• الموقع : حسن بن فرحان المالكي .
        • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .
              • القسم الفرعي : تغريدات .
                    • الموضوع : كل ظالم له نصير يبرئه، ويرمي أخطاءه فوق ظهر النبي! .

كل ظالم له نصير يبرئه، ويرمي أخطاءه فوق ظهر النبي!


    كل ظالم له نصير يبرئه، ويرمي أخطاءه فوق ظهر النبي!



الأسئلة القرآنية العشرة في موضوع الصحابة؛ والتي يتجنب الغلاة الإجابة عليها؛ اسمعوها وانشروها لهم؛ فإن أجاب أحدهم خبروني:

لمشاهدة مقطع: "الشيخ حسن المالكي والاسئلة التي اخرجت السلفيين من السلفية!!"على هذا اللرابط «««
لن تجد ضلالة إلا بسبب الكفر ببعض الكتاب؛ لن يضل من يأخذ القرآن كله؛ ويؤمن به كله؛ ويحبه كله؛ إنما الذين يؤمنون ببعض ويكفرون ببعض؛ تجدهم ملاعين.
أكبر ما يحزن - في ذكرى مولد النور-  أنك لا تتمكن من تبرئة النبي (ص) من بعض ما نسب إلى سيرته وشخصيته؛ تستطيع الدفاع عن الظالمين؛ أما محمد فلا!
تبرئة النبي صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله، صعبة! لأنها تقتضي اتهام آخرين؛ صحابة؛ محدثين؛ فقهاء.. الخ؛ لذلك؛ لابد أن يبقى محمد حبيس آرائهم ليسلَموا!
عند بعض الناس، حماية الرموز والسلطات والفقهاء أولى من حماية النبي صلوات الله عليه وآله! كل ظالم له نصير يبرئه، ويرمي أخطاءه فوق ظهر النبي.
كثير من الأحاديث والروايات شوهت صورة وسيرة النبي صلوات الله عليه وسلامه؛ وإذا أردت أن تنقدها بعلم، أتاك أنصار كل ظالم وخبيث من كل فج عميق.
مازال الغلاة يتخذون محمداً صلوات الله عليه وآله مصدراً لتطرفهم وغلوهم وحماقاتهم؛ ولهم قوة تحريضية عدائية قوية؛ فلا يسمحون لك بتفكيك هذا المكر..
تستطيع من القرآن الكريم معرفة تلك الفئات الخبيثة التي ستلصق الروايات والافتراءات بالنبي وسيرته، حتى يكون لها شرع مكذوب يتدين به الناس.
المكر الكبار، هو الذي ألصق بالنبي وسيرته الاعتداء والغدر والعنف والقمع؛ المكر الكبار، التهم, الحمقى, وقمع بهم العقلاء, وصنع ديناً رديفاً موازياً.


مواضيع أخرى:
لمطالعة "للذين يكفرون بالآية الكريمة (ماكان الله ليذر المؤمنين على ما أنتم عليه حتى يميز الخبيث من الطيب)!"على هذا اللرابط «««
لمطالعة "الهلع السلفي من الشيعة ؛ ما سره؟!!"على هذا اللرابط «««
لمطالعة "ما فائدة الوعي التاريخي؟"على هذا اللرابط «««
لمطالعة "الأجواء الموبوءة .... ونصرة المعرفة، ما الحل؟"على هذا اللرابط «««
لمطالعة "لفهم الشيعة"على هذا اللرابط «««
لمطالعة "التجرد والتجديد.."على هذا اللرابط «««

  • المصدر : http://www.almaliky.org/subject.php?id=1570
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2016 / 12 / 10
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 05 / 21