الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (13)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 مقدمة الرد على الدرامي

 مراسيم معاوية الاربعه واثرها في الحديث والعقائد

 الطبقة الأولى من الصحابة

 كفر أبي سفيان ونفاقه من فتح مكة إلى عهد عثمان

 قراءة في كتب العقائد المذهب الحنبلي نموذجًا

 قراءة في كتاب التوحيد للشيخ محمد بن عبد الوهاب

 قراءة في شرح السنة للبربهاري تحقيق الردادي

 صحابة بدريون ولكنهم منافقون -هكذا يقول السلفيون

 ﺳﻠﺴﻠﺔ ﻣﺜﺎﻟﺐ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ 2 ﺍﻷﺣﺎﺩﻳﺚ ﺍﳌﺮﻓﻮﻋﺔ ﺣﺪﻳﺚ ﺍﻟﺪﺑﻴﻠﺔ

 رواة الحديث الذين لا يروون إلا عن ثقة

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 رحمة الله ليست مجانية وهدايته ليست عبثية

 وليد السناني وداود الشريان!

 آيات نسيها الناس!

 تعقيب فضيلة الشيخ حسن فرحان المالكي على قلة تواصله عبر شبكات التواصل الاجتماعي

 كتاب الصحبة والصحابة

 الكبت.. عقوبة الله للغلاه!

 البيئة الشعبية للحوار بين المذاهب

 أدب السؤال!

 مع الشيخ محماس الجلعود مرة أخرى!

 مقدمة في «العصمة» عند الفريقين

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1619

  • التصفحات : 6974679

  • التاريخ : 18/12/2017 - 16:50

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : تغريدات وتعقيبات متقرقه. .

تغريدات وتعقيبات متقرقه.



                    تغريدات وتعقيبات متقرقه.



تعازينا لأهالي الشهداء بنجران
والدعاء للشهداء بالرحمة
وحفظ الله وطننا من كل شر وفتنة
هل بقي شيء لم نقله عن التطرف وجذوره وأسبابه ومنابعه؟؟


هناك رموز وكتب ومناهج شيطانية؛ ينتج عنها فريقان فقط:  قاتل ومنافق.
تفرقهم في الدنيا ..... وتعيد جمعهم في جهنم!
(كلما زاد الدين .. زاد الشقاء والجهل والقتل والتخلف).
الشيطان يريد أن يقنعنا بهذه القاعدة؛ فلا تصدقوه؛ ابحثوا عن دين الله بصدق.
الجميع مسؤول.
الناس عجب؛ يكتشفون أدنى تحريف في أي مقولة لأي شاعر أو ناثر؛ ولا يكتشفون تحريف الشيطان الهائل لدينهم حتى جعله مصدر شقائهم!
ألا يبصرون؟!
---------------------

#القهر_الصهيوني

كيف يتجرأ شاب في مقتبل العمر على طعن جندي اسرائيلي طعنة غير مؤثرة؛ وهو يعلم أنه سيدفع حياته ثمناً لها؟؟
إنه #القهر_الصهيوني
#القهر_الصهيوني طال كثيرا؛ والدنيا صامتة؛ والعرب والمسلمون مشغولون ببعضهم؛ نصرة فلسطين وأهلها ومعاداة الصهيونية المعتدية من المشتركات.
هذا الشاب؛ الذي يرضى أن يتم تصفية حياته من أجل طعنة غير قاتلة؛ لا تظنوا أنه يسهل عليه الموت؛ هو يحب أن يعيش مثلكم؛ لكنه #_القهر_الصهيوني .
---------------------

بني مالك عصر اليوم!
بيتي في الأسفل بأنواره؛ ووادي الجنية بسيول أمطاره؛ وجبل قشش بأطواره؛ في الأخرى مراعينا بالشعف!

http://store1.up-00.com/2015-10/1445970116961.jpg

http://store1.up-00.com/2015-10/1445970117052.jpg

لا أدري لماذا أختار البقاء في مدينة صاخبة – كالرياض - مع شغفي بالقرية وهدوئها وذكرياتها وسحائبها وأمطارها وأطيارها؟؟
وتفوتنا هذه اللحظات!
---------------------

هل كانت لغتي في الماضي أكثر قسوة أم أكثر صدقاً؟؟
وما الأصلح؟
هذا نموذج:

http://store2.up-00.com/2015-10/1445969415511.jpg

يضطر الناس لأجل التعايش أن يذكّروا بأشياء بدهية لا يتم التذكير بها إلا في ديار المسلمين؛ مثل:
(أنت لست أنا؛ لذلك توقع أن نختلف وتستمر الحياة)!
وهذا نموذج – منقول - يقول:
1- أنا لستُ أنت .
2- ليس من الضرورة أن تقتنع بما أقتنع به أنا.
3- ليس من الضرورة أن ترى ما أرى.
4- الاختلاف شيء طبيعي في الحياة.
5- يستحيل على الإنسان أن يرى بزاوية 360°.
6- معرفة نمط الناس هو للتعايش الإيجابي معهم وليس لتغييرهم.
وهكذا تنتشر مثل هذا التذكير المتكرر بالبدهيات عند المسلمين فقط؛ مثلما تكرر النصائح للأطفال الشطار؛ لأن عقلهم الطفولي أناني وينسى بسرعة.
---------------------

الانقياد للشيطان
دقيقة واحدة:

لمشاهدة "الانقياد للشيطان | حسن فرحان المالكي" على هذا اللرابط «««
المسلمون أسهل الأمم انقياداً للشيطان!
لن تعرف الأكثر انقياداً للشيطان حتى تعرف مشروعه الخماسي:
١- العداوة .
٢-البغضاء.
٣- السوء.
٤ الفحشاء.
٥ أن تقولوا على الله ما لا تعلمون!
وتفرّج!
ماذا تفهم من ( زخرف القول غروراً)؟
جمال منطق يغتر به الكبار؛ كبار القوم؛ من قادة وفقهاء وتجار الخ
الصغار لا يحتاجهم الشيطان؛ ليس لهم أثر!
الكبار يعبر عنهم القرآن بلفظة (الملأ)؛ والملأ يملؤون المكان والزمان والناس؛ تتبعوا لفظة (الملأ) في القرآن؛ هم من جابه بهم الشيطان النبوات؛ لذلك؛ إذا صلح الملأ ملأ صلاحهم الدنيا؛ وإذا فسد الملأ - وهو الغالب - ملأ فسادهم الدنيا؛ أجورهم مضاعفة لقهرهم العناد؛ وآثامهم مضاعفة لمسخهم العباد.
---------------------

كلما أجبر نفسي على سماع  خطيب أو محاضر؛ أخرج بنتيجة تقول: هناك استحواذ شيطاني على ألفاظ دين الإسلام؛ ثم الثرثرة بها فقط؛ بلا نية ولا معنى!
قليل جداً من يعي ما يقول؛ ويكون مدركاً لدلالات ألفاظه؛ أمثال محمد راتب النابلسي؛ وعدنان إبراهيم وكمال الحيدري.
الغالبية ثرثرة فارغة؛ مجرد كلام.
الخطاب الوعظي غالباً يخادع نفسه؛ تسمع من أحدهم خطبة رنانة بلا دقة لفظ؛ أو محاضرة وعظية بلا منطق!
كل شيء مهلل وسريع وغرور؛ وخداع للذات والناس.
الخطاب الوعظي يحتاج لهدأة نفس؛ مراقبة للمعنى الشرعي أولاً؛ ثم العرفي واللغوي.
معاني ألفاظهم معاني شعبية؛ لا شرعية ولا لغوية؛ ركض متواصل بلا بركة؛ إذا راقب الخطيب - أو الواعظ أو الداعية  الخ - إذا راقب الله تعلم وعلّم؛ وكتب الله في دعوته بركة؛ وإذا راقب البشر ثرثر وتظاهر ومثّل تمثيلاً سخيفاً؛ وهذا سر (اتقوا الله ويعلمكم الله).
راقب الله وستجد نفسك متواضعا؛ تسأل وتتعلم؛ ثم تعلم وتؤثر إيجابياً؛ وإذا راقبت البشر فسدتَ وأفسدتٓ. النية ضرورية في دقة التعبير عن المعنى بصدق وإنصاف.
أما إذا كانت النية ليست لله؛ فالله لا يقبل إلا ما كان له فقط..
لا تمشي عليه هذه الحركات!

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2015/10/27  ||  الزوار : 3399



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : احمد بن سعيد(زائر) ، بعنوان : الوفاء ياشيخ الصدووق في 2015/10/28 .

تعودنا على الوفاء والحب والتمسك بمنهج انوار اللة في الارض هم اهل بين النبوة لكن اقول ان وفاءك قد اضطرب فأنت ابن فرحان اصيلا بارجوزتك الشجاعة وهي على الحق ووعدتنا ان تكتب عن جدك الحسين بن على ابن فاطمة الزهراء بنت نبيك الذي لانبي بعدة في عهد انت قائلة على هذا الموقع ( إن شاء الله يكون لنا في العاشر من محرم؛ بعض الكلام - ولو قل - في حق الإمام الحسين؛ أبى الله إلا تخليد مأساته لاجتماع الأمة على القتل أو الخذلان) . اقول هل تخليت عن وفاءك . اضطربت انا كذلك لأني لااشك بصدق ووعد ووفاء الصديق ابن الصديق بن فرحان المالكي . لاتلتفت لفرعون وحنودة وانت في ارض الجزيرة العربية ولاتكن مثل ما يفعلة بعض من يدعون انهم من ابناء الكنانة مصر الظلمة . عندما اغلقوا مسجد الحسين في القاهرة ثلاثة ايام في عاشوراء ويوم استشهادة . عجبا واللة عجبا اكثر من الف عام واسم الحسين يهابة الطغاة فكم انت ياحسن عظيم الشأن عند اللة تزداد تألقا وكبرياء كجدك الني وابيك المجتبى. نعم كما قال بك احد ربانيوا المسحيين لوا كان لدينا الحسين لجعلنا باسمة كل الانسانية ان يصبحوا مسيحيين وكما قال غاندي زعيم الهند بجهاد الحسين ننتصر . اقول للسلفية وغيرهم بمختلف اتجهاتهم هل الحسين على مدرسة علي ابن ابي طالب ام مدرسة معاوية بن سفيان التي تنتمون اليها ارجعوا الى اصلابكم ان كنتم عربا يفتخر الشيعة وهم سنة علي ابن ابي طالب ان الحسين قائد ركبهم وتفتخرون انتم ياشيعة وسنة معاوية ان يزيد قائد ركبكم .هل تزعمون ان علماء الاسلام الذين اوصلوا علومهم الى البشرية بانهم سلفية كما تزعمون وتكفرونهم بالمقابل لانهم على سنة علي بن ابى طالب . ارجعوا الى اسلافكم من ابن اكلة الذبان وابن والزانية صهاك الحبشية منهم تعلمتم واخذت علوم ربكم الشاب الامرد يوم يكشف عن ساقة بطريقة تنكرية كمهرج كما يزعم امامكم مسلم في صحاحة عن نبينا واللة لتكذبون وتفترون على اللة ونبية .حتى اليهود والنصارى لم تفعل بأنبياهم مثل مافعلتم بنبينا . حسبنا اللة ونعم الوكيل

• (2) - كتب : مسلم ان شاء الله(زائر) ، بعنوان : و ما انت بهاد العمي عن ضلالتهم في 2015/10/28 .

معظم الناس و خصوصا المسلمين لا يستخدمون جوارحهم و عقولهم القران على صغر حجمه فيه علم كثير لمن يريد ان يتعلم منه الله يخاطب رسوله انك لا تسمع الموتى. الرسول لم يكن يخاطب الموتى ولكن احياء بعقول ميتة ولم يخاطب الأصم ولكن هناك من يصم سمعه ويولي مدبرا سورة الجمعه تقول تركوك قائما عمي القلوب منتشرين في بلداننا الاسلامية و هم في الضلالة و يدعون لها النار وقودها الناس اولا ثم الحجارة. الظاهر ان الناس لا تريد ان تزحزح عن النار و يفضلون العمى على الهدى انك لاتهدي من احببت



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي