الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1195)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (14)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثالث-

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه - الجزء الثاني-

 حسن الإجابة في عقيدة الإمساك عما شجر بين الصحابة (دراسة نقدية للقاعدة وفق النصوص الشرعية وتطبيقات السلف الصالح)

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه -الجزء الأوّل -

  حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الثاني-

 حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الأوّل-

 المثقفون واغتيال الرسول! -الجزء الثالث- (قصة شاة خيبر المسمومة).

 المثقفون واغتيال الرسول -الجزء الثاني-

 المثقف العربي واغتيال الرسول! -ألجزء الأوّل -

 مقدمة الرد على الدرامي

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 رسالة فضيلة الشيخ المالكي كما نقلها من معتقله نجله الفاضل

 العمى نتيجة المكر!

 تعقيب فضيلة الشيخ

 رحلة السراة - زهران وغامد (2)

 التحولات الكبرى في سنة

 الحياة الدنيا.... !

 إبراهيم بن المهدي - السنة المذهبية!

 تعليق على حوار الجريح والأمير شجاعة في الطرح وحسن جواب واتفاق على اليد الواحدة

 تقزيم المعاني- السنة نموذجاً - الجزء الثاني.

 القنوات الإباحية والقنوات الاستباحية/ أيهما الأخطر؟

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1628

  • التصفحات : 8242548

  • التاريخ : 18/11/2018 - 07:32

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : العقائد الأموية الأربع الكبرى.... مازالت فاعلة! .

العقائد الأموية الأربع الكبرى.... مازالت فاعلة!



            العقائد الأموية الأربع الكبرى.... مازالت فاعلة!                       



رأيت فيلماً عن جنود امريكيين يبكون على مجازرهم في فيتنام؛ فقلت في نفسي: لو كانوا مسلمين لن يتأسفوا أبداً؛ ولبقوا مفتخرين بهذا الانجاز!
تعالوا بمسلمين ندموا على مجازر نفذوها؛ لن تجد مسلماً نادماً في الغالب؛ هذه حروبنا في قديم الزمان وحديثه؛ وفي طول الأرض وعرضها؛ هل سمعتم نادماً؟



كون المسلمون لا يشعرون بالندم على أبشع الجرائم والمجازر؛ أتى من انتشار عقيدة الارجاء وأحاديثها؛ عبر الدولة الأموية؛ خاصة عبر محدثيها وفقهائها.
أربع عقائد كبر دشنها لنا بنو أمية في أحاديث وروايات كثيرة جداً؛ والعقائد الأربع هي:
◄الجبر.
◄والارجاء.
◄والنصب.
◄والتشبيه.
ثلاثة منها بتأثير اليهود؛ الجبر والارجاء والتشبيه هي عقائد يهودية خالصة؛ وكان بعض اليهود الذين أسلموا؛ او تظاهروا بالاسلام؛  يحدثون بأحاديث في هذه الأمور؛ وتلقفها الرواة.
زاد بنو أمية عقيدة واحدة؛ وهي النصب؛ ولها شقان:
الاول : الانحراف عن آل محمد جهراً؛ وعن محمد نفسه على المستوى الخاص.
الثاني: الغلو في حب خصومهم.
أما الانحراف الجهري عن (آل محمد) بصفتهم الأقرب تمثيلا للدين؛ فقد ظهر بحربهم حاكمين أو ثائرين؛ ولعنهم على المنابر؛ وسم من سالم منهم؛ كالحسن؛ وأما الانحراف عن النبي محمد نفسه؛ فظهر في عدة أمور؛ منها:
١- بغض أحب الناس اليه؛ كأهل بيته؛ وهضم أكثر القبائل نصرة له؛ كالأنصار وخزاعة.
٢- تكليفهم خالد بن سلمة المخزومي بجمع كل القصائد التي هجي بها النبي صلوات الله عليه ( وأبشركم بقي هذا الرجل ثقة؛ ومن رجال الشيخين)!!!!!
٣ تصريح بعض زعمائهم الكبار بأنه يتضايق من وجود اسم رسول الله في الأذان! وعبر عن خيبته في اطفاء ذكره وذكر بني هاشم (قالها لخاصته -للمغيرة) .
٤- شعر بعض ملوكهم - يزيد بن معاوية - بالابيات المشهورة؛ وفيها:
لعبت هاشمٌ بالملك فلا..... خبٌر جاء ولا وحيٌ نزل!
هذه نفسية نفاقية واضحة جداً!
أما عقيدة الإرجاء التي دشنها الامويون؛ وحشوها بأحاديث ترغيبية؛ فهي واسعة الانتشار؛ وعلامتها ترتيب الأجور العظيمة على الأقوال أوالاعمال الصغيرة.
وأما عقيدة الجبر؛ فكانت لصالح سلطاتهم؛ فتلقن الناس أن كل الأمور مقدرة؛ وأن (عليكم الرضا بقدر الله؛ فإن الله لو شاء أن يغير شيئاً لغيره)!!
وأما عقيدة التشبيه؛ فقد دشنوها أيضاً بالتحالف مع علماء اليهود؛ وهدفها تسخيف الذات الإلهية من حيث التصور؛ ثم تأكيد عبثيتها وجورها؛ تعالى الله.
هذه العقائد الأربع بقيت في التربة الأموية على المستوى الشفهي؛ ودونت في أول العصر العباسي؛ وانتصرت لها  كتب العقائد؛ وهي الفاعلة الى اليوم؛ افتح عقل أي طالب علم أو عامي؛ وستجد هذه العقائد الأربعة راسخة بأحاديث ومرويات؛ ثم يوردون في هوامشها آيات مجتزأة لا تحمل ما يظنون من الأفكار.
نعم؛ للعامة فقط تمرد على عقيدة الجبر أحيانا؛ بالفطرة؛ ففد تجد عامياً يقول: لم يقدر الله علي الظلم ولا الزنا ولا السرقة؛ لكنه ما يلبث ان يرجع؛ يرجع اذا جابهه طلبة علم يكونون راسخين أكثر منه.
أما العقائد الثلاث المتبقية؛ فلا يتمرد عليها أحد؛ لكنها ليست بالسطوع الأموي؛ وإنما تعكسه؛ الطبقة العلمية ترفض هذه العقائد لفظاً؛ لكنها تعتقدها واقعاً؛ وتناصرها بالكتب وتصحيح الأحاديث الباطلة؛ التي ثبتوا بها هذه العقائد في عقول الناس؛ ولكن نؤكد أنها عندهم ليس بالسطوع الأموي؛ إضافة إلى تحايلهم في نقد بعضها فقط دون بعض؛ بالإضافة الى أنهم ينسبونها لغير بني أمية؛ حماية لهم! فهم ينسبون الجبر للجهم بن صفوان بلا دليل؛ والنصب للخوارج فقط! والارجاء لأبي حنيفة وعلماء العراق؛ والتشبيه لهشام بن الحكم والشيعة! بينما الواقع أن هذه العقائد الأربع أموية خالصة؛ وهي منصورة في كتب العقائد؛ ولا يصح للجهم كتاب ولا رواية في الجبر؛ ولا لأبي حنيفة ارجاء؛ الخ
لذلك؛ يتورط أصحاب العقائد عندما نقول لهم: اعطونا رواية صحيحة عن الجهم بن صفوان زعيم الجبربة عندكم أنه قال: الانسان كالريشة في الريح! أين؟
هم يردون على جبرية ليسوا جبرية عند التحقيق؛ ومرجئة ليسوا المرجئة؛ وخوارج ليسوا النواصب (النواصب آخرون)؛ ومشبهة ليسوا مشبهة عند التحقيق؛ وهكذا.
ولذلك؛ يبقونك في إدانة الألفاظ فقط؛ مع اعتناقك لها تحت عناوين أخرى منسوبة للسنة والسلف والعقيدة؛ هذه خديعة انخدعوا بها؛ ثم خدعوا بها الآخرين.
ليس هناك تحقيق في عقيدة من هذه العقائد الأربع؛ وإنما هناك تشويش وتهويش وسذاجة ومذهبية وعجلة وتلقين ومكر وخداع؛ وخديعة الأحمق أكثر مصداقية!
كل العقائد الأموية نصرها العباسيون واستفادوا منها؛ ووجدوا لها جمهوراً واسعاً ساعدهم في مناهضة العلويين وثوراتهم ورموزهم؛ نعم توقف العباسيون عن ثلاثة أمور:
◄انتقاص النبي (وقتلوا خالد بن سلمة).
◄ولعن علي على المنابر.
◄وأقاموا الصلاة في وقتها بدلاً من ثلاث في وقت واحد.
◄◄وهناك مسألة رابعة ذكرها الجاحظ؛ وهو أنهم أعادوا القبلة في البلاد المفتوحة الى الكعبة بعد أن  كان بنو أمية قد حولوها الى الشام (مسجد الصخرة)؛ ولكن بقية العقائد الأموية الكبرى بقيت معتمدة عباسياً؛ لما لها من دور في تثبيت الملك بالجبر؛ وإضعاف الهمم بالإرجاء؛ وابعاد المنافس بالنصب الخ.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2015/08/09  ||  الزوار : 2980



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : احمد بن سعيد(زائر) ، بعنوان : القلوب مقفلة حبا لبنو امية في 2015/08/10 .

جزاك اللة خيرا ايها الشيخ الجليل . اقول هل تريد ايها الشيخ لملكي ان تغير قلوب اغلب اهل من يدعون الاسلام بأن كلامكم صحيح اقول مع المعذرة لشخصكم الكريم انك لمجنون ونعم عليك تذكير وتنوير ونصح من في قلبة فسحة او ضوء في نهاية النفق لأعادة التفكير بحقائق ماجاء الينا من السنة النبوية الصحيحة اما القران فهم تركوا وراء ظهورهم وتمسكوا بالتراث التاريخي الاموي والعباسى الملئ بالكذب والافتراء على اللة ورسولة واهل بيت النبوة . انك يشيخنا تنفخ في جرة مكسورة لكن هذا واجبكم الشرع كمفكر اسلامي تريد الخير لهذة الامة وتتبنى منهج اصلاحي نابع من القلب والنية الصادقة . لكن اقول ماموجود في التراث الاسلامي لايمكن ازالتة لقرون ولو افترضنا واللة على كل شئ قدير ان عاد نبي الرحمة الينا من جديدة ليقول الينا الى اين انتم ذاهبون ياامة محمد هذا هو الحق الذي جئت بة من اللة . نعم واللة لقالوا انك لساحر مجنون كما قال بن تيمية واللة ان عصاي هذة التي بيدي افضل من النبي محمد الميت لأن عصاي هذة تنفعني في حياتي من هذا الميت ويقصد بة الشهيد النبي الكريم . كم اساءو للنبي واهل بيتة ومن سار على دربهم والى الان وبشكل اكثر قسوة وايلاما . نعم قد يقول قائل ماذا عسى ان افعل سوى الدعاء والهداية من اللة ان كنتم تطلبون وترجون ذلك فتمسكوا بالقران واهل البيت واخذوا علوم دينكم من اهل البيت هم حبل اللة بين السماء والارض . لكن المشكل في عقولكم هذا ماوجدنا ابائنا علية مبروك لكم ابقوا على ماانتم علية سيقف يوم القيامة علي بن ابي طالب قسيم الجنة والنار ومحبية وانصارة وستقفون انتم وأئمتكم بن تيمية ومحمد بن عبد الوهاب واحمد بن حنبل والشافعي والمالكية وغبرهم وسيحكم اللة بيننا فلنرى من هو على الحق هل ستقولون للة هذا ماوجدنا ابائنا علية فأضلونا بئس الجواب لكم .

• (2) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري(زائر) ، بعنوان : الجذور التأسيسية للانحراف. في 2015/08/10 .

من اجل وضع بديل لما رفضوه من عقائد جاء بها دينهم ، عمد آل ابي سفيان إلى اغراق قصورهم بالفلاسفة من اليهود والنصارى الذين نقلوا بدورهم مصائبهم إلى الدين الجديد واشغلوا المسلمين عن قضاياهم وتسببوا في خلق بلبلة فكرية مريعة لدى المسلمين ، ولا زالت هذه العقائد الفاسدة تطل برأسها بين الفينة والاخرى بأبشع وجه يُدمّر ما تبقى من وجه الاسلام الناصع . ولذلك اطلق نبي الاسلام والائمة من بعده على الحركة التي سوف تتصدى لحركة الاصلاح المهدوية اطلقوا عليها حركة السفياني في اشارة إلى خطورة ما قام به آل ابي سفيان من تغيير في معالم الدين الجديد لازالت آثاره تؤسس سياسات فاسدة في كل عصر وزمان إلى يوم المنتهى . بحث متين وشيق جدا وضع فيه الكاتب النقاط على الحروف. الشكر للاخ محمد مصطفى كيال الذي دلنا على امثال هذه العقول النيّرة التي تخدم الحقيقة .

• (3) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري(زائر) ، بعنوان : الجذور التأسيسية للانحراف عبر العصور. في 2015/08/10 .

من اجل وضع بديل لما رفضوه من عقائد جاء بها دينهم ، عمد آل ابي سفيان إلى اغراق قصورهم بالفلاسفة من اليهود والنصارى الذين نقلوا بدورهم مصائبهم إلى الدين الجديد واشغلوا المسلمين عن قضاياهم وتسببوا في خلق بلبلة فكرية مريعة لدى المسلمين ، ولا زالت هذه العقائد الفاسدة تطل برأسها بين الفينة والاخرى بأبشع وجه يُدمّر ما تبقى من وجه الاسلام الناصع . ولذلك اطلق نبي الاسلام والائمة من بعده على الحركة التي سوف تتصدى لحركة الاصلاح المهدوية اطلقوا عليها حركة السفياني في اشارة إلى خطورة ما قام به آل ابي سفيان من تغيير في معالم الدين الجديد لازالت آثاره تؤسس سياسات فاسدة في كل عصر وزمان إلى يوم المنتهى . بحث متين وشيق جدا وضع فيه الكاتب النقاط على الحروف. الشكر للاخ محمد مصطفى كيال الذي دلنا على امثال هذه العقول النيّرة التي تخدم الحقيقة . ************************** شكرا لمرورك سيدتي الفاضلة ايزابيل وشكرا لكلماتك الرائعه الموقع يتشرف بمرور باحثه رائعه برقي حضرتك حفظكِ الله - ادارة الموقع -



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي