الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1194)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (14)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 حسن الإجابة في عقيدة الإمساك عما شجر بين الصحابة (دراسة نقدية للقاعدة وفق النصوص الشرعية وتطبيقات السلف الصالح)

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه -الجزء الأوّل -

  حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الثاني-

 حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الأوّل-

 المثقفون واغتيال الرسول! -الجزء الثالث- (قصة شاة خيبر المسمومة).

 المثقفون واغتيال الرسول -الجزء الثاني-

 المثقف العربي واغتيال الرسول! -ألجزء الأوّل -

 مقدمة الرد على الدرامي

 مراسيم معاوية الاربعه واثرها في الحديث والعقائد

 الطبقة الأولى من الصحابة

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 حرب المسلمين على الاسلام!

 منهج ثالث في مراجعة التراث! -الجزء الثالث-

 لا تنسب إلى محمد إلا الشمس..

 النفاق المذهبي

 نصيحة الحوثيين!

 علم الحديث - ماذا ضاع من السنة؟(الجزء السابع)

 آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء السادس -

 رسائل للشباب | الالحاد 2 - تشويقية

 احذروا الشيطان - ترك عمل الصالحات يعني عدم الايمان باليوم الاخر!

 ( الإسلام هو الحل)

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1626

  • التصفحات : 7988581

  • التاريخ : 24/09/2018 - 12:12

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : ضيق الأفق في اختلاف الناس في الألوان وفي الألسنة! .

ضيق الأفق في اختلاف الناس في الألوان وفي الألسنة!


ضيق الأفق في اختلاف الناس في الألوان وفي الألسنة!


يا ترى كم عدد آيات الله التي يبغضها المؤمن الأحمق؟ وكم يتحمل قادة الفقه والرأي والتعليم من الإثم والعدوان إذا شجعوا الناس على بغض آيات الله؟


بعض الناس قد يعادي الآخرين لأن أشكالهم فقط ما تعجبه!اختلاف الناس في الألسنة والألوان آية من آيات الله؛ تعبد بحفظها؛ لا بمحوها من الوجود!
هل يعلم المتدين ضيق الأفق أن اختلاف الناس في الألوان وفي الألسنة من آيات الله؟ فلماذا يسمح لنفسه ببغض آيات الله؟!
(وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (21)وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّلْعَالِمِينَ (22)  [الروم]
يا ترى كم عدد آيات الله التي يبغضها المؤمن الأحمق؟ وكم يتحمل قادة الفقه والرأي والتعليم من الإثم والعدوان إذا شجعوا الناس على بغض آيات الله؟
قادة الفقه والرأي والتعليم؛ في العالم الإسلامي؛ هل يشجعون الناس على بغض آيات الله؛ أم على حب آيات الله؟؟
إذا كان جوابك هو الجواب الثاني فأين؟!
وهل وجدتم في مناهج التعليم؛ مثلا ؛ أو على ألسنة الخطباء والدعاة؛ من أورد الآية السابقة؟! وأشبعها تدبراً؛ ودعا لاحترام الاختلاف بدلاً من إبادته؟
نعم؛ لو خلت لانقلبت؛ سيبقى في التعليم والخطابة وسائر المؤسسات الثقافية من يستخرج المشتركات ويؤكدها ويبثها وينفع بها الناس.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2015/05/29  ||  الزوار : 1224



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : مسلم شيعي(زائر) ، بعنوان : الرجاء تصحيح المقال في 2015/05/30 .

اظن ان الشيخ يقصد الىية التي تتحدث عن اختلاف اللغات بينما أخطأ في ذكر الآية الكريمة فكتب الىية التي تتحدث عن المودة بين الازواج في الاسرة. اظن ان الشيخ كان يقصد الآية التالية: " وَ مِنْ آياتِهِ خَلْقُ السَّماواتِ وَ الْأَرْضِ وَ اخْتِلافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَ أَلْوانِكُمْ إِنَّ في‏ ذلِكَ لَآياتٍ لِلْعالِمينَ " (سورة الروم: 22) ************* شكرا لكم نم اضافتها.. تم حذفها سهوا في نشر الموضوع شكر. -ادارة الموقع-



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي