• الموقع : حسن بن فرحان المالكي .
        • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .
              • القسم الفرعي : تغريدات .
                    • الموضوع : من الأكبر إثماً وافتراءً على الله وأبعد عن العذر؟! .

من الأكبر إثماً وافتراءً على الله وأبعد عن العذر؟!


        من الأكبر إثماً وافتراءً على الله وأبعد عن العذر؟!


ليحذر المسلم! فهناك نفاق متأخر مبني على النفاق الأول؛ والنفاق المتأخر أعمق وأصعب انتزاعاً؛ بعد أن جعله الشيطان في قلوب أهله من ألذ الإيمان! المنافقون المتقدمون؛ بعضهم يعلم أنه يتلاعب ويخادع؛ وبعضهم لا يعلم؛ أما أتباع ذلك النفاق فهم يتعبدون بالنفاق العميق ويرونه فضلاً وهدى من الله!

من الأكبر إثماً وافتراءً على الله وأبعد عن العذر؟
1. كافر ظالم بلا دين.
2. مسلم ظالم بدين.

لمشاهدة الاستطلاع في التويتر " على هذا اللرابط «««


الهدف من مثل هذا الاستفتاء ليس انتاج المعرفة؛ وإنما وضع المسلم  في اختبار بين عقله وهواه.. قد يصوت صح ؛ ويختار ٢؛ لكن يبقى هوى قلبه معه !
بلغة أخرى؛ قد يقر الشخص بأن مسلماً يذبح الأبرياء باسم الله أسوأ من كافر يذبح الأبرياء باسم آخر؛ لكن قلبه يبقى محباً للأسوأ؛ هنا الاختبار!
ولن يخرج المسلمون من أزمتهم الأخلاقية حتى يكون المنافق عندهم أسوأ من الكافر؛ لاسيما وأنهم يعلمون أن المنافق هو صاحب الدرك الأسفل لا الكافر!
لن يخرج المسلمون من أزمتهم الأخلاقية حتى يتركوا التعنصر بالدين؛  ويتركوا المن على الله؛ عندما يمنون عليه بأن هذا المنافق قد نطق الشهادتين!
ليحذر المسلم! فهناك نفاق متأخر مبني على النفاق الأول؛ والنفاق المتأخر أعمق وأصعب انتزاعاً؛ بعد أن جعله الشيطان في قلوب أهله من ألذ الإيمان! المنافقون المتقدمون؛ بعضهم يعلم أنه يتلاعب ويخادع؛ وبعضهم لا يعلم؛ أما أتباع ذلك النفاق فهم يتعبدون بالنفاق العميق ويرونه فضلاً وهدى من الله؛ النفاق المتأخر- فيما بعد - عميق جداً؛ وخطير جداً؛ وعنيف جداً؛ وواثق جداً! فأصحابه لا يحبون الله ورسوله إلا لظنهم بأنهما يحبان المنافقين!
ومن ذلك النفاق العميق كراهية هؤلاء لذكر النفاق  ومناقشته لمعرفته والحذر منه؛ يكرهون كشف النفاق وثقافته وخصاله وسماته؛ يتضايقون من هذا الأمر؛ وإن تجاوزوا هذه المرحلة - من كراهية ذكر النفاق وثقافة المنافقين وسماتهم - فهم يفضلون بحثه في الأحاديث فقط؛ ويتضايقون جداً من بحثه قرآنياً! ولو كان الأمر بأيديهم لمنعوا تناول ذكر النفاق والمنافقين مطلقاً؛ وقد حاولوا تجاهل وتقزيم النفاق في نفر معزولين؛ وخلاص؛ قد انتهوا! فاسكت!

  • المصدر : http://www.almaliky.org/subject.php?id=1365
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2016 / 04 / 28
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 08 / 24