الصفحة الرئيسية

السيرة الذاتية

المرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مرئيـــــات عامة (55)
  • نهج البلاغة (4)
  • سيرة الرسول الأكرم (ص) (5)
  • ثورة الانسانية (14)

المقالات والكتابات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • تغريدات (1194)
  • مقالات وكتابات (162)
  • حوارات (90)
  • مقتطفات من كلام الشيخ (29)
  • ما غرد به عن تدبر القرآن (2)
  • عن التاريخ (1)
  • عن الوهابية (4)
  • ما كتبته الصحف عنه (4)
  • مقالات الاخرين (16)
  • ضد المالكي (1)
  • جديد الانتاج (3)

المؤلفات والبحوث

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البحوث (26)
  • المؤلفات (13)
  • المؤلفات (0)

المطالبة باطلاق سراحه

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • حملة للمطالبة باطلاق سراح الباحث والمفكر أ. حسن بن فرحان المالكي (1)

المؤلفات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

البحث :


  

جديد الموقع :



 #النساء_أكثر_أهل_الجنه -الجزء الأوّل -

  حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الثاني-

 حلقة إياد جمال الدين مع الأخ رشيد - ألجزء الأوّل-

 المثقفون واغتيال الرسول! -الجزء الثالث- (قصة شاة خيبر المسمومة).

 المثقفون واغتيال الرسول -الجزء الثاني-

 المثقف العربي واغتيال الرسول! -ألجزء الأوّل -

 مقدمة الرد على الدرامي

 مراسيم معاوية الاربعه واثرها في الحديث والعقائد

 الطبقة الأولى من الصحابة

 كفر أبي سفيان ونفاقه من فتح مكة إلى عهد عثمان

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية
  • أرشيف المواضيع
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 أخلاق المالكي.. أخلاق القرآن.

 أشد الناس ابتلاءً الأنبياء فما هي ابتلاءات النبي؟

 رحمك الله يا أبا أحمد

 مجتمعاتنا بين تيارين: تيار انفصالي؛ وتيار التقاء ومشتركات وسعة أفق!

 لا نستعدي على وصال كما تفعل هي؛ وإنما مستعدون لمواجهتها علمياً

 بلاؤنا في ماذا؟

 علم الحديث - أبو هريرة وألأثر السياسي (الجزء الرابع)

 وجود الله الأسئلة المباحة والأسئلة المحرمة (من مشاركات الشيخ حسن المالكي في منتدى الشبكة الليبرالية)

 القاعدة ... الإنشقاق الأكبر

 قنوات البذاءة : وصال مثالا !

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 6

  • الأقسام الفرعية : 20

  • عدد المواضيع : 1625

  • التصفحات : 7388759

  • التاريخ : 19/04/2018 - 16:40

  • القسم الرئيسي : المقالات والكتابات .

        • القسم الفرعي : مقالات وكتابات .

              • الموضوع : أسرار لا يفهمها الدعاة (2) الجمهور ليس هدفاً في كتاب الله .

أسرار لا يفهمها الدعاة (2) الجمهور ليس هدفاً في كتاب الله

جريدة الكويتية
الشيخ حسن فرحان المالكي


ينسى أو يتناسى هؤلاء الدعاة (الجمهوريون)، أن هذا الهدف «مراعاة الجمهور والسير بدين الله في أهوائهم» ليس من أهداف الأنبياء، بل كان الله يوجه أنبياءه ورسله لضرورة تجنب رضا الناس ورضا الجمهور، كان الله يذكّر أنبياءه بضرورة الانصراف إلى المهام الأساسية التي شرعها الله لهم، كالإنذار والتبشير والبلاغ المبين...

كان يرشدهم إلى أهمية إغفال رضا الناس، أو الجمهور، وهذا مبثوث في كتاب الله، ولكن هؤلاء الدعاة لا يعولون على كتاب الله، وإنما يعولون على الكتب المذهبية التي تدخلهم في معارك حزبية وزوايا فئوية، فلا تقل هذا لأنه يضر المذهب، وقل ذاك لنصرة الحزب، واهجم على أعداء المذهب فبدّع وكفّر وعمّم وحذّر...

التراث المذهبي يشعرهم بأنهم في معركة داخلية مع المسلم، وليس مع الشيطان، المعركة الحقيقية عندهم هي معركة مع المسلم أولاً، ثم مع الإنسان، أما الشيطان عندهم فيكفي أن نتعوذ منه أدبار الصلوات تعوذاً بارداً لا يجاوز كهوف الحناجر ولا أطراف الألسنة والثنايا، فالتراث المذهبي الذي ورثوه جعلهم يرون أنفسهم في معركة طويلة مكونة من عدة معارك متقطعة، فلا بد من أن يجمعوا للمعركة الأولى أكبر قدر من الناس، لإعدادهم لمعركة أخرى متوهمة أيضاً، وبعد المعركة الثانية ثالثة، حتى تكون تلك المعركة الفاصلة الخيالية بسيطرة المذهب على وجه الأرض!

وهكذا يرقيهم الشيطان من توهم معركة لتوهم أخرى، حتى ينسوا الحقائق نفسها وينقصوها ويشوهوها بما يرضي الجمهور ويجمعهم حولهم، وهنا يجب على الداعية شرعاً أن ينفق من جمهوره لله بكثرة ما يصدمهم عن شخصه بالحقائق التي لا يخشى فيها لومة لائم، ولا يبقيهم معه لكثرة ما يغطي على تلك الحقائق.

آيات في إغفال الجمهور:
ولا بأس من التذكير ببعض الآيات الكريمة في أهمية إغفال الجمهور ومنها:
-  قوله تعالى «لَيْسَ عَلَيْكَ هُدَاهُمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ» (البقرة /272)
-  «... فَمَنْ أَبْصَرَ فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ عَمِيَ فَعَلَيْهَا وَمَا أَنَا عَلَيْكُمْ بِحَفِيظٍ» (الأنعام/ 104)
-  وقوله «مَا جَعَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِوَكِيلٍ» (الأنعام/ 107)
-  وقوله «إِنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ لِلنَّاسِ بِالْحَقِّ فَمَنِ اهْتَدَى فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِوَكِيلٍ» (الزمر/41)
- «وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِجَبَّارٍ فَذَكِّرْ بِالْقُرْآَنِ مَنْ يَخَافُ وَعِيدِ» (ق / 45)
- «فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ عَلَى آَثَارِهِمْ إِنْ لَمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا» (الكهف/ 6)
-  «فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنْتَ مُذَكِّرٌ لَسْتَ عَلَيْهِمْ بِمُسَيْطِرٍ»
(الغاشية /21-23)

هذه الآيات وأمثالها كثير جداً في القرآن الكريم، وهو يقول لك بصراحة، دع أمر الناس لي واهتم بالمعرفة وانشرها، ولا تنتظر رضا الناس أو امتعاضهم أو تفرقهم عنك... هؤلاء ليسوا عبيدك لتبقيهم في محيطك أو لتبجيلك، أو تبقى في مراعاة خواطرهم، هؤلاء عباد الله، وأنت مجرد رسول، ليس عليك إلا البلاغ والإنذار والتبشير وتعليم من أراد المعرفة.. وكفى.

أما الحرص الزائد على الناس بما يضر المعلومة، فهذا يجعلك أنت خارجاً عن عبادة الله، إذ تكون عبداً لنفسك وأنت لا تشعر، لأنك بهذا التفريط في المعلومة تريد لنفسك الذكر الجميل وحسن السمعة والجاه بين الناس... الخ، وعلى هذا لابد أن تتخلص من عبودية نفسك، ولن تتخلص منها حتى يخالفك من تعظم عليك مخالفته وتتألم لها، أما من يسهل عليك معارضته فهذا أمر سهل على النفس، ولن يتحقق لك الألم في الله إلا بما يسمى «النقد الذاتي»، فرضا الله في سخط الأقربين أعظم أجراً من رضا الله في سخط الأبعدين.
(يتبع)



  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2013/03/20  ||  الزوار : 2021



أحدث التعليقات إضافة (عدد : 5)


• (1) - كتب : عبدالهادي(زائر) ، بعنوان : بكت عليك الجوامع والشجر قبل البشر في 2013/03/25 .

اللهم بجاه حبيبك ونبيك المصطفى سيدنامحمد عليه الصلاة السلام وعلى اله ومن تبعه احشرنا مع البوطي رحمة الله عليه كنت من المتابعين لشهيد بيت الله قبل الحرب الكونية الحقيره الى الان والله يامسلمين لم ارى مثل سماحته ووسع باله رحمه الله حتى من الذين والعياذ بالله كفروه واحلو دمه لم اسمع منه في خطبه ودروسه اي كلمة خارجه عن الخير وحب المؤمنين لبعضهم روحي فداك ايها الشهيد الصالح الصادق ولسان حاله يقول هداكم الله اجتهدوا اخواننا فينا فرحوا (بمقتله)مثلما عنونوا ووصفوا وقالوا دعاة وفقها البلاط والانحطاط والانبطاح وانا اقول والله اننا فرحون والله اكبر نهلل لنيله الشهادة التي يتمناها لامثل ماتكنون يامنافقون بعد رحيل العالم الرباني لم يبقى امل بعد الله الى بشيوخنا الافاضل مثل صاحب الموقع الكريم شيخنا المالكي ابا مالك ومن سار على نهجه مبلغا الامانه الكلمه الصادقة رحمة الله عليك ياشهيد الامه الاسلاميه

• (2) - كتب : عبد الله يوسف(زائر) ، بعنوان : هَهم أولاء يشهدون في 2013/03/25 .

بقتل إنسان آخر وذكّره الرجل المصري قائلا: "أتريد أن تقتلني كما قتلت نفسا بالأمس إن تريد إلا أن تكون جبّارا في الأرض وما تريد أن تكون من المصلحين."] ومن الذي قتلوه هذه المرّة؟ لقد قتلوا عالم علماء الشام بإقرار أعلى المستويات العلمية الشرعية قتلوا عالما ربّانيا سوّد َ ألوف الصفحات ب_مداد العلماء الذي هو أثمن من دماء الشهداء، ولكن الله سبحانه أبى إلا أن يجمع له كلتا الحسنيين فاغتيل غدرا ليكون شهيدا وعالما إضافة إلى كونه مجاهدا ضد أعتى قوى الشر والتخريب الظلامي الأعمى ورفع صوت الحق ، كما نوّرَ الله به قلبه طيلة سنتين كاملتين في معترك الخطر الذي كان يطوّق عنقه وهو يقف بأعوامه النائفة عن الثمانين ليصلي بالناس وينبّههم إلى الفتنة العظمى التي تلفّهم لفّا وتسحقهم سحقا. فللّه درّك أيها العلاّمة النادر في كل الأزمان ، وهنيئا لك برفقة التابع الجليل (سعيد بن جبير) الذي وصف قتله بأنه يعدلقتل كل أهل الأرض!!!...وليحمل وزره قتله القرضاوي تابع الحجّاج ، بل وأوضع من الحجّاج فالحجّاج طاغية مستكبر ، أ/ّا القرضاوي فهو خادم ذليل للطغاة، يخدم حكّم قطر ، كما خدم السادات وصيف اليهود وأمريكا فليعتبر ويتورّع أولئك الذين استحلّوا دم الشهيد العالم الذي كان أمينا على الأمّة يصف لهم الدواء الشافي من أشنع داء حذّرنا منه رب العزة حين قال في كتابه العزيز: "واتّقوا _فتنة لا تصيبنَّ الذين ظلموا منكم خاصّة واتّقو الله إن الله _شديد ال_عقاب." وخالفوا أمر رسول الله ص. الذي طالما حذّرن الأمة من التدابر والتخاصم والتنازع والتباغض وتوعّدهم بفتن كقطع اللهل المظلم!!!وهي فتن تذر الحليم _حيرانا!!!. فأين القرضاوي من الحلم وأين هو من تقوى الله سبحانه ، وأين هو من هدي رسول الله ص. وأين هو من علم الشريعة الأزهري الذي علّمه أن الله قد أنزل الميزان حين رفع السماء وبسط الأرض ، والميزان يقتضي التبصّر والإنصاف حين البت في قضية ، أبسط قضية ، فما بالك بقتل (ثلث الشعب السوري،) خدمة لجماعة لا تعدو عشرة بالماءة من الشعب السوري. إن الصحابة المهديين تعاملوا مع الفتنة الكبرى بأقصى درجات الحذر وآثر أكثرهم ورعا الاعتزال ، وكان حريصا على حقن دماء المسلمين ، وليس جمع شرار أهل الأرض على بلادهم المنكوبة ليعيثوا فيها فسادا وخرابا. هل يهنأ علماؤنا اليوم في قصورهم المترفة ، ويتمتعون بهبات ال(مؤيّدين بنصر الله( ويجلسون على أرائن محطاتّد الفتنة الفضائية يحاورون الغيد الحسان وإخوانهم يشرّدون ويمزّقون شر ممزق؟ لا شك أنهم يغمضون عينا على الشر المطلق ، ويفتحون عينا على (مجازر) نظام الأسد وبهذا يفعلون كما تفعل النعامة؟ اتقوا الله الحكم العدل الذي نهانا عن التظالم والتقاتل. واعتبروا باستشهاد أخيكم الأكبر العظيم لتتأسوا به وتستغفرون الله علّكم تدركون مغفرة . أو "اقتلوا أنفسكم ذلكم خير لكم عند بارئكم...." لعله يتوب عليكم.

• (3) - كتب : محب الصادقين(زائر) ، بعنوان : الفاتحه على روح الشهيد البوطي في 2013/03/22 .

الى جنان الخلد مع الانبياء والاولياء والصالحين رحمة الله عليك ياشيخ على البوطي شهيد المحراب

• (4) - كتب : محب الصادقين(زائر) ، بعنوان : اخر صرعات الدين الوهابي في 2013/03/22 .

دعاة السلفيه احدهم يسب ويشتم احد الاعلاميين بأقذع الاوصاف ويقول هذا ماعلمنا الله تعالى عنكم ويحلف عليه ان يلبس حجابا لانه وسيم حليوه على وصفه لقد فضحهم الله في اوكارهم ويرفعةون الاحذيه لقد بان للمسلمين دينهم المزيف الحمد لله ان هدانا واعوذبالله منهم

• (5) - كتب : عبد الله يوسف(زائر) ، بعنوان : الدليل في 2013/03/20 .

باستخدام الذوق السليم والضمير النقي الحيّ والعقل البديهي المتحرر من أغلال (الدعاة الأدعياء) يمكن أن نتبيّن أن الدعاة الذين يقبضون على أزمّة الجماهير من خلال وسائل الاتصال المتاحة لهم بحكم امتلاكهم لها أموال الأمّة، -- يسهل تبّين أنهم يدعون بلسان الشيطان!--! وهم لا يتبيّنون ذلك لأن الشيطان يسكنهم وهو "ياهم وقبيله من حيث لا يرونهم..." وإنما يتجلّى نفوذه في نفسيّاتهم الحاقدة المبغضة التي تدعو إلى التنكيل والتقتي لأسباب ومسوّغات زيّنها لهم الشيطان وللبحث عن الشيطان حتى نخرجه من (مجرى الدم) يتجلّى في أمره بقتل الأنفس التي حرّم الله ، وذلك ما أدركه نبي الله موسى ، عليه السلام، حين تسرّع فقتل نفسا دون تدبّر فقال "هذا من عمل الشيطان إنه عدوٌّ مضلٌّ مبين." والشيطان يريد أن يوقع "العداوة واالبغضاء..." ، وهو الذي يأمر بال"سوء والفحشاء..." وما أفحش من القتل والتنكيل وتدمير الأوطان وإحداث المآسي المروّعة لللآهالي في ديار المسلمين ، والشيطان هو الذي يغري بتقطيع الأرحام : --" فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض و_تقطّعوا _ارحامكم. ؟؟ أولئن الذين لعنهم الله فاأصمهم وأعمى أبصارهم... " ذلك بأن : "الشيطان _سوَّلَ لهم وأملى لهم." أمّا من أراد محبة الله ورسوله فليلتزم بالأصول المنّضلة في كتاب الله العزيز والمسلكيات التي صوّرتها سيرة رسول الله البشير والمبعوث _رحمة لل_عالمين!:: فالله سبحانه يقول: "لقد جائكم رسول _منكم عزيز عليه ما عنتّم _حريص عليكم بالمؤمنين _رؤوف _رحيم. !...! واذكروافوله ص.: (لن تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ولن تؤمنوا حتى _تحابّوا____... ألا أدلّكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم؟ ... أفشوا _السلام_ بينكم. كما أوصانا رسولنا الكريم أن : "أفشوا السلام وأطعموا الطعام و_صلوا__الأرحام وصلّوا بالليل والناس نيام تدخلوا الجنة بسلام .



جميع الحقوق محفوظة @ حسن بن فرحان المالكي