الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1195)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (14)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثالث-

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثاني-

 حسن الإجابة في عقيدة الإمساك عما شجر بين الصحابة (دراسة نقدية للقاعدة وفق النصوص الشرعية وتطبيقات السلف الصالح)

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه -الجزء الأوّل -

  حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الثاني-

 حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الأوّل-

 المثقفون واغتيال الرسول! -الجزء الثالث- (قصة شاة خيبر المسمومة).

 المثقفون واغتيال الرسول -الجزء الثاني-

 المثقف العربي واغتيال الرسول! -ألجزء الأوّل -

 مقدمة الرد على الدرامي

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 مناظرة أم مجرد إثارة

 بداية الانحراف الأول عن الإسلام الأول ..متى كان؟! { الجزء العاشر }

 الإسلام في عمان قائم على رجليه

 إذكر الله في لحظات القوة ولن تندم

 الله ليس حاكماً عربياً وهذا هو الشبه بين زرادشت والرسول

 نحن مثل ركبٍ يسار بهم وهم نيام!

 خدعة الألقاب المذهبية: تعليقات في لقب «الجهمية والرافضة» (3)

 ترتيب العقل الوطني!

 قيمة التاريخ في ثقافة الإمام علي!

 لنفهم الغلاة ... وننصفهم! - الجزء الخامس -

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1628

  • التصفحات : 8122358

  • التاريخ : 23/10/2018 - 01:28

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : مقالات وكتابات .

              • الموضوع : سيدي ولي العهد.... الحل البسيط!! والحل الصعب!! .

سيدي ولي العهد.... الحل البسيط!! والحل الصعب!!

سيدي ولي العهد!

سمعت كلمتك أمس في لقاء على هامش مهرجان الجنادرية ولحظت - وقد أكون مخطئاً- أن الدولة تريد اجتثاث الغلو والإرهاب من جذوره!

وهذه الوعد منكم - سيدي- وعد كبير وصعب التحقيق بل وليس مطلوباً - لما سأبين في هذا المقال-


لن تستطع الدولة اجتثاث الغلو مادام أن الغلو يحكم المؤسسات الرسمية الدينية والتعليم والإعلام والجمرك وفسح الكتاب أو منعه والتحكم في سفر فلان أو أقامته .....

أما الكلام فسهل
والحل الحقيقي لجذور الغلو صعب لكن لا بد منه إن أردنا القضاء على الغلو...
الحل البسيط فهو أن نحارب نتائج الغلو الحادة من تفجير أو تكفير معين معاصر...
وأما الحل طويل الأمد والجريء والصعب والفعال فهو ما ذكرته - مجملاً- من (اجتثاث جذور الغلو).

وهذا صعب جداً إذا لم تتوفر الإرادة السياسية القوية
لأن هذا يلزم منه:

1- عزل المفتي العام وكل أعضاء هيئة كبار العلماء.. وإعادة تشكيل الهيئة من جميع المذاهب حتى يبقى الغلاة أقلية (وغلو أكثر هيئة كبار العلماء لا يشك فيه باحث منصف يعرف فتاواهم أويقرأ كتبهم ...حتى وإن أنكروا الغلو في وسائل الإعلام فكتبهم تنضح بنفي الآخر المسلم من تكفير وتبديع ودعوة لكراهيته ونبذه وهجره وحرمانه من كافة الحقوق فكيف تتم الإستعانة بغلاة في محاربة الغلو؟؟ هذا لا يمكن...).

2- عزل وزير الإعلام والطاقم الذي له دور في دعم الغلو في البلد من السماح للغلاة بالاستحواذ على وسائل الإعلام الحكومية وبث دعائم التكفير والتفرقة والتعصب والتضليل عبرها و أيضاً دورهم في فسح الكتب المغالية مع منع الكتب المعتدلة أو التي تنقد الغلو وتحاربه أو التي تعتبر جميع المسلمين أخوة على اختلاف مذاهبهم ... وتولية وزير إعلام لا يدعم الغلو ولا يجامل الغلاة ولا يتيح للغلاة التحكم في الإنتاج الفكري في البلد والتحكم في الكتب الوافدة... (وإن شئت أن ننقل لك الأدلة على هذا من الكتب المفسوحة من وازة الإعلام فهذا من أيسر الأمور).

3- إعطاء وزارة التعليم الصلاحية الكاملة في المناهج ... وأن تبنى مناهج التعليم على أسس علمية تربوية عقلية منطقية تكاملية وليس على أسس مذهبية ضيقة متعصبة جاهلة لا تعترف بالعلم ولا على أسس الغلو المذهبي أيضاً.
وأن تكون المناهج نابعة في فلسفة المجتمع ككل وليس فلسفة مذهب واحد.

4- فسح جميع الكتب لكل المذاهب والتيارات الإسلامية وغير الإسلامية وترك محاسبة المؤلفين والكتب للقضاء فحسب أو لوزاة إعلام لا تدعم الغلو.

5- أن تكون المؤسسات الرسمية ممثلة لجميع تيارات الوطن، لا يجوز لتيار أن يستحوذ على مؤسسة حكومية.

6- أن يتم فتح حرية الرأي وأن يتولى القضاء مسألة الحكم على من تجاوز - مع إصلاح القضاء ايضاَ بحيث يحكم على الشيء إسلامياً وليس مذهبياً-.

7- إبعاد المستشارين الحامين للغلو أو على الأقل ألا يتاح لهم التحدث باسم الإسلام وتشكيكهم في دين مواطنين آخرين مسلمين...

8- ألا يتاح لأي طرف التحدث باسم الإسلام وأن يعترف كل تيار بأنه يتحدث باسم المذهب فحسب وأنه ينطلق من مذهب معين، أما أن أصر على أنه يتحدث باسم الإسلام فيتم إجباره على الحوار بأن يأخذ دورات في مراكز الحوار الوطني فإما أن يقنع الآخرين أو يتم أقناعه ويتم عرض نتائج الحوار معه في وسائل الإعلام أو على وزارة الإعلام (الجديدة) أو على جهة علمية إسلامية خارجية، فمعظم الجهات العلمية الخارجية معتدلة.

9- أن يتم تحويل الجامعات (المذهبية) إلى جامعات (إسلامية) تعتني بالدراسات الإسلامية والفلسفة والمنطق والعقائد المقارنة دون أن يحتكر مذهب واحد اسم الإسلام ووصم المذاهب الأخرى بالشرك والضلالة فما من مذهب إلا ويحمل هداية وضلالة بما في ذلك المذهب السلفي، فلا تجوز المزايدة ...فيجب أن تخضع جميع المذاهب للنقد وألا يقتصر أساتذة الجامعات على التشنيع على المذاهب الأخرى لمصلحة الغلو المذهبي السلفي.

10- ألا تكون لقاءاتكم مع (العلماء) مقتصرة على علماء مذهب واحد مغال... فهذا سيؤدي لأن يقوم هؤلاء بتزيين الغلو وحمايته من حيث لا تشعرون... وإذا شئت فاسأل عن كتب هذه الفئة تلك الكتب التي يوصون بها !

وهل فيها تكفير لعلماء المسلمين وعامتهم أم لا؟

فإذا اعترفوا لك أن كتبهم التي يوصون بها فيها ذلك الغلو فقد صدقوا ونصحوا وخرجوا من طلب الاستفراد بكم، وهي حجة في استبعادهم من أن يكونوا الممثلين للإسلام ويبقى تمثيلهم لمذهبهم، وإن زعموا أنهم لا يثنون على كتب فيها تكفير للمسلمين وعلمائهم فقد غشوك...

(وفي الحالتين يكون المعترف بالغلو وكذلك الغاش لا يصلح أن يدعي أنه الممثل الشرعي والوحيد للإسلام الذي لخصت أنت سماحته في الاخلاق والأخوة والإنسانية والمحبة والرجولة..) ..


11- الغلو والغلاة لا يطمع المعتدلون باجتثاثهم من جذورهم ولا يطالبون بذلك، فنحن لا نريد أن نجتث فئة من المواطنين من حقوقهم في الوجود...

إنما يكفي أن نصر على ألا يستفردوا بالتعليم ولا الإعلام ولا التحكم في الإنتاج الفكري ولا السياحة ولا الفن ولا الفلك ولا الإقتصاد ولا الأدب...

دعوا غيرهم يشاركونهم في الوجود
عندئذ لا نحتاج لاجتثاثهم قسراً
لأنهم سيتم بهذا اجتثاث الغلو تلقائياً لسبب بسيط

وهو
أنهم سيكونون أقلية...

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2010/06/20  ||  الزوار : 52814



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 10)

لقراءة كافة التعليقات (عدد: 48) --> إضغط هنا


• (1) - كتب : صالح عبدالله(زائر) ، في 2016/08/22 .

لقد جانبت الصواب فكيف يكون في الاسلام تعدد مذاهب وعقائد؟ الاسلام دين واحد وعقيدة واحدة فقطزّ

• (2) - كتب : صالح عبدالله(زائر) ، في 2016/08/22 .

لقد جانبك الصواب كيف أن نجعل في الأسلام عدة مذاهب وهو مذهب وعقيدة واحده؟

• (3) - كتب : ف ه(زائر) ، بعنوان : اين ابو بكر وعمر وعثمان اصحاب الرسول الاكرم في 2016/08/08 .

انا اتحدى صاحب الموقع المتشدد الشيعي الزيدي أن يمجد الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم في موقعه هذا او اي وسيلة إعلامية اتحدااااااااه يدعوا لوحدة المسلمين وهو يعتقد أن علي رضي الله عنه ظلم وهو احق بالخلافه من غيره عجيب امره لانه متشدد مغالي كاره الخلفاء الراشدين ولكل عابد لله وحده بلا شريك واتحداه أن ينكر على الحوثيين مايفعلونه تجاه وطني

• (4) - كتب : (زائر) ، في 2016/06/28 .

اسال الله بجاه محمد وال محمد ان يحفظكم من الاشرار والفجار وانت بحق باحث عن الحقيقية وبارك الله فيك وفي فكرك النير ممكن رقم موبايل الدكتور الفاضل حسن فرحان الله يحفظه ويرعاه

• (5) - كتب : خالد فهد(زائر) ، بعنوان : كن أكثر تواضعا في 2015/10/17 .

مع كل الاحترام أنت تحتاج قراءة كتاب مكيافيلي مرتين.. أنت باقتراحك تريد أن تصادر خصوصية أغلبية ساحقة هذا هراء يا سيد حسن ، لو أردت الاصلاح لطالبت بالتطوير ، بالتوجيه ، بالأمر ، وليس استفزاز الغالبية بمقترحات قد يراها البعض جريئة ولكن الفطن يعرف أنها مع الاحترام غبية ( سياسيا) قد تؤدي الى فتنة كبرى .. لا قدر الله ونحن ولله الحمد نعيش نعمة الأمن والأمان سنة وشيعة... لاتأخذ الأمور بحدة ,,,, أنت يا سيد حسن في معظم مقالاتك ربما تكون صادق ولكنك حتما لست مصيب يا سيد حسن ان كنت تريد الاصلاح فكن أكثر تواضعا . اللهم وحد كلمة المسلمين .

• (6) - كتب : ابن سوريا(زائر) ، بعنوان : معك حق في 2015/07/16 .

و الله اصبت قلب الحقيقة

• (7) - كتب : محمد العلي(زائر) ، بعنوان : دعوة الى العلمانية في 2015/05/22 .

انت تدعو الى العلمانية بطريقة غير مباشرة. وارجو الا يفهم تعليقي على انه تاييد او رفض، هو مجرد فهم لما قلته أخي الفاضل. وارجو أن تتأكد اني اقولها عن جد. لم يحدث ما دعوت إليه في التاريخ الاسلامي تحت اية دولة تقول عن نفسها بأنها تطبق الشريعة وتحكم بما أنزل الله. بمعنى أخر: دعوة الى تطبيق مشابه لما في تركيا مثلا.

• (8) - كتب : ابو سعيد(زائر) ، بعنوان : ناقشوه في 2014/12/17 .

بوجود الشيخ المتنور الشجاع حسن بن فرحان وامثاله المفكرين وعبر وسائل الاعلام والتواصل ادرك الناس واقعهم و بدأة العقد في الافكار الضيقة بالحل والتوسع ، وستدوي افكاره وتصل الى الآفاق ويسمع صداها شاء من شاء وابى من ابى ، واما الجهلاء الذين لا يجيدون الا السب فإني ادعوهم هم واسيادهم ان يناضروه ان استطاعوا بدلا عن استخدام الالفاظ السوقية ! ،،، لا يجرؤون ، الله معك ايها المجدد البطل

• (9) - كتب : عبدالله الحجازی(زائر) ، بعنوان : جذور العلو فی المملکة في 2014/11/09 .

إن الحل ما یقوله فضیلة الشیخ، لأن کل ما حدث و یحدث من الإرهاب و القتل و المجازر فی کل بلد إسلامی من العراق و السوریا و اللبنان و الباکستان و أفغانستان و إیران و نیجریا و أیضا السعودیة و غیرها ، نجد جذورها فی الغلو فی المملکة و غلو العلماء و المراکز التعلیمیة و هیأة الأمر بالمعروف و النهی عن المنکر و شکرا

• (10) - كتب : مسب ابوصميل(زائر) ، بعنوان : الوهابية شريكة الانجليز في ضرب الاسلام والمسلمين في 2014/10/23 .

الشيخ حسن فرحان المالكي عالم وكاتب ومفكر في زمن الغلو والتكفير،،، ورسالته لولي العهد ستجعل اساطنة الفكر والوهابي التكفيري يعملون علىإذا الشيخ حسن المالكي،،،لان الاختبوط الوهابي التكفيري متغلغل في كل النظام السعودي،،،الدليل اغتيال الملك فيصل لانه كان وسطي الفكر غنددما قام اخية بتكسيرالتلفزيونالرسمي ومنعه من البث،، لان الفكر الوهابي متحجر يمنع المرأة بإسم الاسلاممن قيادة السياره،، يتجسسوا على البيوت والعوائل بإسم الاسلام،،وعلية فتكفير المسلمين ودعم الدواعش اصحاب الفكر الارهابي عمل سيعود على النظام السعودي بالخراب والدمار للدوله السعودية،،،الشيخ حسن سيعمل الدواعش من رجال الفكر الدواعشي في السعودية على اذيته بواسطة النظام لانهم مسيطرين على تلابيب النظام


لقراءة كافة التعليقات (عدد: 48) --> إضغط هنا



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي