الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1194)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (14)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 حسن الإجابة في عقيدة الإمساك عما شجر بين الصحابة (دراسة نقدية للقاعدة وفق النصوص الشرعية وتطبيقات السلف الصالح)

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه -الجزء الأوّل -

  حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الثاني-

 حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الأوّل-

 المثقفون واغتيال الرسول! -الجزء الثالث- (قصة شاة خيبر المسمومة).

 المثقفون واغتيال الرسول -الجزء الثاني-

 المثقف العربي واغتيال الرسول! -ألجزء الأوّل -

 مقدمة الرد على الدرامي

 مراسيم معاوية الاربعه واثرها في الحديث والعقائد

 الطبقة الأولى من الصحابة

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 رأس عمار بن ياسر.... بألف دينار!

 لعن الله من كذب على الله ورسوله

 سماعون للكذب ! -كذبة الوصابي نموذجاً - الجزء الثاني -

 كتاب الصحبة والصحابة

 الرد على بيان الضحايا من بني مالك (8): الشرك!

 الإخوان هم أخواننا في كل الحقوق؛ لا نكرههم ولا نعاديهم؛ لكن؛ نخاصمهم في المعرفة!

 تصحيح خطأ عظيم لابن تيمية والنسابة الدعيج!

 قوله تعالى (والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا).

 إخوان تركيا....

 رمضان.. شهر الحسنات لقوم.. شهر السيئات لآخرين!

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1626

  • التصفحات : 7994862

  • التاريخ : 26/09/2018 - 11:47

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : قواعد في ضبط التكفير ( الشيعي والسني).الجزء الثاني .

قواعد في ضبط التكفير ( الشيعي والسني).الجزء الثاني

القاعدة 2: أن الكفر موضوع قلبي لا عقلي، له علاقة بالقلب وامراضه ( كبر؛ جحود؛ حسد.. الخ) ولا علاقة له بالمعلومات، وانما بالأخلاق.

 

تغريدات لفضيلة الشيخ " حسن بن فرحان المالكي"

 

جمعها "محمد كيال العكاوي"


اذاً فالقاعدة 1   ألا تطلق ( كافر) على كل من ليس مسلماً، وانما قل ناس او غير مسلمين، لأنك لا تعرف حالهم.

القاعدة 2: أن الكفر موضوع قلبي لا عقلي، له علاقة بالقلب وامراضه ( كبر؛ جحود؛ حسد.. الخ) ولا علاقة له بالمعلومات، وانما بالأخلاق.

بمعنى أن الكفر قلبي لا عقلي، وهو مستويات ومراتب، فهناك جحود لامر جلي وامر أجلى وأمر راجح.. الخ

ولذاك ينجو كل صاحب قلب سليم من الكفر، بخلاف الشرك، فهو من حيث الجملة عقلي ( أجعل الآلهة إلهاً واحداً )..

اشتباه.. ظن.. جهل.. وبينهما مناطق مشتركة.

بل كل الصفات السيئة تتقاطع في مواضع، وعلى هذا الأساس تستطيع التفريق بين الكافر والمشرك، فالمكابر والجاحد ( الذي مرضه قلبي، من غلو في بعض أو حب) أقرب للكفر، والخبل أقرب للشرك.

وعلى هذا قد يبقى لك اسم الاسلام، لكنك عند الله كافر أو مشرك..

هذه موضوعات فصلنا فيها سابقاً ( وهي في الموقع )، وإنما نستعرض استعراضاً سريعاً.

والثمرة من هذه القاعدة ألا تتعجل في وصف ( غير مسلم بأنه مكابر = كافر ) لأنك لا تعرف.. لعلك أنت أكثر ( كبراً= كفراً ) منه، فلا تذم بما تفتقد.

ومن ثمرة هذه القاعدة ( للسنة والشيعة) ألا تسارع في اتهام الآخر بأنه ( مبتدع ضال لأنه مكابر أو  معاند )، فقد تكون أنت أكثر كبراً وعناداً.

القاعدة الثالثة: التفريق بين صيغ التكفير العلمية والجاهلة..

مثلاً: عبارة ( من قال كذا فهو كافر ) عبارة تكفيرية تختلف عن ( من جحد كذا فهو كافر )، فلا يجوز أن تنتشر هذه العبارات ( من لم يقر بكذا فهو كافر )، لأنه قد لا يعلم بصحة ذلك الأمر حتى يقر، ولا ( من قال كذا فهو كافر) للسبب نفسه.

وإنما العبارة الدقيقة الصادقة أن تقول: ( من جحد الأمر الفلاني -وهو يعلم أنه حق - فقد كفر )، وهي شاملة في جحد حقاً يعلمه، وخاصة الواضحات.

بالطبع هناك ما هو واضح لفلان وغير واضح لآخر، فليس كل ما هو واضح لك تكفر به الآخرين، سواء كنت سنياً أم شيعياً أم مسلماً ضد غير مسلمين.

في الجزء الرابع من هذه السلسلة قد نطبق هذا على موضوع ( الإمامة والنص) التي يكفّر بها بعض الشيعة من لم يكفر، وللسنة أمثال هذا التكفير أيضاً!

ومن حيث الجملة يجب أن يعرف السنة والشيعة أن فلاناً قد لا يؤمن بالأمر الكبير وينجو، وأن فلاناً قد يكفر بالأمر الصغير فيكفر..

القضية لها مقدمات.

لم يؤمن = ليس معناه بالضرورة أنه كفر..

كفر = يعني بالضرورة أنه علم حقاً..

 

قد نفصلها أثناء نقد بعض غلاة الشيعة وجرأتهم على التكفير عن جهل:

لم يؤمن = لها احتمالان ( علم فجحد، أو لم يعلم ولم يجحد).

كفر = لها احتمال واحد ( علم حقاً فجحده أو غطاه وستره وأخفاه أوكرهه وأبغضه).

وعلى هذا فالشيعي الذي يقول :

من لم يؤمن بالنص فقد كفر، أو من لم يؤمن بالعصمة فقد كفر..الخ

هذا الإطلاق بالتكفير غلو بلاشك، وهو تقليد للسلفية..

نعم .. من حق الشيعي أن يقول:

من علم النص في عصمة أهل البيت ومعناه ثم جحده فقد كفر، ومن حق السني أن يعكس القضية بالشروط نفسها.

كيف؟

الآن قد يأتي السني ويقول:

العصمة التي تثبتونها في الأئمة لم تتوفر في الأنبياء، فمن علم ذلك من الشيعة وجحده فقد كفر..

هذا الكلام مثل ذاك.

بمعنى أن العصمة التي يقول بها الأخوة الشيعة في الأئمة لها أدلة.. وضد العصمة لها أدلة، فإذا اشترط السني والشيعي ( من علم ثم جحد ) فقد أبرأ ذمته.

أما أن يأتي الشيعي ويقول: من لم يؤمن بالعصمة فقد كفر..ويأتي السني فيقول: من آمن بالعصمة  فقد كفر!.. فهذا فوضى تكفيرية من خبلان الفريقين.

أقل ما يقال أن يشترط كل فريق فيما يعتقده - ديناً لا مذهبية - أن يعلم الطرف الآخر ثم يجحد، أما أن يطلق الكفر دون مراعاة التأويل أو الجهل فغلو، ولذلك.. فذلك الذي تحدثنا عنه من الأخوة الشيعة الذي زعم أني ( أكفر بالقرآن من أوله إلى آخره ) لم يستثنِ، ولم يشترط.. هكذا مرسوم أموي بختم سرجون.

نريد عقلاء من السنة والشيعة وسائر المسلمين، أن يرتفع منسوب الضمير والعقل وفهم الآخر..

نريد شهادة لله ..

بدلاً من تدوير الجاهلية الأولى.

من السهل جداً أن تستعرض الناس بالتكفير والهجاء..

هل يظن الشيعي أو السني أن التكفير صعب؟!

هو من أسهل الأمور، بل فيه فخر وكبرياء.. لكن أين الله؟

مراقبة الله وخشيته والخوف من الظلم يجعل الفرد العاقل السوي يتذكر الشروط والموانع واختلاف الناس في الأفهام والبيئات ..الخ، لمصلحة نفسه فقط.

الذي يكفره الله أو رسوله - من جماعات أو أفراداً - لا يشك في كفره، لأن التكفير لا يصدر منهما إلا بعد علم أن الحجة وصلت، أما الذي يكفره البشر فلا.

فإذا وجدت مرجعية سنية أو شيعية تقول : فلان كافر أو زنديق ...الخ،  فلا تتبعهما..

حتى لو أجمع المذهب لا تتبعه، فالمذهب غير معصوم، وكل مذهب مذاهب.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2014/04/27  ||  الزوار : 2258




جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي