• الموقع : حسن بن فرحان المالكي .
        • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .
              • القسم الفرعي : تغريدات .
                    • الموضوع : هل هذه الأمة ممقوتة لكثرة كذبها في تزكية الذات وفي بخس الناس أشياءهم؟! .

هل هذه الأمة ممقوتة لكثرة كذبها في تزكية الذات وفي بخس الناس أشياءهم؟!



هل هذه الأمة ممقوتة لكثرة كذبها في تزكية الذات وفي بخس الناس                                         
                                  أشياءهم؟!



ما أسهل الثرثرة المريحة... وما أحلاها! إنها تشبعنا؛ تشبع كبرنا وفخرنا وكذبنا على أنفسنا وعلى الناس.
يا سلام!
الله أكبر!
أي أمة عظيمة هذه؟!!


ما أكثر الأقوال  في تزكية النفس والجماعة بأنهم وأنهم.. كأنهم لا يعرفون أن المقت أشد البغض؛
(كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لا تَفْعَلُونَ ( 3 ) [سورة الصف]
اسألوا المزكين أنفسهم: هل أنتم أهل صدق وحق؟
سيقولون نعم! لا نقول إلا الصدق؛ ولا ننصر لا الحق.
(كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لا تَفْعَلُونَ ( 3 )
اسألوا هؤلاء المزكين أنفسهم: هل أنتم جادون في عبادة الله وحده لا شريك له؟
سيقولون: نعم.
(كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لا تَفْعَلُونَ ( 3 )!
وهكذا..
اسألوهم عن أي فضيلة؛ سيقولون نحن أربابها!
اسألوهم عن أي رذيلة؛ سيقولون نحن أعداؤها!
كلام.
(كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لا تَفْعَلُونَ ( 3 )
هل هذه الأمة ممقوتة لكثرة كذبها في تزكية الذات وفي بخس الناس أشياءهم؟ وفي دعواها أنها مع القرآن والعدل والصدق والرحمة والعقل والإحسان..الخ؟ أمة كلام في كلام؟!
استعراضات فارغة بالألفاظ؛ إشباع للذات بالممادح والمفاخر؛ مخادعة الله والذين آمنوا؛ ظاهرة صوتية حمقاء؛ إلا من رحم ربك..
أمة عجيبة... !! سكرة بالكلام.
ما من قيمة ولا مبداً ولا خلق كريم .... إلا وهم ألصق به لفظاً وأبعد عنه سلوكاً؛ ثم نقول: لماذا لا ينصرنا الله؟
كان الحافز لهذا الموضوع أني قرأت لبعضهم؛ قبل قليل؛ يتمثل ببيت مشهور: ( من دون صهيون بذتنا صهاينا).
هل هو جاد في معاداة الصهيونية؟
كلام!
ما أسهل الثرثرة المريحة... وما أحلاها! إنها تشبعنا؛ تشبع كبرنا وفخرنا وكذبنا على أنفسنا وعلى الناس.
يا سلام!
الله أكبر!
أي أمة عظيمة هذه؟!!
مما يزهدني في الكتابة أنني أرى استحكام الضلالة عند كثير من الناس؛ استحكام لا أمل بعده لبصيص هداية:
[ استحوذ عليهم الشيطان فأنساهم ذكر الله]
الاستحواذ كلمة فيها دلالة إحاطة تامة ومحكمة؛ يعني؛ لا بصر؛ لا سمع؛ لا عقل؛ لا إدراك؛ لا ضمير.
استحواذ محكم ومرتب.
اللهم أجرنا من قسوة القلوب.
ومع استحواذ الشيطان وجاهليته على أقوام؛ إلا أن كيده ضعيف؛ وسريعاً ما يهزمه نور القرآن.
أسعدكم الله؛ ويسر لنا ولكم كل مشقة.

وجمعتكم مباركة

  • المصدر : http://www.almaliky.org/subject.php?id=1281
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2015 / 11 / 06
  • تاريخ الطباعة : 2024 / 03 / 4