• الموقع : حسن بن فرحان المالكي .
        • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .
              • القسم الفرعي : تغريدات .
                    • الموضوع : البيان في الخبلان - الجزء ألثاني .

البيان في الخبلان - الجزء ألثاني

تغريدات لفضيلة الشيخ "حسن بن فرحان المالكي".

قام بجمعها "محمد كيال العكاوي"


للعوه الى: البيان في الخبلان - الجزء ألأوّل (خففوا من الجاهليات المكنوزة في نفوسكم!) هنا.

 

خبلان المناطق ... نتيجة الغلو!


ما من منطقة ولا قبيلة ولا مدينة إلا وفيها عقلاء وخبلان، ولفظة خبلان هي لفظة مخففة.. تحمل جانباً من الاعتذار!

اعني أن البعض يأخذ عليّ وصف خصومي بالخبلان، وحقيقة أن اللفظة أخف من ألفاظهم (كافر/ زنديق/ رافضي/ عدو الوطن ،،،الخ) أما الخبل فنصف معذور!.. الخبلان هؤلاء من جميع المناطق والقبائل، لهم سمات خاصة يتفقون عليها تلقائياً!  والغريب أنها تتفق مع صفات أعداء النبوات  التي ذكرها القرآن!!

 ومن تلك الخصائص الكذب: فهم لا يتورعون عن الكذب والاستنتاج الكاذب والظن الكاذب.. وهكذا  فالكذب عمدتهم الكبرى في تشويه صورة الخصم والضغط عليه.

ومن خصائصهم الاحتجاج بالكثرة والقومية والمذهب لا البرهان ولا الدليل: ومنها هذا الكبت الموعود من الله لمن حاد الله ورسوله فهم مكبوتون خائفون.

ومن خصائصهم حرصهم على التعميم هلعاً وخوفاً: فإذا قام عشرون خبلاً بذمك؛ نفخوهم وعمموهى قالوا قييلته واهله وأمه وأبوه تبرءوا منه.. الخ

مساكين.

وإذا تم إلغاء محاضرة لك فرحوا وضجوا وابتهجوا - كصغار الأطفال - يُرضون نهمهم بأي شي، يريدون تسجيل أي نصر - ولو بغيرهم - هذه الطفولة من المسؤول عنها؟

وإذا كذبوا كذبة يتناقلها الخبلان في دقائق وعيونهم (مبحلفة) وحواجبهم مرفوعة تتجاوز الجبين مندهشين من هذه الكذبة  التي يرون أنها ستكون قاصمة!

أيضاً من خصائص الخبلان استعداؤهم للدولة عليك: أي حبهم للأذى والضرر، وهم يظنون أن هذا قد يوقف المعرفة التي تنشرها، وهذا مستحيل.. المعرفة قادمة.

الخبلان لا يستهان بهم فقد أوقفوا النبوات من قبل، وبهم استطاع الشيطان قتل انبياء وتهجير آخرين، ولقي الأنبياء عنتاً من أصحاب هذه الخصائص.

أقرب الأوصاف القرآنية للخبلان (السفهاء + شر الدواب)، فبعضهم سفهاء يخادعون الله نفسه والذين آمنوا، وبعضهم من شر الدواب الذين لا يعقلون.

الخبلان لا يستهان بهم، وهم عبء كبير على كل عقل وقلب وسمع وبصر، هم عبء على الدولة والمواطن، عبء على التعليم وسائر المؤسسات..

 فكيف يمكن علاجهم؟

 

 

للانتقال الى: البيان في الخبلان - الجزء ألثالث ( أوضح البيان في علاج خبالة الخبلان!) هنا.


  • المصدر : http://www.almaliky.org/subject.php?id=889
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 09 / 18
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 07 / 3