• الموقع : حسن بن فرحان المالكي .
        • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .
              • القسم الفرعي : تغريدات .
                    • الموضوع : معاً لمناهضة الكذب! .

معاً لمناهضة الكذب!

إذا وجدتم كلاماً حقاً فانشروه ولو كان من خصم

تغريدات الشيخ


فإنكم إذا نشرتموه ستبرؤون ذمتكم أولاً وتقللون من مخاطره ثانياً
وأبدأ هنا بنفسي فهذا كلام عاقل للعريفي في تبرئة نفسه من فتوى جهاد المناكحة  ليته يبقى هكذا، ويترك قصة خيول الملائكة!

لو أننا نجمع ( الأقوال الصادقة العاقلة) من كل المتخاصمين وعتبي على الشيخ العريفي أنه قال : سكت من تبرئة نفسي من الفتوى حتى لا تشتهر!
وذكر أن عنده حساب تويتر فيه أربعةى ملايين ونصف ويخشى على من لم يسمع بالفتوى أن يسمع بها! وهذا عذر غريب عجيب لماذا؟؟

لأن الله تحدث عن اتهامات الكفار للأنبياء بالسحر والكذب والجنون وهذه التهم سمعها ملايين المسلمين عبر القرون في سياق النفي وما زالوا
فهل الشيخ العريفي حريص على سمعته وجمهوره ألا ينخدش إلى هذا الحد؟ وماذا كانت النتاائج؟؟ النتائج على الأرض كارثية - حتى لو شكك الشيخ-

فماذا يضر لو أنه قال : هذا الفتوى باطلة وجهاد المناكحة باطل ومحرم ؟ مثلما نفى القرآن عن النبي ما زعموه من سحر وجنون؟ فالاعتذار بارد جدا
ومن باب نفي الأكاذيب فمن علم منكم حساباً مزوراً أو كتاباً مزوراً أو فتوى مزورة فالواجب بيان هذا بسرعة لسببين
الأول : أن الكذب حرالم كله ، سواء في انتصار فرد أو تيار أو مذهب أو ذم آخر و سياسته ومذهبه يجب أن تتدين لله بترك الكذب مطلقاً كله ومطلقاً.

ومن هذا الباب : كتاب ( لله ثم للتاريخ) كتاب موضوع مكذوب وله أثر كبير على عامة السلفية. حسابات مزورة لشيعة وسنة قد تتسبب في تقليد البعض لها

فهذه الفتوى المنسوبة زوراً للعريفي هل يعرف الذي كذبها أنه سيأتي يوم القيامة وفي عنقه من تأثر بهذه الفتوى وطبقها؟ المزور لا يتذكر النتائج

المزور عندما يفتري هو لا يعرف أن من مقلدي هذا الشيخ أو ذاك من سيطبقها وهذا ما حصل لبعضهم وخاصة في تونس في فتوى جهاد المناكحة المزور.
طيب / هذه الفتاة التونسية التي رأينا أبويها وهما يبكيان من يتحمل تطبيقها لهذه الفتوى المزورة؟؟ المزور بلا شك.. إذن لنتذكر هذا...
أنت أيا المزور تزور وفي نيتك إيذاء هذا الذي تبغضه هذا مفهوم وقد يستحق تشويه الصورة لأنه كذا وكذا لكن هل حسبت لهذا (الزور ) أضراره الأخرى؟

ثم إيذاء الآخر الذي تراه مستحقاً للأذى إنما يكون بالحق لا بالباطل والدليل: ( ولا يجرمنّكم شنآن قوم على ألا تعدلوا، اعدلوا هو أقرب للتقوى)

فشنآن الآخر ( أي بغضه) لا يبيح لك أن تكذب لأن الدين ليس لك حتى تبيح لنفسك منه ما تشاء والله ليس عاجزاً حتى تنصره بالكذب على أعداءه.

  • المصدر : http://www.almaliky.org/subject.php?id=365
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2013 / 06 / 14
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 06 / 16