الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (13)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 مقدمة الرد على الدرامي

 مراسيم معاوية الاربعه واثرها في الحديث والعقائد

 الطبقة الأولى من الصحابة

 كفر أبي سفيان ونفاقه من فتح مكة إلى عهد عثمان

 قراءة في كتب العقائد المذهب الحنبلي نموذجًا

 قراءة في كتاب التوحيد للشيخ محمد بن عبد الوهاب

 قراءة في شرح السنة للبربهاري تحقيق الردادي

 صحابة بدريون ولكنهم منافقون -هكذا يقول السلفيون

 ﺳﻠﺴﻠﺔ ﻣﺜﺎﻟﺐ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ 2 ﺍﻷﺣﺎﺩﻳﺚ ﺍﳌﺮﻓﻮﻋﺔ ﺣﺪﻳﺚ ﺍﻟﺪﺑﻴﻠﺔ

 رواة الحديث الذين لا يروون إلا عن ثقة

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 كان الواجب عليهم إفساد البلدان.. ثم الهزيمة!

 كل السعوديين مبتدعة عند ابن تيمية!

 القرآن يعرفك على الكاذبين!

 إنسان العصر السوري!

 الاستعداء مع الكذب فيه لؤم!

 الله في العقول

 حجر بن عدي الكندي

 هل العمل الصالح ينفع بلا عقيدة؟ وهل العقيدة تنفع بلا عمل صالح؟

 بداية الانحراف الأول عن الإسلام الأول ..متى كان؟! { الجزء التاسع }

 نصيحة الحوثيين!

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1619

  • التصفحات : 6974457

  • التاريخ : 18/12/2017 - 14:45

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : تقزيم المعاني- السنة نموذجاً - الجزء الثاني. .

تقزيم المعاني- السنة نموذجاً - الجزء الثاني.



                      تقزيم المعاني - السنة نموذجاً!
                                - الجزء الثاني -



لا يخدعكم الشيطان كما خدع السلف؛ ولعل أول السنة إعادة معاني الألفاظ القرآنية إلى الوجود؛ بعد أن أنسانا إياها الشيطان؛ كالعبادة والتقوى والشكر؛ بل ولفظ السنة نفسه؛ كما سبق.



لمطالعة  "تقزيم المعاني .... (السنة) نموذجاً! -الجزء الأوّل" على هذا اللرابط «««


سار لفظ السنة مسيرة طويلة؛ من سنة الله الى سنة النبي الى سنة البشر الى سنة الظالمين أحياناً؛ أما سنة الله - التي تعني سننه وقوانينه في البشر - فقد نسيها المسلمون تماما؛ ولم تعد موجودة إلا في القرآن الكريم فقط؛ ولا تخطر على بال أحد!
وأما سنة النبي - التي تعني ما اعتاد عليه النبي من أقوال وأعمال؛ وليس كل حديث سنة - فهي ثلاث سنن:
◄متواترة منسية.
◄وآحاد مفعلة.
◄وضعيفة مشهورة.
أما السنة المتواترة المنسية فهي أوامر القرآن في غاياته؛ فلابد أن يكون النبي متبعاً للقرآن؛ فالقرآن هو أعلى السنة؛ وهذا منسية أيضاً ومهملة؛ مثل غاية التفكر؛ هي غاية قرآنية؛ والنبي كان قرآناً يمشي على الأرض؛ ولا بد أن يكون مطبقاً لهذه الغاية؛ ولكن لم يرووا في هذا حديثاً واحداً؛ بمعنى؛ لم يرووا عن النبي أنه كان يتفكر في خلق السموات والأرض؛ ولا رووا أنه أمر بذلك؛ وإن رُوِي شيء من ذلك أسرعوا إلى تضعيفه؛ فهذه سنة منسية؛ ومعظم أوامر القرآن العليا - كالتفكر والتذكر والتعقل - لابد أن يكون للنبي تطبيق لها وحث عليها وبكثافة؛ لكن الشيطان حريص على إماتة مثل هذا.
المقصود؛ أن النبي كان خلقه القرآن؛ وسلوكه القرآن؛ وهديه القرآن؛ وهذا أعلى السنة وأفضلها وأقواها؛ لكن الشيطان لم يسمح بنقل تطبيق النبي للقرآن؛ ونتيجة لهذا المنع الشيطاني؛ فلا نعد العقل من السنة؛ ولا التفكر؛ ولا الرحمة الخ؛ فليس عندنا حديث واحد في العقل ولا التفكر مثلا؛ وهما غايتان!
إذا؛ فالقسم الأول من السنة - أي مما كرره النبي واعتاد عليه التفكر والعقل والرحمة الخ -  مما هو ترجمة نبوية للقرآن هو منسي مهجور كالقرآن تماماً؛ وهذا طبيعي جداً؛ فإذا لم يسمح لنا الشيطان بتفعيل القرآن في سلوكنا؛ فمن باب أولى ألا يسمح لنا بتدوين تطبيق النبي للقرآن؛ فهذا من ذاك؛ ومن الطبيعي جداً - عند جماعتنا خاصة؛ أهل السنة - إذا قالوا: السنة؛ فهم لا يقصدون تطبيق النبي للقرآن؛ ولا يخطر على بالهم؛ إنما أموراً أدنى؛ لذلك يقولون مثلاً (كل ما روي في العقل فهو ضعيف)! وكأن العقل ليس أمراً قرآنياً؛ وكأن النبي لم يلفظ (العقل) في حياته كلها!
شيء عجيب!
اذاً فابحثوا عن السنة المتواترة في القرآن الكريم؛ ولا تغتروا بكلام أهل الحديث؛ فإن النبي كان قرآناً يمشي على الأرض؛ وهو يتبع ما أوحي إليه.
أقوى وأصح السنة النبوية هو ما أمر الله به عباده في القرآن الكريم؛ والنبي أفضل عباده؛ وهو المطبق الأول للقرآن؛ ولكن هذا التطبيق لم يُنقل.
وعلى هذا؛ فأصح كتب السنة هو القرآن الكريم؛ وليس البخاري ولا مسلم ولا غيرهما؛ فابحثوا عن السنة في القرآن؛ ولا يخدعكم الشيطان كما خدع السلف؛ ولعل أول السنة إعادة معاني الألفاظ القرآنية إلى الوجود؛ بعد أن أنسانا إياها الشيطان؛ كالعبادة والتقوى والشكر؛ بل ولفظ السنة نفسه؛ كما سبق؛ لأن النبي مثلما كان خلقه القرآن؛ فألفاظه ولسانه وثقافته هي القرآن أيضاً؛ وترتيبه للأوامر ترتيب قرآني؛ وكذلك المحرمات؛ ترتيبه لها قرآني الخ؛
فالسنة اذاً ؛ أصحها مهجور =  أي القرآن المهجور؛ فمن كان حريصاً على السنة فليحيي القرآن؛ ومن كان متكبراً عنه فهنيئاً له خدعة الشيطان! ومن هجر أصح السنة (القرآنية) سيهجر أصح السنة (البيانية)؛ أي ستجده مهملاً للمتواتر مستخفاً به؛ منعشاً للمظنون متفانياً فيه!
تعويض شيطاني.
ولذلك تم هجر ما كشفه النبي من مشروع الشيطان والتحذير من المنافقين وثقافتهم والإخبار ببعض مستقبلهم؛ أي؛ حتى لو تواترت فهي غير مرحب بها للأسف.
تم التعويض الشيطاني عما فقدناه - من تفعيل القرآن ورواية تطبيق النبي له؛ وما تواتر مما بينه - بحشد أحاديث في تفاصيل و تفاصيل تفاصيلها لإكمال الخدعة؛ فضخّ أحاديث كثيرة عجيبة غريبة؛ في دقائق الأمور؛ وتضخيم التفاصيل؛ والجبر والإرجاء والفخر؛ والطمأنة بما لا ينفع؛ والتحذير مما لا يضر الخ؛ ثم أنتج لنا الشيطان مما ضخه من آلاف الأحاديث المظنونة والمكذوبة؛ عقائد وسلوكيات ونزاعات وفحش وحماقات؛ ثم يريد إقناعنا بأن هذه هي السنة! فأصبح الغلو سنة؛ والتهاجر سنة؛ والتباغض سنة؛ والظلم سنة؛ والكبر سنة؛ والكذب سنة الخ!
أرأيتم كيف استطاع الالتفاف على الدين بما كذبه على الدين! إذ أصبح السني القح عند البعض؛ هو من يبغض في كل اتجاه؛ ويمكر في كل درب؛ ويعرض عن كل حجة؛ ويوغل في أي عداوة؛ لا يحسن رد الباطل كما يحسن رد الحق.

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2015/09/09  ||  الزوار : 2757



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 7)


• (1) - كتب : (زائر) ، في 2017/01/26 .

شكراااا استاذ حسن بن فرحان المالكي لقد انرت عقولنا عن كتاب الله وغيرت كثير من معتقداتنا التي ورثناها من مجتمعنا ولم نفهم معنى السنة كماهي وذكرها الله في كتابه الحكيم ونرجو منك ان توضح لنا اكثر عن سنة الله كماذكرت انها قوانين الله

• (2) - كتب : صلاح(زائر) ، بعنوان : الله يحفظك شيخنا الكريم في 2015/10/23 .

مقالاتك مفيدة جدا و الله ايوفقك في فضح اعمال الشيطان التي نحن عنها غافلون

• (3) - كتب : صلاح(زائر) ، بعنوان : الله يحفظك شيخنا الكريم في 2015/10/23 .

مقالاتك مفيدة جدا و الله ايوفقك في فضح اعمال الشيطان التي نحن عنها غافلون

• (4) - كتب : ايمن(زائر) ، في 2015/10/23 .

لو تكرمت وقدمت امثلة عملية على مااوردتزفي المقال لكان قد خدم امرين اولهما تعزيز التفكر والتدبر في الامثلة والثاني تثبيت حججك ودعمها. واحسب ان النقطة الاولى هي غاية المقال لكن مع الاسف لم تصبها. اعذرني ياشيخنا لكن مقالك مجرد حشو خال من الادلة. نحن نريد الاستفادة من علمك.

• (5) - كتب : يوسف سعيد حمود الريامي(زائر) ، بعنوان : تقزيم المعاني في 2015/09/16 .

سبحان الله!!!!!!!!!!! والله نحن بعيدين كل البعد عن ذلك الكتاب الذي ((لاريب فيه هدى للمتقين)) سبحان الله!!!!!!!! هل هذا هو القرآنالذي يقول فيه عزوجل:((أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا))) سبحان الله سبحان الله سبحان الله!!!!!!! أسأل الله أن يكثر من أمثال الشيخ حسن بن فرحان المالكي وأن يبصرنا به ويرشدنا إلى فهم رسالة الشيخ التي يريدها لهذه الأمة المحمدية.

• (6) - كتب : يوسف سعيد حمود الريامي(زائر) ، بعنوان : تقزيم المعاني في 2015/09/16 .

سبحان الله!!!!!!!!!!! والله نحن بعيدين كل البعد عن ذلك الكتاب الذي ((لاريب فيه هدا للمتقين)) سبحان الله!!!!!!!! هل هذا هو القرآنالذي يقول فيه عزوجل:((أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا))) سبحان الله سبحان الله سبحان الله!!!!!!! أسأل الله أن يكثر من أمثال الشيخ حسن بن فرحان المالكي وأن يبصرنا به ويرشدنا إلى فهم رسالة الشيخ التي يريدها لهذه الأمة المحمدية.

• (7) - كتب : مسلم ان شاء الله(زائر) ، بعنوان : القران و الشيطان في 2015/09/10 .

القران يفضح الشيطان ويبين عيوبه و مكائده فمن الطبيعي ان يصد الناس عنه الشيطان ذكي ماكر ايام نزول القران كان يوسس للناس بانه أساطير الاولين او كلام ساحر مجنون انتشر القران و اصبح محفوظا في صدور القوم ماذا يفعل ليحرف الناس علمهم ان يحفظوا القران و لاكن بدون تدبر او تفكر علم الناس ان العقل و التفكر تحرفك عن الدين والشيطان لا يقصد الانحراف عن دين الله انما يقصد انحرافا عن دينه هو اي الشيطان اما دين الله فهو واضح افلا تتفكرون افلا تعقلون يا أولي الالباب مكيدة الشيطان الثانية. أبعدنا ان لغة القران. أبعدنا عن اللسان العربي المبين لاحظوا السنتكم ماذا تنطق مكيدة الشطان الثالثة. رفع كتب البشر واحاديثهم و خيالاتهم و قصصهم وحتى تخاريفهم فوق كلام الله القران مكيدة الشيطان الرابعة. القران للبركة و للحفظ. احفظ القران و اختمه في شهر رمضان و الكلام المتداول كم مرة ختمت القران. و ليس كم مرة حاولت فهم القران و تدبر معانيه اتخذوا الشيطان عدوا و لا تتخذوه وليا هو و المخرفين من اتباعه الذين يشهدون ان لا اله الا الله و لكن لا يفقهون معناها يا حسرة على دين محمد



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي