• الموقع : حسن بن فرحان المالكي .
        • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .
              • القسم الفرعي : تغريدات .
                    • الموضوع : فوائد هجوم داعش! .

فوائد هجوم داعش!

تغريدات لفضيلة الشيخ "حسن بن فرحان المالكي"

قام بجمعها "محمد كيال العكاوي"



من أكبر فوائده خروج الداعشيين من تحت الأرض الى العلن(غلاة سلفية وإخوان)، وهذا ما قلناه قديما.. بأن الغلو هو القائد الفعلي.

داعش أقرب إلى التراث من المتمظهرين بالاعتدال، ولهم مصداقية أكثر من هؤلاء المتلونين، لأن لغتهم وفعلهم هو ما تلقاه الطلاب في التراث والتعليم.

المخادعون أنفسهم من السلفية والإخوان بأن (داعش) معزولة وأنها لا تمثل السلفية من حيث الكثرة والمنهج

ثبت الآن العكس، والإخوان عالة على الغلاة.

الخلاصة :

يجب محاورة ومناظرة داعش، وليسوا هم، داعش عندهم إجابات تستطيع بها هزيمتهم قرآنياً، أما المخادعون فلا يجيبون على سؤال..

كما فعل الفارس!

داعش هي الممثلة الشرعية للتراث العقائدي للغلاة، وهي صريحة، واتمنى مناظرة أحد منظريهم..

أقدر الناس على هزيمتهم علمياً - بدون فخر - أنا أو المسعري..

داعش ستضيف للشيعة قوة، فقد استطاعت أن توحد الشيعة وتشتت السنة فوق تشتتهم، سيختفي معتدلو السنة بين الفريقين، وسيستحضر الشيعة التاريخ كله.

لن يستطيع القرضاوي ولا العلماء الرسميون ولا الدعاة كالعودة والقرني والبريك الحوار مع داعش، داعش ستهزمهم مذهبياً..

لن يهزمهم إلا صاحب قرآن.. لن يهزم داعش إلا من يقودهم بمنهجهم إلى تكفير سلفهم وتكفير أنفسهم - أكرر : بمنهجهم - وهذا لا يستطيع أن يفعله إلا صاحب قرآن يأتيهم من أعلاهم..

الذي يمنع من هزيمة داعش علمياً هم هؤلاء الدعاة والمؤسسات المذهبية الرسمية، لأن هؤلاء هم حماة التراث، فلا يسمحون للقرآن أن يعلو فوق التراث..

إذا لم نكن صادقين مع الله وبقينا على عبادة الأحبار والرهبان وغلاة السلف فسيذيق الله بعضنا بأس بعض حتى نعلم أنه (لا إله إلا الله) حقاً !


  • المصدر : http://www.almaliky.org/subject.php?id=757
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 06 / 13
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 07 / 22