الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (0)
  • المؤلفات (0)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 المطالبه باطلاق سراح المفكر والباحث أ. حسن بن فرحان المالكي

 نبذة عن الشيخ حسن فرحان المالكي

 برنامج واتقوه - مقدمة في الغايات - جميع الحلقات!

 لا تحرصوا على إعادة من كفر بالإسلام؛ احرصوا على من تبقى بمعرفة حقيقة الإسلام

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - المذهبية: السنة والشيعة نموذجاً - ألجزء الثالث -

 آية الجزية وظروفها. تدبر آية الجزية والمعنى الغائب!

 رمضانيات!

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - ألجزء الثاني

 وسائل تجفيف منابع الكراهية!

 أحكام رمضانية في الإمساك والإفطار وقيام الليل وختم القرآن!

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 من المسئول عن حماقة وبلادة وبذاءة كثير من الناس؟؟

 قيم الاسلام العظمى في نهج البلاغة

 تلك أمة قد خلت

 مازلنا في مرحلة (الفاء) فلا تستعجلوا! ألجزء ألثالث

 سؤال: ما فائدة البلاغ إذا لم يتأثر به الناس؟!

 لماذا هذه المكانة لرسول الله ؟ الجزء الثالث عشر

 المذهب الفردي وحرية الاختلاف.

 محاولة لاحصاء غلاة الخارج.

 أسرار لا يفهمها الدعاة (2) الجمهور ليس هدفاً في كتاب الله

 تعقيب فضيلة الشيخ حسن فرحان المالكي على قلة تواصله عبر شبكات التواصل الاجتماعي

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1580

  • التصفحات : 6807270

  • التاريخ : 20/10/2017 - 12:01

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : هل تحدث القرآن عن خلافات أصحاب الأنبياء بعد موتهم؟! .

هل تحدث القرآن عن خلافات أصحاب الأنبياء بعد موتهم؟!


      هل تحدث القرآن عن خلافات أصحاب الأنبياء بعد موتهم؟!           


الكفر نسبي لا يعني الخروج من الملة؛ ولكن الله وصف أصحابه بأنهم (هم الكافرون حقاً)! ولهذا علل، فهم يستخدمون الدين ويوظفونه لشرعنة الكفر والنفاق.. ولا يعلمون في الغالب؛ لأن (المنافقين لا يفقهون) و(لا يعلمون) و (لا يشعرون) ..!

هل تحدث القرآن عن خلافات أصحاب الأنبياء بعد موتهم؟!
كثير ما أسمع هذا السؤال؛ وإيماني نعم. ولكن؛ هناك إشكالات، أهمها؛ أننا لا نريد الرجم بالظن. والثاني - وهو الأصعب - أننا لا نستطيع اتباع ما في بيان القرآن لو علمناه؛ ولا القول به ولا الاهتداء به؛ ولو بنسبة ما، لأنه (قول ثقيل)؛ والحق ثقيل!
وللجواب على السؤال: هناك آية في كتاب الله كأنها سنة من سنن الله في أقوام الأنبياء؛ ولكنها خطيرة جداً على أفكارنا المسبقة، ونجبن عن قولها أو اعتقادها؛ وهي:
({تِلْكَ الرُّسُلُ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ مِنْهُمْ مَنْ كَلَّمَ اللَّهُ وَرَفَعَ بَعْضَهُمْ دَرَجَاتٍ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا اقْتَتَلَ الَّذِينَ مِنْ بَعْدِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَلَكِنِ اخْتَلَفُوا فَمِنْهُمْ مَنْ آمَنَ وَمِنْهُمْ مَنْ كَفَرَ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا اقْتَتَلُوا وَلَكِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يُرِيدُ (253)} [البقرة]
وأخطر ما في هذه الآية التي تتحدث عن (سنة إلهية) قوله: (فمنهم من آمن ومنهم من كفر) = كفر نسبي، وهو الأخطر.
ولها شواهد كثيرة؛ ولعل أهمها ما بعدها مباشرة؛ إذ فيها تفسير الكفر المراد في الآية:
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَنْفِقُوا مِمَّا رَزَقْنَاكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ يَوْمٌ لَا بَيْعٌ فِيهِ وَلَا خُلَّةٌ وَلَا شَفَاعَةٌ وَالْكَافِرُونَ هُمُ الظَّالِمُونَ (254)} [البقرة]
هذا النوع من الكفر (الظلم) هو من جملة أنواع استبعدتها ثقافة المسلمين لتبعيتها للثقافة النفاقية المتضمنة للكفر النسبي (إيمان ببعض وكفر ببعض)؛ وهذا الكفر لا أخطر منه ...
الكفر نسبي لا يعني الخروج من الملة؛ ولكن الله وصف أصحابه بأنهم (هم الكافرون حقاً)! ولهذا علل، فهم يستخدمون الدين ويوظفونه لشرعنة الكفر والنفاق.. ولا يعلمون في الغالب؛ لأن (المنافقين لا يفقهون) و(لا يعلمون) و (لا يشعرون) ..
ثم الخوارج مع خصومهم أسهموا في تقزيم الكفر إلى ما لا وجود له بعد النبوة (وهو عبادة الأصنام الحجرية)؛ وأهملوا أنواع الكفر النسبية التي عبثت بالأمة؛ كالظلم = كما هو واضح في الآية.
شاهد آخر:
ولعل هذا الكفر النسبي هو المراد في اختلاف قوم عيسى عليه السلام بعده:
({فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَى مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنْصَارِي إِلَى اللَّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنْصَارُ اللَّهِ آمَنَّا بِاللَّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ (52)} [آل عمران]
انظروا إلى الآية (فلما أحس عيسى منهم الكفر)! فهو كفر غامض ، غير واضح، مبطن، غير معلن، تحسه فقط ولا تراه ....
ولو كان هؤلاء لا يتظاهرون بالدين لما قال الله كذا، ولقال (فلما كفروا قال من أنصاري إلى الله).. ومعلوم أن الحواريين قلة من أصحاب عيسى عليه السلام؛ وما سواهم كفروا؛ وإن كان كفراً نسبياً.. لا يخرجهم من النصرانية..
صدق الإمام علي في قوله عن القرآن الكريم:
( فيه نباً ما قبلكم، وخبر ما بعدكم ..... ولا تكشف الظلمات إلا به)
اللهم بصرنا الدليل، وجنبنا صوارف الضلالة عن نهج السبيل.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2016/07/18  ||  الزوار : 1157



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : احمد بن سعيد(زائر) ، بعنوان : الخوارج والدواعش والوهابية في 2016/07/18 .

الخوارج والدواعش خطان مستقيمان لايلتقيان .نعم الخوارج ليس دواعش كا يضن ويلتبس علية الامر ,ليس دفاعا عن الخوراج هم مسلمون ومن قراء وحفظت القران وقاتلوا مع الامام امير المؤمنيين علي بن ابي طالب في حروبة ضد المنافقيين والخارجيين عن الشرعية الالهية والدينية والسياسية ,لكن كانت لديهم وجة نظر اختلفوا فيها مع امامهم ابا الحسن لأن الشيطان ابن الشيطان معاوية بن ابي سفيان قد اغواهم ثم تسلط عليهم وقتلهم شر قتل بعد ان اوى لة الحكم , الخوارج لم يقطعوا الرؤوس وحرق البشر وسبي النساء وقتل الاطفال والشيوخ . ان نعال الخوارج اشرف وانظف بكثير من الدواعش والوهابية .لاتخلطوا الاوراق وتصنفوا الدواعش والوهابية انهم خوارج هذا حكم ليس عادل ومنصف . داعش اليوم هي امتداد لمنهج منحرف وضع بمعادلة دولية ابطالها ((المخطط امريكا واسرائيل , والممول ال سعود وال حمد والوهابية والمنفذ ال ارودغان والطلقاء وابناء الزنا والوهابية ) .نعم هذة المعادلة ليست خافية على احد يعرفها الامي الذي يرعى الابل في جزيرة العرب .لكن المال والاعلام اغلق بصيرة اغلب الناس ليعجل اللة سبحانة وتعالى امرهم الى نار جهنم . استفيقوا ايها العرب ان كنتم عرب لقد اصبح البوذيون افضل منكم بل اشرف منكم عند اللة انشاء اللة بسبب افعالكم , الا قلة قليلة من العرب انهم فتية امنوا بربهم يعرفون الحق واهلة يجاهدون بالنفس والقلم والمال ليعيدوا بقدر المستطاع ما امكن في هداية العرب للطريق الحق .



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي