• الموقع : حسن بن فرحان المالكي .
        • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .
              • القسم الفرعي : تغريدات .
                    • الموضوع : العرب ( 2) هل أنسابهم مضبوطة؟؟ .

العرب ( 2) هل أنسابهم مضبوطة؟؟


                العرب (2) هل أنسابهم مضبوطة؟؟


ولا ريب أن العرب كانت فيهم صفات حسنة ومكارم أخلاق؛ من الصدق والكرم والشجاعة والوفاء بالعهد والمروءة والشيم ... لكن؛ للأسف؛ أين هي اليوم في العرب؟ فلا يحق لعربي أن يتفاخر بصفات لم يلتزم بها، وإنما تتذكر مكارم ألأخلاق لتستن بها؛ وليس لتتخذها سلماً إلى رفعة ما اتضع منك، أو تعويضاً عن نقص تستشعره .. فهذه عادة الجاهل!


لمطالعة "داعش عربية أصيلة ليست أمريكية ولا إيرانية." على هذا اللرابط «««
لمطالعة "العرب (1) العرب وأنسابهم." على هذا اللرابط «««

العدنانيون - عند أهل النسب - هم نسبة إلى عدنان، من نسل إسماعيل بن إبراهيم عليه السلام، وقد وضع النسابون أسماء في النسب بين الرجلين غير معتمدة، ولا يعرفها العرب، وإنما أخذوها من أهل الكتاب، لذلك فإهمالها أولى. بل معظم القبائل - إلى اليوم - تجد أن أبناءها قد يذكر في نسبة بضعة أسماء؛ ثم يقول (ابن خولان، أو ابن قحطان، أو ابن تميم.. الخ)؛ بينما؛ هذا الجد الجاهلي قديم جداً؛ ولا يعرف نسبه إليه، وإنما يعرف انتسابه إلى القبيلة، ونسبة الابن إلى الجد معروفة غير مستنكرة، إنما أحببت التنبيه لهذا لأن معظم الأنساب فيها قفزات كبيرة جداً، فقد يقول شخص: "أنا فلان ابن فلان ...." فيذكر أربعة أو خمسة؛ ثم ثم يذكر جداً جاهلياً قبل الإسلام بقرون، وهذا غير ممكن.
لذلك؛ فعلم النسب - على ما فيه - إنما يذكر قبيلاً إلى قبيل؛ ولا يذكر شخصاً إلى أبيه في الغالب، إلا ما يعرفه الإنسان من نسبه القريب.
فأنا مثلاً؛ إنما أعرف من أسماء الآباء والأجداد المتصلين نحو الثمانية؛ ثم أقول ابن خالد بن مالك بن خولان .. مثلاً ، بينما بيني وبين خالد ربما عشرات الأجداد، وبين خالد ومالك ربما عشرات الأسماء، كما أنه بين مالك وخولان عشرات الأسماء، ثم بين خولان وحمير عشرات؛ وربما مئات ألأسماء ... - هذا إن صح النسب أيضاً..
فصحة النسب إلى هذه القبيلة أو تلك ليست قطعية في غالب أنساب العرب، لأنه من المعلوم أن القبائل أحلاف فقط؛ ولا تعود لجد واحد، وكم من ناس دخلوا في آخرين، حتى قريش لم تسلم من أن تدخل فيها قبائل أخرى، ويدخل بعضهم في قبائل أيضاً..
وعلى هذا؛ فقد أنتسب أنا شخصياً إلى بني مالك ولست منها؛ إلا على سبيل الحلف، فمثلاً؛ قد يكون جدي العشرون - مثلاً - مجرد حليف دخل فيهم، وكذلك مالك؛ قد يكونوا حليفاً دخل في خولان، وقد يكون خولان هذا ليس حميرياً بالنسب؛ وإنما حليف ..
وهكذا في بقية القبائل؛ فلا ينبغي إنكار هذا، ولا استنكاره، فهذا هو الغالب على العرب وغيرهم، ولعل الاختبار المعاصر لما يسمى ( ال DNN) سيكشف كثيراً من هذه الحقائق.
ولعل أكثر الأنساب ضبطاً هي أنساب بني هاشم، ومع ذلك؛ فهناك اختلاف في دخول بعضهم في النسب الهاشمي، وكثير منهم لم يثبت نسبه، ولكنهم انتسبوا لعلة ما من حلف أو مصلحة أو خدعة ..الخ. وهذا لا يدفع صحة من صح نسبه ..
ومع هذا كله؛ فكما قدمت، فالإنسان إنما ينفعه أو يضره عمله، ولكن الإنساب أيضاً لها جانب معرفي مهم، في قراءة التاريخ وأحداثه.
إذاً؛ عندما نذكر الأنساب؛ فإنما هو على المشهور، فقد يكون النسب صحيحاً وقد يكون لحلف وما أشبه، وهذا كثير منتشر؛ لا ينكره أهل النسب.


يتبع

لمطالعة "العرب (3) نسب العدنانيين وفق كتب النسب." على هذا اللرابط «««

  • المصدر : http://www.almaliky.org/subject.php?id=1450
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2016 / 07 / 26
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 06 / 6