الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1195)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (14)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثالث-

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثاني-

 حسن الإجابة في عقيدة الإمساك عما شجر بين الصحابة (دراسة نقدية للقاعدة وفق النصوص الشرعية وتطبيقات السلف الصالح)

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه -الجزء الأوّل -

  حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الثاني-

 حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الأوّل-

 المثقفون واغتيال الرسول! -الجزء الثالث- (قصة شاة خيبر المسمومة).

 المثقفون واغتيال الرسول -الجزء الثاني-

 المثقف العربي واغتيال الرسول! -ألجزء الأوّل -

 مقدمة الرد على الدرامي

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 قلنا لهم : اجتنبوا الكذب..؛ غضبوا!

 داعش تستمر في إرواء الغليل!

 حقائق التاريخ | منظومة القيم والمفاهيم القرآنية

 تعقيب على مقالة"حسن فرحان المالكي وعدنان إبراهيم مفكران أم .. للأستاذ أمين طلال

 إخراج الموتى من قبورهم وحرقهم.... أيضاً منهج أموي لا خارجي!

 ليس هناك حديث صحيح يخالف القرآن!

 لا يحب الشيطان أن تحسن الظن بناصح أبداً!

 معنى ( لا إله إلا الله) من القرآن الكريم

 لماذا لا يستطيعون سمعاً؟! - من إعجاز القرآن الكريم-

 الهلع السلفي من الشيعة ؛ ما سره؟!!

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1628

  • التصفحات : 8105803

  • التاريخ : 20/10/2018 - 09:53

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : مقالات وكتابات .

              • الموضوع : هل نحن جادّون؟! .

هل نحن جادّون؟!


لا بد أن يعلم المسلمون أن الله لا يكتفي منهم بإعلان الإيمان ولا بد من تمحيص الصادق من الكاذب, فهذا الفرز غاية إلهية أصيلة. هل نحن جادّون أنّا مؤمنون؟!  قال تعالى ( أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يفتنون)؟! الحمقى يقولون : نعم انت فقط تؤمن وكفى! فلذلك الحمقى مرتاحون جدًا فهم يُصلّون ويصومون وكفى ونسوا أن إبليس كان أكثر عبادة منهم فلم يرض الله إلا بالابتلاء والتمحيص, فالله يفتش عن أعدى أعدائه من الأخلاق وهو الكبر فلذلك أمر الملائكة بالسجود لآدم لتكرمته وليستخرج هذا الكبر المخفي في القلوب فكان ما أراد, والكبر تنبت في أرضه كل الذنوب الأخرى من كذب ونفاق وقتل وعناد لله ورسوله, الخ... فالكبر هو المعصية الأولى التي تتفرع منها كل الذنوب, والكبر أظهر وأقبح صفة في المسلمين من قديم وهو أنواع; الكبر المذهبي الكبر العنصري والكبر البلداني والكبر المنهجي, الخ... وأكبر المتكبرين هم هؤلاء الحمقى, بل مجرد تضخيمهم للسلف وتهوينهم من النص بحيث يكون سلفهم حاكماً ومهيمناً على النص من أشنع الكبر وأصرحه, يتكبرون على القرآن وينبزون به ويتكبرون على العقل وينبزون به ويتكبرون على اهل البيت وينبزون بهم لكنهم يتفاخرون بالحمقى وينتسبون إليهم.

لهم أخلاق أهل الجاهلية. يتفاخرون باتباع ما ألفوا عليه الآباء والأجداد ويرون أنهم بهم يصبحون كباراً وهذا هو الكبر! هي جاهلية بثوب إسلامي.

كبرهم يؤدي بهم لإذية المسلمين وبغضهم والكيد لهم والاستطالة عليهم كما قال الإمام علي : ( دينهم في آخر الزمان استطالة على عباد الله)! 

وقال الإمام علي في وصف تظاهرهم بمظاهر الدين( مساجدهم يومئذ عامرة بالبُنى؛ خراب من الهدى؛ سكانها وعمارها شر أهل الأرض)!

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2012/10/07  ||  الزوار : 2187



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : عبد الله يوسف(زائر) ، بعنوان : أفشوا السلام في 2013/01/09 .

"...ولا تقولوا لمن ألقى إليكم السلام لست مؤمنا تبتغون عرض الحياة الدنيا..." صدق الله العظيم. كما يقول رسول الله ص.: ثلاثة من الجاهلية... منها التفاخر بالآباء والطعن في الأنساب

• (2) - كتب : محب الصادقين(زائر) ، بعنوان : اللهم حسن الخاتمه في 2012/12/05 .

صدق الامام علي عليه السلام وصدقت ياشيخنا الحبيب والله ياشيخنا انني ذهبت الى المحكمه في تبوك وكعادة المسلم القيت السلام على الشيخ ولم يرد قلت في قلبي ياالاهي ماهذا اما انه لايعتبرني مسلم والعياذبالله والمصيبه ياشيخنا يتضاهر بأنه مشغول وانا انضر له بحقد ولااخفي عليكم لولا انني اعرف احد اقربائي في هذه المحكمه لوليت هربا لاننا وبعرفنا ان لم يرد عليك السلام لست بسالم والله ياخواننا في الله هذاماحصل نسئل الله الهداية والسلامه



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي