الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (13)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 مقدمة الرد على الدرامي

 مراسيم معاوية الاربعه واثرها في الحديث والعقائد

 الطبقة الأولى من الصحابة

 كفر أبي سفيان ونفاقه من فتح مكة إلى عهد عثمان

 قراءة في كتب العقائد المذهب الحنبلي نموذجًا

 قراءة في كتاب التوحيد للشيخ محمد بن عبد الوهاب

 قراءة في شرح السنة للبربهاري تحقيق الردادي

 صحابة بدريون ولكنهم منافقون -هكذا يقول السلفيون

 ﺳﻠﺴﻠﺔ ﻣﺜﺎﻟﺐ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ 2 ﺍﻷﺣﺎﺩﻳﺚ ﺍﳌﺮﻓﻮﻋﺔ ﺣﺪﻳﺚ ﺍﻟﺪﺑﻴﻠﺔ

 رواة الحديث الذين لا يروون إلا عن ثقة

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 أنا وعدنان إبراهيم؛ هل نقود الناس للتشيع كما يقول ياسر الحبيب؟!

 البدريون من اصحاب الامام علي في صفين - ق 1

 التسع آيات التي أوقفت مناظرة الصحبة و الصحابة

 عندما التقي مع الأخوة الشيعة يكون نقد بعض ما ورد في نهج البلاغة

 هنيئا للشيعة

 السنة سنة محمد فقط

 الغلاة ظرفاء!

 ما أدري لماذا لا أصدق د/ عزمي بشارة

 الشيطان وتشويه صورة النبي صلوات الله عليه...

 خدعة الألقاب المذهبية - الجهمية خرافة (1)

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1619

  • التصفحات : 7065419

  • التاريخ : 21/01/2018 - 04:41

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : تغريدات .

              • الموضوع : الأشتر النخعي أيام النبوة، وهل كان صحابياً؟؟ - الجزء الثالث .

الأشتر النخعي أيام النبوة، وهل كان صحابياً؟؟ - الجزء الثالث

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2016/02/25  ||  الزوار : 2315



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 8)


• (1) - كتب : (زائر) ، في 2016/03/16 .

[QUOTE]الكاتب :...(زائر) اي ارض تنبت الطيبات يقال عنها ارض طيبه (كُلُوا مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ) واذا انبتوا فيها شيء غير طيب كالقات او غيره فلا اعتقد انها طيبه .. وانت لم تكمل الايه .. فهي كانت طيبه لانها تنبت بالطيبات وكان اهلها مؤمنين لكن عندما كفروا ( بَدَّلْنَاهُم بِجَنَّتَيْهِمْ جَنَّتَيْنِ ذَوَاتَى أُكُلٍ خَمْطٍ وَأَثْلٍ وَشَيْءٍ مِّن سِدْرٍ قَلِيلٍ (16) ذَلِكَ جَزَيْنَاهُم بِمَا كَفَرُوا وَهَلْ نُجَازِي إِلاَّ الْكَفُورَ (17) فكل بلدة او ارض تنبت طيبات فهي بلدة طيبة لكن اذا انبتت شيء غير طيب فهي غير طيبه وكذلك الانسان فهناك مؤمنين يعملون الطيبات لكن عندما كفروا : (وَيَوْمَ يُعْرَضُ الَّذِينَ كَفَرُوا عَلَى النَّارِ أَذْهَبْتُمْ (طَيِّبَاتِكُمْ) فِي حَيَاتِكُمُ الدُّنْيَا ) والمؤمن طيب (وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ ) لكن لو فعل فاحشه فهو غير طيب ... فليست تلك الايه دليل على اختصاص اليمن بالطيبه وانما عندما كان اهلها مؤمنين كانت طيبه وعندما كفروا كما بين القران صارت غير طيبة وانبتت اشياء غير طيبه ..فاليهود مثلا كانوا افضل الناس لكن : (وَلَقَدْ آتَيْنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ (وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ )(16)[/QUOTE] اخي الفاضل نعم انا اتفق معك فيما قلت اذا هو الانسان بفعله الله عز وجل يبدل الانعام والخيرات من فعل الانسان وجحوده وكفره بما أنعم الله عليه اليمن في القرن الواحد وعشرون يمتلك ثروات كثيرة التي وهبها الله لها والشعب اليمني يملك من الموروث الحضاري والتاريخي ولكنه مغيب العقل والقلب وابتلاه الله بأنظمه فاسده وظالمه وصراع لاينتهي علي السلطة مما جعله من افقر دول العالم اما بالنسبة للقات فهي نبته خبيثه والقضاء عليها يحتاج الي قرارات وطنيه صارمه وبدائل إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ

• (2) - كتب : (زائر) ، في 2016/03/16 .

[QUOTE]الكاتب :...(زائر) اي ارض تنبت الطيبات يقال عنها ارض طيبه (كُلُوا مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ) واذا انبتوا فيها شيء غير طيب كالقات او غيره فلا اعتقد انها طيبه .. وانت لم تكمل الايه .. فهي كانت طيبه لانها تنبت بالطيبات وكان اهلها مؤمنين لكن عندما كفروا ( بَدَّلْنَاهُم بِجَنَّتَيْهِمْ جَنَّتَيْنِ ذَوَاتَى أُكُلٍ خَمْطٍ وَأَثْلٍ وَشَيْءٍ مِّن سِدْرٍ قَلِيلٍ (16) ذَلِكَ جَزَيْنَاهُم بِمَا كَفَرُوا وَهَلْ نُجَازِي إِلاَّ الْكَفُورَ (17) فكل بلدة او ارض تنبت طيبات فهي بلدة طيبة لكن اذا انبتت شيء غير طيب فهي غير طيبه وكذلك الانسان فهناك مؤمنين يعملون الطيبات لكن عندما كفروا : (وَيَوْمَ يُعْرَضُ الَّذِينَ كَفَرُوا عَلَى النَّارِ أَذْهَبْتُمْ (طَيِّبَاتِكُمْ) فِي حَيَاتِكُمُ الدُّنْيَا ) والمؤمن طيب (وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ ) لكن لو فعل فاحشه فهو غير طيب ... فليست تلك الايه دليل على اختصاص اليمن بالطيبه وانما عندما كان اهلها مؤمنين كانت طيبه وعندما كفروا كما بين القران صارت غير طيبة وانبتت اشياء غير طيبه ..فاليهود مثلا كانوا افضل الناس لكن : (وَلَقَدْ آتَيْنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ (وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ )(16)[/QUOTE] اخي الفاضل نعم انا اتفق معك فيما قلت اذا هو الانسان بفعله الله عز وجل يبدل الانعام والخيرات من فعل الانسان وجحوده وكفره بما أنعم الله عليه اليمن في القرن الواحد وعشرون يمتلك ثروات كثيرة التي وهبها الله لها والشعب اليمني يملك من الموروث الحضاري والتاريخي ولكنه مغيب العقل والقلب وابتلاه الله بأنظمه فاسده وظالمه وصراع لاينتهي علي السلطة مما جعله من افقر دول العالم اما بالنسبة للقات فهي نبته خبيثه والقضاء عليها يحتاج الي قرارات وطنيه صارمه وبدائل إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ

• (3) - كتب : ...(زائر) ، بعنوان : ... في 2016/03/13 .

اي ارض تنبت الطيبات يقال عنها ارض طيبه (كُلُوا مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ) واذا انبتوا فيها شيء غير طيب كالقات او غيره فلا اعتقد انها طيبه .. وانت لم تكمل الايه .. فهي كانت طيبه لانها تنبت بالطيبات وكان اهلها مؤمنين لكن عندما كفروا ( بَدَّلْنَاهُم بِجَنَّتَيْهِمْ جَنَّتَيْنِ ذَوَاتَى أُكُلٍ خَمْطٍ وَأَثْلٍ وَشَيْءٍ مِّن سِدْرٍ قَلِيلٍ (16) ذَلِكَ جَزَيْنَاهُم بِمَا كَفَرُوا وَهَلْ نُجَازِي إِلاَّ الْكَفُورَ (17) فكل بلدة او ارض تنبت طيبات فهي بلدة طيبة لكن اذا انبتت شيء غير طيب فهي غير طيبه وكذلك الانسان فهناك مؤمنين يعملون الطيبات لكن عندما كفروا : (وَيَوْمَ يُعْرَضُ الَّذِينَ كَفَرُوا عَلَى النَّارِ أَذْهَبْتُمْ (طَيِّبَاتِكُمْ) فِي حَيَاتِكُمُ الدُّنْيَا ) والمؤمن طيب (وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ ) لكن لو فعل فاحشه فهو غير طيب ... فليست تلك الايه دليل على اختصاص اليمن بالطيبه وانما عندما كان اهلها مؤمنين كانت طيبه وعندما كفروا كما بين القران صارت غير طيبة وانبتت اشياء غير طيبه ..فاليهود مثلا كانوا افضل الناس لكن : (وَلَقَدْ آتَيْنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ (وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ )(16)

• (4) - كتب : يمني(زائر) ، بعنوان : اهل اليمن في 2016/03/11 .

اخي صالح الله اعز الاسلام باليمن ... والله عيب عليك تقول الكلامم هذا اكمل الجملة لوسمحت لقد اعزالله عزوجل اهل اليمن بالاسلام واعز اهل اليمن الاسلام بقبولهم له ودفاعهم عنه وهم شعب عربي اصيل شعب قحطان كما اعز الامم والشعوب الاخري التي قبلت واستجابة له كالأتراك والامازيغ والاكراك فبرز منهم محمد الفاتح وصلاح الدين الايوبي ويوسف بن تاشفين بعد ما كانت هذه الشعوب تمر بمرحلة الضعف وهو حال اهل اليمن قبل الاسلام بسبب كما ذكرت لك الحرب بين النصاري واليهود اليمنيين واول من جلب الاصنام لجزيرة العرب ونشر الشرك بين قبائل العرب وبدل دين ابراهيم هو رجل من اليمن وهو عمرو بن لحي سيد خزاعه اليمنيه بالنسبة عن انتشار الاصنام في الجزيرة العرب كانتشار المجوسية واليهودية والنصرانية فيما بعد واهل اليمن كشعوب الاخري ليسو ملائكة ففيهم الرجل الضال عن الحق وفيهم الرجل الصالح والمؤمن وكان ذلك قبل الاسلام فخياركم في الجاهلية خياركم في الاسلام سبب غزو الاحباش لليمن هو ان الاحباش ارسلوا رهبان لنشر النصرانيه باليمن ودخلو الى نجران واستطاعوا تنصير بعضهم فقام ملك اليمن ذو نواس بحرقهم في اخدود مماجعل الاحباش يغزون اليمن وارجو منك اخي صالح قراءة التاريخ بشكل جيد والمصادر المختلفة وليس مصدر واحد فاليمنيون القدماء كانوا تجار في انحاء العالم القديم ولهم معاملات تجارية في فارس والروم وكانوا علي دين وثني وهو اله المقه كما في نقوش وانتشرت الدين النصرانيه واليهودية في اليمن عن الطريق التجاره و الرهبان الرومان وكان هذا في فترة الملك المؤمن الموحد أسعد الكامل الحميري التي اتسمت فترة حكمه بالتسامح بين الاديان السماويه ارجوا منك قراءة كتاب الشهداء الحميريين الذي ألفه رجل عاشه تلك الفترة او الاحداث التي حصلت بين النصاري واليهود اليمنيين واستغلال النصاري الرومان والاحباش هذا الانقسام في التدخل باليمن والاطلاع علي النقوش السبئية والحميرية اما قولك ان القران قال عن اهل اليمن انهم اولوا بأس شديد كما يطنطن به الحوثيه يوميا فأهل اليمن جميعا يطنطنون به يوميا كما قولك ان القران وصفهم بانهم اولوا بأس شديد فهم من قالوه عن انفسهم وليس القران نعم وصفوا انفسم والله عزوجل لم ينكر هذه الصفه فيهم وهم يواجهون نبي الملك سليمان الذي مكن الله له الارض والطير والجن والرياح وهم يعلمون من يواجهون !!!!!! وهذا دليل انهم رجال حرب ومعارك والخوف لا يعرفونه ولو كانوا رجال واهل حكمه لما ملكتهم امرأة .. ولما غزاهم الاحباش والفرس المراة التي ملكتهم اسمها : بلقيس رحمها الله استطاعت بحكمتها وتفكيرها المنطقي والمتّزن من إنقاذ مجتمع كامل ، وتجنيبه حرباً عواقبها وخيمة ، ونقله من الكفر إلى الإيمان لهذا اهل اليمن اهل حكمه فملكتهم امراة عظيمة كالملكة بلقيس رحمها الله هذا الفرق بينها وبين سيد قريش عمرو بن هشام بن المغيرة ابوجهل وهو رجل لو كانوا رجالا !!!!!! والله عيب يا صالح تقول عن من قال عنهم رسول الله -وحديث أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( إن الله استقبل بي الشام وولى ظهري اليمن وقال لي يا محمد إني جعلت لك ما تجاهك غنيمة ورزقا وما خلف ظهرك مددا ولا يزال الإسلام يزيد وينقص الشرك وأهله حتى تسير المرأتان لا تخشيان إلا جورا والذي نفسي بيده لا تذهب الأيام والليالي حتى يبلغ هذا الدين مبلغ هذا النجم ) أخرجه الطبراني في الكبير اليمن ارض الرجال ومهد الابطال ومدد الاسلام الانصار يقول سيدنا ابن عباس : لم تدخل العرب الاسلام حتى أسلم هذا النفر من اليمن وهم بني قيلة ( اي الاوس والخزرج ) عمرو بن معد يكرب المذحجي فارس العرب بطل القادسية قاتل رستم الاشتر النخعي والذي بارزه ماهان القائد العام للجيش الروم وهزمه وتغيير بعدا مجري المعركة لصالح المسلمين قيس بن هبيرة المرادي فارس مذحج من ابطال معركة اليرموك ذي الكلاع الحميري من ملوك اليمن واول مدد في الاسلام في مواجهة الطغاة في العالم القديم وشخصيات كثيرة علي مدي التاريخ الاسلام القران شهد على كفرهم ووثنيتهم (وَجَدتُّهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِن دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ) (قَالُوا نَحْنُ أُوْلُوا قُوَّةٍ وَأُوْلُوا بَأْسٍ شَدِيدٍ وَالأَمْرُ إِلَيْكِ فَانظُرِي مَاذَا تَأْمُرِينَ ) (أَهُمْ خَيْرٌ أَمْ قَــــوْمُ تُبَّــــعٍ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ أَهْلَكْنَاهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا مُجْرِمِينَ ) (وَأَصْحَابُ الأَيْكَةِ وَقَوْمُ تُبَّــــعٍ كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ وَعِيدِ ) فَأَعْرَضُوا فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ سَيْلَ الْعَرِمِ .... (16) ذَلِكَ جَزَيْنَاهُم بِمَا كَفَـــرُوا وَهَلْ نُجَازِي إِلاَّ الْكَفُــــورَ (17) نعم القران الكريم كذلك شهد لهم بالايمان بالله في الايات كثيرة فضائل أهل اليمن في القرآن الكريم : * اليمن بلدة طيبة: - قال الله سبحانه وتعالى: [لَقَدْ كَانَ لِسَبَإٍ فِي مَسْكَنِهِمْ آَيَةٌ جَنَّتَانِ عَنْ يَمِينٍ وَشِمَالٍ كُلُوا مِنْ رِزْقِ رَبِّكُمْ وَاشْكُرُوا لَهُ بَلْدَةٌ طَيِّبَةٌ وَرَبٌّ غَفُورٌ] {سبأ: 15}. قال العلامة الفضيل الورتلاني رحمه الله في تفسير هذه الآية (بَلْدَةٌ طَيِّبَةٌ): "ومن ميزات كلام الله الخلود والإعجاز، وحظ التذكير لنا في هذه الآية أنه من ناحية الخلود يؤخذ أن طيبة هذا البلد أمر مستمر إلى يوم القيامة، ومن ناحية الإعجاز يؤخذ من كلمة (طَيِّبَةٌ): عدم قدرة أحد من الخلق أن يصفها بكلمة واحدة مثلها، مع شمولها لكل ما تنطوي عليه من خيرات نافعة" (1). * يحبهم ويحبونه: قال الله سبحانه وتعالى: [يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى المُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ] {المائدة: 54}. ورد في سبب نزول هذه الآية عن عياض الأشعري رضي الله عنه قال: «لما نزلت هذه الآية [يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى المُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ] {المائدة: 54} أومأ رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أبي موسى الأشعري بشيء كان معه، فقال: هم قوم هذا» . أخرجه الحاكم (2/ 313)، وابن أبي شيبة في مسنده (12 /125)، وابن جرير في تفسيره (12193)، والطبراني في الكبير (17/371 )، وصححه الألباني في الصحيحة (3368). قال الإمام الشوكاني رحمه الله: "إذا عرفت أن هذه الآية نازلة فيهم بهذه الأحاديث فاعلم أنها قد اشتملت على مناقب لأهل اليمن. قوله تعالى ( ياأيها الذين ءامنوا من يرتدّ منكم عن دينه فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه ) . تلا هذه الآية ابو موسى الأشعري رضي الله عنه عند النبي صلى الله عليه وءاله وسلم فقال : " هم قومك يا أبا موسى أهل اليمن " وقد ورد الحديث عند الحاكم في المستدرك على هذا النحو : عن سماك بن حرب قال: سمعت عياض الأشعري يقول: لما نزلت: {فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه} [المائدة: 54]. قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: (هم قومك يا أبا موسى). وأومأ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بيده إلى أبي موسى الأشعري. هذا حديث صحيح على شرط مسلم، ولم يخرجاه . قوله تعالى ( وأذن في الناس بالحج يأتوك رجالاً ) قيل أن إبراهيم لما أمر بالنداء على جبل أبي قبيس ونادى بأعلى صوته : يا عباد الله إن الله بنى لكم بيتاً وأمركم بحجه فحجوه . فأجابوا من أصلاب الرجال وأرحام النساء : لبيك اللهم . فلا يحج هذا البيت إلا من أجاب إبراهيم عليه السلام . وروي أن أول من أجاب أهلُ اليمن فلهذا هم أكثر الناس حجاً . قوله تعالى : ( أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا نَسُوقُ الْمَاء إِلَى الأرْضِ الْجُرُزِ فَنُخْرِجُ بِهِ زَرْعاً تَأْكُلُ مِنْهُ أَنْعَامُهُمْ وَأَنفُسُهُمْ أَفَلا يُبْصِرُونَ ) . روي عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال : هي أرض باليمن . وقال مجاهد: هي أبين. ( الجامع لأحكام القرآن للإمام القرطبي ، جامع البيان عن تأويل آي القرآن للإمام الطبري ) . قوله تعالى : ( لقد كان لسبأ في مساكنهم ءايةٌ جنتان ) قال المفسرون : سبأ قبيلة ، وأرض سبأ يقال لها : مأرِب بأرض اليمن . قوله تعالى : ( بلدةٌ طيبةٌ وربٌ غفور ) . ما أطيب المغفرة بعد الطيبات . فدل ذلك على أن اليمن من قديم الزمان كثير الخيرات ظاهر البركات . قوله تعالى : ( أهم خيرٌ أم قوم تُبَّعٍ ) روي عنه عليه الصلاة والسلام : " لا تسبوا تبعا فإنه كان قد أسلم " . ( الحديث في مسند أحمد ، المعجم الكبير للطبراني ، مجمع الزوائد للهيثمي ، فتح البارئ لابن حجر ، شرح مسند أبي حنيفة للقاري ، كنز العمال للهندي ، الجامع الصغير للسيوطي ) . وهو أول من كسا الكعبة في الجاهلية . قوله تعالى : ( إذا جاء نصر الله والفتح ورأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجاً ) قال الماوردي في تفسيره : الناس هنا هم أهل اليمن . قلت : في معجم الطبراني الكبير : عن ابن عباس قال لما نزلت إذا جاء نصر الله والفتح حتى ختم السورة قال نعيت لرسول الله صلى الله عليه وسلم نفسه حين نزلت قال فأخذ بأشد ما كان قط اجتهادا في أمر الآخرة وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد ذلك جاء الفتح ونصر الله وجاء أهل اليمن فقال رجل يا ءسول الله وما أهل اليمن قال قوم رقيقة قلوبهم لينة قلوبهم الإيمان يمان والفقه يمان .

• (5) - كتب : صالح(زائر) ، بعنوان : اول من بدل دين ابراهيم ونشر الشرك والاصنام بجزيرة العرب في 2016/03/06 .

صاحب الرد الثاني ... الله اعز الاسلام باليمن ... والله عيب عليك تقول الكلامم هذا ؟ ايش هما اليمن قبل الاسلام .. كانوا مشركين يعبدون الاصنام واول من جلب الاصنام لجزيرة العرب ونشر الشرك بين قبائل العرب وبدل دين ابراهيم هو رجل من اليمن وهو عمرو بن لحي سيد خزاعه اليمنيه ويقال انه جدهم ووزع الاصنام على قبائل الجزيره العربيه ومنها يغوث‏:‏ فكان لقبيلة بني مراد الحميريه، بالجُرْف عند سبأ. وأما يعوق‏:‏فكانت لهمدان في قرية خَيْوان من أرض اليمن، وخيوان‏:‏ بطن من همدان. وأما نسر‏:‏ فكان لحمير لآل ذى الكلاع في أرض حمير‏. وهكذا انتشرت الأصنام في جزيرة العرب حتى صار لكل قبيلة منها صنم، ولم تزل تلك الأصنام تُعبد من دون الله، حتى جاء الإسلام، اما عن سبب غزو الاحباش لليمن هو ان الاحباش ارسلوا رهبان لنشر النصرانيه باليمن ودخلو الى نجران واستطاعوا تنصير بعضهم فقام ملك اليمن ذو نواس بحرقهم في اخدود مماجعل الاحباش يغزون اليمن والقران لم يقل ان اهل اليمن يهود لان اليهود يعبدون الله وانما اثبت انهم وثنيين وان نقمتهم على نصارى نجران هو ايمانهم بالله (وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلاَّ أَن يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ) اما زعمك ان القران قال عن اهل اليمن انهم اولوا بأس شديد كما يطنطن به الحوثيه يوميا بان القران وصفهم بانهم اولوا بأس شديد فهم من قالوه عن انفسهم وليس القران ولو كانوا رجال واهل حكمه لما ملكتهم امرأة .. ولما غزاهم الاحباش والفرس و القران شهد على كفرهم ووثنيتهم (وَجَدتُّهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِن دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ) (قَالُوا نَحْنُ أُوْلُوا قُوَّةٍ وَأُوْلُوا بَأْسٍ شَدِيدٍ وَالأَمْرُ إِلَيْكِ فَانظُرِي مَاذَا تَأْمُرِينَ ) (أَهُمْ خَيْرٌ أَمْ قَــــوْمُ تُبَّــــعٍ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ أَهْلَكْنَاهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا مُجْرِمِينَ ) (وَأَصْحَابُ الأَيْكَةِ وَقَوْمُ تُبَّــــعٍ كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ وَعِيدِ ) فَأَعْرَضُوا فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ سَيْلَ الْعَرِمِ .... (16) ذَلِكَ جَزَيْنَاهُم بِمَا كَفَـــرُوا وَهَلْ نُجَازِي إِلاَّ الْكَفُــــورَ (17)

• (6) - كتب : (زائر) ، في 2016/03/04 .

[QUOTE]الكاتب :يمني(زائر) لقد اعز الله الاسلام بأهل اليمن وبالاسلام اعز اهل اليمن فهم جيش الفتوحات ومدد الاسلام وفضائلهم كثير ما عليك الا ان تقرا بشكل صحيح اما قول ان الشعب اليمني ضعيف فهذا غير صحيح بل ذي بأس شديد بنص القران والاحاديث النبوية الصحيحة واما الادعاء بأن الفرس والاحباش سيطروا علي اليمن يجب ان تقرأ التاريخ جيدا وهو للعظه والعبر حيث انقسم الشعب اليمن بين اليهودية والنصرانية وقليل من الوثنية وادي هذا الانقسام بحرب طائفية شنها الملك اليهودي ذي نواس وقام بمجازر بالنصاري اليمنيين واحرق الكنائسهم في عدة مدن ومنها نجران التي ذكرة بسورة الاخدود كذلك تكلمت النقوش الحميرية عن مجازر ارتكبها الملك اليهودي بحق النصاري اليمنيين اضف الي ذلك كتاب الشهداء الحميريين لأحد رهبان الشام الذي ذكر ذلك واستطاع احد القساوسة نجران للوصول الي القسطنطينية التي بدورهاطلبت من الاحباش النصاري دعم اخوانهم في الدين النصاري اليمنيين والتعهدت الامبراطورية البيزنطية بدعم الحملة العسكرية بالسفن والعتاد العسكري وبالفعل شن الاحباش النصاري حرب علي الملك اليهودي وانصاره واستطاع الاحباش الاستفادة من الانقسام الطائفي ووقوف نصاري اليمنيين في حربهم معهم ضد اليهود اليمنيين وادي هذا الانقسام علي السيطرة علي صنعاء واستطاع الاحباش التمدد الي في الحجاز ونجد وهذا ما اثبته سورة الفيل ونقش حلبان في نجد حيث ان ابرهة شن حملة عسكرية علي القبائل عامر بن صعصعة واخذ منهم رهائن اما بالنسبة للفرس فقد استعان الملك اليهودي سيف بن ذي يزن وهو من غير بيت الحكم وكانت اليمن منقسمه في تلك الفترة الي طوائف وأقيال ومخاليف ولم يكونوا متوحدين واستطاعه الفرس مع سيف بن ذي يزن ومناصريه من اليهود اليمنيين الانتصار وانتزاع صنعاء ولم تكن للفرس السيطرة الكاملة عن اليمن وكان سيطرتهم علي صنعاء وعدن وطرق التجارة فقط وعندما جاء الاسلام دخل اليمنيون بجميع طوائفهم نصاري ويهود ووثنيين الاسلام فتوحدوا علي لا اله الا الله محمد رسول الله فاصبحوا قوة ضاربة فأعزو الاسلام واعزهم الاسلام شكرا الاستاذ الكبير حسن المالكي علي طرحه لشخصية عظيمة كمالك الاشتر النخعي[/QUOTE]

• (7) - كتب : يمني(زائر) ، بعنوان : اهل اليمن في 2016/03/02 .

لقد اعز الله الاسلام بأهل اليمن وبالاسلام اعزل اهل اليمن فهم جيش الفتوحات ومدد الاسلام وفضائلهم كثير ما عليك الا ان تقرا بشكل صحيح اما قول ان الشعب اليمني ضعيف فهذا غير صحيح بل ذي بأس شديد بنص القران والاحاديث النبوية الصحيحة واما الادعاء بأن الفرس والاجباش سيطروا علي اليمن يجب ان تقرأ التاريخ جيدا وهو للعظه والعبر حيث انقسم الشعب اليمن بين اليهودية والنصرانية وقليل من الوثنية وادي هذا الانقسام بحرب طائفية شنها الملك اليهودي ذي نواس وقام بمجازر بالنصاري اليمنيين واحرق الكنائسهم في عدة مدن ومنها نجران التي ذكرة بسورة الاخدود وكذلك تكلمت النقوش الحميرية عن مجازر ارتكبها الملك اليهودي بحق النصاري اليمنيين وكذلك كتاب الشهداء الحميريين لأحد رهبان الشام الذي ذكر ذلك واستطاع احد القساوسة نجران للوصول الي القسطنطينية التي بدورهابطلب من الاحباش النصاري ودعم اخوانهم في الدين والتعهدت بدعم الحملة العسكرية بالسفن والعتاد العسكري وبالفعل شن الاحباش النصاري حرب علي الملك اليهودي وانصاره واستطاع الاحباش الاستفادة من الانقسام الطائفي ووقوف نصاري اليمنيين في حربهم معهم ضد اليهود اليمنيين وادي هذا الانقسام علي السيطرة علي صنعاء واستطاع الاحباش التمدد الي في الحجاز ونجد وهذا ما اثبته سورة الفيل ونقش حلبان في نجد حيث ان ابرهة شن حملة عسكرية علي القبائل عامر بن صعصعة وتميم واخذ منهم رهائن اما بالنسبة للفرس فقد استعان الملك اليهودي سيف بن ذي يزن وهو من غير بيت الحكم وكانت اليمن منقسمه في تلك الفترة الي طوائف وأقيال ومخاليف ولم يكونوا متوحدين واستطاعه الفرس مع سيف بن ذي يزن ومناصريه من اليهود اليمنيين الانتصار وانتزاع صنعاء ولم تكن للفرس السيطرة الكاملة عن اليمن وكان سيطرتهم علي صنعاء وعدن وطرق التجارة فقط وعندما جاء الاسلام دخل اليمنيون بجميع طوائفهم نصاري ويهود ووثنيين الاسلام فتوحدوا علي لا اله الا الله محمد رسول الله فاصبحوا قوة ضاربة فأعزو الاسلام واعزهم الاسلام شكرا الاستاذ الكبير حسن المالكي علي طرحه لشخصية عظيمة كمالك الاشتر النخعي

• (8) - كتب : صالح(زائر) ، بعنوان : اعزنا الله بالاسلام في 2016/02/29 .

الاحباش احتلوا اليمن اكثر من مئة سنه ولم يحرر اليمن الا سجناء الفرس الذي نظف كسرى سجون فارس منهم وارسلهم لتحرير اليمن من الاحباش وقال ان غلبوا فلنا وان هزموا فلنا ... وكانوا والي كسرى على اليمن قبل البعثه النبويه هو باذان بن ساسان ..... الله اعز العرب بالاسلام والا قبل الاسلام فكانوا من اذعف الشعوب بدليل احتلال الاحباش الافارقه لليمن فترة طويله واستعانتهم بالفرس الذين كانوا يحتقرونهم وارسل كسر السجناء والمجرمين في جيش بالسفن لتحرير اليمن من الاحباش ..



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي