الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (0)
  • المؤلفات (0)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 المطالبه باطلاق سراح المفكر والباحث أ. حسن بن فرحان المالكي

 نبذة عن الشيخ حسن فرحان المالكي

 برنامج واتقوه - مقدمة في الغايات - جميع الحلقات!

 لا تحرصوا على إعادة من كفر بالإسلام؛ احرصوا على من تبقى بمعرفة حقيقة الإسلام

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - المذهبية: السنة والشيعة نموذجاً - ألجزء الثالث -

 آية الجزية وظروفها. تدبر آية الجزية والمعنى الغائب!

 رمضانيات!

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - ألجزء الثاني

 وسائل تجفيف منابع الكراهية!

 أحكام رمضانية في الإمساك والإفطار وقيام الليل وختم القرآن!

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 سيلان الثقافة النفاقية من أعلى الوادي لا من آخره!

 قال لي صاحبي منا ومنا! .... قلت: ما منكم أحد!

 لقاء مفتوح مع الشيخ حسن المالكي

 السنة فوق أهل السنة مثلما الإسلام فوق المسلمين!

 من ذكريات المطر..!

 الأشتر النخعي أيام النبوة، وهل كان صحابياً؟؟ - الجزء الثالث

 حول حديث ابن تيميه

 حوار العلماء.. تحري المعلومه!

 ما هو الصلاح في القرآن ! ( الجزء الثالث)

 كيف تشكل (فيروس كراهية الشيعة) عبر التاريخ؟!

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1580

  • التصفحات : 6807287

  • التاريخ : 20/10/2017 - 12:02

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : سماعون للكذب ! -كذبة الوصابي نموذجاً - الجزء الثاني - .

سماعون للكذب ! -كذبة الوصابي نموذجاً - الجزء الثاني -


                    سماعون للكذب ! 

                - كذبة الوصابي نموذجاً -

                              - الجزء الثاني ؛ وهو القاصمة  -


لمطالعة "سماعون للكذب ! -كذبة الوصابي نموذجاً - الجزء الأوّل -!" على هذا اللرابط «««

زعم الوصابي أن (إسحاق) شيخ البلاذري هو إسحاق الدبري وليس إسحاق بن أبي إسرائيل؛ وانتشرت كذبته هذه بين (السماعين للكذب) في هذا رغم أن الدبري وابن أبي إسرائيل ثقتان؛ لكن؛ ما دليلي على أن شيخ البلاذري هو ابن أبي إسرائيل؟
أدلتي هي الآتية:

- لم يرو البلاذري عن الدبري في أنساب الأشراف ولا غيره إطلاقاً.
2- إسحاق شيخ البلاذري هو ما قلته؛ أي إسحاق بن أبي إسرائيل؛ بدلالة ذكره له صريحاً في عشرات المرات؛ مثل:
- أنساب الأشراف للبلاذري (10/ 260): وحدثني إسحاق بن أبي إسرائيل وبكر بن الهيثم ثنا عبد الرزاق ..
- أنساب الأشراف للبلاذري (10/ 176) حَدَّثَنِي إِسْحَاقُ بْنُ أَبِي إِسْرَائِيلَ أَبُو يَعْقُوبَ، ثنا إِبْرَاهِيمُ بْنُ سَعْدٍ ..الخ
-أنساب الأشراف للبلاذري (5/ 126) وَحَدَّثَنِي إِسْحَاقُ وَبَكْرُ بْنُ الْهَيْثَمِ قَالا حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ بْنُ هَمَّامٍ..
من هو؟
واضح جداً أنه إسحاق بن أبي إسرائيل؛ بدلالة أن البلاذري أحياناً يذكر أباه ويقرنه ببكر بن الهيثم، ولم يرو عن الدبري حرفاً واحداً. فالوصابي كذاب!
- أنساب الأشراف للبلاذري (2/ 252) حَدَّثَنِي إِسْحَاقُ بْنُ أَبِي إِسْرَائِيلَ، حَدَّثَنَا رِفَاعَةُ بْنُ إِيَاسٍ.. الخ
- أنساب الأشراف للبلاذري (2/ 107) حَدَّثَنِي إسحاق بن أبي إسرائيل، حدثني أبو زكريا يحيى ابن مَعِينٍ... الخ
- أنساب الأشراف للبلاذري (1/ 537) حَدَّثَنِي إِسْحَاقُ بْنُ أَبِي إِسْرَائِيلَ وَعَمْرُو بْنُ مُحَمَّدٍ النَّاقِدُ، قَالا .. الخ
-أنساب الأشراف للبلاذري (1/ 521) حَدَّثَنِي إِسْحَاقُ بْنُ أَبِي إِسْرَائِيلَ [4] ، ثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي الزِّنَادِ ... الخ
-أنساب الأشراف للبلاذري (1/ 256) حَدَّثَنِي إِسْحَاقُ وَبَكْرُ بْنُ الْهَيْثَمِ، قَالا ثنا عَبْدُ الرَّزَّاقِ بْنُ هَمَّامٍ، عَنْ مَعْمَرٍ..
وهكذا..
فالكذبة التي قالها الوصابي هي اليوم إجماع وحق مبين عند (السماعين للكذب)؛ لا يحققون ولا يفهمون ولا يبحثون؛ وإنما يضلون الناس بهذا الكذب.
ثالثاً: البلاذري وإسحاق بن أبي إسرئيل بغداديان، ولم يرحل البلاذري إلى اليمن ليسمع من الدبري، ولا رحل الدبري إلى بغداد؛ ولم يكن عندهما انترنت.
رابعاً: المتخصص في (موارد البلاذري وأسانيده)؛ وهو الدكتور جاسم المشهداني؛ وفي رسالته الجامعية في جامعة أم القرى؛ قال ما قلته = ابن أبي إسرائيل.
الخلاصة: أن هذه التي رآها (المساعون للكذب) أبلغ رد علي من الوصابي انتهت إلى كذبة كما ترون.
نصيحة للسماعين للكذب:
اقرءوا. ابحثوا. اتركوا التقليد.
بقيت أكاذيب للوصابي سأقولها سريعة:
1- زعم أن إسحاق بن أبي إسرائيل ليس له رواية عن عبد الرزاق الصنعاني؛ وكذب في هذا، فعودوا إلى ترجمة إسحاق بن أبي إسرئيل في تهذيب الكمال؛ وستجدون من شيوخه (عبد الرزاق بن همام)؛ وهو نفسه عبد الرزاق الصنعاني، ولكن؛ لعل الوصابي لا يعرف أن لعبد الرزاق أباً أسمه (همام)؛ فقال ما قال؛ وانتشرت كذباته بين الشباب السلفي لجهلهم وطواعيتهم لمن يخدعهم؛ أو على الأقل؛ للجهلة المتعصبين المتعالمين. بينما لن يجد للبلاذري رواية عن الدبري.
المهم؛ خلوها على الله.
راجعوا تهذيب الكمال في أسماء الرجال (2/ 398) ترجمة إسحاق بن أَبي إسرائيل، واسمه إِبْرَاهِيم بْن كامجر المروزي، أبو يعقوب، نزيل بغداد. وستجدون في شيوخه عبد الرزاق بن همام؛ وسأصور لكم ذلك من تهذيب الكمال:

http://store6.up-00.com/2017-03/148899918761831.jpg

http://store6.up-00.com/2017-03/148899924282031.jpg

اسم اسحاق بن أبي اسرائيل وشيوخه؛ لاحظوا الصفحات ٣٩٨ و٣٩٩ من الجزء ٢.
الوصابي يكذب عليكم؛ فلا تكونوا من السماعين للكذب.
2- كذبة أخرى للوصابي أنه ذكر أني في قناة وصال ذكرت الحديث عن عبد الرزاق عن معمر ولم أذكر من روى عنه، وهذا جائز، فقد روى عنه ثلاثة من الثقات؛ مثلما نقول: روى الإمام أحمد في المسند؛ ولا نذكر عبد الله بن أحمد ولا القطيعي ولا ابن المذهب؛ ونروي عن صحيح البخاري لا نذكر الفربري؛ طبيعي؛ وما رواه إسحاق بن أبي إسرئيل وبكر بن الهيثم وإسحاق بن راهويه عن عبد الرزاق أوثق مما رواه فرد كالفربري عن البخاري؛ فيجوز ذكر عبد الرزاق مباشرة.
وما رواه الثلاثة عن عبد الرزاق أوثق من رواية مسند أحمد كله؛ لأنه لم يرو عنه إلا ابنه؛ ثم عنه طفل وعن الطفل طفل كان يُقعده في حجره.
الوصابي والطبقة المتعالمة أكلوا رؤوس الشباب السلفي المسكين
الذي لا يعرف الحديث ولا طرق روايته ولا رواته ولا بلدانهم ولا أحوالهم؛ ماذا نفعل؟
نحن نقول للمساكين "أنتم السبب"؛ الله ذم (السماعين للكذب)؛ ونحن ننصحكم من ثلاثين سنة، نقول: هؤلاء الغلاة كذبة فجرة؛ راجعوا بأنفسكم أو ارتاحوا؛ من يرى من الشباب كلام الوصابي وتعليق المذيع يظن أنهم  قد كشفوا هذا المالكي الضال وتدليسه وكذبه!
حسناً! قولوا معي: ألا لعنة الله على الكاذبين.
العنوا كل من يكذب عليكم متعمدا؛ العنوا الكاذبين مهما فتحت لهم القنوات وأكلوا السحت؛ لا تتورعوا في لعن كل من يكذب عليكم؛ فقد لعنهم الله في كتابه..
قولوا مثلاً: اللهم من كذب علينا فالعنه؛ سواء كان الكاذب المالكي أو الوصابي أو هؤلاء السماعين.
طبعاً؛ من وهم عن غير قصد لن تشمله اللعنة؛ فاطمئنوا؛ ليست مشكلتنا في الوهم والخطأ؛ فجلَّ من لا يخطيء ولا يسهو؛ إنما مشكلتنا في تعمد الكذب وتروجيه وتناقله حتى يصبح إجماعاً؛ الكذب دمر المسلمين.
سأعيد لكم مقطع الوصابي:

"لمشاهدة والاستماع الى ما قاله الوصابي !" على هذا اللرابط «««
ليكن لكم عقول؛ وتأملوا كيف يقول الكذب بثقة عالية جداً !! وتعلموا أساليب هؤلاء في الكذب.
الله يبارك فيكم؛ لا تنسوا لعن الكاذبين في أدبار الصلوات وبالعشي والإبكار؛ أولهم وآخرهم؛ لا تتورعوا عن لعن الكاذبين، فهم منبع كل  هذه المآسي؛ إياكم أن يزين لكم الشيطان ورعه الكاذب؛ ليجعلكم ترحمون أولياءه  الكاذبين؛ فبهم حرف الرسالة؛ وبهم قتل؛ وبهم نهب؛ وبهم أفسد؛ وبهم فعل كل ما ترون؛ لا تلعن شخصاً بعينه؛ لكن العن من لعنهم الله؛ قل: "يا رب؛ أنت أعلم بمن لعنتَ"؛ وأنا ألعنهم معك؛ ومن كان مع الله لن يضل؛ العن من لعنه الله وأنت مطئئن؛ لا تظن أن هذا التخلف؛ وهذه الدماء؛ وهذا الفساد؛ وهذه العداوة والبغضاء والفحشاء .. لا تظن أن هذا كله  سيحدث لولا الكذب؛ فلعنة الله على الكاذبين.
أنت لم تتشرد؛ لكن غيرك تشرد بسبب ضرر الكذب؛ أنت لم تمت من الجوع؛ لكن غيرك مات من الجوع بسبب الكذب؛ المظلومون في كل مكان ظُلِموا بسبب الكذب؛ كذب دعاة الفتن والظالمين والقتلة والغلاة - ومن قديم جداً - هو سبب النكبات كلها؛ ابحثوا عن أي مأساة وستجدون أن الكذب هو من أهم أسبابها؛ تعزية الله لرسوله في آخر حياته - أذى السماعين للكذب وفتنتهم - من يقرأ سورة المائدة - وهي آخر سورة نزلت على النبي محمد صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله، يدرك بشيء من التدبر أن الرسول صلوات الله عليه وسلامه كان حزيناً جداً؛ يا ترى لماذا؟ ألم يكمل الله الدين ويتم النعمة؟
الجواب : بلى؛ أكمل اللله الدين وأتم النعمة - وودت هذه في السورة نفسها؛ المائدة – ولكن؛ لماذا كان الرسول حزيناً في الوقت نفسه؟
اسمع القرآن: {يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ لَا يَحْزُنْكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ مِنَ الَّذِينَ قَالُوا آمَنَّا بِأَفْوَاهِهِمْ وَلَمْ تُؤْمِنْ قُلُوبُهُمْ وَمِنَ الَّذِينَ هَادُوا سَمَّاعُونَ لِلْكَذِبِ سَمَّاعُونَ لِقَوْمٍ آخَرِينَ لَمْ يَأْتُوكَ يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ مِنْ بَعْدِ مَوَاضِعِهِ يَقُولُونَ إِنْ أُوتِيتُمْ هَذَا فَخُذُوهُ وَإِنْ لَمْ تُؤْتَوْهُ فَاحْذَرُوا وَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ فِتْنَتَهُ فَلَنْ تَمْلِكَ لَهُ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا أُولَئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يُطَهِّرَ قُلُوبَهُمْ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ (41)} [المائدة: 41]
هذه الآية الطويلة نسبياً فيها سبب حزن الرسول؛ وهو؛ أن النبوة كانت تواجه مسارعين في الكفر من أناس يدعون الإسلام؛ نعم؛ (يقولون آمنا)؛ ولكن بأفواههم فقط؛ وقد ُحشر هؤلاء في (الصحابة ) فيما بعد؛ وكان هؤلاء (المؤمنون بأفواههم) معهم حلف من اليهود؛ وكلا الحليفين (سماعون للكذب)؛ نعم؛ سماعون وليسوا مجرد سامعين؛ كلا؛ وإنما بصيغة مبالغة (سماعون)؛  ومعهم آخرون يتواصلون معهم من حلفائهم الذين لم يرحلوا إلى النبي، (سماعون لقوم آخرين لم يأتوك)؛ فالمؤامرة كبيرة؛ مسلمون ويهود وآخرون عن بعد!
وما نتيجة (السماعين للكذب)؟ ما أثر ذلك عليهم؟ يستخدمونه في ماذا؟
اسمع: (يحرفون الكلم من بعد مواضعه)؟
عجيب!!!
أي كلم؟
وأي مواضع؟
هنا صمت التاريخ!!
لم يشرح ولم يبين... ولم يقل لنا حتى عن حزن النبي في آخر نبوته؛ كأنه يرى مشروعه سيواجه كذباً وتحالفاً؛ لا يأخذ إلا ما يريد! (إن أؤتيم هذا فخذوه)! يشترطون على الله ورسوله، لن يقبل هذا الحلف الثلاثي إلا ما يريد!
عجيب؟ ما هو؟ ما القصة؟
هنا يصمت التاريخ!
ولا كلمة!
طيب؛ إذا كان هذا الحلف الثلاثي (الذين آمنوا بأفواههم + بعض اليهود+ قوم آخرين لم يأتوا بعد) قد صمموا على كثرة سماع الكذب ليحرفوا الكلم من بعد مواضعه، ويشترطون على الله ورسوله أن يعطوهما ما يريدون، فلماذا لم يحاربهم النبي؟ لماذا لم يطول الله في عمر النبي سنوات ليقضي عليهم؟
الجواب سهل؛ في الآية نفسها (ومن يرد الله فتنته فلن تملك له من الله شيئاً)!
إنها سنة الله في الابتلاء والفتنة والتمحيص؛ ألم تسمع سنة الله في المؤمنين؟
اسمع إذاً: {أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ (2)}
أتحسب هذا؟ هل تظن أنت أن الله يريد منك الإيمان فقط؟ بلا تمحيص؟ بلا ابتلاء؟ بلا فتنة؟ إذا كنت تحسب ذلك فأنت على خطر عظيم؛ أن من يجهل سنة الله يقع فريسة؛ يقع فريسة لهؤلاء (الذين آمنوا بأفواههم) وحلفائهم (من اليهود والقبائل؛ وربما الدول البعيدة)؛ وأيضاً لجمهورهم (السماعين للكذب).
اعرف سنة الله؛ اعلم أن الله لا يكتفي بالإيمان المجاني؛ كلا؛ لابد من ابتلاء وفتنة وتمحيص؛ لذلك؛ سيقبض الله نبيه وسيختبر أمته حتى يعلم ظهورياً حقيقة هذا الإيمان؛  واعلم أن هذا الابتلاء وهذه الفتنة وهذا التمحيص هو سنة إلهية في كل الأمم؛ ولكن؛ هل تعرف كيف تنجو منها؟ هل ستنجو بالصلاة؟ أو الجهاد؟ أو ماذا؟
كلا؛ لن تنجو بصلاة ولا صوم ولا حج ولا شيء من هذا كله؛ ستنجوا بأمر واحد ذكره الله؛ فانتبه له جيداً جيداً؛ فقد يكون من حولك من ذلك الحلف؛ نعم؛ هذه الفتنة والابتلاء والتمحيص كانت مع كل الأمم بدليل الآية التي تلت (وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ).
إذاً؛ هذه سنة عامة.
عرفنا الآن أن الإيمان المجاني لا يقبله الله إلا بعد نجاح في الفتنة والابتلاء؛ فما المطلوب منا لنخرج من الفتنة ناجين؟
الجواب في الآية نفسها: ( فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ (3))
أوف أوف أوف.
إذاً؛ الخصلة المنجية لنا هي (الصدق) لا غيره!؟
نعم؛ هو الصدق؛ إذاً؛ من الذين جعلوا النجاة في غيره؟
الجواب: هم السماعون للكذب؛ الذين يحرفون الكلم من بعد مواضعه؛ طبيعي أن يزهدوكم في الصدق! يريدون أن يزهدوكم في الصدق ليكذبوا ويرتكبوا السيئات بالكذب وترويجه؛ قد طمنوكم وأدخلوكم الجنة  بالوهم ، يسابقون الله؛ وقد ذكر الله ذلك في الآية التي تلت:
( أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ أَنْ يَسْبِقُونَا سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ (4))!
يا الله!
إذاً؛ رسالة الإسلام هي الصدق؛ والاختبار ليفرز الصادق والكاذب
والنجاة تكون بالصدق أيضاً (يوم ينفع الصادقين صدقهم)! فلعنة الله على الكاذبين. لعنة الله على الكاذبين الذين حرمونا بركة القرآن  وجرجرونا بالكذب لنقبل عليهم؛ نعم؛ لعنهم الله كم قتلوا؛ كم شردوا؛ كم أفسدوا؛ كم كذبوا.. الخ.
لذلك؛ كل منكم يحاول من الآن أن يصدق ويتحرى الصدق؛ أن يختبر معلوماته؛ لا تصدق الذين لا يعلمون سنن الله في اختبار خلقه ولا يعرفون المخرج والنجاة.
أخيراً؛ صباحكم أمل ومعرفة ونور؛ وخروج من الفتنة بالصدق وتحريه؛ وباكتشاف الكذب والسماعين له؛ ولنا تواصل لاحق إن شاء الله.
شكرا لكم.


مواضيع أخرى:

لمطالعة "(ما غزي قوم في عقر قرآنهم إلا ذلوا)!" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "حرص إبليس وأتباعه على الصد عن سبيل الله" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "معنى (السنة)." على هذا اللرابط «««
لمطالعة "تلك الفئة المثالية.. لتدمير التواصل الإنساني (3)" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "أسرار لا يفهمها الدعاة (3) المعرفة لا الجمهور هي هدف الأنبياء.. فافهم أيها الداعية" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "ما ضرر استخدام الألقاب المذهبية؟ كأهل السنة مثلاً!"على هذا اللرابط «««
لمطالعة "متى ظهر اسم مذهبنا؛ اهل السنة والجماعة؟! وما شرعيته؟" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "السنة سنة محمد فقط" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "من هو السني ؟؟؟" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "السنة فوق أهل السنة مثلما الإسلام فوق المسلمين!"على هذا اللرابط «««
لمطالعة "المتوكل ناصر السنة - الجزء الثاني!؟" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "من المعايير السنية المحمدية"على هذا اللرابط «««

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2017/03/08  ||  الزوار : 1512



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : مسلم أن شاء الله(زائر) ، بعنوان : النسخة المشوهة للدين في 2017/03/09 .

لو زارنا رسول الله في هذا الزمن و اطلع علينا و رانا نكفر و نقتل بعضنا بعضا و سألنا ما فعلتم بديني فمعظم المسلمين سيطاطؤن رؤوسهم خجلا من رسول الله إلا شيوخ الشيطان و حكام المسلمين الذين سيواجهون رسول الله و يقولون له لا حاج لنا بنصحك فقد نسخنا دينك و شوهنا سمعتك . النسخة المعدلة من دينك التي بين أيدينا اليوم نافعة جدا . فهذه النسخة تعطينا الأموال و القصور و الصبايا و فوق ذلك كله طاعة الأمة العمياء لنا فقط نقول لهم قال ٲلله و قال الرسول و الأمة تسارع إلى التصديق و العمل باوامرنا نقول لهم عادوا و اقتلوا بعضكم بعضا وستفوزون بالجنة يفعلون و بدون تردد بهذه النسخة المعدلة من دينك حولنا المسلمين إلى قطعان من الأنعام تاتمر بامرنا اسما هم امتك أمة محمد واقعا هم أمتنا نحن شيوخ الشيطان و حكام الشيطان أما امتك فهي نائمة حالمة متخمة من الغباء و السذاجة و البلادة و الجهل و الجهالة و الجاهلية



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي