الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (13)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 مقدمة الرد على الدرامي

 مراسيم معاوية الاربعه واثرها في الحديث والعقائد

 الطبقة الأولى من الصحابة

 كفر أبي سفيان ونفاقه من فتح مكة إلى عهد عثمان

 قراءة في كتب العقائد المذهب الحنبلي نموذجًا

 قراءة في كتاب التوحيد للشيخ محمد بن عبد الوهاب

 قراءة في شرح السنة للبربهاري تحقيق الردادي

 صحابة بدريون ولكنهم منافقون -هكذا يقول السلفيون

 ﺳﻠﺴﻠﺔ ﻣﺜﺎﻟﺐ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ 2 ﺍﻷﺣﺎﺩﻳﺚ ﺍﳌﺮﻓﻮﻋﺔ ﺣﺪﻳﺚ ﺍﻟﺪﺑﻴﻠﺔ

 رواة الحديث الذين لا يروون إلا عن ثقة

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 هل نحن جادّون؟!

 حقائق التاريخ | الارهاب في تاريخ الامة الاسلامية-ق8

 التسع آيات التي أوقفت مناظرة الصحبة و الصحابة

 الحالة ((الغوغائية)) أسبابها وكيف تتم معالجتها؟

 لا يمنع الإنسان من الكذب والظلم إلا أن تتوفر له الظروف فقط!

 مذبحة الأطباء في اليمن آخر إبداعات الغلاة!

 انتخابات بالجملة.... تحيط بنا!

 الغلاة ومكابرات الأطفال! - الجزء 2

 بمناسبة العيد ذكريات الشيخ حسن المالكي مع إخوانه!

 الشيطان

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1619

  • التصفحات : 7133023

  • التاريخ : 20/02/2018 - 02:06

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : الوهم .

الوهم

تغريدات لفضيلة الشيخ "حسن بن فرحان المالكي "

تاريخ التغريدات : ابريل 2012


لن تكون حججنا أبلغ من حجج الأنبياء، ومع ذلك كفر أكثر الناس وما تبعهم إلا قليل، لأن للهداية مصدران : وضوح الحجة والاستعداد القلبي.

فمن توهم أن وضوح البرهان كافٍ للهداية فهو واهم، هاهم الرسل أبلغ الناس حجة ومعهم المعجزات، فهل أسلم أكثر قومهم أم لم يؤمن إلا القليل؟!!

إذن فلا تتوهموا أن البرهان سيكفي لهداية هؤلاء، فالبرهان نصف الطريق فقط! أما النصف الآخر فهو هذا القلب، فالقلب المريض أعمى لا يهتد.

الهداية تأتي بعد مجاهدة ( والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا) هؤلاء يجاهدون في تبرئة الظلمة المجرمين، فكيف تأتيهم الهداية؟

لذلك لا تحزنوا عليهم، إنما ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون من عقيدة باطلة وعمل فاسد، لا تحزنوا عليهم، فمن اهتدى فلنفسه ومن ضل عليها.

إذا ظننتم بأن حججنا تحتاج إلى إيضاح أكثر فأنتم واهمون! كانت حجج النبي أكثر وبقي معاوية وابوه يحاربون هذه الحجج حتى أتى السيف.

وكثير من الباحثين يهملون التفسير القرآني للهداية والضلالة؛ فيظنون أن المكابرين إنما هو راجع لضعف الأدلة؛ كلا كلا الأصل مرض القلوب..

هؤلاء سردنا لهم آيات فردوها بروايات وعقائد وشيوخ! ومن أصدق من الله حديثا؟ فهم طبيعة المخالف لا تقل أهمية عن تقييم صحة البرهان.

ولكم في قصص الأنبياء عبرة! هاهم قوم موسى عبدوا العجل بعد أن شق الله لهم البحر نصفين وعبروه بأقدامهم! إذن البرهان وحده لا يكفي!

وإنما هذا القلب إن صلح وراقب الله وعظمه وخافه واتقاه عداه الله به وإن قست القلوب فوالله لا تنفع كل البراهين ولو أتيتهم بكل آية!

أما أنا فأشهد في هذا اليوم بأنك يا رسول الله قد أبلغت في النصيحة ولم تمت حتى تركتنا على المحجة البيضاء، لم تتناقض أحاديثك لكنهم افتروا عليك!

أنا أبرئك يا رسول الله من أن تحب ظالما أو تمدح باغيا أو توصينا باتباع داعية إلى النار! حاشاك يا رسول الله ممّا يفترون!

حاشاك يا رسول الله ألا تمدح العقل كما يزعمون وقد مدحه الله في كتابه! حاشاك يا رسول الله أن تجعل لكل من رآك حكما فوق القرآن!

حاشاك يا رسول الله أن يكون القرآن في واد وأحاديثك في واد آخر! لقد كذبوا عليك وصنعوا لنفسهم دينا على لسانك! فما أظلمهم لك ولنا؛ وأكذبهم عليك!

حاشاك يا رسول الله أن تتبع إلا ما يوحى إليك!

حاشاك أن تناقض أقوالك القرآن الكريم!

 حاشاك ألا يكون أتباعك إلا مجموعة من الحمقى!

يا رسول الله لقد اتعبونا بالكذب عليك! ما أن نأتيهم بآية حتى يقولوا: ولكن فيه حديث يقول كذا وكذا! حاشاك من هذا الكذب عليك حاشاك!

حاشاك يا رسول الله أن تشرعن ذبح ابنك وهدم بيتك واستباحة مسجدك وقتل أنصارك ولعن أخيك! يريدون إقناعنا بأنك تحب هذا وترضاه وأنه من شرعك!

حاشاك يا رسول الله أن يكون في شرعك وسنتك أجر لمن ارتكب هذه الموبقات!

لقد زعموا أن عدوك معاوية وابنه مأجوران في هذه الجرائم! وأنهما اجتهدا!

لقد أحزننا هدم آثارك وتحويل بيتك إلى ....!!!! والافتراء الى سنتك وقتل أهل بيتك ولعن أقرب الناس إليك وأنطقهم بحجتك! فإلى الله شكوانا وشكواك!

حاشاك يا رحمة مرسلة للعالمين أن تكون نقمة على المسلمين! أو نصيرا للبغاة والظالمين! أو عدوا للعارفين والعادلين! حاشاك حاشاك حاشاك!

حاشاك يا رسول الله أن يكون موتك إعلاناً لانتهاء النفاق! بعد أن كان موجودا في حياتك! وكأنك كنت أنت سبب النفاق فما توفاك الله صلح الناس! حاشاك

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2014/04/03  ||  الزوار : 1766



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : سيد(زائر) ، بعنوان : حجة بالغه في 2014/04/06 .

و الله لقد وضعت يدك على الجرح فآلمت و الحي ينتبه لما يؤلمه اما ميت القلب فلا

• (2) - كتب : محمد(زائر) ، بعنوان : تعقيب في 2014/04/04 .

ماهذا لقد أبهرتنا ، إنك مجدد دين محمد إستمر نسأل الله أن يعصمك من الناس



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي