الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1195)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (14)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثالث-

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثاني-

 حسن الإجابة في عقيدة الإمساك عما شجر بين الصحابة (دراسة نقدية للقاعدة وفق النصوص الشرعية وتطبيقات السلف الصالح)

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه -الجزء الأوّل -

  حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الثاني-

 حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الأوّل-

 المثقفون واغتيال الرسول! -الجزء الثالث- (قصة شاة خيبر المسمومة).

 المثقفون واغتيال الرسول -الجزء الثاني-

 المثقف العربي واغتيال الرسول! -ألجزء الأوّل -

 مقدمة الرد على الدرامي

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 إتقوا الله في الإسلام!

 أركان الإسلام،... راقبوا المعنى لا العدد!

 استمرار الجرائم واستمرار الجرائم بألاستهانه في امرها.

 سبط الرسول - الإرهاصات2 - الشيخ حسن المالكي - ح6

 احذروا الدنيا - قبسات من أقوال الإمام علي

 الفيلم المسيء .. مسؤوليتهم ومسؤوليتنا!

 رحلة السراة - زهران وغامد (1)

 اقتل المكتوبة لا تعني اقتل المنطوقة!

 داعش تستمر في إرواء الغليل!

 مناقشات حرة بين د. السعيدي و الشيخ حسن فرحان المالكي

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1628

  • التصفحات : 8841630

  • التاريخ : 22/03/2019 - 01:47

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : شيء من المعلومات عن الكذب! (القسم الثاني) صفات الكاذبين وأحوالهم. .

شيء من المعلومات عن الكذب! (القسم الثاني) صفات الكاذبين وأحوالهم.


                        شيء من المعلومات عن الكذب!
                                (القسم الثاني)
                          صفات الكاذبين وأحوالهم.


الثقافة النفاقية ابقت على الجاهلية في ثوب إسلامي؛ لا يعقل أن يكون فرعون وأبو جهل  في درك أعلى من درك المنافقين إلا إذا علمنا الدور الحقيقي للمنافقين! عندها فقط سنعقل لماذا هم في أسفل درك؟!

للعودة الى "شيء من المعلومات عن الكذب! (مقدّمة)" على هذا اللرابط «««


هذا القسم سنترك القرآن يتحدث؛ ويقتصر كلامنا بالتساؤل المؤكد لصدق القرآن فقط:
الكاذب على الله لا يفلح:
({قُلْ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ} [يونس: 69]
هذه حقيقة؛ ولكن كيف؟
البعض قد يقول: بلى، نحن نرى الذين يكذبون على الله قد أفلحوا؛ فهم في عز ومنعة وأموال وراحة بهذا الكذب .. فلماذا لا يفلحون؟
وهذه الشبهة نتيجة لفهم الفلاح، بأنه ذلك الفلاح المؤقت المادي الجاف؛ كلا؛ صدق القرآن، والله أن الكاذبين على الله لا يفلحون في دنيا ولا آخرة.
هم لا يفلحون في معرفة ولا مبدأ ولا بناء مجتمع ولا مدرسة معرفية ولا إدارة منتجة؛ ولا نجاة يوم القيامة أيضاً؛ يوم يضل عنهم ما كانوا يفترون.
لابد أن تعرف معنى (الفلاح) حتى تعرف هل أفلح الكاذبون على الله أم لا؟
اعرف الفلاح وامتداده وآثاره.

كل هذا الفساد والشقاء هو بسبب كل هذا الكذب!


الكذب أنتج سلطات ومذاهب؛ ثم هي انتجت كل هذا الشقاء؛ ابحثوا عن الكذب القديم واكشفوه؛ ينتهي الشقاء! لن تفهموا كون المنافقين في الدرك الأسفل من النار؛ حتى تعلموا أنهم سبب كل هذا الشقاء!
الثقافة النفاقية ابقت على الجاهلية في ثوب إسلامي؛ لا يعقل أن يكون فرعون وأبو جهل  في درك أعلى من درك المنافقين إلا إذا علمنا الدور الحقيقي للمنافقين! عندها فقط سنعقل لماذا هم في أسفل درك؟!
لابد أن يكون للمنافقين الدور الأكبر والأساس والماكر في إبطال الدين باسم الدين؛ وفي إحياء الجاهلية باسم الدين أيضاً؛ حتى يستحقوا الدرك الأسفل!
بهذا فقط تستطيع أن تفهم لماذا يكون المنافقون في الدرك الأسفل وينجو من ذلك الدرك أمثال أبي جهل! لابد أن يكون لهم الأثر المفسر لهذا الاستحقاق!

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2015/06/19  ||  الزوار : 2364




جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي