِّثْلُهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعًا (140) [ألنساء]
كل الإسلاميين يقرءون هذه الآية؛ ولكنهم لا يكتفون بما ذكره الله من اجتناب مجلسهم فقط وتركهم لله؛ وانما يزايدون؛ كلهم يعرفون هذه الآيات المبينة؛ ويعرفون أن العقوبة على الأفكار أخروية لا دنيوية؛ واغلبهم يعرفون ضعف الأحاديث المعارضة لهذه الآيات الخ؛ ومن أراد التوسع في حرية الاعتقاد؛ قرآناً وسنة؛ ومعرفة ضعف الأحاديث المخالفة لهذا الأصل؛ فقد توسعت في كتابي هذا:


لتحميل كتاب "حرية الاعتقاد في القرآن الكريم والسنة النبوية" على هذا اللرابط «««

  • المصدر : http://www.almaliky.org/subject.php?id=1334
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2016 / 03 / 02
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 04 / 8