الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (13)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 مقدمة الرد على الدرامي

 مراسيم معاوية الاربعه واثرها في الحديث والعقائد

 الطبقة الأولى من الصحابة

 كفر أبي سفيان ونفاقه من فتح مكة إلى عهد عثمان

 قراءة في كتب العقائد المذهب الحنبلي نموذجًا

 قراءة في كتاب التوحيد للشيخ محمد بن عبد الوهاب

 قراءة في شرح السنة للبربهاري تحقيق الردادي

 صحابة بدريون ولكنهم منافقون -هكذا يقول السلفيون

 ﺳﻠﺴﻠﺔ ﻣﺜﺎﻟﺐ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ 2 ﺍﻷﺣﺎﺩﻳﺚ ﺍﳌﺮﻓﻮﻋﺔ ﺣﺪﻳﺚ ﺍﻟﺪﺑﻴﻠﺔ

 رواة الحديث الذين لا يروون إلا عن ثقة

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 تقزيم المعاني .... (السنة) نموذجاً! - الجزء الأوّل.

 أبو سفيان (ومعه معاوية ) في القرآن الكريم

 أين مكمن خطأ أهل السنة؟

 حقائق التاريخ | اقوال النبي ص في معاوية

 لاعليكم من عباد الخصومة؛ اعبدوا الله وحده.

 في ثورة سوريا

 برنامج في الصميم مع حسن فرحان المالكي

 أركان الإسلام القرآنية الثمانية ...

 قواعد في ضبط التكفير ( الشيعي والسني)الجزء الاول

 ثلاث غسلات للأدمغة!

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1619

  • التصفحات : 7058507

  • التاريخ : 19/01/2018 - 07:19

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : تغريدات فضيلة الشيخ في هاشتاغ: #نطالب_بفتح_المحلات_وقت_الصلاه ! .

تغريدات فضيلة الشيخ في هاشتاغ: #نطالب_بفتح_المحلات_وقت_الصلاه !


              تغريدات فضيلة الشيخ في هاشتاغ:


            #نطالب_بفتح_المحلات_وقت_الصلاه !


لم أرى العامة أجرأ على جلب الأدلة - كيفما اتفق - مثلما يجلبونها في نصرة السائد؛ ينطلقون لا يلوون على شيء.
العامة عندهم الجرأة في الاستدلال بما لا يفقهون؛ يركب آخرهم أولهم في التحاشر على المضايق؛ حشر فرعون الناس ضحى.


لو#نطالب_بفتح_المحلات_وقت_الصلاه ؛ وتحقق ذلك؛ فكيف لنا؛ بعد ذلك؛ أن نفتخر بأننا البلد الوحيد الذي يقفل المحلات أثناء الصلاة؟
اعطونا بديلاً.
#بذكر_الله_تنشرح_الصدور ؛ إذا فهمنا أن الذكر في النفس؛ لا على اللسان؛ (واذكر ربك في نفسك)؛ (فاذكروا الله كذكركم آباءكم).
لابد من تصحيح المفهوم.
#نطالب_بفتح_المحلات_وقت_الصلاه ؛ لأنه لم يكن أيام النبوة؛ ولأن فيه مشقة وعنتاً؛ ولأنه إلزام بما لا يلزمنا الله به؛ ولأنه مزايدة على السنة الأولى.
#نطالب_بفتح_المحلات_وقت_الصلاه ؛ أنصح بمشاهدة هذه المناظرة في الموضوع:


لمشاهدة "برنامج الميدان مع العرفج 22 ديسمبر ( الحمد × المالكي ) مناظرة حول"إغلاق المحلات في وقت الصلاة "!"على هذا اللرابط «««

لتقف على أدلة كل فريق؛ ثم قارن مدى قوة الأدلة.
#نطالب_بفتح_المحلات_وقت_الصلاه ؛ حتى نقلل من المظهريات المستحدثة؛ وما أكثرها!
ما دخلت المظهريات في عبادة إلا أفسدتها؛ ولذلك؛ لا تؤثر فينا عباداتنا.
#نطالب_بفتح_المحلات_وقت_الصلاه ؛ الاستدلال بالآية (وإنها لكبيرة إلا على الخاشعين)؛ هذا استدلال خاطيء؛ الآية في الصلاة؛ سواء في المسجد أو خارجه.
#نطالب_بفتح_المحلات_وقت_الصلاه ؛ وبعضهم يستدل بالآية (رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وإقام الصلاة)؛ وهذا استدلال خاطيء، لماذا؟ لأن ذكر الله (تذكر الله) والصلاة لازمان؛ حتى في التجارة أو البيت؛ لا علاقة لهذه الآية بالصلاة في المسجد.
#نطالب_بفتح_المحلات_وقت_الصلاه ؛ بعضهم يستدل بالحديث (العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر)؛ استدلال خاطيء؛ هذا في الصلاة نفسها.
لم أرى العامة أجرأ على جلب الأدلة - كيفما اتفق - مثلما يجلبونها في نصرة السائد؛ ينطلقون لا يلوون على شيء.
#نطالب_بفتح_المحلات_وقت_الصلاه ؛ العامة عندهم الجرأة في الاستدلال بما لا يفقهون؛ يركب آخرهم أولهم في التحاشر على المضايق؛ حشر فرعون الناس ضحى.
#نطالب_بفتح_المحلات_وقت_الصلاه ؛ العامة منظر مهيب؛ حيوانات (النو) تعبر الأنهار عبر أفواه التماسيح؛ تسقط الفرائس بالجملة؛ لكنهم؛ في الأخير يعبرون.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2016/10/07  ||  الزوار : 992




جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي