الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (13)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 مقدمة الرد على الدرامي

 مراسيم معاوية الاربعه واثرها في الحديث والعقائد

 الطبقة الأولى من الصحابة

 كفر أبي سفيان ونفاقه من فتح مكة إلى عهد عثمان

 قراءة في كتب العقائد المذهب الحنبلي نموذجًا

 قراءة في كتاب التوحيد للشيخ محمد بن عبد الوهاب

 قراءة في شرح السنة للبربهاري تحقيق الردادي

 صحابة بدريون ولكنهم منافقون -هكذا يقول السلفيون

 ﺳﻠﺴﻠﺔ ﻣﺜﺎﻟﺐ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ 2 ﺍﻷﺣﺎﺩﻳﺚ ﺍﳌﺮﻓﻮﻋﺔ ﺣﺪﻳﺚ ﺍﻟﺪﺑﻴﻠﺔ

 رواة الحديث الذين لا يروون إلا عن ثقة

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 الموت والحياة - الابتلاء والصبر

 الوليد بن يزيد؛ جرائم نوعية!

 الأحاديث في لعن ابي سفيان و حلفائة

 عدالة الصحابة في ميزان القرآن الكريم>

 ﺳﻠﺴﻠﺔ ﻣﺜﺎﻟﺐ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ 2 ﺍﻷﺣﺎﺩﻳﺚ ﺍﳌﺮﻓﻮﻋﺔ ﺣﺪﻳﺚ ﺍﻟﺪﺑﻴﻠﺔ

 لنفهم الغلاة ... وننصفهم! - الجزء الخامس -

 تغريدات فضيلة الشيخ حسن بن فرحان المالكي على هاشتاغ: #إسلام_بحيري_شمعة_مصر_المضيئة !

 بداية الخلل متى ؟!

 الغلاة يدشنون الالحاد! – ألجزء ألثالث

 أركان الإسلام من القرآن! - الجزء ألخامس.

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1619

  • التصفحات : 6974245

  • التاريخ : 18/12/2017 - 13:02

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : كلنا يا سادتي سنموت! .

كلنا يا سادتي سنموت!



كلنا يا سادتي سنموت!




والغريب أنك لا تكاد تجد من يذكرهم بهذه البدهيات! بل الجميع في سكرة؛  وفي تشاتم بالمرض والموت والدفن!


يكثر في مشاركات التواصل الاجتماعي قول بعضهم: المقبور فلان؛ المقبور فلان!
هل أصبح القبر عيباً حتى يذمون به خصومهم؟
وهل موتاهم لا يقبرون؟
أيضاً نشر الإشاعات عن مرض فلان؛ وموت فلان؛ وقرب موت فلان؛ هل المرض والموت سيصبب أناساً دون آخرين؟
وهل يصح الذم بالمرض والموت والهرم؟!
ماهذا؟
والغريب أنك لا تكاد تجد من يذكرهم بهذه البدهيات! بل الجميع في سكرة؛  وفي تشاتم بالمرض والموت والدفن!
ما أجمل أن يعود الإنسان لعقله وقلبه؛ كلنا يا ياسادتي سنموت؛ كلنا سنُقبر؛ ومن تأخر موته سيهرم؛ حتى يكون الموت أحب إليه من الحياة؛ ما أضعف ابن آدم؛ وما أسكره بالدنيا؛ وما أجهله بالمآل.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2015/05/14  ||  الزوار : 1061




جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي