• الموقع : حسن بن فرحان المالكي .
        • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .
              • القسم الفرعي : تغريدات .
                    • الموضوع : رحلة السراة - زهران وغامد (1) .

رحلة السراة - زهران وغامد (1)


                رحلة السراة - زهران وغامد (1)           


وبنو سعد بن بكر ما زالوا أهل فصاحة إلى اليوم؛ ومنهم الشاعر محمد الثبيتي ؛ وقبيلة (الثبتة)؛ هي التي فيها ديار حليمة جنوب الطلئف ٨٠ كم. وما زال بنو سعد بن بكر؛ يفخرون بإرضاعهم  رسول الله؛: وحق لهم..
قال الشاعر:
ونحن أرضعنا من قريشٍ عظيمها..
أرضعنا نبي الخير من آل هاشمِ..

سراة الأزد؛  ما بين الطائف وأبها؛ سراة شبه مجهولة إلا عند أهلها؛ وفيها كل شيء؛ التاريخ والأصالة ومكارم الأخلاق..
كان اكتشاف السراة هماً شخصياً لي؛ لأنني أجد نفسي عارفاً للطائف وأبها؛ ولكني أجهل ما بينهما إلا من باب المعلومات العامة؛ لذا قررت الزيارة.
سراة الأزد فيها بقايا أؤلئك العرب الكبار؛ بني سعد بن بكر
بلحارث؛ ثقيف؛ بجيلة؛ زهران؛ غامد؛ خثعم؛ شمران؛ بلقرن؛ بني عمرو؛ بني شهر؛ بللحمر؛ بللسمر؛ الخ
سراة الأزد؛ لعلها أكثر المناطق في كثافة الأسرار التي لم تكتشف بعد؛ لا يعرف أكثر الناس؛ أنهم كانوا مشهورين قبل الإسلام أكثر من شهرتهم بعده؛ فقد كان منهم مالك بن فهم الدوسي الزهراني الذي انتقل الى سلطنة عمان؛ وكان رأس الأرد هناك وطرد الفرس
وابنه جذيمة الأبرش ملك العرب قبل الإسلام..
الأزد شعب عظيم من شعوب كهلان؛ انتشر في السراة بعد الإياديين والجراهمة والعرب الأولى؛ ثم تمدد للشام والعراق وعمان وفارس وفي العالم القديم. أزد السراة - الذين يضمون القبائل الاي ذكرتها سابقاً - ليسوا إلا جزءاً من شعب الأزد العظيم؛ الذي كان منه الأوس والخزرج والغساسنة وخزاعة الخ؛ كما أن منهم في السراة - ممن لم نذكرهم سابقاً - بارق وثمالة وحوالة الخ. وبعض القبائل اختلطوا بالعدنانيين؛ واضطرب النسابون فيهم نتيجة الاحلاف.
وعندما ندرس الأرض كالسراة فإن سعة الأفق متحتمة هنا؛ ندرسها ونخلص لها ولكل من سار عليها؛ سواء من العرب البائدة أو جرهم أو العماليق أو الأزد؛ لابد للباحث من مراعاة التراكم المعرفي والحضاري؛ فلا يهم إن كان هذا قحطانياً أم عدنانياً؛ ازدياً أو إيادياً؛ كل هؤلاء أمانة في عنق الباحث؛ لذلك؛ وصيتي لابناء السراة أن يهتموا بالأرض كأرض؛ وألا يقفوا على أخبار وأعلام القبائل الحالية؛ أرضكم ثقافة وتاريخ عريق؛ وليس قبيلة فقط؛ بل لعل أرضكم هي أرض الانبياء- كما تذهب إليه بعض الدراسات الحديثة - من أن السروات هي بلاد الأنبياء؛ ورغم ما في ذلك من مبالغة؛ إلا أن بعضها حق؛ ومن ذلك الحق؛ ما ذكره الله عن نبي الله لوط وقومه؛ قال مخاطباً أهل مكة: (وإنكم لتمرون عليهم مصبحين؛ وبالليل أفلا تعقلون)؛ فأين سيكونون؟؟
لا أريد أن أبالغ  - كبعض دراسات الصليبي -  ولا أن أتكاثر على هذه السراة أن يكون فيها بعض ما قالته تلك الدراسات ودعمه القرآن وحفته القرائن؛ المشكلة في شباب الأزد هي مشكلة  شباب المجتمع السعودي؛ لا يرون التاريخ إلا مع وجود الدولة السعودية.. كلا؛ سيروا في الأرض فانظروا كيف بدأ الخلق.
نعم؛ الدولة السعودية؛ لها الفضل في توحيد البلاد؛ واقرار الأمن؛ ولكن؛ ألا نرى التاريخ قبلها؛ فهذا ضعف في البحث وفراغ في الفؤاد وكسل في الهمة؛ والتوهم بأن الدولة تريد طمس ما قبلها غير صحيح؛ فقد عملتُ في ادارة الآثار والمتاحف؛ ولم نلمس هذا الشيء.
نعم؛ قوم الآثار يعانون من الوهابية؛ صحيح؛ الدولة مقصرة في استيفاء دراسة الآثار والتاريخ على هذه الأرض المقدسة؛ ولكن التقصير شيء وأن تكون هناك نية للطمس شيء آخر؛ فاطمئنوا.
المهم؛ تلقيت دعوة من بعض شباب الأزد ومثقفيهم؛ ولكن؛ لم أتمكن إلا من زيارة نصف زهران وقليل من غامد؛ وهذه هي الرحلة الثانية بعد رحلة بلقرن..
انطلقت من جدة مع الأخ سعيد بن محسن بن مبارك بن محسن بن عائض بن محمد بت علي بن يحيي بن مجري بن مساوى؛ من بني جندب من بني عمر من زهران؛ أبو محسن الزهراني - رفيق الرحلة - لم ألتقِ به من قبل؛ إلا أن الثقافة رحم بين أهلها؛ وكان يحكي لي اثناء الطريق بعض النوادر؛ ولا ينسى الترحيب..
مررنا من جدة إلى ديار قريش جنوب مكة؛ إلى الهدى - وشمالنا ديار هذيل - ثم انحدرنا من الطائف إلى بني سعد بن بكر؛ وزرنا فيها بيت حليمة السعدية؛ بنو سعد بن بكر كانوا من أفصح العرب - وهم من هوازن (عتيبة)..
صورتي مع أبو محسن في مراعي النبي في بني سعد بن بكر
http://www9.0zz0.com/2016/08/02/21/452740583.jpg

وحليمة السعدية؛ هي حليمة بنت أبي ذؤيب؛  واسمه عبد الله بن الحارث بن شجنة بن جابر بن رزام بن ناصرة بن فصية بن نصر بن سعد بن بكر بن هوازن؛ وكان دليلنا إلى ديارها الأخ سلطان النفيعي - من بني سعد بن بكر أيضا - وهو شاب خلوق كريم؛ وهذه صورته معي:
http://www2.0zz0.com/2016/08/02/21/257251536.jpg

وبنو سعد بن بكر ما زالوا أهل فصاحة إلى اليوم؛ ومنهم الشاعر محمد الثبيتي ؛ وقبيلة (الثبتة)؛ هي التي فيها ديار حليمة جنوب الطلئف ٨٠ كم. وما زال بنو سعد بن بكر؛ يفخرون بإرضاعهم  رسول الله؛: وحق لهم..
قال الشاعر:
ونحن أرضعنا من قريشٍ عظيمها..
أرضعنا نبي الخير من آل هاشمِ..
ومن بني سعد بن بكر من هوازن بسراة الحجاز؛ خرجت عتيبة وتفرعت الى الشرق حتى وصلت أعالي نجد؛ فالأصل من هنا؛ بالسراة.
وفي عتيبة أحلاف؛ ولا ننسى هنا أن نشكر الأستاذ الباحث علي غرامة عبدالله الجندبي الزهراني (أبو سياف)؛ فهو الذي نسق لنا مع الأخ سلطان النفيعي؛ وسيأتي له ذكر. وكان مرورنا؛ أنا وأبو محسن؛ على الطريق السياحي الغربي؛ مررنا أيضاً ببني الحارث وبني مالك (حداد) ثم وصلنا شمال زهران (بني دوس) بعد المغرب؛ وصلنا ديار زهران ؛ وكنا مدعوين عند أبي حمدان الغامدي في الرهوة في الباحة؛ واتصلت بالابن فرحان - ظننته في الرياض - فإذا هو في الباحة أيضاً..
كان الابن فرحان قد حضر حفل زواج صديقه (أبو مخنف الغامدي)؛ لا أعرف اسمه؛ لكني سميته هكذا من يوم أطلق الرصاص بالخطأ على ابني عبد الرزاق هههه
بمناسبة اطلاق الرصاص في حفل زواج ابني العباس قبل سنوات؛ والذي اطلقه ابو مخنف؛ واصابت الرصاصة ابني عبد الرزاق؛ وكاد ان يموت فيها؛ عرفت حرج ابي مخنف؛ فقلت له: لو مات فاني مسامح؛ يكفي انك رويت لنا قصة الحسين وماساة كربلاء!
هههه
حضرنا عند الاخ محمد أبو حمدان في الرهوة؛ وكان في الحضور الاخوة عيدان وهجاد والعم عوض والشاعر مسفر العدواني؛ بالاضافة لي وفرحان وأبو محسن..
كانت سهرة ممتعة عند أبي حمدان؛ ثم رحنا أنا وفرحان مع أبي محسن – رفيقنا - إلى بيته؛ وكان حفل زواج أبي مخنف في الغد.
كنت في صباح اليوم التالي؛ بجوار منزل أبي محسن الزهراني  الحكماني في بساتين؛ وغردت يومها تغريدات؛ ونطقت شعراً؛ ثم بعد الأفطار؛ أنشدنا أنا وفرحان وأبو محسن نشيداً - لون مسحباني - وارسلته للعباس وأبي بكر في امريكا.
http://www9.0zz0.com/2016/08/02/21/938172597.jpg

اشتريت لي ثور حاسر  ما يمشي إلا بتلة!
ثم زرت أنا وأبو محسن وأبو حمدان البيت القديم  - أجداد أبو محسن - بجوار بيته؛ تأسرني هذه الأطلال..
بعض الصور:
http://www8.0zz0.com/2016/08/02/21/806577642.jpg

http://www8.0zz0.com/2016/08/02/21/454803409.jpg

http://www8.0zz0.com/2016/08/02/21/735654862.jpg

ثم انطلقنا قبل الظهر إلى قرية الأطاولة الأثرية؛ في قريش بني الحسن بزهران؛ ثم تواصلنا مع أبو سياف؛ وكانت رحلة غرب زهران.. وسنكمل لاحقا تفصيلا.

  • المصدر : http://www.almaliky.org/subject.php?id=1458
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2016 / 08 / 02
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 12 / 6