الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (0)
  • المؤلفات (0)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 المطالبه باطلاق سراح المفكر والباحث أ. حسن بن فرحان المالكي

 نبذة عن الشيخ حسن فرحان المالكي

 برنامج واتقوه - مقدمة في الغايات - جميع الحلقات!

 لا تحرصوا على إعادة من كفر بالإسلام؛ احرصوا على من تبقى بمعرفة حقيقة الإسلام

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - المذهبية: السنة والشيعة نموذجاً - ألجزء الثالث -

 آية الجزية وظروفها. تدبر آية الجزية والمعنى الغائب!

 رمضانيات!

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - ألجزء الثاني

 وسائل تجفيف منابع الكراهية!

 أحكام رمضانية في الإمساك والإفطار وقيام الليل وختم القرآن!

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 التطرف تطرفان ... فكري وسلوكي ... أيهما أولى بالرد والمحاربة؟ - ألجزء الأوّل -

 تفكيك الشرك!

 هل تستطيع أن ترسل رسالة للناس من داخل القبر؟!

 قراءه ووقفه مع حديث (الشاب الامرد)!

 لسان حال السلطة : اعطوهم من هذا الدين حتى يشبعوا وينسوكم!! - الجزء السادس -

 مفتي الشافعية في سلطنة عمان يثني على قناتي وصال وصفا! فابشروا بشرهما عليكم إذاً!

 هل انتهت الطائفية يوماً؟!

 تعقيب على ظاهرة اشتباكات المحلليين الخليجيين - وخاصة السعوديين والكويتيين - مع المذيعات!

 ضبط العامة مسؤولية من؟

 قال صديقي ... أنت تستجيب لهم!

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1580

  • التصفحات : 6907297

  • التاريخ : 23/11/2017 - 07:29

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : #معا_ضد_الدعشنة__الرياضية ! .

#معا_ضد_الدعشنة__الرياضية !


              #معا_ضد_الدعشنة__الرياضية!


الملاحظ؛ أن جماهير الغربية هم الأقبح شتماً؛ ولكنها محصورة في الرياضة؛ لكن جمهور الوسطى يضيفون التطرف السلفي! والواجب أن يتحصن المجتمع ضد الأمرين معاً: ضد الشتائم؛ وضد التكفير!

مبروك للابن عبد الرزاق! ويجب عليّ أنا وإخوانه - كاتحاديين خاسرين - أن نهديه هدية محبة ومباركة - كنصرواي فائز!
لم أرٓ في حياتي أسوأ ولا أقبح من أبٍ يضرب ابنه الطفل من أجل مباراة!
الدعشنة مرض شائع؛ حاربوه بحب صادق وسعة أفق؛ أياً كان الضارب؛ أب أو أخ أو صديق؛ القصة كلها لعبة؛ لا تستحق أن تبغض بها البعيد فضلاً عن أذية القريب.
الدعشنة طبع مشوه؛ وهي تظهر في السلوك؛ في أي نشاط من الأنشطة:
ثقافي؛ سياسي؛ رياضي؛ اجتماعي..
اختلفوا مع محبة وسلام.
بالطبع؛ كلامي هذا لا يفيد العلم؛ وإنما هو انطباع فقط من خلال ما أجد.
الدراسات الميدانية هي من تعطيك الواقع الصحيح.
أكثر الجماهير التي أرى فيها دعشنة - في تويتر - هي جماهير الهلال والنصر للأسف؛ وأكثرهم أخلاقاً نجران ثم الاتحاد؛ أكثر من صديق لاحظ أن كثيراً من جماهير الهلال والنصر معبؤون مذهبياً؛ اعني إذا دخلوا في الفكر يتفقون في العرعورية.
الملاحظ؛ أن جماهير الغربية هم الأقبح شتماً؛ ولكنها محصورة في الرياضة؛ لكن جمهور الوسطى يضيفون التطرف السلفي! والواجب أن يتحصن المجتمع ضد الأمرين معاً: ضد الشتائم؛ وضد التكفير.
حافظ على سلامة قلبك (إلا من أتى الله بقلب سليم).
لا يمكن إلغاء ألعاب الرياضة؛ ولا لعبة إلا بجمهور؛ ولا جمهور إلا بعصبية؛ كل هذا نسلم به؛ لكن؛ ألا يمكن تهذيب العصبية!؟
قال سلمان الفارسي: الأرض لا تقدس أحداً؛ لا يقدس المرء إلا عمله.
العامل المؤثر في الشخص الفكر لا الأرض.
يجب على وزارة الشباب والرياضة أن تقوم بدراسات عن الجماهير الرياضية ثم توعيتهم بما يرقي أخلاقهم ويهذبها؛ ليش لا؟
وزارة الشباب والرياضة لا أثر لها في تعميم ثقافة الأخلاق الرياضي؛ وتركت لقنوات الفتنة السيطرة على عقول الجمهور.
لو تعمل وزارة الشباب والرياضة استطلاعاً سريعاً على الجمهور الرياضي - في تويتر - لعرفت حجم الدعشنة في جمهورهم! ربما لو قامت وزارة الرياضة باستطلاعات سريعة لعرفت أن جماهيرهم يتابعون وصال والعرعور أكثر من متابعتهم بتال القوس!

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2016/05/01  ||  الزوار : 854




جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي