• الموقع : حسن بن فرحان المالكي .
        • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .
              • القسم الفرعي : تغريدات .
                    • الموضوع : ما معنى كيد الشيطان؟! .

ما معنى كيد الشيطان؟!



                    ما معنى كيد الشيطان؟!


ما معنى كيد الشيطان؟! وما الفرق بين الكيد والمكر والخداع والحيلة والغرور والتلبيس والتزيين  والإضلال والإغواء .. وكلها ألفاظ قرآنية.
الكيد أقوى من المكر والخديعة؛ فهو إرادة إلحاق الضرر بالآخر؛ بل إهلاكه بعد تدبير وجهد في فكر ونظر؛ بخلاف الخداع والمكر؛ فقد لا يسبقه تدبير ونظر؛ وألفاظ الكيد في القرآن الكريم، تدل على هذا..
قال عن أصحاب الفيل {أَلَمْ يَجعلْ كَيْدَهُمْ فِي تَضْلِيلٍ}؛ كانوا يريدون الإهلاك بعد نظر وتدبير؛ وقال عن كيد قوم إبراهيم  له، لما أرادوا أهلاكه بعد تدبير ونظر؛ {فَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَسْفَلِينَ} [الصافات: 98]؛ وكذلك أراد إبراهيم ، أراد أهلاك أصنامهم بعد تدبير ونظر وجهد في ذلك؛  فقال: {وَتَاللَّهِ لَأَكِيدَنَّ أَصْنَامَكُمْ} [الأنبياء: 57]؛ وكذلك سحرة فرعون ، عملوا سحراً  لموسى (بعد تدبير وجهد ونظر ..) {إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ} [طه: 69]؛ ولذلك؛ كان قول فرعون  للسحرة من قبل: {فَأَجْمِعُوا كَيْدَكُمْ ثُمَّ ائْتُوا صَفًّا وَقَدْ أَفْلَحَ الْيَوْمَ مَنِ اسْتَعْلَى (64)} [طه].
فالمكر والخداع ليس كذلك؛ قد تخدع ابنك وتريد مصلحته لا ضرره؛ والمكر قد لا يكون فيه الجهد، قد يكون بديهة؛ الكيد أعظم منهما في الهدف والتخطيط؛ ولذلك؛ قد يخدع المنافق نفسه؛ فيضرها من حيث يريد نفعها؛ فقال: (وما يخدعون إلا أنفسهم وما يشعرون) = خبلان. ولم يذكر ( وما يكيدون إلا أنفسهم)؛ فالكيد أعلى من المكر وأبلغ في الهدف والضرر والتدبير والمعالجة؛ ثم المكر؛ ثم الخداع.
فالكيد - غالباً - يشمل الخداع والمكر والغش والحسد ..الخ؛ ومن هذا الباب؛ كيد صواحب يوسف؛  أي مكر مع تخطيط وتدبير وإحكام؛ لكن؛ الهدف كان لمنفعة النفس هنا، وليس لإلحاق الضرر بالآخر؛ فهو كيد أخف في الهدف؛ فكيد الشيطان الضعيف (الذي قاله الله) - حتى لو كان عاماً - هو أبلغ أثراً وأكثر ضرراً من كيد النساء العظيم (الذي قاله عزيز مصر)؛ فهو مخصوص. أي؛ أن كيد صواحب يوسف كيد خاص بتحقيق منفعة لهن، دون إلحاق الضرر بالآخر (من وجهة نظرهن) ولكن؛ كيد الشيطان فيه مقاتلة؛ وهدفه الضرر البالغ بالآخر. فكيد الشيطان؛ رغم عظمته مع الجهلة والمغرورين؛ إلا أنه ضعيف فقط أمام تحصين الله لأوليائه؛ وهو أعظم بكثير من كيد النساء الخاص بالمنفعة.
القوة والضعف نسبيان بحسب الظروف؛ فقد تقول لحامل أثقال يعجز عن حمل 500 كجم إنه ضعيف لهذا العجز؛ وقد تقول لطفل يحمل 10 كجم إنه قوي بهذا .وفي هذا المعنى من الكيد قول يعقوب عليه السلام:
{قَالَ يَا بُنَيَّ لَا تَقْصُصْ رُؤْيَاكَ عَلَى إِخْوَتِكَ فَيَكِيدُوا لَكَ كَيْدًا}؛ ومن هذا المعنى كيد الكفار  {وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لَا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا} [آل عمران]
إرادة إهلاك بعد نظر وتدبير؛ ولله كيده، ولكن ليس بعد جهد وإجالة فكر؛ كيده عقوبة لأهل الكيد من الأشرار؛ عقوبة لهم ونتيجة؛ وقد يكون كيده للأخيار؛ كيوسف ، كاد خصومه.
والخلاصة: أن كيد الشيطان أبلغ من مكره وتلبيسه؛ لأنه إرادة إهلاك ابن آدم بعد تدبير وتخطيط ونظر؛ ولكن هذا الكيد ضعيف أمام أولياء الله فقط.

مواضيع أخرى:
لمطالعة "الفُرُق الاحتياطية للشيطان!"على هذا اللرابط «««
لمطالعة "الشيطان يحتج بالقرآن!"على هذا اللرابط «««
لمطالعة "المعاني الكبرى لا تظنوها صغيرة!"على هذا اللرابط «««
لمطالعة "الشيطان وتشويه صورة النبي صلوات الله عليه..."على هذا اللرابط «««
لمطالعة "الشيطان ... ألفاظه ومعانيه في التراث الإسلامي- معنى الكفر. (ألجزء ألثاني)"على هذا اللرابط «««
لمطالعة "الشيطان ... ألفاظه ومعانيه في التراث الإسلامي- معنى الشكر. (ألجزء ألأول)"على هذا اللرابط «««

  • المصدر : http://www.almaliky.org/subject.php?id=1556
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2016 / 11 / 21
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 03 / 8