الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (0)
  • المؤلفات (0)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 المطالبه باطلاق سراح المفكر والباحث أ. حسن بن فرحان المالكي

 نبذة عن الشيخ حسن فرحان المالكي

 برنامج واتقوه - مقدمة في الغايات - جميع الحلقات!

 لا تحرصوا على إعادة من كفر بالإسلام؛ احرصوا على من تبقى بمعرفة حقيقة الإسلام

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - المذهبية: السنة والشيعة نموذجاً - ألجزء الثالث -

 آية الجزية وظروفها. تدبر آية الجزية والمعنى الغائب!

 رمضانيات!

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - ألجزء الثاني

 وسائل تجفيف منابع الكراهية!

 أحكام رمضانية في الإمساك والإفطار وقيام الليل وختم القرآن!

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 الإمام علي و قتلة عثمان؟!

 لا تعرض نفسك بديلاً عن الله

 شر الدواب!

 كشف وهم علماء السرورية في في تفسيرهم (لا تجد قوماً... الآية)! - الجزء الرابع والأخير.. -

 هل المنهج أهم أم النتيجة ؟؟

 ما معنى علي معجزة ؟

 نبذة عن كبير الأزد أيام النبوة والخلافة الأولى (مخنف بن سليم الأزدي الغامدي)

 الموت والحياة - الابتلاء والصبر

 الثقافة الفاسدة : هي سبب الفساد في الأرض ؛ كيف؟

 لنفهم الغلاة ... وننصفهم! - الجزء الخامس -

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1580

  • التصفحات : 6909069

  • التاريخ : 24/11/2017 - 02:12

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : في ذكرى المولد النبوي: - معلومات مجهولة - .

في ذكرى المولد النبوي: - معلومات مجهولة -



                في ذكرى المولد النبوي
               
                  - معلومات مجهولة -



لا يعرف أكثر الناس؛ أنه لا يمكن تبرئة النبي إلا بالتضحية بمجموعة من الأرباب؛ الذين رسخهم الشيطان في قلوب وعقول الناس؛ والتف بهم على الدين.


أولاً: اللهم صل علي محمد وعلى آل محمد.
ثانياً: سنذكر بعض المعلومات المجهولة عنه عند عامة الناس:
أولاً:لا يعرف أكثر الناس؛أن سبب إرسال النبي وإنزال القرآن هو إقامة القسط؛ كغيره من الانبياء؛غاية واضحة معطلة:
{لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ ۖ وَأَنزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ ۚ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ (25)}[سورة الحديد]
ثانياً: كما لا يعرف أكثر الناس- وخاصة الغلاة - غاية أخرى لإرسال النبي؛ ألا وهي الرحمة؛ وللعالمين جميعاً.
{وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ (107)}[سورة الأنبياء]
كما لا يعرف أكثر الناس أن المسلمين لم يصنفوا شيئاً؛ لا في الغاية من إرسال الرسل عامة (القسط)؛ ولا في غاية إرسال النبي خاصة( الرحمة للعالمين).
لا يعرف أكثر الناس أن مؤلفات المسلمين في تبرير الظلم (ضد القسط) وفي الدعوة للعنف والقسوة (ضد الرحمة) تملأ المكتبات؛ معاندة لغايات النبوة.
لا يعرف أكثر الناس؛ أن الشيطان - وما أنتج من ثقافة نفاقية - قد نجح في حمل المسلمين على التعبد بمحاربة الغايات التي بعث من أجلها الانبياء.
لا يعرف أكثر الناس؛ أن ما في عقولهم وثقافتهم - من مبررات لمحاربة القسط والرحمة - هي من ضمن أكاذيب أهل النفاق من أيام النبي نفسه! ثم تعاظمت بعده.
لا يعرف أكثر الناس أن الشيطان قد أحكم الأمر بحيث أصبح كشف هؤلاء المنافقين- الكاذبين على النبي والنبوة - من المحظورات والمحرمات في القوانين.
لا يعرف أكثر الناس؛ أن النبي لم يبدأ أحداً بقتال؛ وأن جميع غزواته وسراياه ضد معتدين محاربين سبق لهم الاعتداء؛ قتلاً ونهباً ومظاهرة عليه.
لا يعرف أكثر الناس؛ أنه من الممنوع؛ غالباً؛ أن تبرئة النبي من العنف؛ وأن من الدين عندهم أن تثبت أحاديث وروايات مكذوبة تتسب للنبي كل قبيح.
لا يعرف أكثر الناس؛ أن النبي فيما تواتر من أحاديث العرض على القبائل؛ إنما يطلب الحرية فقط؛ للبلاغ فقط؛ ووعد أنه لن يكره أحداً على اتباعه.
لا يعرف أكثر الناس؛ أن وثيقة المدينة - وهي من أصح الحديث - قد جعل فيها النبي المسلمين واليهود أمة واحدة؛ بحقوق واحدة؛ لهدفين جامعين معروفين.
لا يعرف أكثر الناس أن المنافقين والسلطات؛ قد ضاقوا ذرعاً بهذه الرحمة والعدل والحرية؛ لأن هذه القيم تمنعهم من تحقيق مشروعهم؛ فحاربوها كلها.
لا يعرف أكثر الناس؛ أن المنافقين والسلطات؛ قد كذبوا على النبي بأحاديث كثيرة جداً؛ فهي تجري في أفواه الناس؛ وتسكن في عقولهم
وتنتج سلوكهم.
لا يعرف أكثر الناس؛ أن الثقافة التي بين أيديهم في تشويه سيرة النبي وسنته؛ هي من وضع المنافقين؛ ولا علاقة لها بالله ولا رسوله؛ لكنها متغلبة!
لا يعرف أكثر الناس أن المنافقين كانوا في حلف ثقافي مع اليهود؛ وأن القرآن قد أثبت أنهم سماعون للكذب ويحرفون الكلم بعد مواضعه من أيام النبي!
لا يعرف أكثر الناس؛ أن النفاق وثقافته لم ينتهِ بموت النبي - كما تشيع ثقافة النفاق نفسها! - وأن حال الناس بعد النبي لن يكون أفضل من عهده!
لا يعرف أكثر الناس؛ أنهم واقعون في خدعة استثنائية كبرى من الشيطان وأوليائه؛ من المنافقين واليهود والمتأثرين بهم؛ وأنهم يظنون أنهم مهتدون!
لا يعرف أكثر الناس؛ أنه لا يمكن تبرئة النبي إلا بالتضحية بمجموعة من الأرباب؛ الذين رسخهم الشيطان في قلوب وعقول الناس؛ والتف بهم على الدين.
لا يعرف أكثر الناس أن الثقافة الساذجة الشائعة عند أكثر المسلمين؛  هي ثقافة نفاقية صعبة التفكيك؛ وأن الحرية مطلب كبير لتفكيكها وكشف زيفها.
لا يعرف أكثر الناس؛ أن الله ابتلاهم بهؤلاء المنافقين؛ ليعلم من يكون صادقاً منهم بأنه لا إله إلا الله؛ ومن كان كاذباً ويحرص على هذه الآلهة.
انتهى الجزء الأول؛ لعله في الأجزاء اللاحقة نستطيع أن نشير - ولو من بعيد - للمنهح البحثي؛ الصعب؛ الذي يمكننا به الدفاع بعلم عن النبي والرسالة.

لمطالعة "ما كتبه الرومان عن تاريخ العرب والمسلمين... هل هم أصدق أم نحن؟!" على هذا اللرابط «««
[/B]

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2015/12/17  ||  الزوار : 4300



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : مسلم ان شاء الله(زائر) ، بعنوان : الانقلاب في 2015/12/20 .

و ما محمد الا رسول قد خلت من قبله الرسل افان مات او قتل انقلبتم على أعقابكم في معركة احد اشيع ان رسول الله قتل معظم الصحابة الاجلاء لاذوا بالفرار تصوروا ان رسول الله ميت مسجى الصحابة الاجلاء الذين فروا يوم احد هم نفسهم الذين انقلبوا على أعقابهم الله ينبئهم بحالهم و ما سيؤلون اليه من إنقلاب الحال ان الله مطلع على افئدة القوم لأكثر من ..14 عام الكذب مستمر و النفاق تجارة رابحة و الخلف يتبع السلف في التزوير الاسلام المحمدي يحارب و الاسلام النفاقي ينشر الحقيقة مرة كالعلقم و الحق مكروه. و أكثرهم للحق كارهون الحق ثقيل على النفس و اثقل من الحق قبوله و اتباعه

• (2) - كتب : احمدبن سعيد(زائر) ، بعنوان : لآيعرف اكثر الناس في 2015/12/18 .

اضيف الى عناوييين الحق التي اطلقها شيخنا الجليل المالكي (لآيعرف اكثر الناس ان نبيهم محمد مات شهيدا مسموما) ليس كما ذكر المنافقين بأنة مات بشكل طبيعي من اجل ابعاد الاتهام عليهن بعد ان طردهن النبي من الدار لأسقائة شيئا وهو نائم وبأعترافهن في صحيح البخاري ومسلم .



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي