• الموقع : حسن بن فرحان المالكي .
        • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .
              • القسم الفرعي : تغريدات .
                    • الموضوع : لسان حال السلطة : اعطوهم من هذا الدين حتى يشبعوا وينسوكم!! - الجزء الخامس - .

لسان حال السلطة : اعطوهم من هذا الدين حتى يشبعوا وينسوكم!! - الجزء الخامس -


لسان حال السلطة : اعطوهم من هذا الدين حتى يشبعوا وينسوكم!!


                                    - الجزء الخامس -


وهذا المثال صارخ جداً؛ لأن الله قد أخبر بسبب هلاك بني إسرائيل، لأنهم:
1- يكفرون بآيات الله.
2- ويقتلون النبيين بغير حق.
3- لا يتناهون عن منكر فعلوه..
4- أكلهم السحت.
الخ
أما معاوية؛ فيريد إقناعنا بأن سبب هلاكهم باروكة! فقط! لم يعذبوا ولم يهلكوا إلا بسبب باروكة!

لمطالعة "لسان حال السلطة : اعطوهم من هذا الدين حتى يشبعوا وينسوكم!! - الجزء الاول -"على هذا اللرابط «««
لمطالعة "لسان حال السلطة : اعطوهم من هذا الدين حتى يشبعوا وينسوكم!! - الجزء الثاني -"على هذا اللرابط «««
لمطالعة "لسان حال السلطة : اعطوهم من هذا الدين حتى يشبعوا وينسوكم!! - الجزء الثالث -"على هذا اللرابط «««
لمطالعة "لسان حال السلطة : اعطوهم من هذا الدين حتى يشبعوا وينسوكم!! - الجزء الرابع -"على هذا اللرابط «««

- الأحاديث السياسية الخفية -
المثال العاشر: مصنف عبد الرزاق الصنعاني (3/ 142) عَنْ مَعْمَرٍ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ حُمَيْدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، أَنَّهُ رَأَى مُعَاوِيَةَ يَخْطُبُ عَلَى الْمِنْبَرِ، وَفِي يَدِهِ قُصَّةٌ مِنْ شَعْرٍ قَالَ: سَمِعْتُهُ يَقُولُ: أَيْنَ عُلَمَاؤُكُمْ يَا أَهْلَ الْمَدِينَةِ؟ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَهَى عَنْ وَصْلِ هَذَا، وَقَالَ: «إِنَّمَا عُذِّبَتْ بَنُو إِسْرَائِيلَ حِينَ اتَّخَذَتْ، إِنَّمَا عُذِّبَتْ بَنُو إِسْرَائِيلَ حِينَ اتَّخَذَتْ نِسَاؤُهُمْ هَذِهِ» اهـ
وهذا المثال صارخ جداً؛ لأن الله قد أخبر بسبب هلاك بني إسرائيل، لأنهم:
1- يكفرون بآيات الله.
2- ويقتلون النبيين بغير حق.
3- لا يتناهون عن منكر فعلوه..
4- أكلهم السحت.
الخ
أما معاوية؛ فيريد إقناعنا بأن سبب هلاكهم باروكة! فقط! لم يعذبوا ولم يهلكوا إلا بسبب باروكة!
طبعاً؛ معاوية قادم إلى المدينة لبيعة يزيد؛ ولابد من إشغالهم بهذه الأحاديث السياسية (الخفية) التي لها طابع ديني، لعدة أهداف، منها:
1- إشعارهم بأنه حريص على الدين حتى في صغائر الصغائر.
2- توبيخ أهل المدينة بأنهم فرطوا في هذا المنكر العظيم.
3- ولولا أنه مشغول بالفتوحات لعلمهم كيف كان الدين !!
4- فلا يقلقوا... فالخلافة في مأمن، وهو يتعاهد يزيد بالسنن..
5- لا تصدقوا ما تسمعون مادام أنه قد نبهكم على منكرات في بيوتكم، (لأن في بعض طرق هذا الحديث قول معاوية: وقد رأيتها على نسائكم) !!!
وكأن نساء أهل المدينة مائلات مميلات كاسيات عاريات... لكن العفاف والتقى في الشام؛ مع خمور يزيد وقروده وعربدته في بيت جيرون....

- يتبع-
لمطالعة "لسان حال السلطة : اعطوهم من هذا الدين حتى يشبعوا وينسوكم!! - الجزء السادس -"على هذا اللرابط «««

  • المصدر : http://www.almaliky.org/subject.php?id=1523
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2016 / 10 / 21
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 11 / 21