الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1188)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (0)
  • المؤلفات (0)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

البحث :


  

جديد الموقع :



 المطالبه باطلاق سراح المفكر والباحث أ. حسن بن فرحان المالكي

 نبذة عن الشيخ حسن فرحان المالكي

 برنامج واتقوه - مقدمة في الغايات - جميع الحلقات!

 لا تحرصوا على إعادة من كفر بالإسلام؛ احرصوا على من تبقى بمعرفة حقيقة الإسلام

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - المذهبية: السنة والشيعة نموذجاً - ألجزء الثالث -

 آية الجزية وظروفها. تدبر آية الجزية والمعنى الغائب!

 رمضانيات!

 وسائل تجفيف منابع الكراهية! - ألجزء الثاني

 وسائل تجفيف منابع الكراهية!

 أحكام رمضانية في الإمساك والإفطار وقيام الليل وختم القرآن!

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 الشيطان يريد تحويل الدين إلى قصائد هجائية

 الشيطان ... ألفاظه ومعانيه في التراث الإسلامي- معنى الكفر. (ألجزء ألثاني)

 بين فروسية الامام علي وخالد بن الوليد؛ لا نكتب بالعاطفة!

 السؤال : متى تعرف أنك تعبد الله؟

 تعقيبا على احراق الطيار الاردني معاذ الكساسبة رحمه الله - يجب تنقية الموروث المذهبي.

 لماذا الاهتمام بالتاريخ؟ - الجزء الرابع -

 البوطي قتلوه بكذبة كذبوها!

 المغرور يحتاج للنقد الذاتي! - الجزء ألأوّل

 فتاوى ابن تيمية – جزء الأوّل

 هل العقل السعودي مضروب؟؟

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 5

  • الأقسام الفرعية : 19

  • عدد المواضيع : 1580

  • التصفحات : 6907326

  • التاريخ : 23/11/2017 - 07:34

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : مقالات وكتابات .

              • الموضوع : أنت سني وإلا شيعي ..... ذلك السؤال الغبي! .

أنت سني وإلا شيعي ..... ذلك السؤال الغبي!

هو سؤال غبي لعدة، لا يطرحه بهذا الشكل الفج إلا الحمقى، وذلك لعدة أمور:

أولاً:أن السائل لا يعرف معنى سني ولا شيعي

فلو أجبته لم تفده.

ثانيًا: أن السؤال بدعي والسائل لا يعرف أن الامتحان بالمذهبية بدعة.

ثالثا: السنة نسبية والتشيع نسبي ولا يوجد اليوم سني بإطلاق ولا شيعي بإطلاق.
رابعا: أن السؤال بدعة وأكثر ما يصدر من أناس حريصين على محاربة البدع, ولم يكن هذا السؤال مطروحا في زمن النبي صلوات الله عليه, فالسؤال نفسه بدعة.

خامسًا: ليس أهل السنة متفقين على تعريف ولا الشيعة متفقين على تعريف, فأي جواب محتمل للخطأ, والنص ليس فيه سنة وشيعة, فالظلام في المسألة دامس جدًا.

سادسًا: كل سني فيه خليط من السنة والتشيع, وكل شيعي فيه خليط من التشيع والسنة, والسنة والتشيع في الاصل ليسا ضدين ويمكن اجتماعهما.

سابعًا: غلب المعنى المذهبي الشعبي للسنة والشيعة على المعنى الشرعي فعندما يسألك عامي فهل تجيبه بالشرع الذي لا يريده أم بالمذهب الذي لا تريده؟!

ثامنًا: السنة لها معان وطبقات عند مستخدميها,فالصحيح المهجور أنها سنة محمد صلوات الله عليه, والباطل المشهور أنها سنة المذهب وفلان وفلان.

والتشيع كذلك, فالتشيع الشرعي الاول هو مولاة اهل بيت النبي صلوات الله عليه المأمور بالصلاة عليهم في التشهد, والتشيع السياسي والشعبي اليوم غالب على هذا المعنى.

تاسعًا: السؤال ( انت سني وإلا شيعي) يشبه السؤال الآتي: هل أنت حجازي وإلا مكي؟  لمن لا يعرف الحجاز ولا مكة!  أما من يعرفهما فسيعجز عن الجواب.

فالمشكلة إذن أن السؤال خاطئ وليس فيه لغة تدل على أن السائل يعرف معناه؛ ولا يحرره؛ عنده في عقله معنى مذهبي شعبي وليس معنى علميا حتى تجيبه, ولو أن في لغة السؤال مسحة من علم مثل ( هل تنتمي للمدرسة السنية أم المدرسة الشيعية) ونحو هذا لأمكن الثقة بأن لغة السائل تدل على وعي فتجيبه.

لكن الغالب على لغة السائلين لهذا السؤال يظهر وكأنهم مجموعة من ( الدشير) جالسين على فصفص وشاي ويسألون:  (انت شيعي ولا سني) هكذا بالعامية! فمثل هؤلاء ماذا تفعل معهم؟ لا يعرفون سنة ولا شيعة ولا معياراً ولا قرآناً ...الخ, ويرون أنهم يمتلكون الحقيقة...من المسئول عن هذه العاهات؟!

الشيخ حسن المالكي

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2012/09/25  ||  الزوار : 4450



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : شيعي اثني عشري(زائر) ، بعنوان : الشيعه في القران و السنه في 2013/01/02 .

السلام عليكم و رحمه الله و بركاته الاسلام دين الله , إن الدين عند الله الإسلام , ونبي هذا الدين هو محمد المصطفى (صلى الله عليه وآله) , ومعجزة الإسلام القرآن الكريم , والتشيع هو الإسلام , والإسلام هو التشيع , ومنشأ الاختلاف كان بعد وفاة الرسول(صلى الله عليه وآله) , وأصل الإختلاف في الإمامة. ومن المتسالم عليه عند الجميع أن جميع الأنبياء كان لهم أوصياء. فهل لنبينا محمد (صلى الله عليه وآله) وصي ؟ هل عيّن رسول الله (صلى الله عليه وآله) الخليفة من بعده ونص عليه ؟ وإذا لم يكن قد عيّن الخليفة هل وضّح الرسول(صلى الله عليه وآله) نظام الحكم في الإسلام ؟ وما هي الأسس التي تبتني عليه الأمة في تعيين الخليفة ؟ هل الخلافة ببيعة الناس لشخص ؟ حتى ولو كان كبار القوم قد تخلفوا عن البيعة ، كما حدث لخلافة أبي بكر ! أم أنها بالنص والتعيين كما نص أبو بكر على عمر ؟! أم أنها بالشورى كما حدث لعثمان؟ , مع العلم أن الشورى ما كانت حقيقية , وإنما هي اقرب ما تكون إلى مسرح أو تمثيلية !! أناس اعتمدوا على القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة وأدلة العقل والفطرة، وقالوا : إن الإمامة بالنص , نص رسول الله (صلى الله عليه وآله) على علي (عليه السلام) بالإمامة , والإمامة الهية , واحتجوا بآية التطهير وآية الاستخلاف وآية المباهلة وآية الانذار وآية التصدق بالخاتم و ... , وحديث الثقلين وحديث الغدير وحديث المنزلة و ... , وأن العقل يحتم على كل انسان يريد سفراً أن يوصي بعياله من يدبر أمورهم ويرجعون إليه , فكيف برسول الله(صلى الله عليه وآله) يغادر أمته إلى الأبد ويتركهم سدى بلا أن يعيّن لهم خليفة . وهؤلاء الناس هم الشيعة , لمشايعتهم علياً (عليه السلام) . في (شواهد التنزيل ج2 ص459) : حدثنا الحاكم أبو عبد الله الحافظ قراءة وإملاءا أخبرنا أبو بكر بن أبي دارم الحافظ بالكوفة أخبرنا المنذر بن محمد بن المنذر، قال: حدثني أبي، قال: حدثني عمي الحسين بن سعيد، عن أبيه، عن إسماعيل بن زياد البزاز، عن إبراهيم بن مهاجر مولى آل شخبرة قال: حدثني يزيد بن شراحيل الأنصاري كاتب علي، قال: سمعت علياً يقول: (حدثني رسول الله (صلى الله عليه وآله) وأنا مسنده إلى صدري فقال: يا علي أما تسمع قول الله عز وجل: (( إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَئِكَ هُم خَيرُ البَرِيَّةِ )) (البينة:7) هم أنت وشيعتك، وموعدي وموعدكم الحوض، إذا اجتمعت الأمم للحساب تدعون غراءً محجلين). وفي (الدر المنثور ج6ص379 )ذكر من أخرج الحديث فقال: وأخرج ابن عساكر عن جابر بن عبد الله قال كنا عند النبي (صلى الله عليه وسلم) فأقبل عليّ فقال النبي (صلى الله عليه وسلم): (والذي نفسي بيده ان هذا وشيعته لهم الفائزون يوم القيامة ونزلت (( إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَئِكَ هُم خَيرُ البَرِيَّةِ )) فكان أصحاب النبي (صلى الله عليه وسلم) إذا أقبل عليّ قالوا جاء خير البرية. وأخرج ابن عدي وابن عساكر عن أبي سعيد مرفوعا عليٌ خير البرية. وأخرج ابن عدي عن ابن عباس قال: لما نزلت (( إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَئِكَ هُم خَيرُ البَرِيَّةِ )) قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) لعليّ: (هو أنت وشيعتك يوم القيامة راضين مرضيين). وأخرج ابن مردويه عن علي قال: (قال لي رسول الله (صلى الله عليه وسلم):ألم تسمع قول الله (( إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَئِكَ هُم خَيرُ البَرِيَّةِ )) أنت وشيعتك، وموعدي وموعدكم الحوض إذا جثت الأمم للحساب تدعون غراً محجلين).

• (2) - كتب : خالد(زائر) ، بعنوان : رد في 2012/10/03 .

لم يكن هذا السؤال مطروحا في زمن النبي صلوات الله عليه, فالسؤال نفسه بدعة. لأنه ببساطة لا يجرؤ أي أحد في زمانه أن يخرج فينزل عليه قرآن



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي