• الموقع : حسن بن فرحان المالكي .
        • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .
              • القسم الفرعي : تغريدات .
                    • الموضوع : كان الواجب عليهم إفساد البلدان.. ثم الهزيمة! .

كان الواجب عليهم إفساد البلدان.. ثم الهزيمة!

تغريدات لفضيلة الشيخ "حسن بن فرحان المالكي"

 

 

قام بجمعها "محمد كيال العكاوي"


كان التأييد لثورة سوريا أكثر، وكنا نأمر بالسلم فيسخرون منا وكأنها ستنتهي لصالحهم ضحى اليوم الثاني / الساعة التاسعة.. وهم اليوم في العراق كذلك..

هؤلاء ما يعرفون مصلحتهم - لا في الدنيا ولا في الآخرة - ويظنون النصيحة جبناً، ويكرهون الناصحين، فإذا وقت الفأس على الرأس يتذكرون نصيحتك الأولى!

هؤلاء معهم هجمات مرتدة فقط، ثم إذا حاربتهم الحكومات هزمتهم..

 ويقولون أدنهم،  فإذا أدنت خصومهم معهم قالوا تقية!!  وإن أنت سكتّ قالوا شبيح ورافضي!

عجزنا معهم..

قد أعدوا لكل هجمة صراخاً، ولكل هزيمة سكوتاً، ولكل نصيحة اتهاماً، ولكل تذكير حقداً..

 أطفال.. لا يثبتون على مبدأ، ولا يصدقون في قول حالة!

يلخصون التاريخ في آخر صيحة..

دينهم اللحظة وعقلهم الإشاعة..

لا يقبلون على هدى ولا يدبرون عن ضلالة..

لا يبقيهم إلا تسونامي متجدد من الأكاذيب العجولة.

أعرفهم من ثلاثين عاماً، ينسون الهزائم الكبرى وينشغلون بالأحلام الجديدة..  كالأطفال تماماً، ينسون حرارة الكف مع آخر لعبة..

يتنقلون من بلد لبلد.. كأنه من الواجب عليهم إفساد البلدان ثم الهزيمة، افسدوا أفغانستان ثم خسروه..

ثم الجزائر ثم للصومال ثم سوريا.. واليوم العراق..

وهكذا.. خسارات متنقلة.

كان الإجماع الدولي والعربي والإسلامي على  افغانستان أقوى من غيرها، فوصلوا وتقاتلوا عقوداً، وما يزالون، ثم أصبحوا يفنون بعضهم قبل وصولهم السلطة.


تعقيبات متفرقه لفضيلة الشيخ:

* أول مرة أرى أن سحب الشهادات تسحب معها العقل!!

القرضاوي سحب الأزهر شهادته فانسحب معها عقله وانضم لداعش مفتياً ومباركاً!


* أول فتوى عراقية شيعية في القتال من عام 1923

فتوى السيستاني بمواجهة داعش الذين هم ضد السنة والشيعة معاً، ونحن فتاوانا في اليوم مرتين للشئ وضده!!


* لماذا تكون الاستجابات الشيعية لفتاوى مراجعهم قوية؟

لأنهم - بصراحة - لا يخرجونها بالمزاج، نحن لن نلحق على مروحة القرضاوي وعرعور. مروحة ألمانية! ههه


لمطالعة "في ساعة الهزيمة لا تشعر أن الله ظلمك.." هنا.

 


  • المصدر : http://www.almaliky.org/subject.php?id=763
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 06 / 18
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 08 / 24