• الموقع : حسن بن فرحان المالكي .
        • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .
              • القسم الفرعي : تغريدات .
                    • الموضوع : #معا_ضد_الدعشنة__الرياضية ! .

#معا_ضد_الدعشنة__الرياضية !


              #معا_ضد_الدعشنة__الرياضية!


الملاحظ؛ أن جماهير الغربية هم الأقبح شتماً؛ ولكنها محصورة في الرياضة؛ لكن جمهور الوسطى يضيفون التطرف السلفي! والواجب أن يتحصن المجتمع ضد الأمرين معاً: ضد الشتائم؛ وضد التكفير!

مبروك للابن عبد الرزاق! ويجب عليّ أنا وإخوانه - كاتحاديين خاسرين - أن نهديه هدية محبة ومباركة - كنصرواي فائز!
لم أرٓ في حياتي أسوأ ولا أقبح من أبٍ يضرب ابنه الطفل من أجل مباراة!
الدعشنة مرض شائع؛ حاربوه بحب صادق وسعة أفق؛ أياً كان الضارب؛ أب أو أخ أو صديق؛ القصة كلها لعبة؛ لا تستحق أن تبغض بها البعيد فضلاً عن أذية القريب.
الدعشنة طبع مشوه؛ وهي تظهر في السلوك؛ في أي نشاط من الأنشطة:
ثقافي؛ سياسي؛ رياضي؛ اجتماعي..
اختلفوا مع محبة وسلام.
بالطبع؛ كلامي هذا لا يفيد العلم؛ وإنما هو انطباع فقط من خلال ما أجد.
الدراسات الميدانية هي من تعطيك الواقع الصحيح.
أكثر الجماهير التي أرى فيها دعشنة - في تويتر - هي جماهير الهلال والنصر للأسف؛ وأكثرهم أخلاقاً نجران ثم الاتحاد؛ أكثر من صديق لاحظ أن كثيراً من جماهير الهلال والنصر معبؤون مذهبياً؛ اعني إذا دخلوا في الفكر يتفقون في العرعورية.
الملاحظ؛ أن جماهير الغربية هم الأقبح شتماً؛ ولكنها محصورة في الرياضة؛ لكن جمهور الوسطى يضيفون التطرف السلفي! والواجب أن يتحصن المجتمع ضد الأمرين معاً: ضد الشتائم؛ وضد التكفير.
حافظ على سلامة قلبك (إلا من أتى الله بقلب سليم).
لا يمكن إلغاء ألعاب الرياضة؛ ولا لعبة إلا بجمهور؛ ولا جمهور إلا بعصبية؛ كل هذا نسلم به؛ لكن؛ ألا يمكن تهذيب العصبية!؟
قال سلمان الفارسي: الأرض لا تقدس أحداً؛ لا يقدس المرء إلا عمله.
العامل المؤثر في الشخص الفكر لا الأرض.
يجب على وزارة الشباب والرياضة أن تقوم بدراسات عن الجماهير الرياضية ثم توعيتهم بما يرقي أخلاقهم ويهذبها؛ ليش لا؟
وزارة الشباب والرياضة لا أثر لها في تعميم ثقافة الأخلاق الرياضي؛ وتركت لقنوات الفتنة السيطرة على عقول الجمهور.
لو تعمل وزارة الشباب والرياضة استطلاعاً سريعاً على الجمهور الرياضي - في تويتر - لعرفت حجم الدعشنة في جمهورهم! ربما لو قامت وزارة الرياضة باستطلاعات سريعة لعرفت أن جماهيرهم يتابعون وصال والعرعور أكثر من متابعتهم بتال القوس!

  • المصدر : http://www.almaliky.org/subject.php?id=1367
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2016 / 05 / 01
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 12 / 5