• الموقع : حسن بن فرحان المالكي .
        • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .
              • القسم الفرعي : تغريدات .
                    • الموضوع : القلب السليم - جزء 3 .

القلب السليم - جزء 3

- نموذج لخلل العقل وأثره عليه - 

قام بجمعها "محمد كيال العكاوي"



القلب السليم - الجزء 1

القلب السليم -الجزء 2

 

هناك قلوب سليمة جداً ، بالمعنى الفطري الأول، ولكن يأتيها الخلل من ضعف العقل وتفعيله، فمثلاً أجد بعض الأخوة في غاية الخلق ولكنهم يتألمون عندما يعلمون أنك مثلاً تطعن في شيطان ظنوه من الصالحين، هنا الخلل في العقل لا القلب
كيف؟

لأن القلب إنما كان تبعاً لعقل بمعلوماته الخاطئة، ذلك العقل الذي ظن أن هذا الشيطان رجل صالح لحديث كذا وكذا ولقول فلان وتصبح أنت المكابر!

معظم خلاف المتدينين في هذه المنطقة ( في أشخاص لا أفكار)والعقل الضعيف يفضل اتباع الشخص بعكس العقل السليم الذي يحب اتباع البرهان.
نضرب مثالاً:
خذوا خلاف الناس في أي شخص ستجدونه يغلب على الفكرة الشخص أولاً، سواء كان ظالماً وصفوه بالصلاح ، أو صالح وصفوه بالفساد.. معظم هذا سببه ضعف العقل، فالشخص الذي يدافع عن ( ظالم) تجده لا يعتبر القرآن والسنة الصحيحة معياراً في تقييم عمل الشخص، إنما المعيار ما قال فلان وفلان...لماذا؟

لأنه ببساطة لا قدرة له على البحث في الكتاب والسنة، وإنما عنده ثقة إلا في من قيل له أنهم ثقات حتى وأن ردوا النصوص أو حرفوها وبتروها والسلام!

تجد الجاهل يترك النصوص في ذم القاتل مثلاً ويذهب لقول أحد حمقى السلف بأن غبار قدمي (منافق) غزا مع الرسول (ليغتاله) أفضل من عمر بن عبد العزيز!إذاً فالمشكلة عقلية) في بدايتها.. 
ثم هي تقوم بزرع (المشكلة القلبية =مرض القلوب)، ثم يقوم هذا المرض بمهاجمة العلاج وبغض الطبيب!.. ثم يقوم هذا المرض بمهاجمة العلاج وبغض الطبيب!.. ثم يتمسلك عنفاً.

نحن نحتاج لمختبرات نفسية وعقلية تعزل الحمقى والمرضى عن قيادة الرأي والدين، وأنا أضع نفسي في قائمة المختَبرين، فاسألوا هؤلاء الجهابذة أيوافقون؟


  • المصدر : http://www.almaliky.org/subject.php?id=615
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 04 / 14
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 07 / 3