• الموقع : حسن بن فرحان المالكي .
        • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .
              • القسم الفرعي : تغريدات .
                    • الموضوع : لسان حال السلطة : اعطوهم من هذا الدين حتى يشبعوا وينسوكم!! - الجزء الثالث - .

لسان حال السلطة : اعطوهم من هذا الدين حتى يشبعوا وينسوكم!! - الجزء الثالث -


لسان حال السلطة : اعطوهم من هذا الدين حتى يشبعوا وينسوكم!!


                                    - الجزء الثالث -


ألغى البسملة والتكبير .. وهذه سنن أموية من عهد عثمان - كان ولاته هكذا، حتى أحيا علي البسملة والتكبر تلبية الحج ونسك التمتع في الحج .. الخ؛ لكن معاوية أعادها للواجهة..
نعم؛ هنا في الرواية أنه لم يعد إليها بعد، اي في المدينة فقط ـ جاملهم في المدينة لعلهم يتممون له بيعة يزيد، فقد قدم من أجل هذه المهمة - لا يريد استفزازهم..

لمطالعة "لسان حال السلطة : اعطوهم من هذا الدين حتى يشبعوا وينسوكم!! - الجزء الاول -"على هذا اللرابط «««
لمطالعة "لسان حال السلطة : اعطوهم من هذا الدين حتى يشبعوا وينسوكم!! - الجزء الثاني -"على هذا اللرابط «««
أحاديث معاوية في مصنف عبد الرزاق.
المثال السابع: مصنف عبد الرزاق الصنعاني (2/ 92) عَبْدُ الرَّزَّاقِ، 2618 - عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ قَالَ: حَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُثْمَانَ بْنِ خُثَيْمٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي بَكْرِ بْنِ حَفْصِ بْنِ عُمَرَ بْنِ سَعْدٍ: أَنَّ مُعَاوِيَةَ صَلَّى بِالْمَدِينَةِ لِلنَّاسِ الْعَتَمَةَ، فَلَمْ يَقْرَأْ: {بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} [الفاتحة: 1]، وَلَمْ يُكَبِّرْ بَعْضَ هَذَا التَّكْبِيرِ الَّذِي يُكَبِّرُ النَّاسُ، فَلَمَّا انْصَرَفَ نَادَاهُ مَنْ سَمِعَ ذَلِكَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ فَقَالُوا: " يَا مُعَاوِيَةُ، أَسَرَقْتَ الصَّلَاةَ أَمْ نَسِيتَ؟ أَيْنَ: {بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} [الفاتحة: 1]؟ وَاللَّهُ أَكْبَرُ حَتَّى تَهْوِيَ سَاجِدًا؟ " فَلَمْ يَعُدْ مُعَاوِيَةُ لِذَلِكَ بَعْدُ اهـ
ألغى البسملة والتكبير .. وهذه سنن أموية من عهد عثمان - كان ولاته هكذا، حتى أحيا علي البسملة والتكبر تلبية الحج ونسك التمتع في الحج .. الخ؛ لكن معاوية أعادها للواجهة..
نعم؛ هنا في الرواية أنه لم يعد إليها بعد، اي في المدينة فقط ـ جاملهم في المدينة لعلهم يتممون له بيعة يزيد، فقد قدم من أجل هذه المهمة - لا يريد استفزازهم..
المثال الثامن: مصنف عبد الرزاق الصنعاني (2/ 417) عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ قَالَ: أَخْبَرَنِي عُمَرُ بْنُ عَطَاءِ بْنِ أَبِي الْخُوَارِ، عَنِ السَّائِبِ بْنِ يَزِيدَ أَخْبَرَهُ قَالَ: صَلَّيْتُ الْجُمُعَةَ مَعَ مُعَاوِيَةَ فِي الْمَقْصُورَةِ، فَلَمَّا سَلَّمَ قُمْتُ مَقَامِي فَصَلَّيْتُ، فَلَمَّا دَخَلَ أَرْسَلَ إِلَيَّ، فَقَالَ: «لَا تَعُدْ لِمَا فَعَلْتَ، إِذَا صَلَّيْتَ الْجُمُعَةَ فَلَا تُصَلَّهَا حَتَّى تَكَلَّمَ أَوْ تَخْرُجَ، فَإِنَّ نَبِيَّ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَمَرَ بِذَلِكَ».
ما شاء الله على هذا التقوى!
وما الضرر لو صلى بعد الصلاة مباشرة؟
وما هذا الحرص على التفاصيل؟
يا ترى هل أمر الله بالعدل مثلاً؟
بالصدق؟
بحسن توزيع الثروة؟
بتذكر المعاد؟
بمراقبة الله؟
بعبادة الله وحده لا شريك له؟
هل نهى عن قتل النفس؟
عن أكل أموال الناس بالباطل؟
عن لعن الصالحين على المنابر؟
عن الرضا بالحياة الدنيا وزخرفها؟

- يتيع-

لمطالعة "لسان حال السلطة : اعطوهم من هذا الدين حتى يشبعوا وينسوكم!! - الجزء الرابع -"على هذا اللرابط «««

  • المصدر : http://www.almaliky.org/subject.php?id=1521
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2016 / 10 / 21
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 11 / 13