• الموقع : حسن بن فرحان المالكي .
        • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .
              • القسم الفرعي : تغريدات .
                    • الموضوع : فوائد داعش .

فوائد داعش


يصدق عندما قلنا في بداية ثورتهم المذهبية ( التي عي ضد كل إنسانية وكل معالم الدين القتال الذي سببته داعش بين ( الإسلاميين المتمذهبين) في سوريا نعمة من وجه وهو أن يبحث المسلمون المخدوعون عن (الإسلام) وبصدق!

ما كان أحد) عندما كنا تقول:( سيقتتلون) ويظنون هذا تحيزا


القتال قديم بين فصائل المعارضة لكن كانت قنوات الفتنة نخفيه وتتظاهر أنهم على قلب رجل واحد ولكن ( داعش) وخصومها فجروها كثيرا فانكشف المستور
أصبح المتقاتلون ينسقون مع نظام الأسد عند اي معركة مع الخصوم ويرونه أرحم وأخف سوءاً وهذا ما كنا نقوله ونعرفه يقيناً لكن الجهل به كبير جداً. داعش هي أصدق المتحاربين مع نفسها وتراثها وهي أفحشهم قتلاً وأشدهم فتكاً لكنهم أصدق مع أنفسهم مذهبهم في الغلو السلفي يأمرهم أمراً بهذا

لذا ستبقى داعش الأقوى مادام أن النصرة والجبهة والجيش الحر يسلمون لهم بمرجعية ابن تيمية وأنه لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه! هذه الحرب الضروس هي نتيجة بسيطة من نتائج عبادة غلاة السلف الله يذيقهم فكرهم ومكرهم لعلهم يبصرون أو يستيقظون وهو يقيم عليهم الحجة بأفعالهم

صحيح أنك تحزن للضحايا وللمغرر بهم من اتباع الطرفين لكن كان هذا القتال طبيعياً في سياق طبيعي في فكر طبيعي في تاريخ طبيعي لغلاة سلفهم


وهذا القتال الذي فيه استباحة كل شئ من تعذيب وقتل من أجل المذهبية والحزبية أصبحوا هم من يقولون فخففوا على الناصحين مؤونة الإثبات
هذه الحرب ستدوم كثيراً فالقواعد والمنطلقات العقائدية واحدة عقيدة واحدة تقول لهم (تقاتلوا) فهم يعبدونها أما (ما يريده الله) فمحل رفض مطلق .لذلك فهذه الدماء في ذمة غلاة السلف والسلف في ذمة بني أمية وبنو أمية جزء من المنافقين ولذلك كان المنافقون في الدرك الأسفل من النار!


الآن عرفتم لماذا المنافقون في الدرك الأسفل؟
! لأنهم ينتجون ثقافة مضادة لمراد الله وشرعه وتبقى هذه الثقافة تحصد الأرواح الى يوم القيامة!


  • المصدر : http://www.almaliky.org/subject.php?id=460
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 01 / 15
  • تاريخ الطباعة : 2021 / 05 / 16