• الموقع : حسن بن فرحان المالكي .
        • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .
              • القسم الفرعي : تغريدات .
                    • الموضوع : ضيق الأفق في اختلاف الناس في الألوان وفي الألسنة! .

ضيق الأفق في اختلاف الناس في الألوان وفي الألسنة!


ضيق الأفق في اختلاف الناس في الألوان وفي الألسنة!


يا ترى كم عدد آيات الله التي يبغضها المؤمن الأحمق؟ وكم يتحمل قادة الفقه والرأي والتعليم من الإثم والعدوان إذا شجعوا الناس على بغض آيات الله؟


بعض الناس قد يعادي الآخرين لأن أشكالهم فقط ما تعجبه!اختلاف الناس في الألسنة والألوان آية من آيات الله؛ تعبد بحفظها؛ لا بمحوها من الوجود!
هل يعلم المتدين ضيق الأفق أن اختلاف الناس في الألوان وفي الألسنة من آيات الله؟ فلماذا يسمح لنفسه ببغض آيات الله؟!
(وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (21)وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّلْعَالِمِينَ (22)  [الروم]
يا ترى كم عدد آيات الله التي يبغضها المؤمن الأحمق؟ وكم يتحمل قادة الفقه والرأي والتعليم من الإثم والعدوان إذا شجعوا الناس على بغض آيات الله؟
قادة الفقه والرأي والتعليم؛ في العالم الإسلامي؛ هل يشجعون الناس على بغض آيات الله؛ أم على حب آيات الله؟؟
إذا كان جوابك هو الجواب الثاني فأين؟!
وهل وجدتم في مناهج التعليم؛ مثلا ؛ أو على ألسنة الخطباء والدعاة؛ من أورد الآية السابقة؟! وأشبعها تدبراً؛ ودعا لاحترام الاختلاف بدلاً من إبادته؟
نعم؛ لو خلت لانقلبت؛ سيبقى في التعليم والخطابة وسائر المؤسسات الثقافية من يستخرج المشتركات ويؤكدها ويبثها وينفع بها الناس.

  • المصدر : http://www.almaliky.org/subject.php?id=1148
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2015 / 05 / 29
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 05 / 20