• الموقع : حسن بن فرحان المالكي .
        • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .
              • القسم الفرعي : تغريدات .
                    • الموضوع : مازالت الحملة على الصحابي الكبير أبي ذر الغفاري مستمرة إلى اليوم! .

مازالت الحملة على الصحابي الكبير أبي ذر الغفاري مستمرة إلى اليوم!



مازالت الحملة على الصحابي الكبير أبي ذر الغفاري مستمرة إلى اليوم!
                           



مازالت الحملة على الصحابي الكبير أبي ذر الغفاري مستمرة إلى اليوم؛ لأنه كان مع ثقافة القرآن في موضوع الأموال.
لمشاهدة "عيِّنه للتطاول على ابي ذر (رض)" على هذا اللرابط «««

مازالت الحملة على الصحابي الكبير أبي ذر الغفاري مستمرة إلى اليوم؛ لأنه كان مع ثقافة القرآن في موضوع الأموال.
نعم؛ أبوذر الغفاري يمثل ثقافة القرآن الكريم في الأموال؛ لكنه عند النواصب (حمار كبير) فقط!
أبو ذر لم يكن خصماً للمسيحيين؛ هذه كذبة جديدة؛ وليس الغوغاء فقط من طعنوا في أبي ذر نصرة لدعاة النار؛ بل طعن فيه كبار من السلفية المُحدٓثٓة؛ وجعلوه من الذين يحرمون ما أحله الله - كما سيأتي - وفي هذا الرابط تفصيل الخلاف في الأموال بين أبي ذر (رض) ومعاوية؛ وعنهما افترق المسلمون إلى اليوم! فمن مع أبي ذر؟
لمطالعة "من ذمة (أبي ذر) لذمتكم.. (الكنز) من كبائر الذنوب!" على هذا اللرابط «««
أبو ذر لم ينهٓ عن التجارة؛ وإنما عن كنز الأموال؛ وهذا ما لم يعجب النواصب؛ التجارة مباحة والكنز محرم؛ ومهما حاولوا شتم أبي ذر الغفاري سيفشلون.
النواصب يعيشون تحت عباءة غلاة السلفية بكل فخر؛  لذلك يلعنون أبا ذر وعلياً والحسين براحة تامة؛ ولا يجدون من يردعهم من غلاة السلفية..
نفاق.
عشرات الحسابات تلعن وتشتم وتسب في علي وفاطمة والحسين وأبي ذر وعمار بن ياسر ونحوهم من صفوة الصحابة؛ أين أنصار الطلقاء عنهم؟!
تكتم؛ وربما رضا!
نحن ننقد الطلقاء بالنصوص الشرعية والأخبار المتواترة ويلاحقوننا؛ بينما سبابة صفوة الصحابة وبلغة سوقية بأن هذا حمار وهذا كلب؛ يمر مرور الكرام!
أخي عبد الإله؛ تقول النصب انتهى! كيف انتهى ومازال هناك من يلعن أهل البيت؟ أم أن اللاعنين ليسوا من البشر؟!
اعدل؛ فتّح مخك بارك الله فيك؛ قل السنة ليسوا نواصب؛ قل السلفية ليسوا نواصب؛ بهذا نفهمك؛ وقد نختلف معك في بعضهم؛ لكن أن تقول: انتهى مع وجود السبابين لهم؛ فهذه كبيرة منك. النصب طبقات.
ليس كل النواصب يشتمون بلغة سوقية؛ بعضهم يكسو نصبه بزينة لفظية يغتر بها البسطاء؛ وهذه مرتبة أدنى؛ وإن كانت أكثر وأخطر وأمكر؛ والذين لا يرون النصب غالباً يعيشون فيه؛ كالصوص داخل البيضة؛ لا يراها إلا إذا خرج منها؛ المسحور والمجنون والناصبي لا يشعرون بأدوائهم؛ طبيعي؛ النصب فرع من النفاق؛ وهو قديم؛ وأصله موجه للنبي نفسه; ولكن لمكر النفاق فهم يجعلونه في أقرب الناس له نسباً وفضلاً؛ و(من أبغض علياً فقد أبغضني).
الناصبي لا يعرف النصب؛ وليس مستعداً للبحث في مفهومه أصلاً؛ عنده تعريف شعبي فئوي ساذج بأنه (مناصبة علي العداء) وخلاص؛ وخذ راحتك فيما دون ذلك! أي خذ راحتك في تنقصه؛ وإنكار وخصائصه؛ وموالاة لاعنيه؛ وتكفير محبيه..الخ
أي خذ راحتك؛ فهذه ليست من النصب "وفق تعريفه الساذج القاصر"!

البحث حل.

  • المصدر : http://www.almaliky.org/subject.php?id=1304
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2016 / 01 / 05
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 08 / 26