الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1195)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (14)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثالث-

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثاني-

 حسن الإجابة في عقيدة الإمساك عما شجر بين الصحابة (دراسة نقدية للقاعدة وفق النصوص الشرعية وتطبيقات السلف الصالح)

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه -الجزء الأوّل -

  حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الثاني-

 حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الأوّل-

 المثقفون واغتيال الرسول! -الجزء الثالث- (قصة شاة خيبر المسمومة).

 المثقفون واغتيال الرسول -الجزء الثاني-

 المثقف العربي واغتيال الرسول! -ألجزء الأوّل -

 مقدمة الرد على الدرامي

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 خيارات اللقاءات التلفزيونية أصبحت ضيقة جداً؛ بين كذبة ونصف كذبة!

 مع الشيخ محماس الجلعود

 عيديات!

 المساجد لله، فلا تدعو مع الله أحداً !

 حب السلف الصالح، مضاره ومنافعه..

 " حديث الخليج " -- الجزء الثاني

 مزايدة النواصب على شيعة ال البيت في ال البيت.. خطوات الشيطان!

 كيف تكون منصفاً سياسياً؟؟

 تدبر سورة التوبة - حسن المالكي.

 حلف فضول ضد الكذب - الجزء الثاني

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1628

  • التصفحات : 8117542

  • التاريخ : 21/10/2018 - 15:33

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : سماعون للكذب ! -كذبة الوصابي نموذجاً - الجزء الأوّل - .

سماعون للكذب ! -كذبة الوصابي نموذجاً - الجزء الأوّل -


                    سماعون للكذب ! 

                - كذبة الوصابي نموذجاً -

                                      - الجزء الأوّل -


ما كنت أنتبه للآية (سماعون للكذب) حتى ابتليت بنماذج من هؤلاء (السماعين) للكذب، واستغربت من أمور:
1- كثرة الناقلين؛ وبلا مراجعة لحقيقة الاختلاف.
2-انشغال (السماعين) للكذب بنقل الكذب دون البحث.
3-كراهية هذا النوع من الناس للحقيقة، وبشدة!

أنا غالباً أعرض عن هذا النوع من الناس من باب (وأعرض عن الجاهلين)؛ ولكن؛ في الوقت نفسه؛ قلت لنفسي؛ لعل منهم من يريد معرفة حقيقة ما قاله الوصابي.. وكان خالد الوصابي (يمني ناصبي) قد رد علي بعد مناظرة وصال كغيره من الغلاة والنواصب، بعد أن رأوا أن صاحبهم الفارس وقناتهم وصال قد سقطوا بقوة.
الوصابي رد علي وحده في قناة صفا (أخت وصال في النصب والكذب والرعب)؛ وطالبوني؛ وبسرعة؛ لأن اسافر إلى مصر ..! وكنت للتو قد خرجت من مناظرة وصال؛ فكنت أقول لهم، أنا لا جواز عندي؛ ولا يسمح لي بالسفر إلى مصر؛ لكن؛ يمكن المناظرة من الداخل؛ واشترطت - عبر الوسيط - توفر ظروف عدالة الحوار.
الغلاة والنواصب عندهم رعب شديد، فلذلك؛ لا يستجيبون لتوفير مناظرة عادلة؛ ويكابرون حتى ترفض ليخرجوا بكلمتهم المعبودة (هرب هرب)!
هههه
قنوات الغلاة والنواصب لا تريد منك إلا أن ترفض؛ حتى تذكرون في مناظرة وصال أنهم أضافوا أخيراً شروطاً في منع الكلام عن موضوع المناظرة)!!! لماذا؟  كانوا يريدون أن يخرجوا بتلك الكلمة المعبودة ( هرب هرب)! كانوا يريدون مني الانسحاب. لكنني رفضت وواصلت؛ فلما رأوا إصراري قاموا بما تعرفون.
قناة صفا فعلت الشيء نفسه؛ أبوا أن يستجيبوا للوسيط لتوفير شروط العدالة حتى نرفض؛ لما رفضنا خرجوا بكلمتهم المعبودة ( هرب هرب). ثم رد الوصابي..
رد الوصابي علي في حلقتين أو ثلاث محاولاً ترميم وصال وفارسها ومذيعها ومشاركيها .. ثم أخذ (المساعون للكذب) من الأتباع المساكين ينقلونها؛  وفي بعض القروبات تفاجأت بصديق عزيز يقول : "رد على الوصابي"! أحلت له بعض كتبي في موضوع الخلاف؛ لكنه أصر ؛ فقلت له : على أي فكرة؟ أنا لم أسمع الرد.  فنقل إلى مقطعاً من ثلاث دقائق عنوانه ( تلبيس حسن المالكي / الشيخ خالد الوصابي)! وسأنقله لكم هنا كنموذج لقراءة فئة ( السماعين للكذب)؛ وسترون..
هذا أقوى ما قاله الوصابي  في نظر (فئة السماعين للكذب):

"لمشاهدة والاستماع الى ما قاله الوصابي !" على هذا اللرابط «««
اسمعوه وانتظروا ردي ؛ومن الآن اجعلوا لعنة الله على الكاذبين.
الكذبة الأولى:  زعم الوصابي أني أخفيت اسم شيخي البلاذري؛ وهذا كذب؛ وسيقرأ بعد ثواني أنني ذكرتهما، ولكنه يخادع من يعرف جهلهم تلبيساً وكذباً.
الكذبة الثانية: أنه زعم أن إسحاق بن إبي إسرائيل غلط مني؛ وأن شيخ البلاذري هو "إسحاق الدبري"، وهذا غير صحيح، فالراوي عن عبد الرزاق هو ما قلته؛ بدليل الروايات التي سبقت الحديث؛ والتي لحقته؛ ففيها تصريح البباذري بأنه إسحاق بن أبي إسرائيل؛ إضافة إلى أنه وافقني المتخصص في البلاذري؛ وهو الدكتور جاسم المشهداني ؛ وفي رسالته الجامعية من جامعة أم القرى السلفية، فهو ذكر أن  (إسحاق) في هذا الحديث هو ابن أبي إسرائيل.
الكذبة الثالثة: لو تنزلنا أن الراوي عن عبد الرزاق هو إسحاق الدبري؛ فهو ثقة ثبت؛ وهو راوية عبد الرزاق؛  وليس ضعيفاً كما أوهمهم الوصابي؛ فاسمع :
ترجم له الذهبي في سير أعلام النبلاء (13/ 416) فقال:
الشَّيْخُ، العَالِم، المُسْنِد، الصَّدُوْق، أَبُو يَعْقُوْب إِسْحَاق بن إِبْرَاهِيْم ..
ثم أكمل الذهبي :  ... الدبري رواية عبد الرزاق سمع منه تصانيفه
ثم قال (وسماعه صحيح)؛ أي من عبد الرزاق.
نعم؛ ذكر الذهبي وغيره بعض الأحاديث التي قيل أنه أخطأ فيها، ولكن؛ لم يذكروا منها حديث (يموت على غير ملتي)؛ وإنما ذكروا أحاديث أخرى  قليلة كما يذكرون عن غيره من الثقات.
والخلاصة؛ أن الإسحاقين - (إسحاق بن أبي إسرائيل) أو ( إسحاق الدبري) - كلاهما ثقتان؛ وسماعهما من عبد الرزاق صحيح؛ إضافة إلى أمر ثالث أخفاه الوصابي؛ وهو؛ أنه قد تابعهما إسحاق بن راهويه الإمام العلم شيخ البخاري ومسلم - فيما رواه عنه ابنه محمد من رواية الطبراني عن ابنه عنه .
ثلاثتهم ثقات. وقد أخرجت الكتاب من طرق أخرى صحيحة وحسنة؛ فلا مهرب للنواصب من صحة الحديث وفق قواعد أهل الحديث؛ وهذا هو المهم؛ لكن؛ أين الدرس هنا؟ الدرس أن تعرف أن (السماعين للكذب) في أيامنا هم أتباع (السماعين للكذب) أيام النبوة؛ وهم فئة من المسلمين ظاهراً؛ لكنهم  سماعون للكذب = بالمبالغة.
حاول الوصابي أن يتعالم فزعم أن الدبري سمع من عبد الرزاق صغيراً (كان عمره 15 سنة وباعتناء أبيه)؛ فاسألوه عن مسند أحمد يوم رواه القطعي كم عمره؟
سيضطر الوصابي وأتباعه لنفي صحة مسند أحمد؛ لأن القطيعي رواه  وعمره ثمان سنوات (رواه عن عبد الله بن أحمد عن أحمد بن حنبل). اسقطوا المسند إذاً!!  فالدبري سمع عن عبد الرزاق وكان روايته (ولكن كان عمره 15 سنة وباعتناء أبيه)؛ القطيعي روى مسند أحمد وعمره (أقل)؛ وعنه ابن المذهب وهو ابن عشر؛ ثم؛ لو أسقطنا رواية الدبري من عبد الرزاق بهذا فلن يضر؛ فقد رواه إسحاق بن راهويه وبكر بن الهيثم عن عبد الرزاق، ثم عبد الرزاق توبع، وشيخه معمر؛ وكذلك توبع شيخ شيخه عبد الله بن طاووس؛ وأبوه طاوس وعبد الله بن عمرو بن العاص توبع أيضاً؛ فأين تذهبون؟
قولوا نبغض هذا الحديث وبس؛  بينما مسند أحمد ليس هناك متابعات؛ لا متابع لعبد الله بن أحمد ولا الراوي عنه (القطيعي)؛ ولا ابن المذهب عن القطيعي.
لا تورطوا أنفسكم فيما تجهلون؛ وقد كان القطيعي أيام سماعه من عبد الله بن أحمد صغيراً جداً، لدرجة أن عبد الله بن أحمد كان يقعده في حضنه، ولن يقعده وهو في العشر، وإنما دون؛ ففي تاريخ بغداد (5/ 116) عن القطيعي: (كان عبد الله بن أحمد يجيئنا فنقرأ عليه ما نريد وكان يقعدني في حجره حتى يقال له: يؤلمك؟ فيقول إني أحبه)؛ وهناك جدل كبير في سماع الفربري من البخاري صحيحه؛ وجدل أكبر في سماع القطيعي من عبد الله بن أحمد المسند. والدبري سماعه صحيح من عبد الرزاق.
السماعون للكذب لا يعرفون هذه الدقائق؛ لكن منحهم الشيطان شهوة سماع للكذب ونشره دون تبين ولا بحث ولا قدرة على ذلك؛ هذا النوع ذمه الله في كتابه. وقد عانى رسول الله من (السماعين للكذب) وحزن لذلك كما نحزن اليوم من نشرهم الأكاذيب ونشرها بين الناس؛ فماذا كان عزاء الله لنبيه لنتعزى به؟


يتبع...
لمطالعة "( سماعون للكذب ! -كذبة الوصابي نموذجاً - الجزء الثاني -" على هذا اللرابط «««

مواضيع أخرى:

لمطالعة "(ما غزي قوم في عقر قرآنهم إلا ذلوا)!" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "حرص إبليس وأتباعه على الصد عن سبيل الله" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "معنى (السنة)." على هذا اللرابط «««
لمطالعة "تلك الفئة المثالية.. لتدمير التواصل الإنساني (3)" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "أسرار لا يفهمها الدعاة (3) المعرفة لا الجمهور هي هدف الأنبياء.. فافهم أيها الداعية" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "ما ضرر استخدام الألقاب المذهبية؟ كأهل السنة مثلاً!"على هذا اللرابط «««
لمطالعة "متى ظهر اسم مذهبنا؛ اهل السنة والجماعة؟! وما شرعيته؟" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "السنة سنة محمد فقط" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "من هو السني ؟؟؟" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "السنة فوق أهل السنة مثلما الإسلام فوق المسلمين!"على هذا اللرابط «««
لمطالعة "المتوكل ناصر السنة - الجزء الثاني!؟" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "من المعايير السنية المحمدية"على هذا اللرابط «««

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2017/03/08  ||  الزوار : 1826




جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي