• الموقع : حسن بن فرحان المالكي .
        • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .
              • القسم الفرعي : تغريدات .
                    • الموضوع : سيرة النبي والثقافة النفاقيه! .

سيرة النبي والثقافة النفاقيه!



                      سيرة النبي والثقافة النفاقيه!



لو أن منكراً للنبوات؛ زعم أن المسلمين تعصبوا لنبيهم؛ فكتموا ما يدل على بطلان نبوته؛ ورووا ما يدل على النبوة فقط؛ فما الجواب؟
هنا تظهر أهمية الإيمان بوجود المنافقين؛ وربما غلبتهم في فترات حساسة؛ وأنهم حاولوا الطعن في النبوة بأحاديث كثيرة؛ ولكن كان القرآن لها بالمرصاد.
أما الذين يعتقدون أن النفاق مات بموت النبي؛ فهذا اعتقاد سوء؛ وهو من آثار ثقافة النفاق نفسها؛ للتغطية على المنافقين ودورهم على أكثر من مستوى؛ لا يستطيع الدفاع عن نبوة النبي من هجر القرآن وتشبع بالروايات؛ فالروايات قد شوهت صورة النبي وسيرته بقدر ما تستطيع؛ ومن آمن بها ضعفت حجته.
قسم من الاحاديث والروايات معبرة عن النبوة؛ متفقة مع القرآن؛ وقسم منها يحتاج لتأويل واستدراك ما تم تحريفه أو بتره؛ وبقي قسم ثالث يطعن بوضوح.
القسم الثالث موزع؛ بين الجبر والإرجاء والتشبيه ومدح المنافقين والظالمين؛ وهذا أدى دوره في إضعاف العقل وتشرب الهوى؛ وتوفرت له ظروف التأثير.
الدفاع عن نبوة النبي؛ صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله؛ لا يأتي عبر ثقافة النفاق؛ الكفر أسهل من النفاق؛ النفاق طاعن قائم؛ والكفر شرود مشغول.
التخلص من ثقافة النفاق سهلة لو وثق اتباع الثقافة النفاقية بالقرآن الكريم؛ لكنهم قد آمنوا بأنه لا ينتج معرفة ولا يحكم على ثقافتهم؛ وهذا استغلاق.

  • المصدر : http://www.almaliky.org/subject.php?id=1191
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2015 / 07 / 15
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 05 / 20