الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (0)
  • المؤلفات (0)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 المطالبه باطلاق سراح المفكر والباحث أ. حسن بن فرحان المالكي

 نبذة عن الشيخ حسن فرحان المالكي

 برنامج واتقوه - مقدمة في الغايات - جميع الحلقات!

 لا تحرصوا على إعادة من كفر بالإسلام؛ احرصوا على من تبقى بمعرفة حقيقة الإسلام

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - المذهبية: السنة والشيعة نموذجاً - ألجزء الثالث -

 آية الجزية وظروفها. تدبر آية الجزية والمعنى الغائب!

 رمضانيات!

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - ألجزء الثاني

 وسائل تجفيف منابع الكراهية!

 أحكام رمضانية في الإمساك والإفطار وقيام الليل وختم القرآن!

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 تشويه الغلاة لكلمة ( الله أكبر)!

 قالوا: ما الفائدة من معرفة سوء بني أمية؟!

 مزايا الملك عبد الله.

 الشيطان وتشويه صورة النبي صلوات الله عليه

 تلك الفئة المثالية.. لتدمير التواصل الإنساني (3)

 رسائل للشباب - رسالة للشباب الملحد

 مناظرة حسن بن فرحان المالكي مع ابراهيم الفارس على قناة وصال !

 الثورة في سوريا وسيناء واحدة! ضعوا المعايير وطبقوها على الجميع – الجزء الثاني.

 المناظرات والكبت الإعلامي!

 مسلم؛ يكذب على الله؛ وبوذي خلوق؛ يكد في مزرعته؛ أيهما أفضل عند الله؟!

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1580

  • التصفحات : 6811660

  • التاريخ : 21/10/2017 - 20:44

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : الحكم على الفتوحات العربية يأتي بعد قراءة موضوعية! .

الحكم على الفتوحات العربية يأتي بعد قراءة موضوعية!


    الحكم على الفتوحات العربية يأتي بعد قراءة موضوعية!


الحكم على الفتوحات العربية يأتي بعد قراءة موضوعية لأمرين؛ للفاتحين وأهدافهم؛ وواقع الناس في البلدان المفتوحة قبل وبعد؛ وعلى ضوئهما يكون الحكم؛ وكذلك فتوحات قبائل بني هلال  لشمال افريقيا وتونس؛ وفتوحات داعش للموصل والرقة؛ وفتوحات المغول؛ وفتوحات الاستعمار؛ كل فتح لا يجلب عدلاً فهو رد.
العامل المؤثر في الحكم هو واقع الناس على الأرض؛ من حيث توفر العدل والحرية وصون الحقوق الخ؛ ولا أظن معظم هذه الفتوحات - أو كلها - قد حققت ذلك؛ راقبوا الله في هذا الإنسان؛ فإذا ترفرت له الحقوق أفضل؛ فالفتح محمود؛ والعكس صحيح..
الإنسان هو محط أنظار الأديان والعقول والفطر السليمة؛ لا تغتروا بالقول : (أسقطنا فارس والروم)؛ كلام غير علمي؛ ويحمل روحاً جاهلية؛ الهدف إقامة القسط وبسط الحقوق؛ لا إسقاط الأمم واستعباد الشعوب؛ أكثر القتال في الدنيا محرم؛ ظالم ضد ظالم؛ ظالم ضد عادل؛ عادل ضد عادل؛ كلها لا يبررها شرع ولا عقل؛ فقط؛ حرب العادل ضد الظالم والمعتدي حرب شرعية؛ وهنا تتدخل النسبية؛ فما معيار العادل؟ وأين العدل المطلق؟ وكيف أعرف العدل النسبي المقبول؟ هنا لابد من البحث عن معايير صارمة؛ لا ازدواجية فيها؛ وقد يكون العدل المطلق في رأس الفئة؛ كالنبي محمد؛ ولكن العدل في جيشه نسبي؛ إذ قد يرتكب بعض جنده جرائم يتبرأ منها ويعاقب فاعلها ويعوض أهلها؛ أما إذا ادعى رأس الفئة العدل - كبعض الخلفاء - ثم تستر أو دافع بالباطل عن مظالم ولاته وجرائم جيوشه؛ فهذا يعني أنه إما جاهل ضعيف؛ أو ماكر كاذب.
المعايير (موازين/ مقاييس) هي من أفرط ما فرط به المسلمون؛ لذلك تجد المسلم في الأحداث المتطابقة متناقض؛ يشرعن (ب)  ويدين (ب)؛ حسب المكان.
لا أعرف فضيلة يجمع على نصرتها المسلمون مهما كانت واضحة كالصدق مثلا؛  ولا أجد رذيلة يجمعون على ذمها ومحاربتها كالكذب مثلا؛ أمة بلا معايير؛ هل فهم أحد منكم شيئا ؟ هل ذكر نماذج لهذا التغيير؟ لم نسمع شيئا؛ مجرد كلام إنشائي اعتدنا على سماعه كثيرا؛ الرعب المتدثر بالغموض يكفي دلالة؛  لما صحت عند النواصب الأخبار بمحاولة اغتيال النبي من بعضهم؛ حاولوا اتهام الإمام علي بذلك؛ نسوا أن النبي استخلفه على المدينة ولم يكن في تبوك! ومن النواصب الذين حاولوا نقل الجريمة من المجرم إلى البريء؛ الناصبي المشهور حريز بن عثمان الرحبي (معاصر لمالك والثوري)؛ وبقي عندهم ثقة! وهذه عادة المنافقين من أيام النبوات الأولى؛ يتهمون الأبرأ؛ كاتهام يوسف وموسى ومريم الخ.
القصص من هذا النوع - اتهام الأبرأ – كثيرة؛ صناعة واحدة.
تعرض النبي لعدة محاولات اغتيال؛ جماعية وفردية؛ سكت عنها النواصب كثيراً؛ ولما عجزوا وتضافرت؛ رأوا أن يقلبوها بين موسى وهارون! حيلهم بينهم!
سيبقى السكوت عن محاولات اغتيال النبي؛ ثم رمي الأبرأ بذلك؛ من الدلالات العميقة على تجذر النفاق في بعض الأمة؛ حديثها كقديمها؛ التشابه كبير!
أكبر وأخطر محاولتي اغتيال جماعيتين للنبي؛ كانت إحداهما في عقبة جنوب تبوك؛ وهي المشهورة؛ والثانية في ثنية هرشى بعد حادثة الغدير؛ جنوب المدينة؛ الاغتيال لا يقوم به أشخاص عاديون؛ لا يقوم به إلا من له مصلحة ويكون زعيماً وله اتباع؛ لا يقوم بمحاولة اغتيال نبي ناس من عامة الناس لا حماية لهم؛ محاولة الاغتيالات ذات الطابع الجماعي؛ (١٤ أو ١٥)؛ من عدة أحلاف قبلية؛ رأسها قريش؛ هذا هو الواقع؛ اما تحميل الانصار المساكين هذه العملية؛ فالتفاف.
أهل الاغتيال في المرتين هم قريش وأحلافها من زعماء بني سليم والأشاعر وثقيف ودوس؛ وواحد فقط من الأنصار؛ قريش كان منها العدد الأكبر.
التكتم على محاولتي الاغتيال يعني ماذا؟؟ يعني أن هؤلاء عند المتكتمين أهم من رسول الله نفسه؛ وهذا شعور استمر من القرن الأول!
إيمان مدخول!
قول حذيفة  ((لو حدثتكم بما أعلم لكذبني ثلاثة أثلاثكم)) يدل على أن لبعضهم وجاهة كبيرة جداً؛ دينية ودنيوية؛ لن يكذبوه في طليق ولا أعرابي؛ لماذا لم يقتلهم النبي؟ بعض الجواب أتى في الحديث؛ وبعضه تحت سنة الله في الابتلاء بهم؛ بقاؤهم فتنة؛ كبقاء السامري أيام موسى؛ وبقاء الشيطان قبل
بقاء الخير والشر للابتلاء والتمحيص ورفع مستوى الادراك والبحث هو غاية الغايات من وجود الإنسان؛ وسنة الابتلاء تخفيها الثقافة النفاقية أيضاً!!
لو قضى الله على إبليس والمنافقين والشرور في الأرض؛ لما كان هناك داعٍ لبقاء الإنسان لتمحيص؛ ولا فتنة ولا ابتلاء؛ ينقلهم للجنة وخلاص.


مواضيع أخرى:

لمطالعة "حديث "الحمو الموت" نموذج للنقد الحديثي عند الشيخ حسن المالكي" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "ارتفاع الوعي أكبر خطر يواجه الغلو السلفي" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "المسلمون يضيعون غايات الإسلام!" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "[ عن الدين والتاريخ والمذاهب.... وسبل الخروج]" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "حسن فرحان المالكي: سأعتذر لابن تيمية إذا اكتشفت أني أخطأت عليه" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "الا تدعوا للتقريب بين السنة والشيعة! ادعوا لتفعيل المشتركات!"على هذا اللرابط «««
لمطالعة "معاً لمناهضة الكذب!" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "تعليقات سريعة على حرية الحوالي والشيعة!" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "تعقيب استدراك وتوثيق على ما ورد في "قرة بن شريك" و "عنبسة بن خالد الأموي"!" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "هل أنتج الإسلام ظاهرة النفاق؟! - رداً على د إياد جمال الدين- الجزء الاول"على هذا اللرابط «««
لمطالعة "سيرة النبي والثقافة النفاقيه!" على هذا اللرابط «««
لمطالعة "لفهم الشيعة"على هذا اللرابط «««

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2017/04/08  ||  الزوار : 1057



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : عبد الرحمن بن الحسين الرياحي الهلالي البسكري(زائر) ، بعنوان : عيب في 2017/05/05 .

يا اخي استحي على دمك هجرة قبائل العرب وبني هلال للمغرب العربي هجرة عربت البلاد وثبتت الاسلام وجاوروا اخوانهم البربر ولم يجري شيء مما تحاول تصويره وتصوير الهلاليين كغزاة وما هجرتهم الا هجرة طبيعية ككل هجرات الشعوب عبر التاريخ ....بكلامك هذا انت تسيئ لملايين الهلاليين والعرب في شمال افريقيا ....اتمنى انك تعتذر

• (2) - كتب : (زائر) ، بعنوان : محمد و المسلمون في 2017/04/18 .

عند الله معظم المسلمين لا يساوون التراب الذي كان يمشي عليه محمد المسلمون اتباع محمد بالاسم فقط واقعا معظمهم أعداء محمد و هم لا يعلمون الله يخاطب رسوله و يقول له وانك لعلى خلق عظيم في حين يخاطب المؤمنين و هم اعلى درجة من المسلمين يا ايها الذين آمنوا لم تقولون ما لا تفعلون كبرمقتا عند الله ان تقولوا ما لا تفعلون هل المسلمون يفعلون ما يقولون. كلا و الف كلا و علامة نفاقهم انهم اتبعوا و لا زالوا يتبعون سياسة قريش في كرههم لعلي قولا هم يحبون علي و لكن عمليا لا يحبونه هنيا لهم مقت الله على غبائهم و جهلهم و جهالتهم و جاهليتهم و اتباعهم لقريش و الشيطان في معاداتهم لعلي



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي