• الموقع : حسن بن فرحان المالكي .
        • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .
              • القسم الفرعي : تغريدات .
                    • الموضوع : شيء من المعلومات عن الكذب! (القسم الثاني) صفات الكاذبين وأحوالهم. .

شيء من المعلومات عن الكذب! (القسم الثاني) صفات الكاذبين وأحوالهم.


                        شيء من المعلومات عن الكذب!
                                (القسم الثاني)
                          صفات الكاذبين وأحوالهم.


الثقافة النفاقية ابقت على الجاهلية في ثوب إسلامي؛ لا يعقل أن يكون فرعون وأبو جهل  في درك أعلى من درك المنافقين إلا إذا علمنا الدور الحقيقي للمنافقين! عندها فقط سنعقل لماذا هم في أسفل درك؟!

للعودة الى "شيء من المعلومات عن الكذب! (مقدّمة)" على هذا اللرابط «««


هذا القسم سنترك القرآن يتحدث؛ ويقتصر كلامنا بالتساؤل المؤكد لصدق القرآن فقط:
الكاذب على الله لا يفلح:
({قُلْ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ} [يونس: 69]
هذه حقيقة؛ ولكن كيف؟
البعض قد يقول: بلى، نحن نرى الذين يكذبون على الله قد أفلحوا؛ فهم في عز ومنعة وأموال وراحة بهذا الكذب .. فلماذا لا يفلحون؟
وهذه الشبهة نتيجة لفهم الفلاح، بأنه ذلك الفلاح المؤقت المادي الجاف؛ كلا؛ صدق القرآن، والله أن الكاذبين على الله لا يفلحون في دنيا ولا آخرة.
هم لا يفلحون في معرفة ولا مبدأ ولا بناء مجتمع ولا مدرسة معرفية ولا إدارة منتجة؛ ولا نجاة يوم القيامة أيضاً؛ يوم يضل عنهم ما كانوا يفترون.
لابد أن تعرف معنى (الفلاح) حتى تعرف هل أفلح الكاذبون على الله أم لا؟
اعرف الفلاح وامتداده وآثاره.

كل هذا الفساد والشقاء هو بسبب كل هذا الكذب!


الكذب أنتج سلطات ومذاهب؛ ثم هي انتجت كل هذا الشقاء؛ ابحثوا عن الكذب القديم واكشفوه؛ ينتهي الشقاء! لن تفهموا كون المنافقين في الدرك الأسفل من النار؛ حتى تعلموا أنهم سبب كل هذا الشقاء!
الثقافة النفاقية ابقت على الجاهلية في ثوب إسلامي؛ لا يعقل أن يكون فرعون وأبو جهل  في درك أعلى من درك المنافقين إلا إذا علمنا الدور الحقيقي للمنافقين! عندها فقط سنعقل لماذا هم في أسفل درك؟!
لابد أن يكون للمنافقين الدور الأكبر والأساس والماكر في إبطال الدين باسم الدين؛ وفي إحياء الجاهلية باسم الدين أيضاً؛ حتى يستحقوا الدرك الأسفل!
بهذا فقط تستطيع أن تفهم لماذا يكون المنافقون في الدرك الأسفل وينجو من ذلك الدرك أمثال أبي جهل! لابد أن يكون لهم الأثر المفسر لهذا الاستحقاق!

  • المصدر : http://www.almaliky.org/subject.php?id=1175
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2015 / 06 / 19
  • تاريخ الطباعة : 2018 / 12 / 10