الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1194)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (14)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 حسن الإجابة في عقيدة الإمساك عما شجر بين الصحابة (دراسة نقدية للقاعدة وفق النصوص الشرعية وتطبيقات السلف الصالح)

 #النساء_أكثر_أهل_الجنه -الجزء الأوّل -

  حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الثاني-

 حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الأوّل-

 المثقفون واغتيال الرسول! -الجزء الثالث- (قصة شاة خيبر المسمومة).

 المثقفون واغتيال الرسول -الجزء الثاني-

 المثقف العربي واغتيال الرسول! -ألجزء الأوّل -

 مقدمة الرد على الدرامي

 مراسيم معاوية الاربعه واثرها في الحديث والعقائد

 الطبقة الأولى من الصحابة

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 شرك التزكية!

 رمضان بين الجبال الشرقية! (الجزء الاوّل)

 تدبر آية (إِنكُمْ وَمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ حَصَبُ جهَنَّمَ..)

 التواضع.. المفتاح الى المعرفه!

 موقف العام للصحابةفي فتنة عثمان

 مناظرة بين الشيخ حسن بن فرحان المالكي و د.اإبراهيم الفارس

 الحياة الدنيا.... !

 لنفهم الغلاة ... وننصفهم! - الجزء الخامس -

 أحاديث النواصب المصححة! - الجزء الثالث -

 آية الجزية ... والمعنى الذي غاب عن التنويريين والمقلدين معاً! - ألجزء التاسع -

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1626

  • التصفحات : 7820305

  • التاريخ : 16/08/2018 - 05:37

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : مقالات وكتابات .

              • الموضوع : لماذا تُركز على السلفية وتُخفّف على الشيعة؟! .

لماذا تُركز على السلفية وتُخفّف على الشيعة؟!

هذا سؤال طالما سئلته؛ والحق يقال أن نقدي للسلفية أكثر من نقدي لجميع الفرق لسبب بسيط وهو أنهم - اعني السلفيين- أكثر الفرق الإسلامية دعوة للتدابر والتهاجر والتقاطع وفتاوى في هضم حقوق المختلف (قتل / سجن/ منع رزق الخ...)

وقصص شباب السلفية بهجر الوالدين لسبب من الاسباب كثيرة نسمع عنها يوميا وكل الفرق غالبا تستعد للجلوس مع السلفية إلا أن السلفي يتدين بالهجر.

السلفي يعمل ألف حساب لأي لقاء مع شيعي او صوفي او إباضي أو ليبرالي الخ… بينما هذا الحرج ليس موجودا عند غيره في الغالب, هذا ما نعرفه, فلماذا؟

بل السلفي يحسب ألف حساب قبل أن يقول للمخالف ( السلام عليكم) وألف حساب قبل ان يصافحه او يبتسم له؟ ! والسؤال لماذا السلفي هكذا؟! الجواب: أن السلفي يظن أن الهجر والتدابر شرعي وأصلهم الذي بنوا عليه هو أمر النبي بهجر الثلاثة الذين خلفوا يوم تبوك فهل استدلالهم صحيح؟!

الجواب:أبدا / استدلالهم باطل لأن امر النبي بهجو الثلاثة الذين خلفوا عقوبة عسكرية سببها التخلف عن الجيش وليس النفاق ولا البدعة والضلالة, فالثلاثة هؤلاء صالحون بدريون إلا كعب بن مالك أحدي فقط وكلهم من أهل الرضوان فليس هجرهم لنفاق ولا بدعة ولا ضلالة حتى يستدل به السلفيون.

ولو كان النبي يأمر بهجر المبتدع والضال والمنافق لأمر بهجر آخرين من كبار المنافقين الذين لم تحصل لهم عقوبة فبطل استدلال السلفية بهذا, فهل للسلفية دليل آخر في هذا الحرج من الجلوس مع المختلفين لهم والسلام عليهم والابتسامة في وجوهمم؟! الجواب نعم عندهم قصة عمر وصبيغ; فهم يحتجّون بأن عمر جلد صبيغ التميمي لأنه سأل عن آيات متشابهات وأمر بهجره ثلاث سنوات حتى تاب فهل يصح الاستدلال بهذا الأثر؟! الجواب: لا, لأن فعل عمر هنا ليس اولى بالاتباع من مخالطة النبي للمنافقين ومعاملتهم معاملة الصالحين وترك نياتهم إلى الله وعمر ليس معصوما قد يخطئ.

وأنا أسأل كل سلفي: لو أن صبيغ التميمي سأل النبي عن تلك الآيات فهل كان نبي الرحمة سيجلده حتى يدمي ظهره ويأمر بهجره؟! الجواب لا… طيب؟؟!

إذن إذا تعارض عندنا رفق النبي مع شدة عمر فمن نتبع ؟! كل سلفي سيقول : النبي! طيب بارك الله فيكم فلماذا تتمسكون بشدّة عمر وتتركون رفق النبي؟

إذن فهل مع السلفية دليل ثالث؟! الجواب نعم معهم أدلة من افعال بعض اهل الحديث كأحمد بن حنبل الذي أمر بهجر ابن معين وعلي بن المديني وغيرهم… وكان أحمد قد هجرهم ورسخ عقيدة الهجر المخالفين والجواب هنا سبق فالنبي اولى من أحمد بالاتباع والنفاق اعظم من الإجابة بخلق القرآن اكراهًا !

إذن فهذه أدلة السلفية الثلاثة الكبرى في تشريع عمل بدعي ليس عليه النص القرآني ولا السيرة ولا أكثر الصحابة فهل هناك من أدلة مضادة؟! الجواب نعم فالسلفيون غفلوا عن الأمر القرآني بحسن صحبة الوالدين المشركين حتى لو جاهداه للعودة للشرك( ... وصاحبهما في الدنيا معروفا)

بينما نجد الشاب السلفي قد يهجر بيت والديه المسلمين المحبين له بسبب أمر تافه أقل بكثير من الشرك والقصص كثيرة فمن أين أخذ هذه البدعة؟!

ومن الأدلة التي يغفلها السلفيون أن النبي لم يأمر بهجر المنافقين حتى الوقحين منهم ممن يقول ( ليخرجن الأعز منها الأذل) ومن المستهزئين, والنبي تحاور مع الجميع وجالس الجميع من كفار قريش ليهود المدينة والمنافقين ونصارى نجران والأعراب الأجلاف الخ فكيف يغفل السلفيون هذا؟؟

الجواب: السلفيون يشرعنون هجر من يخالفهم من المسلمين وقطيعتهم ليس لأن الله أمر بهذا ولا رسوله وإنما لأن أحمد بن حنبل فعل هذا وأمر به! للأسف أن أحمد بن حنبل هو أول من شرعن هذا الهجر والتدابر بقوة ولم يكن الهجر قبل أحمد ولا مشروعا كان قبله مواقف شخصية قليلة فلماذا فعل؟! الجواب:أحمد شرعن هذا التهاجر والتدابر لسبب ذاتي لا شرعي لأنه غاضب من هؤلاء فقط ولم يستطع التفريق بين الغضب والشرع فاختلطا,  وأمر آخر: أنه سبق أحمد مواقف فردية لبعض سلفه من أهل الحديث انفسهم وخاصة سفيان الثوري في آخر عمره فقد بالغ بدعيًا في هذه الأمور.

ومن قصص الثوري العجيبة أنه لما مات عبد العزيز بن ابي رواد فقيه مكة ( وكان مرجئا) تظاهر سفيان بأنه يريد الصلاة عليه فأفسحوا له فتجاوزه!!

نعم لقد تجاوز سفيان جنازة ابن أبي رواد وذهب إلى الصفا وبرر ذلك بأنه يريد أن يعلم الناس أن ذلك الفقيه مبتدع!! فهذا سوء خلق من الثوري, وكان بإمكانه أن يتجنب التظاهر بأنه يريد الصلاة عليه فالميت فقيه مكة ومحدثها واهله مكلومون لموته فكان جفاف الثوري سوء ادب ليس عليه الدين, وأنا أسأل أي سلفي هل تتوقع بأن النبي سيعمل هذه الحركة التي فعلها الثوري؟! لا والله فالنبي أكرم خلقا من أن يفعل هذا ! فعمل الثوري بدعة. إذن فأحمد بن حنبل كان يتذكر هذه القصص التي فعلها ناس ليسوا بأنبياء وينسى خلق النبي وحسن تعامله حتى مع من حاربه او كاده أو نافق, والسؤال:لماذا تذكر أحمد هذه القصص ونسي خلق النبي وكرمه وبشاشته وتسامحه؟!الجواب:للخطأ التشريعي السلفي الذي يجعل عمل السلف حجة!

نعم من بدع السلفية التي دفعتهم نحو هذا الهجر والتدابر والتقاطع والبغض وتشريع كل هذا هو أنهم تذكروا بعض افعال السلف وعدوها شرعاً! وهذا خطأ كبير جداً؛ ليس لأن آثاره سيئة على علاقات المسلمين فحسب؛ وإنما لأنه تشريع بدعي يزاحم التشريع الشرعي بإتمام مكارم الأخلاق.

لن تصلح السلفية بدعتها هذه حتى تجعل فعل عمر مع صبيغ / والثوري مع فقيه مكة/ وأحمد مع ابن المديني أمورا بشرية لا شرعية, وأن النبي واحد فقط.

لو تفعل السلفية هذه لتحققت مصالح كبيرة على مستوى العلم والعقل والنفسيات وفهم الآخر وتحقيق أخلاق الإسلام على أرض الواقع.

لو فعلت السلفية ذلك لخالطت ابناء الوطن وطمأنتهم من سنة أشاعرة وشيعة وصوفية وزيدية واسماعيلية ولوثق الآخرون في السلفية وحوصرت الطائفية.

وربما لما كان هذا التقوقع الشيعي والصوفي والاسماعيلي مثلا اعني تلك الحالات المذهبية المتوجسة من السلفية والمتقوقعة على نفسها خوفأ وحذرا.

لو فعلت السلفية هذا من قديم لما كان هناك حالات احتقان مذهبي ولخففت على الدولة التنمية المتوازنة وعمقت الشعور الوطني عند كل مكونات الوطن.

لقد ورطتنا السلفية معها - كأهل سنة أفراد أحرار- وورطت نفسها وورطت المذاهب وورطت الدولة فنحن في خوف من المستقبل وتوجس نتيجة تفعيل بدعة!

نعم إنها عقوبة الله لنا جميعا لأننا هجرنا التسامح الشرعي الماثل في النص والسيرة وطبقنا تلك الحالات النفسية التي فعلها بعض السلف.

لقد توعد الله من أعرض عن ذكره بمعيشة ضنكى وأظن أن هذا الضنك ظاهر اليوم جدا في هذا التنافر والتحاقد والتكاذب والكراهية والتوجس, الخ…

وطلبي من السلفية - بحكم أن لها اليد الطولى في القرار الديني الرسمي- أن تتذكر أخلاق النبي ورحمته وتنقد تلك الأخلاق البشرية المضادة لخلقه. ولو تفعل السلفية هذا لذهب هذا الضنك بين المواطنين في أعمالهم ووظائفهم ونفوسهم ولساعدت الدولة في اتخاذ قرارات وطنية وتنفيذ توصيات الحوار.

لتتذكر السلفية أن الله يعطي على الرفق ما لا يعطي على القسوة وعلى معاملة الظاهر ما لا يعطي على الشك في الباطن وعلى حسن النية والصدق, لتتذكر السلفية في وطننا أن وطننا فيه قبلة المسلمين وعليها ضيافة حجاج بيت الله من جميع المذاهب فخصوصية المملكة توجب التسامح والاحتواء.

ليس من أخلاق الضيافة أن نستقبل الضيوف ونحن نبغضهم ونرى وجوب هجرهم هذه تتنافى مع الأخلاق العربية والمروءة فضلا عن الدين نفسه.

وتذكروا أن الحوار المذهبي اقترحته الدولة أكثر من مرة وهو من مشروع الساسة عندنا فلماذا تسهلون للدولة أشياء كثيرة ولا تسهلون لها هذه؟!

مع كثرة مخالطتي للمختلفين معكم من سنة وشيعة وزيدية , إلخ...أجد أن تشويه صورة الفرد السعودي وصورة المملكة عند المسلمين يقع على أعناقكم, لماذا؟! يظنون أن الفرد السعودي هو ما يرونه من وعاظ القنوات في تحريضهم واستعلائهم وحكمهم على غيرهم بالنار والأمر ببغضهم ولعنهم, الخ…

وكنت عندما أنقل لهم أن الصورة في الواقع ليست بهذا السوء وأنني درست في مدارسهم وخالطتهم ولكن القنوات تتبع لأجندات معينة  لا يصدقون.

كما أن معظم الملحوظات على السياسة السعودية ليس في فساد مالي ولا إداري وضمور في حقوق الإنسان فهذه عامة في الدول ولكن هؤلاء يظنون أن الدولة برمتها قائمة على ما أنتم عليه من حب التدابر والتقاطع وتكفير المسلمين, والوضع أيضا رغم كل ملحوظاتنا ليس بهذه الصورة.

أكثر المسلمين الآن يراهنون على فشل مركز الحوار بين المذاهب ولا يصدقون لأنهم يظنون الدولة السعودية والفرد السعودي كلهم مثلكم. وكل هذا الضعف في مصداقيتنا تتحملون جزءا منه بتريديكم للأقوال والروايات في تشريع انتهاك حقوق المختلف معكم ومقاطعتكم للتواصل مع المسلمين.

إذن تعالوا نساعد أنفسنا على تحسين صورتنا بالحق وليس بالباطل بأن نعيد للتواصل شرعيته ونحققه على الأرض بزيارات للمختلف والإقرار بأخوّته, زوروا الشيعة والصوفية والاسماعيلية والليبراليين وادعوا الجميع وخالطوهم وأظهروا شرعية هذا مو خلال النص وليس مجاملة واحتسبوا في ذلك لأن طاعة النبي واتباعه تكون في المنشط والمكره قد تكره أن تجتمع مع صوفي او شيعي لكن اجبر نفسك على هذا لأنه دين وشرع معطل.

لقد آن لأخلاق النبي وصبره وحلمه ورحمته أن تتغلب في منارساتنا على غضبات الثوري واحمد بن حنبل ويونس بن عبيد هؤلاء ليسوا أنبياء هم بشر.

عندما تتغيرون وينعكس هذا في سلوككم ربما يهتدي بكم من ترونه ضالاً ويرجع عن عقوق الوالدين من كان عاقاً ويتواصل من الأرحام ما كان منقطعا.

تذكروا أن بقاءكم على تشريع الكراهية والتدابر والتقاطع يعاكس تماما أوامر القرآن في التعارف والتعاون على البر والتقوى ويعاكس خلق النبي, تذكروا أن الشخص منكم إذا أصر بعد قيام الحجة عليه سيكون مرتضيا للتشريع الوضعي مستنكفاً عن التشريع الإلهي وهذا شرك وكفر باعترافكم أنتم.

إذن فهذا سبب تركيزي على السلفية لأنهم الاكثر تشريعا للتقاطع والتفكك ولأن بيدهم الامر الديني ولا يعني أني أقر المذاهب الأخرى على معصية

فمثلا كيف يرقب السلفي من الشيعي أن يهتدي وهو يطعن في عرضه يومياً بأنه ابن كذا وكذا؟!إذن إذا كانت دعوتكم لله فطبقوا تشريعه في الرفق. إذا تواصلتم مع الشيعة والصوفية سترتفع من عقولهم معظم التصورات التي عشعشت في عقولكم فتصوراتكم عن كل شيعي مثلا بأنه يعتقد كذا وكذا خطأ  .

ما خالط الشيعة سني مثل ما خالطتهم معظم تصوراتنا خطأ ومبالغ فيها وتعميم لأفعال البعض مثل تصوراتهم بأن كل السنة مثل فلان المتطرف السني ..

كل وطن يعيش مكونات شعبه في جزر معزولة فأمره على خلل كبير, الشعب شعب له الحقوق نفسها ولا تزر وازرة وزر أخرى( هذا ايضا تشريع معطل )!

وما أكثر التشريعات الإلهية المعطلة لأن مزاج فلان من السلف كان حادا : وطبع فلان منهم كان شكاكاً الخ إذن فالمعول على السلفية قبل أي مذهب, السلفية هي التي تستطيع إحياء التشريعات والسنن على الأرض ومسؤوليتها كبيرة جدا دينيا ومعرفيا ووطنيا والكل بحاجة إليها- مذاهب ودولة وأفراد.

ولذلك يجب ألا تستغرب السلفية عندما ترى كأن هناك حلفاً ضدها يتعاون فيه الشيعة والصوفية والليبرالية وبعض السنة…لا غرابة في الأمر, لأنها الأقوى ولأنها تعادي الجميع أيضا وتعمل على كبته وحرمانه الحقوق والحث على كراهيته وتضليله وبغضه فماذا تنتظرون من الآخرين؟!

إذن أقيموا ما عليكم من دين الله وسنة نبيه وطمئنوا الآخرين واعطوهم حقوقهم وشاركوهم الهمّ الحقوقي والمعيشي وسيزول هذا الحلف الوهمي, وهنا يجب على المذاهب الأخرى إن قامت السلفية بهذه الخطوات أن يحسنوا الظن أيضا وأن هذه ليست حركة سياسية او خوف سلفي بل يشكرون ويدعمون, ثم بعد التعارف والاطمئنان والحوار الأخوي الديني الوطني سيكون من السهل التنبيه على التجاوز من هذا الطرف أو ذاك والعمل على توظيف المشترك. وهذا الانصهار في جماعة المسلمين التي يتضمنها وطن واحد هو الكفيل بالثقة في الآخر مع الوقت والاطلاع الهادئ على ثقافته وتوسيع جانب الإعذار.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2012/10/16  ||  الزوار : 3093



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 10)

لقراءة كافة التعليقات (عدد: 11) --> إضغط هنا


• (1) - كتب : مصطفى بنسكساك(زائر) ، بعنوان : رأي في 2014/08/22 .

أوافق أستاذي حسن في تحليله للشخصية السلفية ،وأضيف أن هذا الإنحراف في شخصية السلفي مرده إلى عقد نفسية وتشوه في الفطرة الإنسانية، شخصية متأزمة وغير سوية يوافقها الفكر الحنبلي والتيمي الوهابي ،فتجد هذه الشخصية المأزومة ما يناسب توجهاتها المرضية ،وإلا فكل نفس سوية وشخصية متوازنة تأبى هذا الفكر المرضي.

• (2) - كتب : احمدالدوله(زائر) ، في 2012/12/31 .

حقا ان لهم قلوب لايفقهون بها

• (3) - كتب : حسن الجوادي(زائر) ، بعنوان : فرق بين الدين والطين في 2012/12/15 .

بسم الله الرحمن الرحيم هنالك فرق بين الدين والطين اي بين العقلنة والهدوء والوقار والسكينة والحب والايمان وبين اتباع المادة والسياسة والذهب والفضة والعصبية الجاهلية ... فان من يريد ان يتحدث ويخاطب فئة من الناس عليه ان يدرس طبيعة ونمو عقل ومبادئ تلك الفئة ...وحيث كان خطاب الشيخ المالكي لهم ودعوتهم الى نبذ الحقد واظهار المودة والرحمة ومنع القساوة التي في قلوبهم هي لم تاتي من فراغ وانما من المصادر واراء العلماء جيلا بعد جيل من احمد الى يومنا هذا بل قبله بكثير من ايام الخلفاء الى الان وحيث كان الخطاب معهم هكذا فانا على يقين انهم لايقنعون ولن يرضون ابدا لانك تخاطبهم وانت قريب لاعليهم بالاعتقاد ويسمونك ارتد عن الصواب الى النفاق كما هي طبيعة كلماتهم الجارحة اذا فلا بد ان تخاطب العلماء اولا وتحكميم المصادر والتاريخ الاسلامي ووضعه على طاولة النقاش لنرى ان تعصبهم لم يأتي من فراغ ايها الشيخ ولكن لك مني الاحترام على فكرتك الواضحة والصريحة وان كان هذا الطريق لاينفع معهم بل كان اولى سلك غيره لرفع الشبهات التي تعتقد بها انهم ابتدعوها واخر دعوانا ان الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد واله الطاهرين

• (4) - كتب : محب الصادقين(زائر) ، بعنوان : تصحيح في 2012/12/05 .

نأسف على هذاالخطأالمطبعي(العقل _ واسئل)

• (5) - كتب : محب الصادقين(زائر) ، بعنوان : الاقربون اولى بالمعروف في 2012/12/05 .

يتهمون غيرهم بافعالهم واقوالهم يقدسون الملوك يحللون ويحرمون على هواهم مسيسون متآمرين متخاذلين يوالون اليهود والنصارى مصيبه الم يقف احدهم عند هذه الايه ويتأملها وهي لاتحتاج تفسير واضحت ساطعه بل من ابسط حقوق شيخنا وجميع علماء الاسلام ان يركزوا على هذاالسلف التلفي الصهيوامريكي (بفهم اهل السلف والخلف )هذه عبارتهم المشهوره بالمعنى يريدون تعطيل اعظم نعمة انعمهاالله على عباده الاوهي الغقل اخيرا بارك الله بك ياشيخنا واخواننا واشئل الله ان يحفظ المسلمين من ضلالهم ولاخوف على الاسلام وبه امثال شيخنا ومن اخواننا القراءالافاضل اللهم اعزالاسلام والمسلمين واذل الشرك والمنافقين

• (6) - كتب : عايش الجزائري(زائر) ، بعنوان : من تصرّفات السلفية عند عجزهم عن المواجهة بالحجة والبرهان في 2012/11/05 .

فضيلة الشيخ حسن بن فرحان المالكي ، السلام عليكم ، اِئذن لي بأن أنقل هنا بما ردّ عليّ ذلك المجلس السلفي بعدما احتججت على حذفه لمشاركاتي ومنها المثال الذي نقلته سابقا عن ذلك الدكتور المتعصّب ؛ ولما كتبت ردي محتجّا ومفنّدا لبعض ما تقدّموا به من حجج واهية جاء فيه ما يلي : ردّي واحتجاجي : (( بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا وحبيبنا محمّد وآله الطاهرين ، وبعد: السلام عليكم . اعلم أيها الأخ الكريم أنّني لست متفاجئا من تكرار حذفكم لأيّ مشاركة من مشاركاتي ـ وحسب قراءتي للرسائل الخاصة فإنكم قد حذفتموها كلّها ، وما بقي منها وهو قليل جدّا سيعرف نفس المصير ـ أقول : لم أفاجأ كثيرا ولم أتأثر له لأنكم في هذا المنتدى لا تحبّون ولا تريدون أن تسمعوا إلا أنفسكم ، واسمح لي أن أذكّرك بأن المنتديات المخالفة لكم وعلى سبيل المثال الشيعية منها ـ والتي وصفت أهلها بـ (( التجمعات البشرية الموبوءة )) وهم مسلمون رغم أنفي وأنفك ـ لا يحذفون المشاركات والمداخلات والمساهمات رغم احتوائها على السبّ والشتم والكلمات المختارة التي يستخدمها ـ للأسف ـ الإخوة السلفية في نقاشاتهم . وأما عن أهل العلم وأنه لا يمكن أو لا يجوز وصفهم بالتعصّب ، فلتسمح لي أوّلا أن أقول لك إنك مخطئ ، وأنهم ليسوا بمعصومين وبعيدين عن الهوى والانفعالات ، قال تعالى: (( َاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِيَ آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ . وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَـكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِن تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَث ذَّلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ )) الأعراف 175/176 . وهذه هي الحقيقة ، ولكنّك لم تجد سوى هذا لترفض مشاركتي ، وكذا بغضك للشيعة وهم مسلمون شئنا أم أبينا مع إغضائك للحقائق المذكورة سياسية كانت أم دينية . ثمّ ما قلتُه عن أنّ السلفية والوهابية هم الطائفة الوحيدة من المسلمين ـ لاحظ أنني لا أستعمل ما استعملته أنت عن طائفة الشيعة ـ أقول الطائفة الوحيدة من المسلمين التي تقف بكلّ حدّة وشراسة ضدّ وحدة المسلمين والتقارب بين المذاهب الإسلامية، ولم أقل كما زعمتَ بقولك :((وصفك للسلفية والوهابية بأنهم يفرقون الأمة !!)) ، وهذه حقيقة لا يمكنك أن تكذّبها أو ترفضها . وأما قولك عنّي إنني دائب في الدفاع عن الشيعة وتبرئة ساحتهم فليس ذلك ما أردت فعله ولكنّني عملت على محاولة إقناع المتعصّب ، لكن لا بأس ، قل لي أليس وقوف العربية السعودية إلى جانب ملك البحرين وإرسالها لدرع الجزيرة لقمع الشعب البحريني ، أليس وقوفا مذهبيّا ودفاعا مذهبيّا ؟ !! أم أن الشعب السوري هو وحده الشعب المسلم وأن الشعب البحريني ليس بمسلم لأنّ أغلبيته من الشيعة (( التجمعات البشرية الموبوءة )) على حدّ وصفك لهم ، يا أخي اتقّ الله ربّك ، واعلم أن السمع والبصر والفؤاد كلّ أولئك كان عنه مسؤولا . يا أخي ، أما عن أنني في ضيافة السلفية فأنا شاكر لهم غير جاحد ولا منكر لأنني لست لئيما ، ولكن قل بالله عليك متى أسأت إلى هذه الضيافة ؟ ولو وجدت كلمة جارحة ممّا كتبتُ لأثبتَّها يا أخي ، فقول الحقيقة ونقل الواقع ليس إساءة للضيافة يا أخي ، أضف أننا في منتدى ومجالس للأخذ والردّ وتبادل الأفكار والآراء ، وقولنا بـ ((بالتعصب وعدم الحيادية في العرض)) و((كلامه بالمشحون بالاتهامات)) ليس فيه إساءة وإنما هو من باب التذكير والنصيحة فقط. يعني فضيلة الدكتور لم يكن متحاملا ولا متشدّدا في طرحه ذاك؟ قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه :(( رحم الله امرأً أهدى إليّ عيوبي )) وأخيرا لقد فاجأتني أخي الكريم بقولك:((ولو كان ما تذكره صحيحا لحذفوا معرفك عند أدنى مخالفة منك !!!)) فأين مصداقية كلامك هذا ، وأنتم لا ترحمونني في أي مشاركة أكتب على هذا المنتدى . نصيحة لك ولإخواني جميعا في هذا المنتدى ، المشرفين والمشاركين، هي افتحوا صدوركم لجميع إخوانكم حتى وإن كنتم تختلفون معهم ، وتبادلوا معهم الآراء وتناقشوا بالحجّة والدّليل ، ((وجادلهم بالتي هي أحسن)) وليس بحذف مشاركاتهم بحجّة أو بأخرى . وهكذا تريدونني أن أكتب ما يوافق مشربكم ولا أبدي أي رأي أو تفكير إلا على مبانيكم ونمطكم ـ مع احترامي وتقديري لاختياراتكم ـ ولكن لا تظنّوا أنكم وحدكم المسلمون ووحدكم على حقّ وصواب ، وغيركم من مخالفيكم ليسوا بمسلمين وهم على خطأ ، أو لا يفهمون الإسلام الصحيح ، أو كما وصفت حضرتك : (( والبليد!!! )) معرّضا ربما بأخيك أو إخوانك . والله تعالى حسيبنا جميعا سوف يجمعنا ويوفّينا حساباتنا ويومها يقول بعضنا يا ليتني ويا ليتني . واصلوا حذفكم للمشاركات فلن تحجبوا الشمس . والسلام عليكم ، وعسى أن لا يكون كلامي ثقيلا عليك أخي العزيز في الإسلام والإيمان رغم اختلافنا في التفاصيل والجزئيات والتفريعات وأنا أعلم أنك لا توافق كذلك على هذا الكلام الأخير ، قال تعالى : (( وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلاَ يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ . ِإلاَّ مَن رَّحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ لأَمْلأنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ )) صدق الله العليّ العظيم . وطبعا ستحاول تفسير وتوجيه الآية إلى صفّك ، وليس هذا من شأني . أخي نسيت ملحوظة : قولك : (حزب حسن نصر) ، لا يغيّر من الأمر شيئا ولا من الواقع فهو سيظل ويبقى حزب الله ، وحسن نصر الله هكذا هو اسم حزبه الذي اختاره المسلمون من الطائفة الشيعية في لبنان المؤسسين له ، وهكذا هو اسم والد السيد حسن ، وأنت تعلم أن الله تعالى هو الذي يسمي الناس في السماء قبل أن يسميهم أهلهم بأسمائهم في الأرض ، هذا ما لا يجهله كلّ المسلمين ، وقد قال تعالى (( ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِندَ اللَّهِ فَإِن لَّمْ تَعْلَمُوا آبَاءهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُم بِهِ وَلَكِن مَّا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً ))[الأحزاب : 5] . هذا هو الإسلام وهذه هي آدابه وتشريعاته . وتلك هي البدعة ومخالفة الشرع . طبعا أنا أتوسّم أنكم ستعمدون حتى إلى هذا الردّ وتحذفونه لأنه لا يعجبكم ، ولكنّه من باب (( وذكّر فإنّ الذكرى تنفع المؤمنين )) ، فاحذفوه إذا شئتم . والسلام عليكم. )) انتهى ردّي واحتجاجي عليهم . ثمّ بماذا أجابوني أو ماذا كان ردّهم وتصرّفهم ؟ اقرأ ما يلي ثم احكم : (( رسالة إدارية لقد تم حظرك للسبب التالي: رافضي فكره مخالف لشروط المجلس العلمي التاريخ الذي سيتم رفع الحظر فيه: لا يوجد )) !!!!! وبالتالي فلم يعد لي الحقّ في الدخولا والمشاركة في ذلك المجلس الموقّر (( العلمي )) !!!! حتى لا أشوّش ربما على أفكار القوم ، ولا أوقظ عقول رعاياهم من المؤمنين الذين يشاركون كأعضاء أو يدخلون الموقع كزوار . فحسبنا الله ونعم الوكيل ، ووا أسفاه .

• (7) - كتب : عايش الجزائري(زائر) ، بعنوان : السلفية محرومون من نعمة العقل ، عطّلوها وحرموا أنفسهم وأتباعهم منها في 2012/11/05 .

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين ، سيدنا وحبيبنا وشفيعنا أبي القاسم محمّد بن عبد الله وآله الطاهرين . والحمد لله ربّ العالمين على نعمة العقل والإيمان والإسلام . وبعد: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، فضيلة الشيخ حسن بن فرحان المالكي ، وجميع الإخوة المشرفين والأعضاء والزوار لهذا الموقع الكريم . إنّني أندهش كثيرا للصفات التي تميّز ( علماء السلفية والوهابية ، وشيوخها ودعاتها ) عن غيرهم من علماء المسلمين من المذاهب الأخرى، من حدّة طبع ، وتسرّع في إصدار الأحكام خاصّة مع المخالف، وتشدّد في السنن والمستحبّات ، والمكروهات ، بل وبعض المباحات معا أو ضدّا ؛ والسهولة التي تدفعهم إلى الاستدلال بالنصوص ــ القرآنية نادرا ، أو يفسّرونها على معتقدهم وما يميلون إليه ــ الروايات الحديثية خاصّة والتي تضاربت فيها أقوال علماء الجرح والتعديل فيما يتعلّق بأسانيدها ، أو بعللها . وممّا يثير أنّهم يستحمرون الناس البسطاء ويستغفلونهم عندما يوهمونهم بأنّهم هم على الحق والمتّبعون للسنّة والمحافظون عليها والمدافعون عنها الحماة لها ، ولا يفهمها ولا يعرف طرقها سواهم . ومع تركيزهم واهتمامهم بالمظهر والمظاهر والتظاهر بسيما السلف في اللباس واللحية ، وتحريم كلّ شيء تقريبا وخصوصا ما استحدث من وسائل ونظريات لا علاقة لها بالتديّن أو لا تمسّه ولا تؤذيه ، والمفارقة أنهم لا يمكنهم أن يستغنوا هم أنفسهم عنها ، فبعدما حرموها في بدء أمرهم تراهم اليوم لا يمكنهم الانفكاك عنها إلا بعضها الذي لا يشكل حاجة ماسّة أو قصوى في الوقت الراهن على الأقل . وأعود إلى أهم صفة يفتقدها هؤلاء العلماء والشيوخ والدعاة وأقول ألا وهي العقل ولاتعقل والرزانة والأناة ، فما أبعدهم عنها ! وما أبعدها عنهم ! فلا ننسَ وقوفهم الشديد ضدّ التحسين والتقبيح العقلييْن . وهذا هو مكمن الداء والسرّ في تعصّبهم وعدم تسامحهم مع المخالفين ، وعدم قبولهم للحوار والتقارب والوحدة الإسلامية . وكأنّ التقارب يجب أن يتمّ مع النفس والذات فقط لا مع الآخر ! وإذا حدث فيجب أن يكون الآخر المخالف مثلهم ظاهرا وباطنا وقلبا وقالبا ! قال الله تعالى مادحا رسوله صلى الله عليه وآله وسلم في آيات كثيرة : (( وإنك لعلى خلق عظيم . (( فبما رحمة من الله لنت لهم ، ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضّوا من حولك ... (( وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين ... (( لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرا . (( اُدع إلى سبيل ربّك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن ... (( لا إكراه في الدين قد تبيّن الرشد من الغي ... (( فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر ... (( وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لآمَنَ مَن فِي الأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعاً أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُواْ مُؤْمِنِينَ ؟ ... صدق الله العليّ العظيم .

• (8) - كتب : عايش الجزائري(زائر) ، بعنوان : ردّي على ذلك (الدكتور) المتعصّب في أحد المنتديات السلفية (الألوكة) ألصق كل شيء بالشيعة في 2012/11/05 .

كتب أحدهم وهو دكتور يرد على الذين يدعون إلى التقارب بين الشنة والشيعة ، وعارض بشدّة ونسب إلى الشيعة كل الكوارث والمصائب وكل شيء من التاريخ إلى يومنا هذا ؛ كما واستعمل لفظة (دين الشيعة) بدل الشيعة أو مذهب الشيعة ، وتحامل علينا بشدّة ، ورماها باتهامات كثيرة ، فكتبت ردّا عليه ، ولكن مجلس الألوكة حذفوا ردّي بحجة أنه يخالف شروط المجلس ، وبحجج أخرى واهية ، وكم من مشاركة لي هناك حذفوها ، طبعا هم سلفية. وهذا هو ردّي على ذلك (الدكتور) المتعصّب في أحد المنتديات السلفية (الألوكة) بسم الله الرحمن الرحيم ، الحمد لله ربّ العالمين ، والصلاة والسلام على رسوله محمّد الأمين وآله الطّاهرين . وبعد: السلام عليكم . إنّ كلام الدكتور أحمد النقيب الذي ذكره أو نقله الأخ المصباح المنير ، كلام مشحون ومليء بالاتهامات والألفاظ الغليظة الثقيلة ، والمطلوب منه توثيق كلامه واتهاماته للشيعة ، كأنْ يحدّد لنا نحن القراء والمشاركين المتابعين لما يكتب حتى نكون على بصيرة من ديننا ومما يجري ويحدث ، أقول أن يحدّد عن أي شيعة وأي رافضة يحدّثنا ، فقد رأيت مزجا كبيرا بين كل ما يطلق عليه شيعة أو رافضة . والمطلوب هو أن يكتب بكلّ موضوعية ، وبمنهجية علمية بعيدة عن التعصّب وبتجرّد من حيث كونه دكتورا ، فإنه بمثابة المعلّم لنا نحن طلاب العلم البسطاء . والتاريخ يحتاج إلى توثيق مصادره . كما أذكّره ونفسي بقول الله تعالى : (( أَلاّ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى ))[النجم : 38] ، فما قام به رجل مجرم من الشيعة لا ينسحب عليهم جميعهم إلا من تبعه واقتدى به ، أما أن ينسحب الأمر على الأبرياء فلا . وعن مسألة التحالفات فأذكّر الدكتور بأن الأمريكان دخلوا بجيوشهم إلى أفغانستان من باكستان السنيّة ، وإلى العراق من السعودية والكويت ، وكانت القيادة الأميريكة العليا في قطر وكل هذه البلدان سنّيّة ، وهو يعلم أن كل دول الخليج لها علاقات وطيدة وتحالفات مع الولايات المتحدة الأميريكية بل ينادي بعضهم بعضا بالصديق (( أصدقاؤنا الأميريكان )) و(( أصدقاؤنا وحلفاؤنا العرب ـ عرب الخليج ـ )) وليصحّحني إن أخطأت أو كنت كاذبا والعياذ بالله تعالى . وتذكّر حرب الخليج الأولى ، من كان مع الأميريكان وتبعهم وتحت قيادتهم في حربهم ضد صدّام ـ وأنا هنا لا أبرئ صدّام الذي احتل الكويت وعمل فيها ماعمل ، وهو الآخر كان من السنّة ـ وفتوى جواز الاستعانة بالكفار والمشركين لا تزال ترن في آذاننا . والاستدلال بما يحدث في بلاد الشام مغالطة أو خطأ منهجي ، وأنا لا أرى له علاقة بالمذهبية أو الطائفية ، فهناك من جهة جماعات ومعارضة مسلّحة تريد إسقاط النظام ، وبالمقابل الدولة التي تدافع عن نفسها ضد القتل والتخريب والدمار والإجرام ـ وأنا هنا أيضا لا أبرئ النظام السوري حتى لا أُفهم خطأً ـ وعن إيران وحزب الله فلأنهما متحالفان مع سورية لا على أساس مذهبي طائفي كما يذهب الأخ محمد الأمين سويدي ، لأن من الدول المتحالفة مع سورية روسيا والصين اللتان تدافعان عن النظام السوري ، فهل هما من الرافضة أو الشيعة والمجوس كذلك ؟ وكذا فينيزويلا وغيرها . وعلى ذكر المجوس ، لقد دهشت لهذه التسمية التي يقصد منها الإخوة إيران المسلمة أو الشعب الإيراني المسلم ! فهل للمجوس مساجد يؤذن فيها باسم الله أكبر وتعلن فيها الشهادة لله ولرسوله محمّد صلى الله عليه وآله وسلّم ؟ وإذا كانوا مجوسا فلماذا يؤدّون فريضة الحج كل عام ويسمح لهم بالدخول إلى الحرمين الشريفين وهما محرّمان على الكفار والمشركين ؟ خبّروني بربّكم ، ما هذا التفكير أيّها الإخوة الأعزّاء ؟! لنتقّ الله ربّنا . نعم نحن ساخطون على الآخر لأننا لا نتّفق معه ولأن ولأن ... وأما عن لبنان وما جرى فيها أيام الحرب الأهلية فالكل يعلم أن الحابل اختلط فيها بالنابل ولا تنسوا الطائفية هناك فلم تكن الحرب بين السنة الشيعة فحسب أو بين المسيحييين والمسلمين فقد كانت بين الجميع حتى بين حزب الله وحركة أمل وهما شيعيان ومن نفس المذهب ، واليوم هناك العديد من العلماء ومن الحركات الإسلامية في لبنان من يساندون حزب الله وسورية وهم من أهل السنة والجماعة ولا أظنكم سيصل بكم الأمر إلى تخوينهم أو اتهامهم بالتشيع أو الكفر والعياذ بالله تعالى ،. ثمّ إننا اليوم نشاهد السنّيّ سعد الحريري وتياره تيار المستقبل السنّيّ يتحالف مع المسيحيين ومع الدرزي وليد جنبلاط فهل سنتّهم جميع أهل السنة والجماعة بالمروق عن الدين ؟ كلا وألف كلا ، ما هكذا تورد الإبل يا سعد . لا أيها الإخوة نحن جميعا مسلمون والأعداء متكالبون علينا ، يبذلون قصارى جهودهم ومخططاتهم في توسيع الشرخ والهوية بين الأمة الإسلامية وتكريس خلافاتها ، فنحن اليوم في أمسّ الحاجة إلى الوحد والتوحّد يا إخوان ، وكفانا هذا التراشق من الشيعة نحو السنة أو من السنة نحو الشيعة ، وليس بين السنة والشيعة بل بين الأباضية وبينهم وبين الصوفية وبينهم . فلنتق الله جميعا . فنحن أمّة واحدة تداعت عليها الأكلة . وأخيرا لم أرَ من المسلمين من وقف ويقف ضدّ الوحدة والتقارب بين المسلمين على اختلاف مذاهبهم ـ وليس أديانهم كما حاول الدكتور المحترم أن يوهمنا ، وبالمناسبة أدعو إلى احترام القرّاء وعدم استغبائهم أو استصغارهم ـ أقول لم أر من وقف ويقف ضد القارب والوحدة الإسلامية ويحاربه مثل الإخوة المسلمين من السلفية والوهابية سامحهم الله وهداهم . وللعلم إن إخواننا ليسوا هم وحدهم أو كلّهم أهل السنة والجماعة ـ فلا توهمونا ذلك من فضلكم ـ فأهل السنة كثيرون والعلماء منهم ما شاء الله مؤيّدون لمشروع الوحدة والتقارب ؛ نعم لا أحد ينفي أو ينكر الخلافات الموجودة بين المسلمين لا بل والتجاوزات والانحرافات والبدع ، ولكن ما هو الحل ؟ أنبقى متباغضين ؟ أنبقى نتقاتل ونفني بعضنا بعضا والعدوّ يتفرّج ؟ يا إخوان عدوّنا هو الجهل وأميريكا والصهاينة ((إسرائيل)) . ثمّ كتبت لهم هذه الملاحظة: ملاحظة: هذا هو موقفي ؛ وأرجو أن لا أُتّهم ، وأن لا يُتهجّم عليّ ، ولي طلب من الإخوة المشرفين هو أن يتكرّموا عليّ ولا يحذفوا مشاركتي هذه وإن لم تعجبهم . (( وَمَا أُرِيدُ أَنْ أُخَالِفَكُمْ إِلَى مَا أَنْهَاكُمْ عَنْهُ إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ )) [هود : 88] وصدق الله العلي العظيم وبلّغ رسوله الكريم صلى الله عليه وآله وسلم تسليما كثيرا . والسلام عليكم . ( الملاحظة موجهة لذلك المجلس وليس لموقع فضيلة الشيخ حسن المالكي ، طبعا)

• (9) - كتب : عايش الجزائري(زائر) ، في 2012/11/05 .

فضيلة الشيخ حسن ، السلام عليكم ، هل تظنّون حقّا أن السلفية عندما يقرأون ما كتبتم في هذا المقال سوف يتأثرون ويرقّون ويعودون إلى رشدهم ، ويفكّرون ويتأملون ؟! لا أظنّ ذلك ، لأنهم لا يفهمون ، وأصلا إنهم لا يقرأون مثل هذا الكلام الذي لن يزيدهم إلا إصرارا ، وسؤكّدون أنكم شيعي رافضي يخفي تشيعه . فهؤلاء حقّا عقولهم متحجّرة ، ومنغلقة ، وقلوبهم مليئة بالحقد والكراهية لمن يخالفهم خصوصا الشيعة اليوم ، فإنهم مصابون بالحساسية المفرطة نحو كل ما هو شيعي ، عفوا رافضي كما يحلو لهم تسميتنا ويصرّون عليه . وقد كتبت في ردّي على أحد الدكاترة المتعصبين ضد الشيعة من التاريخ إلى يومنا هذا بأنني لم أر فرقة من المسلمين هي أشد معارضة ومنعا وصدّا للتقارب والتوحد بين المسلمين ، من هؤلاء السلفية والوهابية . وشخصيّا ، أصدّق ما ذهبتم إليه ، وأوافقكم الرأي على أننا لا نحبّ السلفي الوهابي ، وأنّ كلّ السعوديين هم على شاكلة الذين يظهرون على القنوات الفضائية . وأستثني منهم من هم على ما أعتقد وأومن به من السعوديين طبعا . والسلام عليكم .

• (10) - كتب : ابن الرماحي(زائر) ، بعنوان : رعاك الله في 2012/10/30 .

اجد فيك طبيب عارف بعلل القوم وكم اتمنى ان تكون في العراق ياشيخ لقد كنا (قبل تمكن الفكر السلفي من دخول بلادنا)نعيش في بيت واحد وناكل في طبق واحد ونتزاور ونتوادد ونتراحم لكن كل هذا انتهى اليوم انا في جنوب العراق (شيعي)وصديقي في غرب العراق(سني) اتمنى ان احضى بزيارته لي وانا متاكد انه يتمنى ما اتمناه لكن---------واه من الكن اجد ويجد هو كانما هناك جدار يفصلنا لااعرف ولايعرف هو من بنى هذا الجدار وكلانا يلعن من بناه وكلانا يسعى الى هدمه بحول الله وقوته وبجهود المخلصين الحريصين على رص بنيان الاسلام كسماحتكم


لقراءة كافة التعليقات (عدد: 11) --> إضغط هنا



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي