الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1195)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (14)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثالث-

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثاني-

 حسن الإجابة في عقيدة الإمساك عما شجر بين الصحابة (دراسة نقدية للقاعدة وفق النصوص الشرعية وتطبيقات السلف الصالح)

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه -الجزء الأوّل -

  حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الثاني-

 حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الأوّل-

 المثقفون واغتيال الرسول! -الجزء الثالث- (قصة شاة خيبر المسمومة).

 المثقفون واغتيال الرسول -الجزء الثاني-

 المثقف العربي واغتيال الرسول! -ألجزء الأوّل -

 مقدمة الرد على الدرامي

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 فقه الواقع أم تفقيه المذهب والطائفة؟!

 نكاح المتعة عند ابن تيمية وابن القيم

 موبقات منسية!

 لن يأمرك النبي بالصلاة على أبي لهب

 من اقوال المالكي - المعرفه

 خطوات الشيطان؛ خطوة بخطوه!

 ماذا فعل الشيطان بأهل اليمن؟!

 تفجيرات صنعاء = وقتلونا ركعاً وسجداً!

 لو قال لك الله!

 الإلحاد والغلو ... يجتاحان الشباب! - الجزء ألرابع

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1628

  • التصفحات : 8091688

  • التاريخ : 16/10/2018 - 04:14

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : ثلاث لم أشاهد أغرب منهن هذه الأيام.. بل اربع! .

ثلاث لم أشاهد أغرب منهن هذه الأيام.. بل اربع!


اشتعل الغلاة الان في الدفاع عن فيصل القاسم الدرزي ومحاولتهم تكذيب ورد فتوى ابن تيمية السلفي!  وهذه رابعة الغرائب!  تطور إيجابي وغريب جداً!



ثلاث لم أشاهد أغرب منهمن هذه الأيام:
تحالف صالح مع الحوثيين بعد تقاتلهما..
وحب فيصل القاسم لداعش وهو درزي..
ووليد جنبلاط لجبهة النصرة وهو درزي!
غرابة تحالف الحوثيين مع علي عبد الله صالح؛ الذي شن عليهم ستة حروب؛ واضح ووصل للتنسيق والاتصال؛ لا أطالب بالانتقام؛ لكن التحييد معقول لا الحلف.
وأما الدرزيان فيصل القاسم ووليد جنبلاط فحبهما لداعش والنصرة أغرب وأغرب! لأن الفئتين تنهلان من ابن تيمية؛ وهو – اي ابن تيميه - يرى قتل الدروز بلا استتابة!
لم أجد لابن تيمية رأياً حاداً في أحد كما وجدته له في الدروز؛ حتى رأيه في تكفير الأمامية مضطرب؛ ولا يرى قتلهم؛ أما الدروز فلا يراجعه أحد فيهم؛ وداعش والنصرة منظومتهما تيمية؛ ولايقتلون الشيعة إلا بلوازم قواعد ابن تيمية لا بتصريحه؛ أما رأيه في الدروز فقد فصلته في مقال مفرد في الموقع:


لمطالعة فتوى ابن تيمية في طوائف سوريا! مقارنة الامس باليوم." على هذا الرابط


وجامع فتاوى ابن تيمية فيهم القتل لرجالهم وسبي نسائهم عدم قبول إسلامهم؛ لو أسلموا عدم تصديقهم في أي شيء.. الخ!
الأخيرة تصح لفيصل القاسم هههه

فيصل القاسم ليس ماسونياً؛ هذه تهمة خطيرة؛ في تعريفه في الموسوعة الحرة أنه (درزي)؛ والدروز فئة عربية أصيلة؛ ولكل دينه واعتقاداته؛ لا نظلم الرجل؛ فقط أنا استغربت موقف الرجلين!
أن تكون ضد النظام السوري هذا أمر مشروع سياسياً؛ لكن أن تكون مع من يرى قتلك وسبي حريمك وأخذ أموالك هذه غريبة!
نحن ندين أفعال داعش والنصرة وكل قاتل وظالم؛ إنما نستغرب من بعض الدروز - من أصحاب الكرفتات الملونة - دعمهم لداعش والنصرة التي ترى فيهم تلك الفتوى؛ هي حالة استغراب وتساؤل لا علاقة له بالفتوى ولا بصحتها من عدمه؛ ولا بابن تيمية ولا الأزمة السورية؛ فقط استغربت ثلاثة أمور؛ وذكرت الأسباب.
اشتعل الغلاة الان في الدفاع عن فيصل القاسم الدرزي ومحاولتهم تكذيب ورد فتوى ابن تيمية السلفي!  وهذه رابعة الغرائب!  تطور إيجابي وغريب جداً!
على كل حال: لعل من المفيد على المدى الاسترايتجي هذه الخلطات دروز مع داعش والنصرة وابن تيمية وسلفية ضد ابن تيمية وداعش والنصرة؛ خلطة رائعة!

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2015/03/05  ||  الزوار : 2095



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : عمر عبد الرحمن(زائر) ، بعنوان : صدقت في 2015/03/05 .

صدقت فيما قلت وهؤلاء الغلاه ذكروني باتباع فكرهم من حزب النور التلفي فهؤلاء كل يوم في حضن فمره مع حسني مبارك ومره مع مرسى ومره مع السيسي ليس لديهم مبادئ



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي