الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (13)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 مقدمة الرد على الدرامي

 مراسيم معاوية الاربعه واثرها في الحديث والعقائد

 الطبقة الأولى من الصحابة

 كفر أبي سفيان ونفاقه من فتح مكة إلى عهد عثمان

 قراءة في كتب العقائد المذهب الحنبلي نموذجًا

 قراءة في كتاب التوحيد للشيخ محمد بن عبد الوهاب

 قراءة في شرح السنة للبربهاري تحقيق الردادي

 صحابة بدريون ولكنهم منافقون -هكذا يقول السلفيون

 ﺳﻠﺴﻠﺔ ﻣﺜﺎﻟﺐ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ 2 ﺍﻷﺣﺎﺩﻳﺚ ﺍﳌﺮﻓﻮﻋﺔ ﺣﺪﻳﺚ ﺍﻟﺪﺑﻴﻠﺔ

 رواة الحديث الذين لا يروون إلا عن ثقة

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 كذبة واحدة تكفي!

 عن قضية التحرش وسط الحرم!

 أسانيد الوصية تختلف عن أدلة الوصية!

 العرب (1) العرب وأنسابهم.

 التعليم مشكلته كبيرة وحلها سهل!

 هل سينصر الله أكذب أمة على وجه الأرض؟؟!

 رمضانيات!

 سبط الرسول - آل الحسين في قصر يزيد - حسن المالكي - ح9

 عندما ابتلعت "وصال" الطعم

 تفكيك الشرك!

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1619

  • التصفحات : 7135535

  • التاريخ : 21/02/2018 - 05:34

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : لا تصدقوا أمريكا / ولا تخافوها. .

لا تصدقوا أمريكا / ولا تخافوها.


                  لا تصدقوا أمريكا / ولا تخافوها.


نعم؛ لا تصدقوا أمريكا ولا تخافوها؛ لكن؛ في الوقت نفسه، نحن بحاجة لإصلاح الفكري المحلي..
شهادة لله. ورحمة بنا وبالمسلمين؛ وليس لأجل أمريكا.

هذا الهلع المستمر مؤسف. لا يليق بالحر الشريف أن يبقى خائفاً طوال الوقت؛ اخرجوا من صفة (يحسبون كل صيحة عليهم).
أما  لا تصدقوا أمريكا، فله سبب وجيه؛ وهو: أن علم الفيزياء يرفض سقوط البرجين نتيجة الطائرتين؛ ويرفض سقوط البرج 7 الذي لم يصبه شيء أصلاً!
وأما : لا تخافوها؛ فلسبب وجيه أيضاً؛ لأننا قد جربنا الخوف والتخويف المستمر بما فيه الكفاية. أظن لسنا بحاجة للمزيد منه؛ كن حراً واثقاً متوكلاً.
نعم؛ لا تصدقوا أمريكا ولا تخافوها؛ لكن؛ في الوقت نفسه، نحن بحاجة لإصلاح الفكري المحلي..
شهادة لله. ورحمة بنا وبالمسلمين؛ وليس لأجل أمريكا.
ليست المراجعة خطراً ولا خيانة؛ بل ثقة بالنفس؛ وضرورة للغد.
أقيموا القانون؛ أطلقوا الحريات؛ حققوا المواطنة؛ اهتموا بالداخل ودعوا الخارج؛ وخلاكم ذم.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2016/09/29  ||  الزوار : 1393



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : دليلة /الجزائر(زائر) ، بعنوان : اذا قالت امريكا قال العرب سمعا وطاعة في 2016/09/30 .

كيف تستعبدون الناس وقد خلقوا احرارا. العرب ليسوا حرارا فأنهم عبيدا للدنيا بدينارها وزخروفها وابتعدوا عن الدين المحمدي الصحيح لكن ,نعم توجد قلة قليلة جدا لازالت متمسكة بمنهج النبي الصحيح . العرب استعبدوا من انظمتهم وزعمائهم وملوكهم وهؤولاء قطعا انهم عبيدا لاسيادهم الامريكان وقد تجرأ بعض العرب من حكام الخليج وبالتنسيق مع سيدهم الاكبر الصهيوني بضرب امريكا في عقر دارها . نعم هاجمت امريكا افغانستان والعراق بحجة هم من هاجموا امريكا وهم يعرفون جيدا انهم ذهبوا لتدمير تلكما الدولتان بدون حق ودليل لأن الدليل الحقيقي مدفون في اروقة المكاتب السرية في المخابرات الامريكية والسعودية والاسرائيلية لأن هم منخططوا ذلك ونفذ بأيدي المخابرات السعودية . امريكا تعرف جيدا ان عبيدها قد تجاوزوا الخط المحدد لهم كعبيد وحان الوقت لقيام سيدهم بتأديبهم ولكن على نار هادئة .نعم اذا قالت امريكا قال العرب المستعربة سمعا وطاعة , وكما قال القذافي لو طلبت كونترليزا وزيرة خارجية امريكا في ذلك الوقت لو طلبت من وزراء خارجية دول الخليخ بتغير حفاظتها الداخلية لتراهم يتسابقون فيما بينهم لنيل الشرف بتغير حفاظاتها الداخلية ولقبوا الرضا من شيطانهم الاكبر , وانتم تستحقون هذا الذل والمهانة . بئسا لكم ممن تدعون انكم تنتسبون لأمة محمد انكم واللة شياطين زمانكم والخزي والعار لكم ولشعوبكم ايها الخلايجة الاعم منكم .ان القذافي وصدام على الرغم من ظلمهم الا انهم كانوا شوكة هم وشعبيهما في عيون امريكا والغرب والتاريخ سيشهد وقد شهد لهم ذلك بوقوفهم ضد امريكا واسرائيل ودفعوا ثمن ذلك لكن بكبرياء العرب وعدم الخظوع للشيطان الاكبر .



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي